"قطار الحرمين" تصدر بيانًا بشأن العطل المفاجئ    مصادرة 50 طناً من المواد الغذائية الفاسدة وإغلاق 11 منشأة مخالفة    القبض على شخصين لعرضهما مواد مخدرة في مواقع التواصل الاجتماعي    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 241.5 مليون حالة    «الصحة» تحدد الفئات المستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    اعتقاد خاطئ لدى نساء المملكة يؤخر اكتشاف سرطان الثدي «بعد فوات الأوان»    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    «الفارس» يطارد «العميد»    المملكة.. نجاحات في مكافحة الفساد    7 أقسام تعزز المهارات السيبرانية بجامعة الإمام    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    مع عودة الاعتصامات.. غليان في السودان    «كاوست» و«الأرصاد» يدعمان إنشاء مركزين للتغير المناخي والإنذار من العواصف    جرائم الحوثي باليمن.. تصفية جسدية لمن يمتنع عن تركيب «زينة المولد»    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    البحرين تكرم المليص وأبوعالي    5000 وظيفة شاغرة في الوزارة المعنية بالتوظيف !    المصلون في الحرم المكي يؤدون الفريضة بلا تباعد جسدي    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    «التورنيدو» يواصل التحليق    فلادان يضبط «النواخذة»    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    مطارات السعودية تعود إلى كامل الطاقة الاستيعابية    كوفيد.. لغز العلماء.. والعامة    «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    التطاول المحترم    معضلة العلاقات الشخصية            فتح ملف استثمارات التقاعد!!                الملاعب تتزين ب«الطاقة» الكاملة    حامل اللقب يضرب موعدا مع مواطنه بوهانج في نصف النهائي    السماء تمطر طعاما على «كلاب الحمم البركانية»    رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص    أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    البرلمان العربي يدشن مركز مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف    الرئيس السنغالي يغادر المدينة المنورة    بيل كلينتون يخرج من المستشفى سيرا على قدميه    أهالي قرية صبيا لومة يشكون من ضعف و انقطاع الكهرباء المتكرر    بالفيديو..ماذا قال وزير الصحة الجديد لسلفه الربيعة؟    إيقاف مباراة نيوكاسل وتوتنهام لتعرض أحد المشجعين لأزمة قلبية    الشيم والقيم.. بين القيادة والوطن.. قمم وهمم    أمير الشرقية يدشن مشاريع بأكثر من نصف مليار ريال    وحدات الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها في 27 موقعًا حول المملكة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    "جوجل" تختبر خاصية التصفح المستمر عبر الهواتف المحمولة    قائد القوات المشتركة الجديد يرفع الشكر للقيادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سارة الخريجي توظّف خبراتها التربوية والتعليمية ب «التعليم المطوّر من وجهة نظر فنلندية»
نشر في المدينة يوم 12 - 08 - 2021

وظفت الباحثة والمستشارة سارة عبدالقادر الخريجي، تجربتها وخبراتها في المجال التربوي والتعليمي، في إصدارها الجديد «التعليم المطوّر من وجهة نظر فنلندية»، حيث تركز الوسائل التعليمية في هذا الكتاب على بناء شخصية مستقلة للطالب، تساعده على التعليم الذاتي بدلا من الاعتماد على المدرسة، كما تخلو المناهج فيها من الحشو وكثافة المحتوى التعليمي، وفي المقابل يساعد التعليم المطوّر في بناء القدرة على استنباط المعلومات وتحليلها، كما يضع القائمون على التعليم المطوّر خططا ثقافية تلزم الطلبة في مراحل حياتهم كافة.
يعتمد هذا الكتاب الشامل على أفضل الممارسات التي طبقتها فنلندا في ما يخص نظامها التعليمي المميز لإظهار كيفية توظيف الموارد للمساعدة في تحقيق توقعات عالية لجميع المدارس.
وتوضح المؤلفة سارة الخريجي في الكتاب، كيف يمكن للمدارس أن تنتقل من التسليم واعتماد النمط البديهي، إلى قبول التحديات لإحداث نقلات نوعيه في آفاق تطوير التعليم، واستكشاف الحاجة إلى إيجاد أفضل ما في التحول وتسليط الضوء عليه وتطويره.
ويتم تطبيق القوانين للجميع (الأم والموظف والطالب) من خلال اتفاقية دعم السلوك الإيجابي والقائم على مبادئ البرنامج ولتحفيز المفهوم الحقيقي لاتخاذ القرار وتطوير الذات والتعلم السريع في عالم صعب وكثير التحديات.
وتعتبر القيم الأساسية ضمن الخطة اليومية الأساسية للمدرسة.
ويشارك في المحاور التعليمية التنوّع في الثقافات الأخرى التي تشكل جزءا أساسيا ضمن ثقافتنا المنفردة بجمالها، سوف تساعد التوجيهات لتعزيز التسامح والتفاهم بين الثقافات المختلفة والمحلية، والمحافظة على جميع الحقوق لكل من الجنسين، وتعزيز المتابعة الإنسانية من خلال منح الوالد والبنات القدرة على التعلم وتجربة فرص زيادة قدرتهم على التعلم.
أهداف البرنامج
من مضمون أهداف البرامج التي تدعم خطط النظام المطوّر:
تطوير بيئة متوازنة بحيث يمكن لكل الأعضاء من طلاب وأولياء أمور أن يتفهموا إمكانية وقدرات الطالب والرغبة في تطويرها من خلال الفرص المتاحة له.
نشر الوعي الذاتي والمعرفي وما وراء المعرفة ليتمكن المتعلمون من إدارة وتنظيم مهاراتهم ودعم ذاتهم.
تعزيز فكرة حب التعليم والتعلم مدى الحياة.
التركيز على مخرجات الطالب والموظف من خلال العمل الجماعي والمشاركة الإنسانية.
تطبيق الدعم في الوصول إلى الهدف والبعد عن أي تحيزات أو تعصب في العلاقات التي تسبب الحواجز النظامية.
التركيز على التعلم من خلال ما وراء المعرفة وكسب المهارات التي تدعم التعليم الرقمي.
تعزيز العمل الجماعي على تطبيق العدل بين الأفراد وبين الجنسين في الحياة العملية والحياة الاجتماعية والأسرية.
مخرجات الطلاب:
مدركين لذاتهم بدقة وبجميع نقاط القوة والضعف وحدودهم تجاهها.
متعلمين مدى الحياة يمكنهم تحديد وتركيب المعرفة والموارد الصحيحة.
روّاد في ريادة الأعمال ولديهم دوافع ذاتية لكسب الفرص ومواجهة التحديات في عالمهم.
منفتحين في تنمية مهاراتهم والعمل الجماعي، ومنفتحين على السقوط كجزء أساسي من إيمانهم للنجاح وتقدم حياتهم.
مدركين للمجتمع الذي يعيشون فيه وقادرين على احتواء وفهم وجهات النظرالمختلفة للآخرين.
سارة عبدالقادر الخريجي:
باحثة تربوية.
مستشارة في الإدارة التربوية والقيادة.
خبيرة في تعليم الطفولة المبكرة.
مقدمة برامج تعليمية في اليوتيوب.
أول من مثل رسمياً النظام التعليمي الفلندي في المملكة العربية السعودية عام 2012.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.