شركة Rocket Lab: نحاول إعادة الصاروخ بأمان    القبض على 5 أشخاص لمشاجرتهم في مناسبة اجتماعية    ضبط 40 شخصًا في تجمع مخالف للإجراءات الاحترازية    "المركز الوطني للأرصاد" : رياح نشطة وأتربة مثارة على المدينة المنورة    الذهب يرتفع مع طغيان نزول الدولار على مخاوف أسعار الفائدة    انطلاق أعمال المركز الوطني للفعاليات    الاتحاد السكندري وطلائع الجيش يتعادلان في الدوري المصري لكرة القدم    المركز الوطني يُطلق حملة «عيد ينعاد عليكم»    زمان كورونا ولا يلتفت منكم أحد    إن أبغض الحلال عند الله الطلاق    حل واقعي    ذكريات والعيد السعيد    الأهلي يكسب صن داونز في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم    عيد الفطر    أمير نجران يعزي فهد آل رشيد وسليمان الصيعري وآل خديش    جوازات جسر الملك فهد تؤكد جاهزيتها لانهاء إجراءات المسافرين الإثنين المقبل    قلق دولي حيال القصف الإسرائيلي على مدنيين ووسائل إعلام في غزة    وزير الخارجية يبحث مع نظيره المصري الأوضاع الفلسطينية    رئاسة أمن الدولة تكشف مهام المباحث العامة في أمن المطارات بالمملكة    مستهدفات صندوق الاستثمارات تفوق الاستثمارات العالمية    90 ألف أسرة مستفيدة من حلول سكني    ملكية فكرية رفع إمتثال سوق القطاع الرقمي    «أمن الدولة»: المباحث العامة تباشر مهامها في مطارات المملكة    ضمك يوقف «العميد»    الفيحاء يقترب من العودة للأضواء.. والثقبة يمنح النجوم تأشيرة العودة للثانية    الوحدة يتغلب على الفتح في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    الفراج: الفرق المهددة بالهبوط تُعطل المتنافسين على اللقب    «صدمة» في أميركا لإعفاء الملقحين من وضع الكمامة.. والبعض يصر على الاحتماء بها    البرتغال تفتح أبوابها للسياح.. والبريطانيون في المقدمة    المدينة الطبية لقوى الأمن بالرياض تواصل تقديم لقاحات فيروس كورونا خلال فترة إجازة عيد الفطر    جسر الملك فهد: PCR شرط دخول غير السعوديين    أمير القصيم يعايد الشيخ علي الربيش ويطمئن على صحته    ابن حنيظل يشكر القيادة على التعزية في فقيدهم    «السلاجقة» نضوج العلم في تركمانستان    الأطفال بمنطقة جدة التاريخية يعيدون ذكريات الماضي في العيد    جامعة الأميرة نورة تفتتح معرضها الإعلامي الافتراضي "تأثير"    الموروث الشعبي يزين احتفال فنون أبها بعيد الفطر المبارك    الجوازات: شرطان أساسيان لإصدار أو تجديد جواز السفر    وزارة الشؤون الإسلامية تغلق 13 مسجد مؤقتاً في 6 مناطق وتعيد فتح 5 مساجد    المركز الوطني للفعاليات يطلق حملة "عيد ينعاد عليكم"    بقيمة 360 مليون دولار.. السعودية تمول 94 مشروعًا في فلسطين    ليفربول يحدد ثمن بيع محمد صلاح    أمانة جدة تغلق 92 منشأة مخالفة للإجراءات الاحترازية خلال العيد    «الاستثمارات العامة» يفتح التقديم لبرامج تأهيل الخريجين لسوق العمل    "الصحة": تسجيل 13 وفاة و837 