تشديد من نائب أمير الرياض بضبط التجاوزات وكل من يخالف إجراءات كورونا    وزير الخارجية الصومالي يجري اتصالين هاتفيين بمسؤولين أمريكيين    ليفربول يتقدم للمركز الثاني بفوز سهل على برنتفورد    ظاهرة فلكية تشهدها الإمارات ودول مجاورة.. تعرف عليها    «مكافحة المخدرات» بنجران تضبط 53 كيلو حشيش    المملكة من أقل دول الخليج في معدل الإصابات بكورونا    "تجارب محاكية" تنفّذها إدارات التعليم للعودة الحضورية الآمنة لطلبة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال بمشاركة أولياء الأمور    صدمة لعشاق القهوة .. دراسة جديدة تحذر من هذه الأمراض المفاجئة    التحالف: مقتل 280 عنصرًا إرهابيًا في مأرب والبيضاء    القرود تنهب الحدائق وتهاجم البيوت بالمناطق الجنوبية .. ومناشدة عاجلة للحياة الفطرية    مدير عام تعليم الباحة يرأس الاجتماع الخامس لمديري ومديرات المدارس    إيجابية النفط في 2022 تستمر مع الطلب القوي وتلاشي مخاوف أوميكرون    أمير الشرقية: يشيد بتطور الرياضة النسائية بالمملكة    الفضلي يتفقد منظومة البيئة والمياه والزراعة في نجران    سبق المملكة في الصناعات التحويلية    أحمد بن فهد يستقبل مدير جوازات الشرقية ومجلس "فروسية الدمام"    هذه عقوبته.. القبض على مواطن نقل في مركبته 10 يمنيين مخالفين    أمين عسير للمواطنين: ننتظركم عبر 940 لأية مخالفات أو شكاوى    أمطار على منطقة الباحة    أمير القصيم يزور مهرجان الغضا للثقافة والفنون بمحافظة عنيزة    أمير القصيم يستقبل مدير فرع إدارة المجاهدين    نائب الرئيس الإماراتي يلتقي برئيس كوريا الجنوبية    مناورات (تبوك-5) تشهد عمليات اقتحام جوي وتدريبات الإنزال المظلي    أمير جازان يدشن حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    تطلق جمعية البر الخيرية بجازان مبادرتها الثانية لعام 2022م بتوزيع"30″ الف سلة غذائية    30 % نمو مستهدفات القرض المدعوم    عسير: انتظام 22000 متدرب ومتدربة في التخصصات التقنية والمهنية    وزارة الرياضة تكشف عن تفاصيل النسخة الثانية من "طواف السعودية 2022" التي تستضيفها العلا    استعداداً للمشاركة في البطولة الآسيوية العشرونالمنتخبات الآسيوية تبدأ بالتوافد الى المملكة    أمير منطقة جازان يستقبل وكيل وزارة الداخلية لشؤون الحقوق    إطلاق أول برنامج تلمذة للسدو والبناء التقليدي بالطين في المملكة    شاهد.. سيول عارمة جنوب حوطة بني تميم    انحسار تهديد تسونامي الناتج عن بركان في المحيط الهادئ    «إثراء» يختتم «ماراثون اقرأ» بأكثر من 162 ألف صفحة في 3 أيام    "الغطاء النباتي": زراعة 400 ألف شتلة من الأشجار المحلية في محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية    (6) مباريات في مواجهات الجولة (16) للدوري الممتاز لكرة السلة    "الدحّة والعروض الإفريقية" .. حاضرة في"شتاء درب زبيدة" بلينة التاريخية    الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يتفقد مركز الاتصال الموحَّد في الرئاسة العامة    عبق الطين    وظائف | نتائج القبول المبدئي للمتقدمات على الوظائف العسكرية بالجوازات    «الداخلية»: 32,532 مخالفة للإجراءات الاحترازية من كورونا في أسبوع    وراء عبدالوهاب أبو ملحة أم عظيمة    سلمت يا فيصل    مقتل محتجزهم.. تحرير رهائن تكساس    أمانة الشرقية : سحب وتصريف أكثر من ٥٤٧ الف م3 من مياه الأمطار خلال يوم السبت    أوكرانيا تتوقع المزيد من حشد الأسلحة لدى الانفصاليين المدعومين من روسيا    هيئة الأمر بالمعروف بمدينة بريدة توفر مصلى متنقلاً بالقرب من نادي القصيم للرياضات الجوية    هيئة الأمر بالمعروف بالقصيم تُقيم لقاءً توجيهياً بعنوان (الأمن والسلام بين المسلمين وغيرهم)    مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع مذكرة تعاون مشترك مع اتحاد الغرف السعودية    «الصحة»: إتاحة لقاح كورونا للأطفال للفئة العمرية «5 - 11 عاما»    سائق "الوانيت" الذي تغلب على سيارة مشاركة ب"رالي داكار 2022″ يُعلق على الواقعة    سلامة العبدالله.. أيقونة الغناء الشعبي وصوت الطرب الأصيل    «الحظ الليلة كريم».. تأجيل «ليلة المعازيم» يومين متتاليين !    قرار من وزير الشؤون الإسلامية بشأن إدارة التسويق بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف    القيادة تعزي رئيس الوزراء الياباني في وفاة رئيس الوزراء الأسبق    صلاح: متفائل بتحسن أداء مصر في كأس الأمم            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وثيقتان من الملك عبدالعزيز إلى حاكم عدن وخليفة بومبي
نشر في المدينة يوم 26 - 11 - 2021

ميناء القنفذة من الموانئ التاريخية في المملكة وذلك بحكم موقعه الجغرافي .
