البريد السعودي «سبل» ناقل لوجستي في مهرجان تمور العلا الثالث    المؤسسة العامة للحبوب: 40 مليار ريال سنوياً قيمة هدر الغذاء في السعودية    السفير النفيعي يقدم أوراق اعتماده سفيرًا غير مقيم لدى جمهورية الرأس الأخضر    اختتام بطولة تبوك الأولى المفتوحة للعبة البوتشيا    رئيس مجلس الشورى يشارك في الاجتماع الدوري لهيئة كبار العلماء    الأسهم اليابانية تغلق على انخفاض    ارتفاع نسبة التضخم في منطقة اليورو    محافظ طريب يرعى حفل التعليم بمناسبة اليوم الوطني 92    موسكو:«دونيتسك ولوهانسك» أراض روسية    إمام المسجد النبوي: عقوبة عقوق الوالدين معجلة في الدنيا    اهتمامات الصحف التونسية    برنامج ماجستير "الإدارة والتخطيط التربوي" بجامعة الأمير سطام يحصل على الاعتماد البرامجي الكامل    غموض حول موقف رباعي الهلال المصاب    الحجرف يؤكد أهمية بحث أفضل السبل للتعاون الاقتصادي الخليجي الأردني    لا مصابين سعوديين جراء إعصار «إيان».. سفيرة المملكة لدى أمريكا تطمئن على أوضاعهم    أمانة عسير توضح حقيقة مقطع متداول عن إغلاق سوق الثلاثاء بأبها    اللجنة السعودية لليوغا تحتفي بتخريج أول مجموعة بالمملكة من حُكّام رياضة اليوغا آسانا    قوات الاحتلال تعتقل ستة فلسطينيين من الخليل وبيت أمر    ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في باكستان إلى 1663 قتيلاً    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 28 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    التأخير عنوان تسليم السيارات الجديدة    ب 8 مناهج عصرية.. «التعليم» تقود إستراتيجية الاستثمار البشري    رابطة الهواة لكرة القدم تدشن «الفرعية» ال15    بتنظيم من هيئة فنون الطهي.. مهرجان "القهوة السعودية" ينطلق في الرياض    خالد بن سلمان والعليمي يبحثان المستجدات اليمنية    محافظ الطائف يهنئ ولي العهد بمناسبة الثقة الملكية بأن يكون رئيساً لمجلس الوزراء    المملكة تقفز 15 مرتبة في مؤشر الابتكار العالمي    تعظيم منطق القوة.. وتكريس العقلانية    سفارة المملكة في التشيك تحتفل باليوم الوطني    كتاب الرياض يحتفي بالأديب عبدالمقصود خوجة    سهم: لا أحب التمصدر وتعرضت ل «قرصة أذن» بسبب الحقوق    تجييش اتحادي وهدوء نصراوي    معرض «أتطوع لوطني» بتعليم قرطبة    الحثلان يرأس أول اجتماعات لجنة شؤون الأسرة بالزلفي    من تدميره لأجهزة الكمبيوتر إلى محرر تقني عالمي    "26" منشأة صيدلانية مخالفة خلال أغسطس    يد العَون    بعد فضاءات أبها شرفات الطائف مشرعة للشعر    الملك عبدالعزيز رفع شعار الدعوة الإصلاحية    دعم داخلي وخارجي لانتفاضة الإيرانيين    الخليج يستضيف الوحدة والصفا في مواجهة النور    97% من وظائف "التحلية" الفنية والتخصصية والقيادية ل "السعوديين"    الفن البصري السعودي فلسفة ومتعة جمالية    اللوحة والكتاب؟!    جمعية القلب السعودية تحتفي باليوم العالمي للقلب    غداً .. ينطلق سباق الدراجات الهوائية بنسخته الثالثة في مرات    "العدل" تشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب    (الهوية والانتماء الوطني في الأدب السعودي) ندوة بنادي أبها بمناسبة اليوم الوطني(٩٢)    ترقية الطلحة إلى المرتبة التاسعة بأمانة الرياض    محافظ محايل يكرم فريق العمل المنظمين لاحتفالية اليوم الوطني92    رابطة العالم الإسلامي تدين الهجمات الإيرانية على إقليم كردستان العراق    العصيمي يزور جمعية تحفيظ القرآن ب #شرورة    سمو محافظ #الأحساء يهنئ #ولي_العهد بمناسبة صدور الأمر الملكي بأن يكون سموّه رئيساً لمجلس الوزراء    بدء عملية الاقتراع لانتخابات مجلس الأمة 2022 في الكويت    نمضي على نهج ولي العهد لامتلاك قوات عسكرية محترفة    دلوني على قبرها    الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يهنئ سمو ولي العهد بمناسبة صدور الأمر الملكي بأن يكون رئيسًا لمجلس الوزراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



زيلينسكي: أوكرانيا ستواصل القتال حتى تستعيد كل أراضيها
نشر في الرياض يوم 07 - 06 - 2022

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الثلاثاء إن أوكرانيا ستقاتل لاستعادة كل أراضيها التي احتلتها القوات الروسية، في الوقت الذي تخوض فيه قوات الجانبين حرب شوارع في سيفيرودونيتسك في واحدة من أكثر المعارك البرية دموية في الحرب.