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 1012حالة    وزارة الشؤون الإسلامية تغلق 13 مسجد مؤقتاً في 6 مناطق وتعيد فتح 5 مساجد    الصحة الفلسطينية: 1300 مصاب حصيلة العدوان الإسرائيلي    نيابة عن خادم الحرمين الشريفين .. وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يشارك في مراسم تنصيب رئيس جمهورية جيبوتي    "الداخلية": استمرار إيقاف المناسبات والحفلات في قاعات الأفراح والاستراحات    السماح بعودة الشيشة والمعسلات للمقاهي واقتصار الدخول على المحصنين وفق الحالة في "توكلنا"    أبرزها ضمك والاتحاد.. اختتام الجولة 27 من دوري المحترفين ب3 مواجهات    جمعية طموح لرعاية الطفولة بالقريات تنقذ مبادرة ( فرحة طفل )    لبنان: تدابير صارمة على حدود إسرائيل    الصحف السعودية    ورد وهدايا ولقاح بنجران    المعيقلي في خطبة الجمعة بالحرم المكي: هكذا نداوم على الأعمال الصالحة بعد رمضان    آل ظفران نائب قرى (آل غليظ ) بعسير يهنيء القيادة بعيد الفطر    تركي بن محمد يهنئ الملك سلمان وولي العهد بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبدالله الدريس.. الفارس القيادي
نشر في الرياض يوم 02 - 07 - 2020

شخصيات كثيرة وطنية كانت ذات عطاء لهذا الوطن، وأجلّ العطاء هو السخاء بالنفس، منهم من عُرفت سيرته ومشواره النضالي، والبعض الآخر لم تُدون أخباره، رحل ورحلت أخباره معه، وعبدالله بن عبدالعزيز الدريس - رحمه الله - شخصية وطنية، فهو من أهالي الرياض، وكان شاهد عصر، وشارك في بداية التأسيس والوحدة لهذه البلاد على يد الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه -، ودُونت سيرته النضالية مع المؤسس بجهد مشكور من المهندس الباحث مساعد الدريس، حيث تتبع سيرته ومسيرة أعلام أسرة الدريس في الرياض؛ تلك الأسرة التي خرج منها رجال شاركوا بأرواحهم مستبسلين، ومنهم هذه الشخصية التي نلقي الضوء عليها وعن مشوارها تجاه هذا الوطن مع المؤسس تحت رايته طيلة عدة عقود من الزمن، ثم إعلان توحيد المملكة العربية السعودية.
هو عبدالله بن عبدالعزيز بن علي الدريس، وُلد سنة 1312ه - أي قبل استيلاء الملك عبدالعزيز على الرياض العام 1319ه -، تعلّم في مدارس القرآن الكريم التي كانت موجودة في الرياض، وأسرة الدريس كان موطنها الأصلي بلدة نعام؛ هذه البلدة الشهيرة التي خرجت منها أسر كثيرة إلى الرياض والخرج والمزاحمية وضرما، وقد خرجت منها أسرة الدريس في حدود العام 1260ه - كما يذكر الباحث مساعد الدريس في كتابه عن أسرة الدريس -، وسكنت الرياض وأصبحت من الأسر المعروفة، وهي أسرة نابهة الذكر والصيت جراء من خرج منها ممن شارك مع الملك عبدالعزيز، ومنهم الوجيه القيادي عبدالله الدريس، وقد سمعت من المؤرخ عبدالرحمن بن سليمان الرويشد - رحمه الله - في إحدى زياراتي له ثناءً طيباً على أسرة الدريس في الرياض، وكان يعرف عبدالله الدريس حق المعرفة ويصفه بالشجاعة والإقدام والبأس الشديد.
