السودان يشيع الصادق المهدي    "سلمان للإغاثة" يواصل مشروع "مهارتي بيدي" لتحسين سبل العيش للأيتام بمأرب    توقعات الأرصاد لطقس اليوم: أمطار رعدية مصحوبة بزخات البرد على 9 مناطق    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 550 حقيبة شتوية للنازحين في مخيم السويداء بمأرب    مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور ينطلق غداً بمشاركة صقارين سعوديين ودوليين    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    باكستان تسجل 3113 إصابة جديدة بفيروس كورونا    وفق دراسة جديدة.. 77% من المستهلكين في المملكة يفضلون التسوق عبر الإنترنت منذ انتشار كورونا    حضور كبير لورشة قسم الإعلام بجامعة #الملك_فيصل    خادم الحرمين وولي عهده يهنئان رئيس جمهورية ألبانيا بذكرى استقلال بلاده    الدفاع المدني يدعو إلى الابتعاد عن أماكن تجمعات الأمطار والسيول    فرع الشؤون الإسلامية بالمدينة المنورة يكرم فريق فرسان الصُفّة التطوعي    اهتمامات الصحف اللبنانية    اهتمامات الصحف المصرية    «مكافحة الفساد» تباشر 158 قضية جنائية.. تورط فيها 226 مواطناً ومقيماً    الصحف السعودية    فتح باب القبول بالوظائف العسكرية بمعهد «مباحث أمن الدولة»    نهاية تطرف الحوثي قريبة    «العنف» أداة كسر .. «رفقاً بالقوارير»    لواء مرتزقة «زينبيون» قصم ظهر «الإرهابي قاني»    نحن لا نتوسل العالم!    f lash back    الرابطة والأمم المتحدة تطلقان كتاباً ل«تعزيز السلام والحوار بين الحضارات»    فرانشيسكو ليجو: أنا خائن بإخلاص    «مارادونا» في أرشيف عكاظ.. حوارات وقصص تستحق أن تُروى    مشوار الهلال والنصر في كأس الملك    أرامكو بين 1977 و2020    خبير العقاقير القحطاني في حوار ل عكاظ: 4 نباتات عشبية «قاتلة» متداولة في أسواق العطارة    5 أماكن.. الأكثر خطورة في نقل «كورونا».. احذرها    تفاعلاً مع بلاغ مواطن.. المرور يضبط مركبة تحمل معدات ثقيلة بالرياض (فيديو)    الفرقة الكشفية بلجنة تنمية الحرث تشارك في ذكرى البيعة السادسة    شاهد.. افتتاح أكبر مركز صحي في مدينة «غزة» بتمويل «المملكة»    «التعليم»: بدء استقبال طلبات المعلمين الراغبين في الإيفاد الخارجي    طاولة #العرين تكسب #الخلود في الرس    مدير الأمن يدشن مركزاً لتدريب وتأهيل القيادات الأمنية التنفيذية    الصحة العالمية تزف بشرى سارة بشأن كورونا    حكاية الصادق الذي انتصر على فيروسات السياسة وهزمته كورونا    القيادة تعزي رئيس النيجر في وفاة الرئيس الأسبق    فنانو الطائف يبدعون برسم الوفاء والولاء.. وعرض «نقطة آخر السطر»    قيّم.. منصة خير يرفضها مسؤول!    تدشين مركز الاقتصاد الرقمي لدعم الحلول الابتكارية    العبدلي: العميد يفتقد الاستقرار في التشكيل    نهائي إفريقي تاريخي بين الأهلي والزمالك    حكم مستعجل بتسليم رضيع لوالدته    نصوص للتعامل مع وسائل التواصل!    أمطار متوسطة إلى غزيرة بجدة ومكة.. والجهات الحكومية تستنفر    الهلال يتغلب على النصر في "ممتاز الطائر" بثلاثة أشواط نظيفة    وزراء العدل العرب يطالبون بوقف الدعم للكيانات الإرهابية    %32 نسبة إسهام الصناعة في الناتج المحلي بالمدينة المنورة    قمة العطاء في مواجهة الوباء    القيادة تعزي رئيس النيجر في مامادو تانجا    رئيس المجلس البلدي ب #وادي_الدواسر #يهنئ_القيادة بنجاح قمة العشرين    نيابة عن الملك ... أمير الرياض يرعى غداً حفل سباق الفروسية    هيئة التراث تُرمّم سور قصر صاهود التاريخي في الأحساء    "حساب المواطن" يوضح موقف التابع المؤمن عليه من الدعم    سمو أمير منطقة القصيم يكرّم رجل أمن تقديرًا لتميزه في أداء عمله    أمير تبوك يستعرض قضايا المنطقة مع رؤساء المحاكم ومديري الإدارات    الموت والفقد.. حزن على إنسان خلوق بشوش رحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تتهم إيران وروسيا بمحاولة التأثير على الناخبين
نشر في الرياض يوم 22 - 10 - 2020

نفت إيران وروسيا بشدة الخميس اتهامات وجهتها إليهما واشنطن بالحصول على معلومات تتعلق بسجلات الناخبين، وبدء إجراءات للتأثير على الرأي العام قبيل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في الثالث من نوفمبر المقبل.
