فتح باب القبول بالوظائف العسكرية بمعهد «مباحث أمن الدولة»    5 دول تؤسس «منظمة التعاون الرقمي»    نحن لا نتوسل العالم!    مكافحة الجريمة المنظمة والقضاء على الإرهاب.. على أجندة «العدل العرب»    نهاية تطرف الحوثي قريبة    «مارادونا» في أرشيف عكاظ.. حوارات وقصص تستحق أن تُروى    مشوار الهلال والنصر في كأس الملك    التاسعة للزعيم أم السابعة للعالمي؟    f lash back    الرابطة والأمم المتحدة تطلقان كتاباً ل«تعزيز السلام والحوار بين الحضارات»    فرانشيسكو ليجو: أنا خائن بإخلاص    الفرقة الكشفية بلجنة تنمية الحرث تشارك في ذكرى البيعة السادسة    شاهد.. افتتاح أكبر مركز صحي في مدينة «غزة» بتمويل «المملكة»    متحدث هيئة الرقابة: المساءلة في جرائم الفساد تشمل الجميع مهما كانت مناصبهم (فيديو)    تفاعلاً مع بلاغ مواطن.. المرور يضبط مركبة تحمل معدات ثقيلة بالرياض (فيديو)    «التعليم»: بدء استقبال طلبات المعلمين الراغبين في الإيفاد الخارجي    طاولة #العرين تكسب #الخلود في الرس    مدير الأمن يدشن مركزاً لتدريب وتأهيل القيادات الأمنية التنفيذية    الصحة العالمية تزف بشرى سارة بشأن كورونا    القيادة تعزي رئيس النيجر في وفاة الرئيس الأسبق    حكاية الصادق الذي انتصر على فيروسات السياسة وهزمته كورونا    العبدلي: العميد يفتقد الاستقرار في التشكيل    نهائي إفريقي تاريخي بين الأهلي والزمالك    الهلال يتغلب على النصر في "ممتاز الطائر" بثلاثة أشواط نظيفة    %32 نسبة إسهام الصناعة في الناتج المحلي بالمدينة المنورة    نجاة طفل سقط من الطابق ال13    لماذا يغيب المحلل السياسي السعودي عن الإعلام ؟!    هيئة الهلال الأحمر بجدة ترفع جاهزيتها استعدادًا للحالة المطرية    إيقاف الملاحة البحرية بميناء جدة    خبراء الإرشاد التربوي والنفسي: أهمية الجانب النفسي والمعنوي للطلبة لا تقل عن أهمية الجانب الأكاديمي    وزير الخارجية الأردني يلتقي بالممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية    خبير عسكري في ثياب سفير!    المملكة عضوًا في "تنفيذي المجلس العربي للمياه"    فنانو الطائف يبدعون برسم الوفاء والولاء.. وعرض «نقطة آخر السطر»    قيّم.. منصة خير يرفضها مسؤول!    الفكرة والكاتب    من السوق الصغير إلى قمة العشرين    حكم مستعجل بتسليم رضيع لوالدته    نصوص للتعامل مع وسائل التواصل!    جاهزية متكاملة بالمسجد الحرام لتأدية المعتمرين لمناسكهم    السعودية تبهر العالم في قمة العشرين    دراسة: الكاكاو يعزز الذكاء    8 مواصفات مطلوبة في «مرافق المريض».. سواء في العيادة أو التنويم    قمة العطاء في مواجهة الوباء    قمة الرحمة.. بمملكة الإنسانية    «النيابة»: الدخول إلى «حافز» جريمة معلوماتية في هذه الحالة    القيادة تعزي رئيس النيجر في مامادو تانجا    رئيس المجلس البلدي ب #وادي_الدواسر #يهنئ_القيادة بنجاح قمة العشرين    هيئة التراث تُرمّم سور قصر صاهود التاريخي في الأحساء    نيابة عن الملك ... أمير الرياض يرعى غداً حفل سباق الفروسية    "حساب المواطن" يوضح موقف التابع المؤمن عليه من الدعم    سمو