روضة مهنا
كان والد عبدالله الدريس القيادي الشجاع عبدالعزيز بن علي الدريس - رحمه الله - من هؤلاء الأبطال الذين فقدوا حياتهم أوائل بدايات التأسيس؛ فحينما استولى الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - على الرياض كان عبدالعزيز بن علي الدريس من الرجال الذين انضموا تحت راية المُؤسس منذ عام 1319ه، ومن هذا التاريخ وهو مع المؤسس في مغازيه التي وقعت ما بين 1319ه حتى عام 1324ه، وقد وقعت مغازٍ بين هذين التاريخين منها معركة الدلم الشهيرة عام 1320ه؛ وكانت من أشهر المعارك جنوب نجد، ومعركة انضمام عنيزة عام 1322ه، والمعركة الكبرى معركة البكيرية عام 1322ه، التي قتل فيها كثير من أهل الرياض، ومعركة الشنانة عام 1322ه، وتأتي الخاتمة وتفيض روح البطل عبدالعزيز الدريس في روضة مهنا عام 1324ه، وأول من أشار إلى اسمه من ضمن الذين قتلوا من جيش الملك عبدالعزيز المؤرخ الأمير سعود بن هذلول - رحمه الله - في كتابه (ملوك آل سعود) حينما تحدث عن معركة روضة مهنا، ومنهجه في سرد الوقائع في الأغلب؛ حيث يذكر بعض أسماء القتلى من جيش الملك عبدالعزيز خاصةً من أهالي الرياض، وكانت معركة روضة مهنا قد وقعت في شهر صفر وفي السادس عشر منه، وقد رواها المؤرخ مترجم الملك عبدالعزيز محمد بن مانع - رحمه الله - عن شاهد عيان كان حاضرًا المعركة، وهو عبدالرحمن بن مطرف - رحمه الله-، وكتابه هذا بالإنجليزية وتُرجم إلى العربية عن الملك عبدالعزيز.
رعاية إخوانه
وعندما توفي الشجاع عبدالعزيز بن علي الدريس - رحمه الله - في معركة روضة مهنا كان القيادي عبدالله بن عبدالعزيز هو أكبر إخوانه –يتحدث الباحث والمهندس مساعد بن عبدالله الدريس في كتابه (أسرة الدريس) قائلًا: وعند بلوغه الثانية عشرة من عمره توفي والده عبدالعزيز الذي خلف وراءه ثلاثة أبناء وثلاث بنات، وكان القيادي عبدالله معاونًا لجده علي الدريس - رحمه الله - في رعاية إخوانه وإخوته، مضيفًا أن للقيادي صفات بارزة فيه، منها أنه يمتاز بالحلم والصبر وقلة الكلام مع الحزم في الأمور، وعنده ثقة في نفسه قوية، وأذكر أن الأستاذ عبدالرحمن بن رويشد قال لي إنه ماهر بالفروسية، فيما حدثني به عن القيادي عبدالله الدريس.
كفاح ونضال
وتبدأ رحلة كفاح عبدالله الدريس - رحمه الله - والنضال مع المؤسس تاركًا الأهل والوطن الرياض ماشيًا على خطى والده مع المؤسس، وذلك عام 1326ه وكان عمره أربع عشرة سنة، وهي سن صغيرة بالنسبة لوقتنا الحاضر، إذ إن في هذه السن يكون لتوه قد دخل المرحلة الإعدادية، ولكنه في الزمن السابق يُعد من بلغ هذه السن بلغ مبلغ الرجال ويُعتمد عليه، خصوصًا من برزت مزاياه، فالتربية كانت على خشونة العيش وشدة المعيشة وليس هناك مجال للترفيه، وظروف العيش أيضًا قاسية، والناس بزمانهم أشبه بآبائهم، كما روي عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - وتروى عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه - رضي الله عنه-، فكل زمن وعصر لا يُقاس عليه زمن أتى بعده.
