لا وساطة في «الفرنشايز» إلا برخصة.. وسجل لقيد الوسطاء    مناورات رباعية للمظلات والقوات الخاصة السعودية    «نزيف جماعي» يضرب «إخوان تونس»    السياسة الخارجية السعودية في أبهى صورها    خادم الحرمين يهنئ رئيس اليمن بذكرى 26 سبتمبر    وزير الخارجية يستعرض القضايا الإقليمية مع قطر وكولومبيا    التحقيق مع 9995 امرأة خالفن أنظمة الإقامة والعمل والحدود    لجنة شورية تدرس القيمة المضافة الناتجة عن سلسلة إمدادات الطاقة    4 محطات كهربائية لخدمة المسجد الحرام    انخفاض في حالات كورونا.. المصابون:39    الرائد يرفض الخسارة ويقتنص نقطة ثمينة أمام الفيصلي        آل الشيخ يعلن تفاصيل موسم الرياض في مؤتمر صحافي    دخول 205 آلاف سعودية لسوق العمل في 5 سنوات    بلادنا والسدود المائية!    عودة بعض الأدوار لأصحابها    الوطن.. مشهد الجمال    وطن يسكننا ونسكنه..    اليوم الوطني.. تطور المعنى    باكستان والهند تتبادلان اتهامات بالتطرف أمام الأمم المتحدة    الحكومة العراقية: التطبيع مرفوض دستوريا وسياسيا وقانونيا            راية بلون أخضر    صورة نادرة للملك سلمان مع نجله الأمير عبد العزيز في طفولته            مبارك    خسارة حامل اللقب أتلتيكو مدريد أمام متذيل الترتيب ألافيس    بيليه قطع «خطوات عدة» في مرحلة التعافي        كلمة مدير عام البيئة والمياه والزراعة بمنطقة نجران بمناسبة اليوم الوطني    "شرطة مكة": الجهات الأمنية بمحافظة الطائف تضبط مواطنًا تحرش بفتاة في مكان عام    السجن سنتين وغرامة 100 ألف ريال ل «المتحرشين»    غرامات مالية لتوقيف الشاحنات والصهاريج داخل الأحياء    المنهالي يمزج «العيّالة» الإماراتية بالعرضة السعودية    سمو أمير منطقة عسير يرعى حفل قطاعات التعليم باليوم الوطني 91    «الإيسيسكو» تدعو لحماية التراث الثقافي في العالم الإسلامي                تأملات مختارة لعبدالله باجبير    نشر الضياء في يوميات الخجل والحياء                بروفيسور: إنتاج مركبات دوائية عالية الكفاءة من زمزم    الحوامل الحاصلات على لقاح كورونا ينقلن المناعة للجنين    آل ذهبان.. طريقة مبتكرة لإنتاج حمض اللاكتيك    «التعليم» تنشر جداول الحصص الدراسية من الأسبوع الخامس لجميع المراحل    أدبي الطائف يدشن كتابا عن الرؤية للباحث ابن معمر    عازفة جازان تحاكي أمواج الحد بأنغام الوطن    بالفيديو..سيدة تقدم الورود لرجال الأمن خلال اليوم الوطني    فلكية جدة: «القمر» يقترن بالثريا في سماء السعودية.. الليلة    وكيل إمارة عسير يرعي مساء اليوم الحفل الثقافي بمركز الثبيت    مستشار الأمن القومي الأمريكي في السعودية الاثنين المقبل    هطول أمطار رعدية في جازان والباحة ومكة المكرمة    ( تكفون لايهبط النادي ؟؟)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي: سياستنا الخارجية لن تكون محدودة بالاتفاق النووي
لست مستعدا للقاء الرئيس الأمريكي حتى في حال رفع العقوبات
نشر في المواطن يوم 21 - 06 - 2021

قال الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي، إن سياساتنا الخارجية لا تبدأ من الاتفاق النووي ولا تنتهي به، وعلي العالم أن يدرك أن الضغوط والعقوبات لن تفلح معه وعليه أن يعيد النظر في رفعها.