وقال زيلينسكي عبر رابط فيديو، خلال فعالية استضافتها صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، "لقد فقدنا بالفعل الكثير من الناس، وببساطة ليس بوسعنا التنازل عن أراضينا".
وأضاف أن الجمود "ليس خيارا.. علينا تحرير كامل أراضينا".
جاءت تصريحات زيلينسكي للرد بقوة على اقتراحات بضرورة أن تتنازل أوكرانيا لروسيا عن بعض أراضيها من أجل إنهاء الحرب التي دخلت الآن شهرها الرابع.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقابلة أجريت معه في الآونة الأخيرة إن من المهم عدم "إهانة" موسكو، وهو ما تم تفسيره في أوكرانيا على أنه يوحي بضرورة قبول بعض المطالب الروسية.
ولدى سؤاله عن تعليق ماكرون، قال زيلينسكي "لا نهين أحدا. نرد بالمثل".
وأثناء حديثه، كانت القوات الأوكرانية تحاول في أنحاء سيفيرودونيتسك المدمرة التمسك بالمكاسب التي قالت كييف إن قواتها حققتها في هجوم مضاد مفاجئ غَيَّر مسار المعركة هناك الأسبوع الماضي.
وبرز القتال على هذه المدينة الصناعية الشرقية الصغيرة كمعركة محورية إذ تركز روسيا قوتها الهجومية عليها على أمل تحقيق أحد أهدافها المعلنة، وهو السيطرة الكاملة على لوجانسك نيابة عن وكلاء انفصاليين.
* الحفاظ على المواقع
قال أوليكساندر ستريوك رئيس بلدية سيفيرودونيتسك للتلفزيون الأوكراني اليوم الثلاثاء إن القوات الأوكرانية تبذل قصارى جهدها للحفاظ على مواقعها، مضيفا "قواتنا المسلحة عززت مواقعها وصمدت على خط المواجهة".
وقال رومان فلاسينكو، وهو مسؤول محلي آخر، إن القوات الأوكرانية تسيطر على المنطقة الصناعية بالمدينة ومصنع آزوت للكيماويات.
وقالت موسكو إن قواتها تتقدم.
ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من الوضع الميداني.
وقال مسؤولون أوكرانيون إن قواتهم شنت هجوما مضادا مفاجئا الأسبوع الماضي، مما أدى إلى طرد الروس من منطقة بوسط المدينة.
وقبل ذلك، بدت روسيا على وشك تطويق المدافعين الأوكرانيين في لوجانسك في محاولة لقطع الطريق الرئيسي المؤدي إلى سيفيرودونيتسك ومدينة ليسيتشانسك المجاورة الواقعة على الجانب الآخر من نهر سيفيرسكي دونيتس. ويوم الأحد، قام زيلينسكي بزيارة مفاجئة إلى ليسيتشانسك، مثبتا بنفسه أن الطريق لا يزال مفتوحا أمام كييف للوصول لأماكن تمركز القوات الأوكرانية.
وغزت روسيا أوكرانيا في 24 فبراير شباط قائلة إنها تهدف إلى "نزع سلاح" البلاد "والقضاء على النازيين" فيها. وتقول أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون إن روسيا شنت حربا غير مبررة للاستيلاء على أراضي أوكرانيا.