وقد وجد هذا الميناء منذ مائة عام اهتماما كبيرا من المؤسس الملك عبدالعزيز يرحمه الله حيث تم تهيئة هذا الميناء ليكون احد الموانئ السعودية على البحر الأحمر لأستقبال الحجاج وذلك لأن موقع الميناء على طرق الحجاج البحرية ، ثم لقرب القنفذة من مكة المكرمة وما تحظى به هذه البلاد من امن وامان على طريق الحجاج .
ويقول المهتم بالتاريخ الحسين بن حسن الفقيه كان ميناء القنفذة يحظى باهتمام الملك المؤسس عبدالعزيز - رحمه الله - حيث يستقبل الميناء بواخر الحجاج القادمين من الهند وعدن وجميع البلدان الإسلامية.
ويؤكد الفقيه وجود وثيقتين تاريخيتين تبرهن على أهمية هذا الميناء وتعودان لعام 1343ه في عهد الملك عبدالعزيز - رحمه لله.
الوثيقة الأولى
المصدر والتاريخ : السلطنة النجدية 16 شوال 1343ه عدد 148
النص : من عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال فيصل إلى حضرة صاحب الفخامة والاحترام حاكم عدن لحكومة صاحب الجلالة البريطانية العظمى ، أهدي حضرتكم مزيد التحية والاحترام. أخبر حضرتكم بأنه قد سبق وأظهرنا لسعادتكم رغبتنا الأكيدة لقبول من يفد على هذه البلاد من حجاج بيت الله الحرام في الموانئ التي تحت إدارتنا. ورجوناكم آنئذ أن تتفضلوا بإبلاغ من يهمه الأمر وأن تتوسطوا بإيصال الخبر لحكومة الهند.
هذا وفي الوقت نفسه نخبر سعادتكم أنه قد تم الاستحضار اللازم في ميناء القنفذة والليث من احضار الزوارق والسنابيك وما يضمن راحة النازلين إلى البر من أسباب السكني ووسائط النقل إلى مكة المكرمة هذا علاوة على ما تتمتع به هذه البلاد من الأمن التام والسكينة والطمأنينة اللاتي تخيم فوق ربوع هذه الديار الشرط الأول الذي يهم الوافدين إلى هذه الديار وفوق هذه كله قد أخذنا على أنفسنا أن نمد الوافدين لهذه البلاد بجميع الوسائل الممكنة بكل ما يكفل راحتهم ويسهل مبتغاهم في الحل والارتحال.
أرجو سعادتكم أن تتفضلوا وتوصلوا هذا الخبر لحكومة الهند كي تبلغه لمن يهمه الأمر من المسلمين، أكون مسروراً أن تقبلوا صميم احترام..»
الوثيقة الثانية
المصدر والتاريخ : السلطنة النجدية وملحقاتها شوال 1343ه عدد 149
النص : من عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل فيصل - إلى حضرة المكرم الأخ في الله السيد شوكة علي، رئيس جمعية الخلافة الموفقة في بمبي المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أرجو لكم تمام الصحة والعافية بعده لقد وصل إلينا أخيراً خطاب من وكيلنا في عدن الحاج عبدالله آل فضل يذكر فيه أن جمعيتكم المحترمة سألت عمّا إذا كانت المواني الحجازية القنفذة والليث ورابغ هن على استعداد من حيث وجود السنابيك والاستحضارات الضرورية لقبول الحجاج.. في هذه السنة وقد أفادكم بما يقتضي وعليه أزيدكم بأن المواني الآنف ذكرها وخصوصاً ميناءي القنفذة والليث في الوقت الحاضر من على اتم الاستعداد لقبول ما ينزل فيهن من الحجاج وقد توفرت في هذين الميناءين جميع ما يحتاج إليه الحاج من الوسائط الضرورية كوفرة الزوارق والسنابيك في الميناء وما يمكن حصوله من وسائط النقل من هذين الميناء ين إلى مكة المكرمة من الجمال والدواب وغيرهما.
زد عليه ما تتمتع به هذه البقعة من الأمن التام والسكينة والطمأنينة بالشكل الذي لم تعهده هذه الديار من أمد بعيدين.
وهذا ونحن على استعداد لاتمام راحة من يفد على هذه البلاد من حجاج بيت الله الحرام بجميع الوسائل هذا ما لزم وأرجوكم أن تقبلوا شكري والسلام عليكم.
الميناء وعودة الروح
منذ عقود وميناء القنفذة يعيش خمولا كبيرا لايتفق مع دوره التاريخي ، وقد طالب الأهالي بإعادة الروح لميناء القنفذة العتيق ، وهم يرون فيه رمز الحياة ورئة التنمية وطموح المستقبل فقد لعب ميناء القنفذة دورا تاريخيا وتجاريا لايمكن تجاوزه عندما كان يستقبل المراكب الشراعية القادمة من جنوب الجزيرة العربية والقرن الافريقي والخليج العربي وبلاد الهند ومصر محملة بالبضائع وصنوف التجارة المتعددة التي كانت تمثل المظهر الاقتصادي لحضارة هذه المدينة وتاريخها القديم واشاروا الى ما يتمتع به من موقع استراتيجي مهم في منطقة البحر الأحمر من الممكن أن يسهم في انعاش الحركة الاقتصادية وصنوف التجارة وطرق الملاحة البحرية والنقل في منطقة جنوب المملكة بما يتناغم ورؤية المملكة 2030 ويسهم في ضخ فرص العمل لأبناء الوطن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.