وبعد ساعات من مؤتمر صحافي لمدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جون راتكليف، وجه خلاله اتهامات للبلدين قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات المرتقبة، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير السويسري الذي ترعى بلاده مصالح واشنطن في طهران، للاحتجاج على ما وصفته بالادعاءات المفبركة، بينما اعتبر الكرملين أن ما ساقته الإدارة الأميركية ضد موسكو "لا أساس له".
وكان راتكليف أفاد أن إيران أرسلت عبر البريد الإلكتروني "رسائل خادعة" إلى ناخبين أميركيين، تهدف إلى "ترهيب الناخبين والتحريض على اضطرابات اجتماعية والإضرار بالرئيس ترمب"، ووزعت تسجيل فيديو يشير إلى أن أشخاصاً قد يرسلون بطاقات اقتراع مزورة، بما في ذلك من خارج الولايات المتحدة.
وأوضح كذلك أنّ إيران وروسيا "اتّخذتا إجراءات محدّدة للتأثير على الرأي العام في ما يتعلّق بانتخاباتنا"، مؤكّداً أنّ الأجهزة الأمنية الأميركية خلصت إلى أنّ "معلومات متعلّقة بالقوائم الانتخابية حصلت عليها إيران، وبشكل منفصل، روسيا".
واتهم البلدين بالعمل على إيصال "معلومات كاذبة" للناخبين أملاً في التسبب بإحداث "ارتباك، وزرع الفوضى وتقويض الثقة في الديموقراطية الأميركية".
وبعيد النفي الإيراني، أبدت روسيا "أسفها" للاتهامات الجديدة.
وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف: "تنهال الاتهامات يومياً، ولا أساس لها جميعها" معرباً عن "أسفه" لما تقدمت به الاستخبارات الأميركية.
وشهد عهد ترمب الذي يتولى الحكم منذ العام 2016، توتراً متزايداً بين إيران والولايات المتحدة، خاصة في ظل سياسة "الضغوط القصوى" التي اعتمدتها إدارته حيال الجمهورية الإسلامية، وقراره في العام 2018 الانسحاب بشكل أحادي من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية قاسية على طهران.
وأتى الإعلان الأميركي بعدما قال ناخبون ديموقراطيون: إنّهم تلقّوا رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني موجّهة إليهم شخصياً ومرسلة باسم مجموعة "براود بويز" اليمينية المتطرّفة، تأمرهم بالتصويت لصالح ترامب.
وقال ناخبون في فلوريدا والولايات الرئيسة الأخرى في المعركة الانتخابية:إنهم تلقوا رسائل من هذا القبيل.
وورد في الرسائل الإلكترونية "ستصوت لترمب يوم الانتخابات أو سنلاحقك"، مضيفة "غيّر انتماءك الحزبي إلى الحزب الجمهوري، وأعلمنا بأنك تلقيت رسالتنا وسوف تمتثل. سنعرف المرشح الذي صوتت له".
وتنتهي الرسالة بعنوان الناخب بعد جملة تفيد "لو كنتُ في مكانك سآخذ هذه الرسالة على محمل الجد. حظاً سعيداً".
ولم يوضح راتكليف ولا مدير مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" كريستوفر راي الذي كان برفقته في المؤتمر الصحافي، كيف حصلت روسيا وإيران على هذه البيانات، كما لم يشرحا كيف تعتزم موسكو الاستفادة منها.
وشدّد راي من جهته على أنّ النظام الانتخابي الأميركي سيظلّ آمناً و"صلباً".
تقويض ثقة الجمهور
ومعلومات تسجيل الناخبين في الولايات المتحدة متاحة على نطاق واسع، وتسمح بعض الولايات لأي شخص بالوصول إليها، بينما تفرض أخرى أن يقتصر الأمر على الأحزاب السياسية.
وحذرت الاستخبارات الأميركية مراراً من أن روسيا وإيران، وبدرجة أقل الصين، شاركت في جهود التضليل على وسائل التواصل الاجتماعي التي تهدف إلى التأثير على الناخبين الأميركيين.
وفي 2016، قال مسؤولون أميركيون: إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أشرف على عمليات قرصنة وعمليات تواصل اجتماعي، تهدف إلى مساعدة ترمب في الفوز في الانتخابات على الديموقراطية هيلاري كلينتون. واتهمت إيران باستخدام اسم "براود بويز" في رسائل الكترونية، بعدما رفض ترامب النأي بنفسه عن المجموعة التي ظهرت في تجمعات سياسية مدججة بالسلاح، وأطلقت تهديدات. وفي أوائل أكتوبر أوقف 13 رجلاً في ميشيغن قال بعضهم: إنهم ينتمون إلى المجموعة، بتهمة التآمر لخطف حاكمة الولاية الديمقراطية من أجل "إطلاق حرب أهلية". وشدد راي على أن بلاده لن تتسامح مع "التدخل الأجنبي في انتخاباتنا"، أو أي نشاط "يهدد قدسية التصويت أو يقوض ثقة الجمهور في نتيجة الانتخابات".
وتتأهب شركات التكنولوجيا العملاقة لمواجهة أي تهديد محتمل للاستحقاق الرئاسي. وأعلنت مايكروسوفت منتصف الشهر الماضي رصد هجمات إلكترونية على فرق الحملات الانتخابية مصدرها الصين وروسيا وإيران، التي نفت هذه الاتهامات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.