هُزمت القوات الروسية في ضواحي العاصمة كييف في مارس آذار، ومنذ ذلك الحين أعادت جمع صفوفها وصعدت هجومها على الشرق، مطالبة كييف بالاعتراف بتبعية شبه جزيرة القرم لروسيا وبمطالب وكلائها الانفصاليين المتعلقة بلوجانسك ودونيتسك اللتين تشكلان دونباس. وكانت موسكو قد ضمت شبه جزيرة القرم إليها في عام 2014.
وتضغط روسيا من ثلاثة اتجاهات رئيسية، الشرق والشمال والجنوب، لمحاولة تطويق الأوكرانيين في دونباس.
وتضغط روسيا من ثلاثة اتجاهات رئيسية هي الشرق والشمال والجنوب في محاولة لتطويق الأوكرانيين في دونباس.
في دروجكيفكا، في الجيب الذي تسيطر عليه أوكرانيا في إقليم دونيتسك، يتنقل السكان عبر أنقاض المنازل التي دمرها القصف.
التقطت ناديجدا ألبوم صور أطفال قرمزيا وكتاب تمارين لرياض الأطفال من أنقاض منزلها ووضعتهما على رف ما زال قائما بشكل ما في الأنقاض.
وقالت "لا أعرف حتى من أين أبدأ. أنا أقف هنا وأنظر، لكن ليس لدي فكرة ماذا أفعل. أنا أبدأ في البكاء. أنا أهدأ، ثم أعاود البكاء".
* "وقت الرحيل"
قال حاكم إقليم دونيتسك، بافلو كيريلينكو، للتلفزيون الأوكراني إن هناك قصفا مطردا بطول خط الجبهة وإن روسيا تحاول الاندفاع صوب سلوفيانسك وكراماتورسك أكبر مدينتين تسيطر عليهما أوكرانيا في دونيتسك.
والجهود جارية لإجلاء من بقوا من السكان. وقال كيريلينكو "الناس يفهمون الآن، رغم أن الوقت متأخر، أن وقت الرحيل حان".
أصاب القصف أيضا ثاني أكبر مدينة أوكرانية، وهي خاركيف، في وقت مبكر اليوم الثلاثاء، وقال رئيس بلدية المدينة إن شخصا لقي حتفه.
وتعرضت المدينة الواقعة في شمال شرق أوكرانيا لقصف شديد في أول شهرين من الحرب لكن الوضع صار أكثر هدوءا في الأسابيع الماضية بعد أن تقهقرت القوات الروسية في المنطقة.
وقال ياتشيسلاف شولجا الذي يعمل في مطعم بيتزا في شمال خاركيف تعرض للقصف إن هناك آمالا في أن يعيد المطعم فتح أبوابه قريبا بعد إغلاقه في بداية الحرب.
وقال "كل شيء دُمر. نحن نرفع المعدات، ولن يكون هناك عمل هنا في الوقت الحالي". ومضى قائلا "الأمر محزن لأن الكثير من الجهد بُذل فيه (المطعم) لكن أحدا آخر قرر مصيرنا".
* استهداف مستودعات محطة سلع
أوكرانيا واحدة من دول العالم الرئيسية في تصدير الحبوب، وتتهم الدول الغربية روسيا بالمخاطرة بإحداث مجاعة عالمية بسبب إغلاق الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود.
وقال حاكم المنطقة التي تضم ميناء ميكولايف إن القصف الروسي في مطلع الأسبوع دمر مستودعات إحدى كبرى محطات السلع الزراعية في الميناء.
وتنفي موسكو المسؤولية عن أزمة الأغذية العالمية وتشير بإصبع الاتهام إلى العقوبات الغربية.
وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إن مينائي بيرديانسك وماريوبول الأوكرانيين اللذين تحتلهما روسيا جاهزان لاستئناف صادرات الحبوب. وتقول أوكرانيا إن مثل هذه الشحنات من أراض استولت عليها موسكو سترقى إلى نهب غير قانوني.
وقال زيلينسكي إن أوكرانيا تتلقى بالتدريج "أنظمة مضادة للسفن محددة" ستكون أفضل وسيلة لإنهاء الحصار الروسي لموانئ أوكرانيا على البحر الأسود.
وقالت روسيا إن أول ما يتطلبه استئناف الشحن من موانئ البحر الأسود أن تطهرها أوكرانيا من الألغام. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن روسيا ستفتش وترافق السفن بعد ذلك إلى المياه الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.