مجالات الشراكة في مباحثات ولي العهد ومستشار المانيا    "الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة نجران    صورة تاريخية للملك سلمان مع أخيه الملك فهد في ألمانيا قبل 43 عاماً    الصحف السعودية    وزير التعليم يبحث مع مجموعة الأمريكية(MM) زيادة التعاون في توفير مناهج اللغة الإنجليزية    "التعليم" توجه المدارس بالاحتفال باليوم الوطني لمدة أسبوع دراسي كامل    بالفيديو.. كواليس إطلاق الألعاب النارية باحتفالات اليوم الوطني.. وهذه معايير اختيار مواقعها    "الأمر بالمعروف" بمكة يشارك في فعاليات اليوم الوطني    "التعليم" تعلن جداول الحصص اليومية لجميع المراحل للأسبوع الخامس    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 25 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    سفارة المملكة في الولايات المتحدة تقيم احتفالًا بمناسبة اليوم الوطني ال 92    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    السعودية: السياسات غير الواقعية تقصي مصادر الطاقة الرئيسية دون اعتبار للآثار السلبية    %41 تفوق الروايات النسائية    تعليم مكة يكرم الزبيدي    365 يوماً مهلة لموردي «الزينة» والاكسسوارات قبل تطبيق اللائحة الجديدة    الفالح: انخفاض تكلفة الاستثمار مميز لدينا    الهلال يواجه القادسية الكويتي في اعتزال الخالدي.. اليوم    العباد يعتزل دولياً    5 ملايين ريال عقوبة مخالفة نظام مكافحة الإرهاب    مختصان: %18 من متدربي «دورات تطوير الذات» زاروا الطبيب النفسي !    61 % من ضحايا السرطان كان بإمكانهم النجاة لو تركوا هذا الأمر    المستشار الألماني يغادر جدة    ثلاثة أيام من الفخر والاعتزاز    في يوم الوطن.. أجمل 24 دقيقة    رياضتنا بعيدة عن رؤية السعودية 2030    الداخلية تختتم فعاليات ومعرض (عِزّ الوطن) المقامة احتفالًا باليوم الوطني ال (92) للمملكة    شكوك التأثير.. ويقين الوطن    مواطن يرتقي بالقيم    كلهم أحبوا «الست»..!    هيئة تطوير جدة وعرّاب الرؤية    المشاركون في جلسات اليوم الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يناقشون أهمية الاجتهاد في الواقع المعاصر    سفارة المملكة لدى جمهورية كوت ديفوار تقيم احتفالاً بمناسبة اليوم الوطني ال 92    وزير الخارجية المصري يلتقي نظيره العراقي    حالة فرح عامة!    150% زيادة نطاق تصنيف المنشآت الصغيرة والمتوسطة    مبادرة الكلية التقنية بسراة عبيدة بمناسبة اليوم الوطني92    الجيل يحتفل باليوم الوطني السعودي 92 تحت عنوان "جيل ورا جيل"    منتخب البرتغال يكتسح مضيفه التشيك برباعية    الفحوص تظهر إصابة الرئيس التنفيذي لفايزر بكورونا «مجدداً»                سفارة المملكة لدى مصر تقيم حفل استقبال خاص للمواطنين بمناسبة اليوم الوطني ال 92                                    زيلينسكي للروس: بوتين «يرسل مواطنيه إلى الموت»    البكيرية تحتفل بيوم الوطن    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بوزير الأوقاف المصري    وزير الشؤون الإسلامية: محاربة الإرهاب والتطرف واجب شرعي    مستجدات "كورونا".. انخفاض الإصابات الجديدة والوفيات ونسب "التعافي"    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بمفتي مقدونيا الشمالية بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير الصناعة: منح المنشآت الصغيرة والمتوسطة فرصاً أكبر
نشر في الرياض يوم 08 - 08 - 2022


