بركلتي جزاء.. رونالدو ينقذ يوفنتوس أمام أتالانتا    دعم خطط توظيف خريجي التدريب التقني    مجلس الأمن يوافق على قرار باستمرار إرسال المساعدات الإنسانية إلى سوريا    14 ألف فيلا جاهزة في المناطق    أتلتيكو يتجاوز عقبة ريال بيتيس برأسية كوستا    إزالة تعديات الأراضي بسراة عبيدة    تعليم الشرقية يتسلم 35 مدرسة استخدمت سكنا للعمالة    (خرائطُ "العقل السليم" بالرياضة.!)    مشروعات المسجد النبوي    الجزائر تحذر: ليبيا في طريق «الصوملة»    السلطان المتاجر بالدين شعبية منهارة.. واقتصاد يتهاوى    نظام خامنئي يدفع ثمن عربدته    المملكة تشارك في إطلاق معرض الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب    "تداول" تبدأ تغيير طريقة احتساب افتتاح المؤشرات    تمويلات ب 266 مليونا ل 2500 منشأة    القادسية يستهل ودياته بالتعادل مع أبها    سافاس يعود للعدالة    حقوق المرأة العاملة    بحضور كبرى الشركات.. مصرف الراجحي يقيم فعالية «حلول مبتكرة لتنمية أعمالك» افتراضياً    «تقويم التعليم»: 6.4 % نسبة المتميزين في الاختبار التحصيلي    لجنة التعليم تناقش أداء الوزارة والتدريب المهني    ضبط 23 محطة وقود امتنعت عن التعبئة ورفعت أسعارها    البسام..    فيصل بن سلمان: 3 مليارات لإنجاز 69 مشروعاً للمياه في المدينة    روحاني يحذر من الجوع ويقر بأن العقوبات خانقة    الصحة: 2994 إصابة مؤكدة وتعافي 2370 مريضاً    لأول مرة بعد 4 شهور.. ترمب «يستسلم» ويضع الكمامة    الأهلي ينتظر سوزا ودجانيني.. ويواجه العين    الجماهير تعود جزئيا للملاعب الفرنسية    يستطيعون تصنيع لقاح وليس خلق ذبابة!    «ثوابت الأمة».. !    شدو الربابة في التفريق بين التأليف والكتابة!    الوفاء للأستاذ محمد النعمان وتكريمه    ثقافة التطهر من العنصرية    حول العالم    428 مستوطنا اقتحموا الأقصى خلال أسبوع    "إقليمية البحر الأحمر" تناشد مجلس الأمن بقرارات حاسمة لمنع كارثة بيئية بسبب خزان صافر    ملايين يورو للتنازل عن «مايكون» للنصر 3    فرق تطوعية لإنقاذ القطط الأليفة المفقودة بشوارع الرياض من المخاطر    أمين الأمم المتحدة: لا يمكن السماح ل «كورونا» عكس مسار التقدم في خطة 2030    تاوامبا والسواط يواصلان الغياب من تدريبات التعاون    «أَمَّن يُجيبُ المُضطَرَّ إِذا دَعاهُ».. تلاوة خاشعة ل«الجهني» من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    كعكي ل عكاظ: تطوير «الشميسي» يخدم أهالي وزوار مكة    عمدة #أبو_عريش ” يهنئ الدكتور أسامة الحربي ”بمناسبة تكليفهُ مديرًا لإدارة شؤون المستشفيات ب #صحة_جازان    حسين محمد سجيني    العميم يناقش التاريخ الثقافي    الفيفي يحتفل بزواجه    محافظ تيماء يلتقي الحربي    المورقي إلى الخامسة عشرة    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان آل جندب    #صبيا ” تركيب لوحات على أحد الشوارع بإسم الشهيد ” عبده لخامي “    هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة بلجرشي تفعل حملة "خذوا حذركم"    "الجمارك" تتيح نموذج إقرار المسافرين إلكترونياً    أمير عسير يثمّن جهود صحة عسير لتصدرها تقييم عيادات “تطمّن”    الصحف السعودية    .. وتُعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    السديس يدشن خطة رئاسة الحرمين لموسم الحج    محافظ مؤسسة التقاعد يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته أربع سنوات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فضائل العشر الأواخر
نشر في الرياض يوم 31 - 05 - 2019


من حكمة الله سبحانه أن فاضل بين خلقه زماناً ومكاناً، ففضل بعض الأمكنة على بعض، وفضل بعض الأزمنة على بعض، ففضل في الأزمنة شهر رمضان على سائر الشهور، فهو فيها كالشمس بين الكواكب، واختص هذا الشهر بفضائل عظيمة ومزايا كبيرة، فهو الشهر الذي أنزل الله فيه القرآن، قال تعالى: (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) وهو الشهر الذي فرض الله صيامه، فقال سبحانه: (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون). ولقد عمت الفرحة جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بقدوم الضيف العزيز على النفوس والذي يشتاق له المسلمون في كل شبر من هذه البسيطة وكلنا يتلهف لقدومه، ونقول له: أهلاً وسهلاً بشهر الخير شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر وهي ليلة القدر "اللهم بلّغنا ليلة القدر يا كريم"، هذا شهر رمضان خصنا الله به من بين الأمم، ولهذا الشهر المبارك فضائل عديدة فمن فضائله مضاعفة الحسنات إلى أضعاف كثيرة، وأن لياليه أفضل ليالي السنة على الإطلاق، وإن ليالي رمضان أفضل من أيام رمضان لوجود ليلة القدر فيها، وأيضاً من فضائله العمرة فإن العمرة فيه فضلها عظيم، لما رواه مسلم في صحيحه "عمرة في رمضان تعدل حجة مع النبي"، كان النبي صلى الله عليه وسلم يوصي بالعمرة في رمضان. وإن من فضائله قبول الدعاء فيه وأن رمضان موطن من مواطن الإجابة "للصائم عند فطره دعوة لا ترد". وهو شهر رمضان الذي انتصر فيه المسلمون في غزوة بدر على أعدائهم رغم قلة عددهم وعدتهم وكثرة عدد المشركين وعتادهم، ولكنهم يحملون بين جنباتهم قلوباً لا تخشى في الله لومة لائم، ولا تخشى الموت، وكل ذلك لجعل كلمة الله هي العليا. والعشر الأواخر من شهر رمضان لها فضل كبير من دون شك فإنه قد خسر وخاب من أضاع هذه الليالي العشر بالسهر على الملهيات وعلى اللهو الباطل، وأضاع هذا الوقت الثمين فيما لا ينفع، إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد بالعمل فيها أكثر من غيرها، ففي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها، وفي الصحيحين عنها قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شدَّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.