أمير منطقة القصيم يكرّم رجل أمن تقديرًا لتميزه في أداء عمله    "حقوق الإنسان" تدعو للإبلاغ عن جرائم التحرش عبر " كلنا أمن "    بلدية #القطيف تطلق ”البيعة نبض القلب“ بمناسبة ذكرى البيعة السادسة ل #خادم_الحرمين_الشريفين    ما حكم الاقتراض لبناء مسجد؟.. الشيخ «الخثلان» يجيب (فيديو)    المكتب الثقافي المصري بالرياض يُدشِّن نشاطه ب"لقاء الأشقاء" في أمسية شعرية عربية    أمير تبوك يستعرض قضايا المنطقة مع رؤساء المحاكم ومديري الإدارات    الموت والفقد.. حزن على إنسان خلوق بشوش رحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وداع مبارك بجنازة عسكرية
نشر في الرياض يوم 26 - 02 - 2020

تقدم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بعد ظهر الأربعاء الجنازة العسكرية التي أقيمت للرئيس السابق حسني مبارك غداة وفاته عن 91 عاما بعد سنوات على تنحيه تحت ضغط شعبي بعد حكم دام ثلاثين عاماً.
واستغرقت مراسم الجنازة العسكرية قرابة 5 دقائق في باحة مسجد المشير طنطاوي بشرق القاهرة، وكان السيسي في الصف الأول للمشيعين إلى جوار نجلي الرئيس الأسبق علاء وجمال مبارك فيما اصطف خلفهم العديد أعضاء من الحكومة الحالية والعديد من رجالات عصر مبارك.
ونقل جثمان الرئيس المصري الأسبق، الذي كان قائدا للقوات الجوية المصرية إبان الحرب العربية-الإسرائيلية عام 1973 وحكم مصر مدة ثلاثين عاما، إلى مسجد المشير طنطاوي في مروحية.
ووضع الجثمان في صندوق خشبي ملفوف بعلم مصر على عربة تجرها أربعة خيول وفقا للمراسم التقليدية للجنازات العسكرية في مصر.
وبعد الجنازة غادر السيسي على الفور بعد أن صافح نجلي الرئيس السابق.
ونشرت قوات أمنية كبيرة بينها آليات مدرعة منذ صباح الأربعاء بالقرب من المسجد والمقبرة، بينما اقترب حشد من الصحافيين من المكان كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس.
ووضع صف من المدافع أمام المسجد فيما تجمع عشرات من مؤيدي الرئيس الأسبق بالقرب من المكان وقد رفعوا صوره وأعلاما مصرية.
ونعى الرئيس السيسي مساء الثلاثاء "أحد قادة وأبطال حرب اكتوبر المجيدة" في 1973 ضد إسرائيل التي قاد مبارك خلالها سلاح الجو.
وأعلنت الرئاسة المصرية أيضا "الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء".
وأشاد العديد من المسؤولين ولاسيما العسكريين بمبارك، وعلى صفحتها على موقع فيسبوك، عبرت قيادة القوات المسلحة المصرية عن حزنها لفقدان "أحد أبنائها".
وعبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء عن تعازيه، في لقاء مع الصحافيين في وزارة الخارجية الأميركية.
وعنونت صحيفة الأهرام الأربعاء "في ذمة الله" ونشرت صورة للرئيس الأسبق مع شريط أسود تعبيرا عن الحداد.
وكتب محمد الأمين في صحيفة "المصري اليوم" الخاصة "قد تتفق أو تختلف مع الرئيس الراحل ولكن المؤكد أن مبارك لم يَخُنْ وطنه أبدًا".
وأضاف أن مبارك "لم تكن نهايته مثل القذافي ولا عبدالله صالح ولا صدام،... قال إنه عاش هنا وسيموت هنا على أرض الوطن.. وعاش بكرامته وكبريائه، لم يهرب من المحاكمات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.