مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    المملكة منسقا ومستضيفًا للجنة CODEX    مدير بيئة عسير يتفقَّد سير العمل في مكاتب العرين والصبيخة والعماير    وزيرة المالية السودانية: رفع السودان عن قائمة الإرهاب بنهاية العام    الأمين العام لمجلس التعاون يشارك مجلس الأمن في مناقشة الوضع الراهن بمنطقة الخليج    الحكومة اليمنية تبعث رسالة إلى مجلس الأمن حول تهريب النظام الإيراني أحد عناصره إلى اليمن وتنصيبه سفيراً لدى الميليشيا    تعديل موعد جولتين في دوري محمد بن سلمان    الهلال أكثر الأندية السعودية شعبية    الأرصاد: رياح نشطة وأتربة مثارة على عدد من محافظات مكة المكرمة    الدكتورة الشعلان ترفع الشكر للقيادة بمناسبة اختيارها عضواً في مجلس الشورى    فيصل بن مشعل يسلم أجهزة لوحية لطلاب تعليم القصيم    أمانة عسير وبلدياتها ترفع 69 ألف طن من النفايات    لجنة مسابقة "مدرستي" الرقمية بتعليم جدة تعقد اجتماعها عن بعد    منظمة الصحة العالمية تسجل ارتفاعا قياسيا للإصابات بكورونا خلال أسبوع    الجزائر تُسجِّل 223 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الحكومة الأميركية تقاضي جوجل    4 آلاف عامل لتعطير المسجد الحرام    انطلاق المؤتمر العالمي لسرطان الثدي    33 مبادرة لملتقى مكة الثقافي    الزكاة والدخل: التسجيل لدينا أصبح تلقائيًّا بعد إصدار السجل التجاري مباشرة    "الحرس الوطني" تدعو لتحديث بيانات المسجلين السابقين في موقع التجنيد الإلكتروني    إسدال الستار على النسخة ال 5 لمنتدى مسك العالمي    عمر هوساوي: فعلاً… غادرت #النصر بقرار المدرب    رئيس الوزراء الباكستاني يلتقي زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني    مفهوم البيعة في الإسلام محاضرة بجازان    "النيابة" توقع مذكرة تفاهم مع "الجامعة الإلكترونية"    "مدن" تكشف ملابسات حريق مصنع بالمدينة الصناعية الثانية في الرياض    أمير تبوك يطلق حملة الصلاة نور    رئاسة شؤون الحرمين تخصص مصلى ومداخل للأشخاص ذوي الإعاقة بالمسجد الحرام    الموارد البشرية بالرياض يختتم فعاليات يوم الصحة النفسية    "العفو الدولية": عاملات المنازل في قطر يتعرضن للأذى والاستغلال    أكثر من 146 ألف مستفيد من خدمات "تطمن" في الشرقية    تمديد ساعات الحظر في الأردن لاحتواء كورونا    إيرلندا.. أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعيد فرض إغلاق عام لاحتواء كورونا    المحكمة الأوروبية تدين تركيا بانتهاك حرية التعبير    دوري أبطال أوروبا.. هدف يفصل مبابي عن رقم ميسي الاستثنائي    مسامرة عن الإعلام الجديد ب"السقيفة الثقافي"    " 17 "شخصية عالمية تستشرف مستقبل العالم في المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع    سباق حائل للفروسية ينطلق عبر 5 أشواط بمسافة 1400م غدًا    120 وظيفة صحية شاغرة لدى مستشفيات القوات المسلحة    انطلاق أعمال الحملة التوعوية للحد من ظاهرة التعديات في عسير    فريق سعودي فرنسي يبحث عن أسرار 1949 قطعة أثرية في «دادان»    ما هو مصير المليشيا و20 مليون قطعة سلاح؟    