وأضاف رئيسي في أول مؤتمر صحفي له اليوم الإثنين، إن المفاوضات يجب أن تضمن مصالح الشعب الإيراني، مؤكدا تمكنه من تغيير الظروف المعيشية والحياتية للشعب.
واكد رئيسي، أن تغيير الظروف للشعب ستكون من خلال نظام مبني على القانون والعدالة.
وتابع: سنعمل على إزالة العقوبات ولا نربط الظروف الاقتصادية بالمفاوضات، في إشارة منه إلى مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني.
الاتفاق النووي الإيراني
وفي إطار الحديث عن مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني في فيينا، علق رئيسي قائلا: "أدعم المفاوضات النووية، لكن ينبغي تحقيق المطالب الإيرانية"، مضيفا أن "طهران لا تعول على مفاوضات فيينا لتحسين الوضع الاقتصادي".
وتابع: "لن نسمح بمفاوضات استنزافية وينبغي لأي جولة مفاوضات أن تحقق نتائج".
كما أكد رئيسي أن إيران "تسعى للتعامل مع كافة دول العالم"، مشيرا إلى أنها "ترفض التفاوض من أجل التفاوض".
وأردف: "أمريكا من انتهك الاتفاق النووي وأوروبا لم تنفذ التزاماتها، ويتعين على واشنطن رفع العقوبات والعودة إلى الالتزام بالاتفاق النووي"، مشددا على أنه "يجب على أوروبا ألا تخضع للضغوط والسياسات الأمريكية، وتعود إلى تنفيذ التزاماتها في الاتفاق".
وقال إبراهيم رئيسي: "سنركز على ضرورة وجود نتائج لمصلحة الشعب الإيراني في أي مفاوضات نخوضها"، مشيرا إلى أن "سياستنا الخارجية ستكون قائمة على التعامل الواسع والمتوازن مع كافة دول العالم".
قضية إلغاء العقوبات
وتابع: "قضية إلغاء العقوبات ستكون محور سياسة حكومتي الخارجية".
وردا على سؤال حول تغيير فريق التفاوض، أجاب رئيسي: "فريق التفاوض الإيراني يواصل عمله وقدم لنا تقرير المفاوضات، وفريق سياستي الخارجية يدرس ذلك".
وأضاف: "أنا رجل قانون ومدافع عن حقوق الإنسان ولا يمكن لاحد الادعاء والتشكيك بدفاعي عن حقوق الإنسان، وأفتخر بأنني كنت مدعيا عاما في إيران، وأنني دافعت عن حقوق الشعب من خلال مسؤولياتي في القضاء"، لافتا إلى أن "من يدعون الدفاع عن حقوق الإنسان، هم من أنشأوا داعش والجماعات الإرهابية".
وأكد أنه "يجب محاسبة الذين أوجدوا الجماعات الإرهابية وليس الذي حاكمهم دفاعا عن حقوق الشعب".
وأوضح رئيسي أنه "ليس مستعدا للقاء الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حتي في حال رفع العقوبات والعودة إلى الاتفاق النووي".
وكان الرئيس الإيراني الجديد قد فاز بنسبة 62% وحصل على أصوات أكثر من 17 ملايين ناخب.
مقالات ذات صلة
إغلاق محطة بوشهر للطاقة النووية في إيران
العفو الدولية تتهم رئيس إيران المنتخب بارتكاب جرائم ضد الإنسانية
أول تصريح من رئيس إيران الجديد إبراهيم رئيسي
المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي يفوز برئاسة إيران
وهم التغيير في انتخابات إيران!
السباق يحتدم بين 5 مرشحين في انتخابات إيران
واشنطن: السعودية لها حق الدفاع عن نفسها ضد هجمات الحوثي
مجموعة الدول ال7: ملتزمون بضمان عدم تطوير إيران لسلاح نووي
أحمدي نجاد: أكبر مسؤول لمكافحة التجسس كان جاسوسًا إسرائيليًا !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.