نزلاء سجن المباحث العامة يحتفلون باليوم الوطني في أبها    النصر يختتم تحضيراته لمواجهة العين الاماراتي    أبانمي: الثالث والعشرون من سبتبمر تاريخ سطر ملحمة التوحيد    بيان هلالي رداً على استبعاد الفريق من دوري ابطال آسيا    «الموانئ»: رفع رسوم المسافرين إلى 50 ريالا    اليوم الوطني يحتضن أكبر عرض جوي في تاريخه    شاهد.. الإمارات تشارك المملكة احتفالاتها بمناسبة اليوم الوطني    الملك سلمان: لن نتهاون في الدفاع عن أمننا الوطني    ولي العهد أعاد تشكيل وهندسة ملف حقوق الإنسان    اتصال طارئ ومفاجئ يتسبب بمغادرة ترمب من مؤتمر صحفي    مسيرة نماء زاخرة بالعطاء    رؤية ثاقبة .. ومبادرات نحو القمة    السعودية القوية    وزير الخارجية وفام يستعرضان أعمال مجموعة العشرين    تردد قناة الجديد 2020    فعاليات فنية وإبداعية منوعة بحديقة الملك فهد بالمدينة في يوم الوطن    أمير عسير: نفخر بوطن حقق منظومة هائلة من المنجزات    بأمر الملك.. الموافقة على التنظيم الجديد ل«ملكية العلا»    الأنصاري ل عكاظ: التكريم منح والدي وميض سعادة لم يشعر بها منذ زمن بعيد    أدبي الباحة يهدي الجنود البواسل ورودًا بيضاء وبطاقات شكر ببهاء الشعر    كلام عن صباح الخير تويتر    أهلا بالإنجليزية    بعد 210 أيام من تعليق العمرة.. الحرمان الطاهران بلا كورونا    في يومكِ الوطني    وطن استثنائي بأمر الله    وزراء تجارة ال «20»: نشدد على دعم الجميع بالإمدادات الأساسية    المملكة من الدول الأسرع عالمياً في إجراء فحوص «كورونا»    طريقة عمل الفراخ بالبصل بدون فرن    أمريكا: «خطاب روحاني خداع وتضليل»    والدة «الهضبان»    إطلاق مبادرة «ابتسامة وطن 90» لذوي الإعاقة والأيتام    بدء «الاعتدال الخريفي» لمدة 90 يوما    فيديو.. الأسلحة التي كان يستخدمها الملك المؤسس ورجاله    اليمن.. قتلى وجرحى من الحوثيين في كمين شرق صنعاء    الكرة والبسكويت يهددان مستقبل البشرية    أمير الرياض يرعى احتفال وزارة التعليم باليوم الوطني    الملك سلمان يوافق على منح «أوسمة» ل 4 مواطنين    اليوم الوطني استذكار لمسيرة الخير    «الكويتيون يتغنون بحب السعودية» مباشرة على الهواء    همة حتى القمة..    أمير القصيم يرفع برقيتي تهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني ال 90    المرأة ودورها الريادي    مطار الملك عبد العزيز الدولي يحتفي باليوم الوطني بفعاليات مختلفة    أبواب «الحرمين» تنتظر مشتاقيها    بدء تنظيم دخول المعتمرين والزوار للحرمين 27 الجاري    العلاقة بين البلدين وصلت لمستوى الشراكة الاستراتيجية    إيقاف دي ماريا أربع مباريات لدوره في شجار    فرنسا تحذر من انهيار لبنان إذا لم تُشكل حكومة جديدة    أربع فعاليات مجتمعية في اليوم الوطني للارتقاء بجودة الحياة    وطني الحبيب    رئيس هيئة الهلال الأحمر المكلف يتفقد المراكز الإسعافية التابعة لمنطقة الرياض    تويتر يحتفل ب #اليوم_الوطني_السعودي    أمير الجوف يشارك الأهالي الاحتفال باليوم الوطني    المملكة تحتل المرتبة الأولى عالمياً في إصلاح بيئة الأعمال بين 190 دولة    اعراض سرطان القولون عند النساء    "النقد" تُطلق تطبيق "العملة السعودية" للتعريف بالعلامات الأمنية في الأوراق النقدية    "التعليم" تعلن الخطة الدراسية بمعاهد التربية الفكرية    شركة يابانية تُطَوّر مصباحًا بالأشعة فوق البنفسجية يقتل فيروس كورونا بأمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرحة عيد وشفاء والد
نشر في الرياض يوم 03 - 08 - 2020

للعيد فرحة في القلوب يحرص كل واحد منا على أن تكون بادية على الوجوه التي نتقابل بها، نستقبل بها الأحباب والأقارب، حتى صار من سمات العيد بهجة النفوس وتبادل التهاني بحلوله.