أمير الحدود الشمالية يرأس اجتماع لجنة متابعة تنفيذ المشروعات بالمنطقة    السعودية.. منسقا ومستضيفا للجنة التنسيقية لدول إقليم الشرق الأدنى بهيئة الدستور الغذائي «الكودكس»    تنبيه مهم من «وزارة الحج» بشأن طريقة التسجيل لحجز العمرة    الفيصل: إنشاء مركز العالم الإسلامي يعكس ريادة المملكة    أمير القصيم يرأس غداً جلستي مجلس المنطقة    المهندس الفارس يشكر القيادة لاختياره عضواً بمجلس الشورى    اجتماع المجلس المحلي في دورته الثانية بمحافظة ضمد    #الديوان_الملكي :وفاة #الأمير_نواف_بن_سعد_بن_سعود_آل_سعود    أمير الكويت: ملتزمون بالدستور ووحدتنا الوطنية سلاحنا الأقوى    وزارة الرياضة: إنذار الهلال والنصر والأهلي والأتحاد والقادسية    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    السليمان: الشورى لا يحتاج أعضاء أكثر كفاءة بل تطوير آليات العمل    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان أسرة اليوسف في وفاة والدتهم    الكفاءة تتصدر    «شوؤن الحرمين»: تفويج 2500 معتمر كل 3 ساعات و8 آلاف مصلٍ لكل فرض (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مضامين الكلمة الملكية
نشر في الرياض يوم 25 - 09 - 2020

حملت الكلمة الضافية التي ألقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- التوجه السياسي للمملكة العربية السعودية وتعاملها مع الأحداث المحيطة بها، وبقضايا العالم ككل، وتطرقت الكلمة بداية إلى الجهود التي بذلتها السعودية في الحؤول دون انتشار جائحة كورونا التي تلف العالم، والمساهمة السعودية اللافتة في دعم الجهود الدولية للتقليل من آثار هذا الوباء على مناحي الأنشطة المختلفة، ولم تكتف المملكة بالعمل على نطاق محلي فقط في درء تبعات كورونا لكنها بادرت وعقدت مؤتمراً عالمياً لمجموعة العشرين بصفتها الرئيس لهذه المجموعة، وقدمت المساعدات التي استفادت منها الكثير من الدول.
وأكد الخطاب الملكي على سعي المملكة الدائم إلى نشر السلام والسير في مشروعات التنمية، على الرغم من التحدياث الأمنية التي واجهتها في مهمتها، فهي من أوائل الدول التي اكتوت بنار الإرهاب والتطرف، ما جعلها بيت خبرة في التعامل مع قوى التطرف والفوضى، مستندة على قوانين الاحترام بين الدول والضرب بيد من حديد على كل من يحاول العبث في الأمن الداخلي والمساهمة في المساعدة في نشر الأمن على نطاق دولي، والوقوف في وجه الدول المارقة والتي تحاول على الدوام نشر الفوضى وفي هذا لا يمكن تجاوز الجمهورية الإيرانية التي لاتزال تضرب بقوانين السلم العالمي عرض الحائط، عبر وكلائها في سورية ، اليمن، لبنان والعراق، والميليشيات التابعة لها.
لقد كانت المملكة وحسبما أكده خادم الحرمين الشريفين سباقة دائماً لمد جسور العلاقات الأخوية مع إيران بغية تجنيب المنطقة المزيد من الدمار والتهجير إلا أن هذه المبادرات لم تجد أذاناً صاغية لدى إيران، واستمرت في زيادة نشاطها التوسعي والتخريبي ما نتج عنه زيادة في التطرف والدعوة للطائفية.
وأكدت المملكة حرصها على رفاهية الشعب اليمني الشقيق على الرغم من أن إيران وميليشياتها الحوثية والتي قامت بنهب مقدرات هذا القطر الغالي جعلت الشعب اليمني يعيش بين متاعب الإرهاب والفقر، ولا يزال اليمنيون هدفاً للهجمات الحوثية المدعومة من إيران.
إن هذ الاهتمام السعودي باليمن وأهله يأتي من استشعار المملكة لدورها التاريخي والأخوي تجاه الأشقاء والوقوف إلى جانبهم في الضراء، وتخفيف الأضرار الناتجة عن هذا العبث الحوثي في مقدرات اليمن.
وكانت القضية الفلسطينية حاضرة بقوة في الخطاب الملكي، فهي القضية التي عملت عليها السعودية منذ سنوات بعيدة لإيجاد حل لها، وهو ما حملته في طياتها المبادرة العربية التي قدمتها السعودية من قبل.
يمكن وصف الكلمة التاريخية بأنها تمثل أنموذجاً فريداً في كيفية تعاطي الدول مع الأحداث المحيطة بعقلانية وبعد نظر وروية ورؤية ثاقبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.