والقصد أنه بدأت مرحلة الانضمام مع المؤسس الملك عبدالعزيز عام 1326ه، وتمر السنوات حتى أصبح القيادي عبدالله الدريس معروفًا عند الملك عبدالعزيز ووثق به، فكان عند هذه الثقة من المؤسس وأوكلت إليه مهمات فقام بها - رحمه الله-، وخاض هذه التجارب مع المؤسس فتعلم منها وأعظمها المعارك والمغازي، فكانت أول معركة خاضها مع المؤسس هي ضم الأحساء سنة 1331ه، ثم بعد ذلك أصبحت المنطقة كلها الساحل تحت حكم الملك عبدالعزيز، وواصل البطل عبدالله الدريس في معارك أخرى، ويسرد الباحث مساعد الدريس المعارك هذه كلها، سخيًا بحياته وعمره، فهو شاب مع غيره من شباب الوطن الذين منهم من قتل وهو شاب يافع، ومنهم من سلم وشاهد إعلان الدولة.
صومان وكنزان
أمّا المعركة الثانية التي شارك فيها عبدالله الدريس - رحمه الله - مع المؤسس الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - فهي عام 1332ه في شمال الأحساء في حدود الكويت يطلق عليها موقعة صومان، وكذلك معركة كنزان وكان مرافقًا للمؤسس في هذه المعركة عام 1333ه، وفي هذه السنة كذلك وقعت معركة شهيرة وهي معركة جراب التي شارك فيها، ويستمر النضال مع المؤسس ولم يتوقف - رحمه الله - بل واصل، وتأتي سنة 1335ه ويشارك في وقعة حرب ومعركة تربة - من أشهر المعارك التاريخية - وقعت سنة 1337ه، وفي عام 1339ه كان مع الملك عبدالعزيز، وكان الملك قد يمم نحو شمال الجزيرة العربية ثم عاد مع المؤسس إلى القصيم، وقد كان الملك عبدالعزيز قد أمر جيشًا بقيادة ابنه سمو الأمير سعود – الملك فيما بعد - إلى حائل، ووجه ابنه سمو الأمير فيصل – الملك فيما بعد - وأخاه سمو الأمير محمد بن عبدالرحمن بجزء من البيارق قبل رحيله إلى القصيم.
تموين الجيوش
ومنذ عام 1337ه حتى عام 1339ه كان عبدالله الدريس - رحمه الله - معاونًا ومساعدًا لوزير المؤسس محمد بن صالح الشلهوب، وكان هذا العمل الإداري تجربة أخرى تضاف إلى خبراته، وفعلًا كسب ثقة المؤسس في هذه الإدارة المالية، ففي عام 1340ه أمر الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - وزيره محمد بن شلهوب بأن يكون في الرياض، ورافق عبدالله الدريس المؤسس إلى حائل، وكان المسؤول عن التموين؛ وتموين الجيوش لا يقل خطورة بالنسبة للمعارك، فهذه الجيوش تحتاج إلى إداري متمرس وحازم، وبالأخص أن هذا التموين من عتاد وسلاح وغذاء كله كان قديمًا على الجمال، ويحتاج إلى حراسة شديدة ويقظة، فتوجه عبدالله الدريس بهذا العتاد الضخم إلى حائل عام 1340ه مرافقًا المؤسس، وتم ضم حائل، كذلك صحب المؤسس في عام 1341ه، وكان هو المسؤول عن التموين إلى جهة الأحساء والقطيف، وعندما توجه الملك عبدالعزيز إلى الحجاز عام 1343ه، دخل مكة ثم توجه إلى جدة، وتسلم القيادي عبدالله الدريس أمرًا بالتوجه إلى مكة، وكان قد صدر الأمر الملكي إلى الوزير محمد بن شلهوب بتسليم عبدالله الدريس ما يحتاجه الجيش من مؤن وسلاح وملابس وأموال، وكان عدد الجمال 200 جمل، ووصلت حملة التموين إلى مكة، وبعدها توجهت إلى الرغامة، وتم ضم جدة عام 1344ه، وحتى حينما حج الملك المؤسس كان القيادي عبدالله مسئولًا عن التموين مكلفًا من قبل الملك.