أصبح العيد لا يحتاج أن نكرر للناس عنوانه فهو يوم صار معروفاً بسمات مشرقة من البسمات والاستقبالات السعيدة واللقاءات الممتعة، ذلك لأنه في أعقاب طاعة لله وعبادة، وهذه تكفي لأن يكون يوم العيد يوم الجوائز.
الجوائز التي يهبها ربنا لعباده وينتظرها كل مخلوق من يد خالقه سبحانه، ومن هنا كان للعيد فرحته الدائمة حتى إننا نصف ونشبه كل فرحة بفرحة العيد للاتفاق على ما لها من وقع في النفوس، فمفردة العيد مرادفة للسرور.
فنقول في حال حصول ما يسرنا: اليوم يوم عيد بمعنى مثل يوم العيد، لنقرب للسامع مشاعرنا وما نحس به، ولا نقصد أنه يوم عيد ولكننا نشبه الفرحة بفرحة العيد لا بيومه، كما نقول: اليوم ليس كسائر الأيام مع أن الأيام لا تختلف ساعاتها عن بعض، لكن تميز الإنجاز في يوم ما يجعلنا نميزه.
وهكذا في عموم فرحة تعانق القلوب وتستقبلها النفوس وحدث يشترك فيه الجميع نشبهه بفرحة العيد وما يغمر القلوب من سعادة.
وإذا كان دخول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وهو والد شعبه ومحبوب قلوبهم المستشفى قبل أيام حدثاً مقلقاً صاحبه دعوات المحبين بالشفاء وترقب الخروج بالسلامة، فإن يوم خروجه من المستشفى - حفظه الله - معافى خبر سعيد تباشر به أفراد المجتمع، وقد اجتمعت فرحتان في فترة واحدة، يوم العيد ونعمة البشرى أن من الله عليه بالشفاء والحمد لله، فالملك سلمان - حفظه الله - قائد شعبه الذي انطلق بالبلاد نحو تأسيس متين يكمل تأسيس من قبله لوطن ينشد الرفعة، فأخذ بجوانب التنمية بدءاً من القضاء على الفساد وتطلعاً لمستقبل واعد ولتنمية شاملة ومكانة مرموقة موهوبة ومهيوبة تحفظ حدودها بحفظ الله وتقوي علاقاتها وترسخ دائماً القوة والحزم والعزم في مسيرتها.
ومن الطبيعي أن تنعكس الفرحة ويظهر صداها في كل بيت، وفي جوانب التعبير على وجه أخص وأظهر، تعبير تتحرك معه الأقلام والقريحة من قبل الكتاب والشعراء وأيضاً دعوات الناس والبوح بمشاعرهم، وكل من لديه وسيلة يعبر بها عن فرحة وطن بصحة وسلامة قائده والمجتمع بوالده.
على أن أهم ما يكسبه القائد بعد محبة شعبه والتفافهم حوله وتبادل المشاعر النبيلة معه والود بينهم وبينه هو الدعاء له، فالدعاء ثمرة الولاء.
وفق الله قائد هذه البلاد لما يحبه ويرضاه، وحفظه وولي العهد اللذين سخرا كل جهد من أجل الوطن ورفع راية التوحيد وحماية وخدمة الحرمين الشريفين، ورسم رؤية مستقبلية سيكون لها - بإذن الله - ثمارها اليانعة.
يقول الشاعر: سعد الجذع في تعبيره عن الفرحة:
يالقريحه لادعا الميقاف جودي
لاحبكنا فالفرايد وان سبكنا
يوم لاح البرق مع صوت الرعودي
افتلك مبدا القصيدة وافتلكنا
الغلا والحب فاللحظة يزودي
حبنا الموروث مع دربه سلكنا
المشاعر بالفرح صوبه و فودي
واحد بالحب حبه ماتركنا
عيدنا عيدين يالشعب السعودي
فرحة بالعيد مع طلعة ملكنا
ويقول الشاعر فهد المفرج معبراً عن الفرحة أيضاً:
العيد والله شوفتك ليلة العيد
يوم ان ربي قومك بالسلامة
هنا مكانك واكد العلم تأكيد
بقلوبنا ما هو بقصر اليمامة
جندتنا في خدمة الدار تجنيد
وعشنا تحت حكمك بعز وكرامة
في حبكم يا ابن الملوك الأماجيد
ما يلحق الشعب السعودي ملامة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.