بعثة الهلال من غير المصابين والمتعافين من كورونا تصل الرياض    السديس يوجه بإعادة فتح برامج الزيارة للمرافق الخارجية التابعة للرئاسة    مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو يقيم معرضاً بمناسبة اليوم الوطني ال 90    الأمر بالمعروف بجازان توفّر مصليات متنقلة بالواجهة البحرية    مجلة ال «ساينس» العلمية العريقة تنشر دراسة عن الأسباب الوراثية لحالات كورونا الخطرة    جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة تطلق 90 مبادرة تطوعية بمناسبة اليوم الوطني    "توكلنا": لوحة البيانات الشخصية للأحوال والجوازات والمرور في مكان واحد    سمو نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لأسرة وذوي الشهيد" ازيبي"...    الأهلي وشباب أهلي دبي يلجآن لشوطين إضافيين    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض....    «توكلنا» يطلق منظومته المطورة بقواعد بيانات شاملة للمستخدمين    ماكرون: أحزاب لبنان «خائنة».. والحريري : ستعضون أصابعكم ندما    المتهم بتنفيذ عملية الطعن أمام «شارلي إبدو» يقر بالفعل ويكشف الدوافع    يونايتد يتعافى بثلاثية في برايتون    تركيا أم اليونان.. من يطلق الرصاصة الأولى؟    وزير الخارجية السوداني يلتقي بالمفوضة السامية لحقوق الإنسان    تمكين قاصدي الحرمين الشريفين من أداء عبادتهم ومناسكهم بكل يسر وسهولة في الحرمين    توفيق السديري: المؤسس ظاهرة تاريخية في العصر الحديث جديرة بالتأمُّل والدراسة    النقل تنفذ 39 مشروعًا للطرق في عسير بتكلفة 3 مليارات ريال    لجنة الاقتصاد والطاقة تناقش التقرير السنوي للمركز السعودي لكفاءة الطاقة    أمانة عسير: ضبط 3500 كجم من المواد الغذائية الفاسدة تبيعها عمالة مخالفة    حقوق ولاة الأمر محاضرة .. بدعوي تبوك غداً    مجلس جمعية المسئولية الاجتماعية يهنئون القيادة باليوم الوطني    ياسر آل عباس يحقق لقب الإسكواش    الجوازات تعلن ضوابط وشروط إصدار تصاريح السفر للفئات المستثناة    الصحة: تسجيل 461 حالة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا..و769 حالة تعافٍ    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله    في قبضة رجال الأمن.. عصابات سرقة حقائب النساء وسلب المارة وتزييف العملات    مركز الملك سلمان للإغاثة يقدم 1,350 مشروعًا إنسانيًا ل 53 دولة حول العالم حتى شهر أغسطس الماضي    الصالح: رؤية القيادة أوجدت التنمية الاقتصادية المستدامة    الموافقة على تعديل المادة الرابعة من اللائحة التنفيذية لنظام العمل وملحقاتها    بر الشرقية يكرم 90 رائد عمل من المستفيدين بمناسبة اليوم الوطني    مصرع 22 طالباً جراء تحطم طائرة عسكرية شرق أوكرانيا    إحدى مدن المملكة تسجل ثاني أعلى درجة حرارة على مستوى العالم    الإمارات تسجل 1,078 إصابة جديدة بفيروس كورونا    النشرة الثقافية لوكالة الأنباء العمانية    مؤتمر سوداني لتصحيح المسار الاقتصادي    "البيئة" تحتفي بالتنمية الريفية في يوم الزراعة العربي    مركز الحوار الوطني بينبع يقيم أمسيات شعرية وأدبية    «الملكية الفكرية» توافق على تسجيل الأسماء العائلية «علامات تجارية» في السعودية بضوابط    الشورى يبحث مشروع توجهات ومبادئ ترشيد الطاقة المستدامة    التعليم تقيم العملية التعليمية بين العودة للمدارس أو استمرار التعليم عن بعد    خامات النفط تتكبد خسائر أسبوعية بنحو 2٪    "العودة" لقاءٌ ثقافيٌ بأدبي جدة الأحد المقبل    العراق وتصحيح المسار    الباطن يتعاقد مع خيري وزكريا سامي    «الداخلية» بقطاعاتها كافة تحتفي باليوم الوطني    جسفت #عسير تحتفل باليوم الوطني في خميس مشيط    المغربي اوزارو يوافق على شروط العودة للاتفاق    صندوق الاستثمارات العامة يفتتح مقرين في نيويورك ولندن العام المقبل    "التجارة" ترخص لأكثر من 1,7 مليون منتج في تخفيضات اليوم الوطني    يوم الولاء للوطن    كلمة البلاد    وطنية السعوديين فاخرة    الصحة وجه ساطع في مسيرة التنمية    القيادة تهنئ الرئيس اليمني بذكرى 26 سبتمبر    وزير الخارجية يبحث مع عدد من نظرائه تعزيز العلاقات    شباب حائل يحتفي باليوم الوطني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحضر بين المدينة والريف
نشر في الوطن يوم 03 - 08 - 2020

قد يظن البعض أن التحضر فقط الانتقال من الريف إلى المدينة، أو ربما التنقل بين المدن والعواصم، وقد يقتصر فكر البعض على أنه فقط مظهر خارجي وليس جوهر وأسلوب حياة.
التحضر ثقافة، فكر، معرفة جديدة تزيل غبار الماضي، وكم هي المجتمعات التي بَنت حضارة عندما تحضرت وارتقت؟ وكم الحضارات التي اندثرت وطمست من ذاكرة التاريخ عندما سقطت مجتمعاتها في وحل الجهل.
وكيف لنا أن نربي أبناءنا ونعلمهم كيف يرتقون بأنفسهم وبمن حولهم في مجمتعات لا تعرف من التحضر إلا ظاهره ويجهلون جوهره ومعناه الحقيقي.
مجتمعات كبرت وتربت على أن التحضر مسمى وليس مبدأ.
مجتمعات تأخر ركب التطور والنهضة، فكم هي المشاريع التي توقفت وألغيت بسبب مطالب المواطنين؟ و كم هم المتعطلون الذين لا يقبلون كثيرا من الوظائف؟ وكم هي القضايا التي في المحاكم تزيد من تفكك المجتمع وتباعده؟ والأمثله كثيرة جداً.
وما زال كثير من تلك المجتمعات لا تعرف أن من التحضر أن تترفع بنفسك وبكرامتك من مجادلة كل سفيه وجاهل مع عدم تحقيرهم أو استنقاصهم، وأن تزن الكلمة قبل التفوه بها، وتسعى جاهداً في تطوير ذاتك ومن ثم مجتمعك، حتى لو كان فرداً واحداً منه.
وإن كان يظن ساكنو المدن أنهم متحضرون فقط بمجرد وجودهم في المدن فقد أخطؤوا خطأ فادحاً، فالتحضر شيء والتمدن شيء آخر.
فأين ما كان وأين ما سكن كل فرد منا في المدينة أو الريف فإن مبدأ الشخص وقيمه هي من تحدد من هو المتحضر ومن هو الذي يسعى في هدم مجتمعه ومن حوله بجهله وفكره المتأخر.
وإن ظن البعض أن التحضر فيما يلبس الفرد، وما يشتري فنحن مجتمعات ستبقى متأخرة، ولن نتقدم للإمام خطوة واحدة، ما دام ذلك الفكر يسود أغلبية المجتمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.