ولي العهد يبعث برقيتين لماريسون وساكيلا    هيئة الترفيه تطلق باقة حجز «ونتر وندرلاند» للمجموعات    تمكين المنشآت الصغيرة للاستثمار في السياحة والمقاولات    خالد بن سلمان يجيب أسئلة الساعة عن النظام الإيراني والحل في اليمن (النص الكامل للمقابلة)    برهم صالح: الشعب العراقي مُصر على دولة كاملة السيادة    رئيسا المفوضية والمجلس الأوروبيين يوقعان اتفاق بريكست    الأهلي يبدأ الاستعداد للملحق الآسيوي بمشاركة بلايلي    الملك سلمان يعزي رئيس وزراء أستراليا في والده    "ملتقى الطيران" يستضيف المدربان جون ومارثا كنج    الأخضر الأولمبي يفتح ملف نهائي كأس آسيا    عصابة سرقة المركبات بالرياض في قبضة الشرطة    «تقويم التعليم» تؤهل 825 مختصا ل«معايير المناهج»    تكثيف حملات التفتيش على المحال التجارية بالطائف    «موسيقى ومنشورات».. 67 مخالفة للذوق العام بالمدينة    «مدني الباحة» يُنقذ عالقَين في عقبة قلوة    ملتقى أم القرى يوصي بتنظيم مؤتمر عالمي عن تاريخ مكة    "زكي" يشيد بالإصدارات السعودية في "كتاب القاهرة"    إمام الحرم المكي: المسلم يجمع بين «الخشية» والإحسان    الصين تعزل ملايين الأشخاص لمكافحة فيروس كورونا    بحث احتياجات رنية الصحية    الكويت تعرب عن استيائها من تصريحات الحرس الإيراني    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى ليبيريا يلتقي وزير الداخلية الليبيري    الناصر: 2019 مرحلة تاريخية تعني الكثير ل"أرامكو"    مؤشر الأسهم يرتفع 114 نقطة في أسبوع    مقامرة أردوغان الليبية تشعل «البحر المتوسط»    مناقشة المستجدات في مجال العلاجيات والممارسات الصيدلانية    الجبير يلتقي وزير خارجية هنغاريا ونائب رئيس برلمانها    الحكومة اليمنية: لا رجعة عن معركة صنعاء    هزة أرضية تضرب العاصمة اللبنانية وضواحيها    صغاراً وكباراً يتحدثون خلال النوم!!    لنكن خير سفراء لوطننا    خادم الحرمين الشريفين يرعى بعد غدٍ الأحد ختام مهرجان الملك عبد العزيز للإبل    ديوب: جاهز للتحدي    دوري كأس الأمير محمد بن سلمان : النصر يتصدر مؤقتاً بالفوز على الاتفاق    مركز الملك سلمان للإغاثة.. خدمات علاجية ومساعدات إيوائية    موقع "سكني": 16 مليون زيارة وأكثر من مليون عملية تحميل لتطبيق الهواتف الذكية    أمير الرياض يفاجيء المشاركين بأحد الاجتماعات ويرفض تدشين مشروعٍ لعدم اكتماله (فيديو)    “الأرصاد” تكشف توقعاتها لطقس الغد في المملكة    وزير التعليم يبحث مجالات التعاون مع 4 سفراء لدى المملكة    بالصور.. تشييع جثمان رجل الأمن الذي استشهد أثناء عملية ضبط مطلوب أمني بمحايل عسير    القبض على مواطنين قاما بتسجيل ادعاء غير صادق عن تعرض إحدى الأسر للاعتداء    الصين: عزل 40 مليون شخص لمكافحة "كورونا"    "العلا" تدخل "غينيس" بأطول عرض للمناطيد المتوهجة    الجامعة الإسلامية بالمدينة تعلن أسماء المرشحين لبرامج الدراسات العليا    كاتب مصري شاب يفارق الحياة بعد ساعات من التنبؤ بوفاته.. وهذه قصته    بالصور.. “المقهى السعودي” في قلب منتدى “دافوس” الاقتصادي    النفط يرتفع بعد انخفاض مخزونات الخام الأمريكية    العتيبي والسويلم خلال الندوة        فيصل بن نواف: القيادة حريصة على تطوير القطاع الصحي    بنتن وشمس الدين يبحثان خدمات حجاج إندونيسيا    سياحة وخصوبة تربة وسلة غذاء    فحص القادمين من «غوانزو الصينية» في مطاري الرياض وجدة    الرقية الشرعية في منشآت الصحة النفسية    اقطعوا دابره!    