- مفضي الخمساني

كشف وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف عن توجه الوزارة إلى توحيد العلامة التجارية "صنع في السعودية"، وقال: "إن الوزارة عملت بتوافق مع الجهات ذات العلاقة لتنظيم نقل المصانع خارج المدن السكانية، بحيث لا يكون النقل إلا للمصانع التي لها أثر على السكان أو ضرر بيئي فقط، واستثناء المصانع الأخرى التي ليس لها ضرر على صحة الإنسان". وأشار إلى أن الصناعة تغيرت خارطتها بسبب التغير التقني والذي انعكس بشكل إيجابي على الاستثمار في القطاع الصناعي من ناحية التكلفة المالية وهذا التغيير أصبح جاذباً لرواد الأعمال.
جاء ذلك خلال تدشينه يوم أمس "أسبوع الصناعة" الذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، وشارك في جلسة حوارية مع عدد من رواد ورائدات الأعمال، وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ذات العلاقة بالقطاع الصناعي، بحضور محافظ "منشآت" المكلف، سامي بن إبراهيم الحسيني وذلك بهدف فتح آفاق التعاون مع الجهات المعنية بالقطاع الصناعي، وتسليط الضوء على أبرز البرامج والمبادرات التي تقدمها منظومة الصناعة لدعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وأكد الوزير الخريف، أن الوزارة تتبنى مبادئ الذكاء الاصطناعي الجديد ولديها قدرات مؤهلة لذلك، ولفت إلى أن التجارة الإلكترونية تحقق فرص كبيرة للاستثمار فيها، داعياً رواد الأعمال إلى الاستفادة من هذه الممكنات، وقال: "فهم التحديات يخلق أفكاراً لدى رائد الأعمال ويستطيع التغلب عليها".
ونوه، وزير الصناعة والثروة المعدنية، إلى أن القطاع الصناعي في العالم مبني على الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، والمملكة اعتمدت بناء المهارات من خلال الابتعاث القصير والذي يمكن الشباب من سرعة التعلم.
وبين أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة تتلخص في ثلاثة محاور؛ الأول: تقوية القدرات المحلية لتكون لدينا قدرات تغطي الاحتياج، وهذا فيه فرص كبيرة للتوطين ونقل التقنية، المسار الآخر: الاستفادة من موقعنا الجغرافي والذي يعطي المملكة مكانة عالمية مهمة وخلق صناعات ذات قيمة مضافة للاقتصاد، والمملكة مؤهلة لتقود العالم اقتصادياً، المحور الثالث: أن المملكة دخلت سباق المستقبل لتكون منافسة أيضاً عالمياً في هذا المجال، ونحن قادرين على الاستفادة من هذه المبادرات للمستقبل.
وقال الخريف: إن "قطاع التعدين يزخر بعدد من الصناعات المستقبلية والتي تعمل عليها الوزارة، ولدينا طموحات كبيرة في تلبية الاحتياجات الحالية وأيضاً البحث والتطوير والابتكار والتي ستعيد رسم السياسات والأولويات".
وبين وزير الصناعة والثروة المعدنية أن خطوة إبراز المنتجات الوطنية في الأسواق المحلية تمثل أهمية كبرى لتعزيز نمو الاقتصاد الوطني وتنويع القاعدة الاقتصادية، مؤكدًا ضرورة إعطاء فرص أكبر للمنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة العاملة في إنتاج الصناعات الغذائية والدوائية، والمنتجات الاستهلاكية على رفد السوق المحلي بالمنتجات والخدمات التي تقدمها بما يسهم في تنوع ووفرة المنتجات الوطنية وزيادة رواجها داخل الأسواق المحلية. لافتاً إلى أن العديد من تجار التجزئة ساهموا في إبراز المنتج السعودي للمستهلك، وزيادة رواجه في السوق المحلي، مما أسهم في برنامج صنع في السعودية.
وأكد أن المصانع الجاهزة في ‫مدن تدعم أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الدخول إلى القطاع الصناعي وتساعدهم في ممارسة العمل بشكل مباشر.
من جانبه أشار محافظ "منشآت" سامي الحسيني إلى أن الهيئة عملت على دعم القطاع الصناعي، مشيرًا إلى أن مجموع الأنشطة التي استفادت منها المنشآت بلغ أكثر من 12,500 نشاط من خلال عدة برامج ومبادرات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في القطاع الصناعي.
ونوه الحسيني على أهمية القطاع الصناعي ومساهمته في رفع نسبة الناتج المحلي غير النفطي وذلك من خلال تقديم أفضل الخدمات لدعم هذا القطاع الواعد تماشيًا مع رؤية المملكة 2030.
وزير الصناعة متحدثاً خلال لقائه رواد الأعمال (عدسة - نايف الحربي)
جانب من الحضور


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.