معركة السبلة
ومن أشهر المعارك التي كُلِّف عبدالله الدريس - رحمه الله - بإدارة التموين لها معركة السبلة عام 1347ه، حيث كان هذا التموين محملًا على 400 جمل، كان رئيسًا لهذا التموين مرافقًا مع الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - وكان يتلقى الأوامر مباشرة منه لصرفها وتوزيعها، وقد تلت معركة السبلة معارك كان القيادي عبدالله الدريس هو المسؤول عن تموين هذه الجيوش، وحينما حج الملك عدة حجات من عام 1348ه حتى عام 1351ه، كان القيادي عبدالله الدريس المشرف على إدارة تموين هذه السفرات.
قيادة وإدارة
ويذكر الباحث مساعد الدريس في كتابه القيِّم عن أسرة الدريس، أن القيادي عبدالله الدريس - رحمه الله - تعيَّن عضوًا في جباية الزكاة بأمر من الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه-، وفي عام 1355ه صدر أمر ملكي بتعيينه أميرًا على الجبيل وبقي أميرًا فيها حتى تاريخ 14/ 10/ 1360ه، وفي تاريخ 15/ 2/ 1361ه صدر أمر ملكي بأن يكون أميرًا على الدوادمي، وبقي أميرًا عليها حتى تاريخ 25/ 1/ 1362ه، كما كلفه الملك عبدالعزيز بأن يكون عضوًا في لجنة تفتيش على أمراء الجهات، وكان رئيسها الشاعر والأديب أحمد الغزاوي - رحمه الله - وعضوية آخرين، وهذه المناطق على ساحل البحر الأحمر، وبعد هذا العمل الإداري استمر القيادي الوفي عبدالله الدريس مع القيادة مقدمًا كل ما يستطيع من خدمات وطنية، فكان رهن إشارتهم سواءً مع الملك عبدالعزيز حتى وفاته، ثم مع الملك سعود - رحمه الله - حينمًا تسلم المُلك، وفي عام 1382ه ألقى عصا الترحال وعاش خاتمة عمره وسنوات عمره الأخيرة بين أهله وذويه وأولاده في الرياض مسقط رأسه، بعد ما سلخ من عمره أكثر من أربعة عقود من الزمن مع القيادة جنديًا ومسئولًا قياديًا ومكلفًا بمهمات حساسة فقام بها خير قيام - رحمه الله-، وكان له ذكر طيب، وحينما جاء اليوم الموعود الذي ينتظر كل مخلوق على وجه الأرض فارقت روح عبدالله الدريس جسده بتاريخ 6/ 8/ 1394ه بعد عمر كتبه الله وهو اثنان وثمانون عامًا –رحمه الله-.
رحلة نضال
الجدير بالذكر أن إخوة عبدالله الدريس - رحمه الله - شاركوا القيادة في رحلة النضال، فأخوه محمد بن عبدالعزيز الدريس وهو من عمل في الدولة وعمل في الديوان الملكي ثم الحرس الوطني، وكذلك أخوه فهد بن عبدالعزيز الدريس شارك في معركة الرغامة وضم جدة وفي معركة السبلة، ومن أسرة الدريس كذلك عبدالعزيز بن عبدالله الدريس، وكان في إدارة المجاهدين التابعة لوزارة الداخلية، وشارك في معارك حربية مع الجيش الذي أُرسل للدفاع عن الحدود الجنوبية، ومن أسرة الدريس كذلك عبدالله بن حسن الدريس كان في خاصة الإمام عبدالرحمن بن فيصل.
نشكر المهندس الباحث مساعد الدريس على تزويدنا بنسخة من كتابه عن أسرة الدريس الذي استفدنا منه في كتابة هذا التقرير.
أخوه محمد الدريس -رحمه الله-
أخوه فهد الدريس -رحمه الله-
المهندس والباحث مساعد بن عبدالله الدريس
شارك عبدالله الدريس مع جيش الملك عبدالعزيز في توحيد أراضي الوطن
منظر جانبي للحسينية في نعام وقد انتقلت أسرة الدريس إلى الرياض عام 1260ه
صلاح الزامل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.