الصحف السعودية    بالفيديو.. وزير الخارجية يجدد دعوة المملكة لإصلاح مجلس الأمن وعدالته    صورة تاريخية للملك سلمان مع أخيه الملك فهد في ألمانيا قبل 43 عاماً    الاتحاد يُجهز رومارينهو للكلاسيكو بالجلسات الكهربائية    وزير التعليم يبحث مع مجموعة الأمريكية(MM) زيادة التعاون في توفير مناهج اللغة الإنجليزية    "الأرصاد" : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    "التعليم" توجه المدارس بالاحتفال باليوم الوطني لمدة أسبوع دراسي كامل    بالفيديو.. كواليس إطلاق الألعاب النارية باحتفالات اليوم الوطني.. وهذه معايير اختيار مواقعها    "الأمر بالمعروف" بمكة يشارك في فعاليات اليوم الوطني    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 25 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    "التعليم" تعلن جداول الحصص اليومية لجميع المراحل للأسبوع الخامس    أجواء اليوم.. سحب رعدية ممطرة مصحوبة برياح مثيرة للأتربة والغبار    سفارة المملكة في الولايات المتحدة تقيم احتفالًا بمناسبة اليوم الوطني ال 92    %41 تفوق الروايات النسائية    تعليم مكة يكرم الزبيدي    365 يوماً مهلة لموردي «الزينة» والاكسسوارات قبل تطبيق اللائحة الجديدة    الفالح: انخفاض تكلفة الاستثمار مميز لدينا    ولي العهد يبحث ومستشار ألمانيا جهود تحقيق الاستقرار والسلم الدوليين    الهلال يواجه القادسية الكويتي في اعتزال الخالدي.. اليوم    5 ملايين ريال عقوبة مخالفة نظام مكافحة الإرهاب    مختصان: %18 من متدربي «دورات تطوير الذات» زاروا الطبيب النفسي !    61 % من ضحايا السرطان كان بإمكانهم النجاة لو تركوا هذا الأمر    المستشار الألماني يغادر جدة    ثلاثة أيام من الفخر والاعتزاز    في يوم الوطن.. أجمل 24 دقيقة    رياضتنا بعيدة عن رؤية السعودية 2030    الداخلية تختتم فعاليات ومعرض (عِزّ الوطن) المقامة احتفالًا باليوم الوطني ال (92) للمملكة    شكوك التأثير.. ويقين الوطن    مواطن يرتقي بالقيم    كلهم أحبوا «الست»..!    هيئة تطوير جدة وعرّاب الرؤية    المشاركون في جلسات اليوم الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يناقشون أهمية الاجتهاد في الواقع المعاصر    سفارة المملكة لدى جمهورية كوت ديفوار تقيم احتفالاً بمناسبة اليوم الوطني ال 92    وزير الخارجية المصري يلتقي نظيره العراقي    حالة فرح عامة!    150% زيادة نطاق تصنيف المنشآت الصغيرة والمتوسطة    مبادرة الكلية التقنية بسراة عبيدة بمناسبة اليوم الوطني92    الجيل يحتفل باليوم الوطني السعودي 92 تحت عنوان "جيل ورا جيل"    منتخب البرتغال يكتسح مضيفه التشيك برباعية    الفحوص تظهر إصابة الرئيس التنفيذي لفايزر بكورونا «مجدداً»                سفارة المملكة لدى مصر تقيم حفل استقبال خاص للمواطنين بمناسبة اليوم الوطني ال 92                                    زيلينسكي للروس: بوتين «يرسل مواطنيه إلى الموت»    البكيرية تحتفل بيوم الوطن    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بوزير الأوقاف المصري    وزير الشؤون الإسلامية: محاربة الإرهاب والتطرف واجب شرعي    مستجدات "كورونا".. انخفاض الإصابات الجديدة والوفيات ونسب "التعافي"    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بمفتي مقدونيا الشمالية بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بذور التطرف
نشر في الرياض يوم 15 - 08 - 2022

لا يختلف أحد على أن الإرهاب أضحى يشكّل مشكلة عالمية تعاني منها جميع الدول، فهو داء عُضال تجاوز كونه ظاهرة عابرة إلى أن بات تغيّراً جوهرياً طال بنية المجتمع الدولي، استطاع الواقفون خلفه من أفراد وتنظيمات على فترات متقطعة أن يثيروا الفوضى والرعب في نفوس الأشخاص والدول التي استهدفوها.
وبرغم الحملات الدولية عليه إلا أنها مازالت جهوداً بحاجة لتفاعل دولي أكبر لا يقتصر على محاربته والتضييق عليه عبر جيوبه وجماعاته فقط؛ وإنما هو بحاجة لأن تتضافر جهود المجتمع بكامل أطيافه من علماء وباحثين وأكاديميين ومختصين ومفكرين ومثقفين؛ فالإرهاب في أساسه هو فكر ضالّ منحرف مسكون بالأفكار الدوغمائية المتطرفة، ومغروس في روعه معتقدات مغلوطة وجدت عقلاً فارغاً من الوعي، وخلواً من أي استنارة حقيقية تكون بمثابة السياج لصاحبها تدرأ عنه الأفكار المتطرفة، وتنأى به عن أي تصورات مغلوطة يتم تمريرها عليه عبر قشرة أفكار زائفة، وجوهرها نشر ثقافة الكراهية والعنف ونبذ الآخر المُختلف، واعتقاد جاهل وواهم بأن الدين يسوّغ استخدام العنف لمن خالفنا الرأي، وأنّ طاعة من ينشر هذا الفكر المتطرف واجبة. كل هذا تم ترسيخه بمكر وبطرق لا تتسق مع الفكر المستقيم السّويّ.
من هنا لم يكن غريباً أن يظهر بين الآونة والأخرى نماذج إرهابية متطرفة تعتقد وهماً أنها تذود عن الدين الصحيح؛ وهي تنساق بغباء وقطيعية وتنفذ ما يُملى عليها، ويعيثوا في الأرض فساداً وفوضى مدفوعين بجهلهم الفادح الذي أضاع حياتهم ومستقبلهم وبوصلتهم الفكرية حتى باتوا مطلوبين أمنياً للعدالة.
الإنجاز الأمني الأخير المتمثل في رصد أحد المطلوبين بمحافظة جدة يجدّد التأكيد على أن الإرهاب المستتر المتواري مازال في كمون، وأن يقظة المجتمع والتعاون مع الجهات المختصة باتا مطلوبين أكثر من ذي قبل. كما أن الحاجة غدت أكثر إلحاحاً على ترسيخ الوعي المجتمعي خصوصاً الشباب وضرورة أن تكون هناك حواضن تربوية وتوعوية سواء في مراحل التعليم المختلفة أو حتى على مستوى المراكز البحثية والمنتديات والأندية المختلفة. فالفكر الضال بحاجة لتفكيك آلياته وتعريته للجميع حتى يكون كل مواطن ومواطنة عيناً متبصرة تجاه كل ما يؤذي وطننا ويهدد أمنه وسلمه المجتمعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.