" السعودية الخضراء " : 10 مليارات شجرة تتصدى للتصحر والتغير المناخي    جمهور «ضمك» قبل مواجهة الحزم: لا نقبل إلاّ بصدارة دوري المحترفين    الكشف عن مدة غياب لوكاكو    إحباط محاولة غير مسبوقة لتهريب 5.2 مليون حبة كبتاجون    خلال ورشة ضمت عدداً من الخبراء مناقشة التوجهات الاستراتيجية لجمعية سلام الطبية    رصد عدد من مخالفات لائحة الذوق العام في افتتاح موسم الرياض    توقعات الطقس.. سماء غائمة ورياح نشطة على هذه المناطق    خطيب المسجد النبوي: قرن الله طاعته بطاعة نبيه وقرن محبته باتباع هديه وسنته    سياسي مصري: الأولوية في ليبيا لتفكيك المليشيات وانسحاب المرتزقة    أمير عسير في ضيافة شيخ شمل قبائل عبيدة    بالفيديو .. المصلون يؤدون أول جمعة في المسجد الحرام بعد إلغاء التباعد    الكشف عن نسبة فعالية الجرعة الثالثة من لقاح فايزر    ممثل أميركي شهير يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج أثناء تصوير فيلم    أمريكا تختبر صواريخ فرط صوتية وتشعل السباق مع الصين وروسيا    مصرع 7 أشخاص في حريق بمصنع في روسيا    النفط يتجه لإنهاء سلسلة مكاسب استمرت 6 أسابيع    الإطاحة بشخص يعرض كائنات فطرية برية مصيدة، والتباهي بذلك ونشره وتوثيقه    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس الأمريكي في وفاة كولن باول    القبض على قائد مركبة تعمد صدم مركبة أخرى بمكة    البوسنة والهرسك تضع هذه الشروط ل"السعوديين" لتملك العقارات    الحرس الوطني: السيطرة على حريق في مستودع لتخزين قطع الغيار ومواد قابلة للاشتعال في خشم العان    تطور جديد بشأن حصول الاتحاد على الرخصة الآسيوية    اعتماد الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز سفيرًا لخادم الحرمين في البرتغال    الأخضر يتقدم 7 مراكز    بدء استعدادات السائقين السعوديين ل«رالي داكار 2022»    مدرب بوهانج: سنواجه ضغوطا كبيرة أمام الهلال    أكبر من الكرسي!!    توطين قطاع الأدوية يوفر 20 مليار ريال للاقتصاد السعودي    «قوات التحالف»: تحييد «الباليستية» والمسيرات بعملية عسكرية في صنعاء    المؤتمر العربي لمكافحة الإرهاب ل«الأعضاء»: واجهوا التمويل «المشفر»        «مبادرة الاستثمار»: 2000 بعثة و5 آلاف مشارك في النسخة الخامسة            الصويغ ل «عكاظ»: عملت بوصية القصيبي وقرأت كتاب «الشيخ»    فلاش باك لصفحة الفاشن    من عبق الأزقة نثروا الإبداع    عبدالله مناع: موسيقار الصحافة وعاشق البحر    «الأندامن» يستقبلون الغرباء بالنبال            ودي اصدق                «WHO» تراقب تحوراً جديداً لسلالة دلتا    المؤتمر السعودي العالمي للاستعاضة السنية ينطلق نهاية أكتوبر    دشن القحطاني يسلط الضوء على الوسائل الإعلامية والرسائل الموجهة في كتاب جديد    «بلدي بيشة» يرفع الشكر لسمو ولي العهد    تحت شعار حملة " كيف كنت وين صرت " تقيم جمعية الجنوب النسائية برنامج للتوعية بالكشف المبكر لسرطان الثدي    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير عام فرع وزارة الرياضة بالمنطقة    اخصائي معالجة القدم السكرية مصعب العايد يحذر من التهاون مع الخدوش والالتهابات البسيطة بالقدم السكرية    "الصحة": تسجيل 3 وفيات و46 إصابة جديدة ب"كورونا" وشفاء 54 حالة    رئيس هيئة الأركان العامة بمعرض سيئول الدولي للفضاء والدفاع    فيديو صادم.. لحظة وقوع الانفجار الهائل في الصين اليوم    تدشين برنامج "صناعة الفارسات من الصفر للعالمية" في ثلاث سنوات    عالم التدريب عالم أهل الهمم    سعود بن نايف: ملتقى إمارات المناطق بالشرقية لتبادل الخبرات والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من أخطأ هل يُسجن؟
نشر في المدينة يوم 28 - 09 - 2021

الخميس الماضي احتفل السعوديون كافّة بمناسبة اليوم الوطني ال 91، مشاعر البهجة والفرح التلقائية كانت هي الأصل والأساس، العائلات تحتفل في الساحات والمنتزهات والحدائق العامة والمجمعات التجارية، كُلٌ اختار الوسيلة المناسبة ليُعبر فيها عن فرحته بهذا اليوم الذي فيه يستذكر الشعب السعودي كل نعمة وهبها الله لهم في هذا الوطن.
وبلا شك مشاعر الفرح هذه بلادنا تحتاجها لتواجه حسد الحاسدين في الخارج ولتزيد من غيظهم، ولنثبت للجميع أننا نُقاتل دفاعاً عن بلادنا وجيراننا اليمنيين ونواجه جائحة كورونا وندعم المحتاجين في العالم ولا ننسى أن نفخر ببلادنا ونفرح في يوم وحدتها.
الكُل مع الفرح، والكُل يعلم أن الفرح العام سيتخلله بعض الحالات الشاذة، وقد تكون المناسبة وأهميتها سبباً في التركيز على هذه الحالات.
ما أُريد الحديث عنه هو أن هؤلاء الذين أخطأوا وعددهم بالمئات من الشباب والشابات أتمنى أن تُدرس حالة كل شخص منهم على حدة.
ما حدث منهم يحتاج قراءة من قِبل متخصصين في علم النفس والاجتماع، خاصة أنهم نشأوا في مرحلة ما بعد البعثات، والانفتاح موجود وليس كما قال أحد الكتّاب بأنهم كانوا مكبوتين بسبب الصحوة!، هؤلاء مراهقون وأطفال لا يعرفون ما هي الصحوة، نحن الذين عشناها ونعرفها جيداً وذُقنا ويلاتها، هؤلاء أتمنى وبشكل جدّي أن تُدرس أفعالهم ومُسبباتها.
القانون موجود ومن يرغب بسجنهم بسبب أفعالهم سيجد بلا شك ألف مسوغ لذلك، ولكن إن حللنا ما حدث منهم وتم ارتكابه ربما سنجد أمراً يُفيدنا لنتلافى ما قد يحدث مستقبلاً.
وفي النهاية..
جميع من احتفلوا يحبون بلادنا، والبعض بدر منه خطأ وتم تصويره، أتمنى أن نتناول ما حدث بهدوء فقط، وبعيداً عن استغلال ما حدث في أي اتجاه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.