وزير التعليم: مهمتنا إعداد جيل محب لوطنه وقيادته ومتسلح بالمعرفة والمهارة    الخثلان عن حكم تصوير الميت عند تغسيله : إساءة للميت والمطلوب الإحسان إليه وتكفينه    أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هشاشة أسعار النفط
نشر في الرياض يوم 21 - 11 - 2017

تسعى الأوبك من خلال اتفاقها مع منتجين من خارجها إلى استقرار أسعار النفط نحو نقطة التوازن بين العرض والطلب على المدى القصير وذلك بالضغط على مستويات مخزونات النفط العالمية والذي تحقق نسبياً، مما سيحسن العائد على الاستثمارات ويحفز على استمرارية الإنتاج على أطول مدة ممكنة. لكن هذا يتطلب من جميع أطراف الاتفاق السعي إلى توسيع نطاق اتفاقهم الحالي باحتواء المزيد من المنتجين ومن ثم إعفائهم والتشديد على الالتزام حتى لا يؤدي عودة إنتاج بعض المنتجين إلى ما كان عليه إلى زيادة المعروض.
فما زالت أسعار النفط العالمية هشة بمرونة أكبر من العرض وأقل من الطلب في الأجل القصير والتي ستزداد على المدى الطويل مع لجوء المستهلكين إلى استخدام الطاقة البديلة وزيادة المعروض من شركات النفط الصخري. وهنا يكمن تأثير قوى العرض والطلب على تحديد اتجاه الأسعار الحالية والمستقبلية بخلاف ما كانت عليه في السبعينات عندما استطاعت الأوبك التحكم في الأسعار وتحديدها. أما ومع بداية الثمانينات وخاصة في النصف الثاني منها، بدأت الأوبك تفقد السيطرة على الأسواق العالمية حتى مع محاولتها بخفض إنتاجها في مواجهة زيادة المعروض العالمي وتباطؤ نمو الطلب العالمي. فإن ما نشهده في الأشهر الأخيرة من تقلبات في الأسعار يعود إلى العوامل الجيوسياسية في بعض البلدان المنتجة.
ورغم نجاح الأوبك بقيادة السعودية وتوسيع دائرة اتفاقها مع منتجين من خارجها ومن أهمها روسيا في بداية 2017م والمحافظة على استقرار الأسعار ما بين (46 – 55) دولاراً حتى 25 أكتوبر 2017م والتي تصاعدت بعد ذلك ليصل سعر برنت إلى 64.27 دولاراً في 6 نوفمبر مع تصريح السعودية وروسيا باستمرارية الاتفاق الذي سينتهي في مارس 2018م أو حتى خفضه ومع ذلك تراجع برنت إلى 62 دولاراً، مما يؤكد على اتساع مرونة العرض التي تجاوزت حدود الأوبك عبر حدود الطلب العالمي المحدود المساحة. وهذا ما دفع السعودية بمحاولة إقناع منتجين جدد بالانضمام إلى الاتفاق الحالي، إدراكاً منها بأن استقرار الأسعار بتوازن العرض والطلب لن يتم إلا باتفاق معظم المنتجين المؤثرين في الأسواق حتى لا يكون ذلك على حساب المنتجين الكبار.
وأذكر بأن مرونة أسعار الطلب بلغت (- 0.04)، مما يعني أن زيادة (10 %) في الأسعار سيخفض الطلب ب (400,000) برميل يومياً عند طلب قدره 100 مليون برميل يومياً (وكالة الطاقة الدولية). وهذا يعمق من هشاشة الأسعار الحالية والمستقبلية أن لم تكن مدعومة بعوامل السوق الأساسية التي تؤدي إلى توازن الأسواق العالمية ودون التدخل في آلياتها على المدى الطويل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.