القناوي: اليوم الوطني يؤكد أهمية الانتماء والولاء    «التحالف»: لم تردنا أي معلومات عن غارة جوية أوقعت 6 ضحايا مدنيين في شبوة اليمنية    دور القوات المسلحة في السودان    خالد بن سلمان يبحث مع المبعوث الأمريكي جهود دعم المبادرة السعودية في اليمن    محافظ شبوة يتوعد الحوثيين: الصحراء مقبرة لكم    اختفاء طائرة روسية على متنها 6 أشخاص    تطبيق للجولف في المملكة    وزارة العدل تصدر ملفًا يتضمن أبرز 91 معلومة عدلية تهم المستفيدين    «الصحة»: تسجيل 54 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    مؤشر سوق الأسهم يغلق منخفضاً عند مستوى 11270 نقطة.. 4.9 مليار تداول    ثلاثة وعشرون سبتمبر يوم الوطن    المدينة وينبع الأعلى حرارة وأمطار متوقعة على 5 مناطق    شرطة حائل تقبض على 3 «أرباب سوابق» طعنوا مواطناً بغرض سرقته بالتهديد    امانة الطائف تحتفل باليوم الوطني 91    أمين #عسير : اليوم الوطني السعودي ذكرى راسخة في نفوسنا    «وافي» يُعلن القواعد المنظمة لتراخيص الوساطة العقارية في المشروعات الصغيرة والمتوسطة    الشمري: تنمية شاملة ومتسارعة ومشاريع تنموية متنوعة في جميع المجالات في عهد النماء والعطاء    شركة المياه الوطنية تعلن عن توفر وظائف    «الصحة»: مراكز لقاحات كورونا مستمرة في إجازة اليوم الوطني    تطور جديد في إصابة سالم الدوسري    شاهد.. كابتن الاتحاد الأسبق سعد بريك يؤذن للصلاة بأحد المساجد    خادم الحرمين وولي العهد يتلقيان تهاني قيادة الكويت بمناسبة اليوم الوطني ال91    وزير الزراعة: جادون في مواجهة التحديات وتوسعنا في إمدادات المياه    "الحبوب": بدء صرف مستحقات الدفعة الثانية عشرة لمزارعي القمح المحلي    أمانة العاصمة المقدسة تتوعد الشاحنات المتوقفة داخل الأحياء بغرامات.. ومهلة أسبوع لتصحيح أوضاعها    مران الهلال.. اجتماع جارديم باللاعبين.. تأهيل "البريك" و"الدوسري".. و"الفرج" يُشارك    رسميًا.. "النصر" يُمدد تعاقده مع "الغنام"    الحكومة اليمنية تطالب بإدانة ومحاسبة دولية للحوثي وإيقاف جرائمها    سعر "برنت" يرتفع بنسبة 1.14 %    المملكة تستنكر وتدين محاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد القادر بن صالح    #أمير_نجران يطلق القافلة الصحية وفعاليات الصحة بمناسبة اليوم الوطني ال 91    وزارة الرياضة : تختتم بيرق البطولة في الطوارئ التطوعية بمنطقة جازان    برعاية الأمير سعود بن جلوي .. تعليم جدة يحتفي باليوم الوطني 91 للمملكة    المملكة تحتفي غدًا بيوم الوطن ال91    الغامدي: الموهوبين هم ثروة الأوطان الحقيقية    إطلاق أسم "اليوم الوطني السعودي " على الجولة الخامسة من الدوري الإماراتي    ارتفاع الصادرات غير البترولية للمملكة بنسبة 17.9% في شهر يوليو    لعدم تلقيه اللقاح.. مطعم يجبر الرئيس البرازيلي على تناول البيتزا بالشارع    يتواجد في أكثر من 185 دولة.. الصحة العالمية: "دلتا كورونا" الأكثر انتشارا حول العالم    أدبي الطائف يدشن كتاب عن ( الرؤية )للباحث بندر بن معمر    "الموارد البشرية" بالقصيم تسترد أجوراً متأخرة للعاملين بأكثر من 363 ألف ريال    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس المصري في وفاة القائد العام للقوات المسلحة الأسبق    بمناسبة اليوم الوطني.. وزير الثقافة يدعو شعراء المملكة لإرسال قصائدهم الوطنية    متحدث الأمر بالمعروف يُحذر من حساب منتحل على موقع ال"تيك توك"    بالفيديو.. مواطن يبكي متأثراً بعودة النظر لابنيه بعد معاناتهما من مرض نادر.. ووزير "الصحة" يعلق    "مطير" يصدر عددا من القرارات الإدارية بصحة القنفذة    وزير الخارجية يبحث مع "المنفي" سبل إرساء دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا    رئيس الشورى: السعودية تعيش انطلاقة جديدة في مسيرة البناء والتطوير النوعي        "إبداعات طلابية في حب الوطن" بجامعة الإمام عبدالرحمن            يوم الوطن    صناديق استثمارية ووقفية لدعم أسر الأسرى والشهداء والمصابين    هيئة تقويم التعليم والتدريب توقع مذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني    جمعية الثقافة والفنون تدشن ورشة "تفاصيل" للكتابة الدرامية بمنطقة عسير    "جائزة الأميرة صيتة" تعلن أسماء الفائزين في "أم الجود".. الأيام المقبلة.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السقاية «من قصي إلى الربوت»
نشر في المدينة يوم 31 - 07 - 2021

للماء أهمية عظمى في استمرار حياة البشرية؛ لإسهامه في العديد من وظائف جسم الإنسان، كما أن له استعمالات عدة، ولما كانت شبه الجزيرة العربية في معظم أجزائها صحاري قاحلة؛ سعى العرب إلى حفر الآبار على امتداد الطرق التجارية، اهتمامًا منهم بتوفير الماء والغذاء للقوافل التجارية، إلى جانب بناء الاستراحات لراحة المسافرين وأصحاب القوافل.
وفي منطقة مكة حفرت قريش العديد من الآبار لسقاية الحجاج الماء العذب ونبيذ التمر، حيث نظمت قريش خدمات الحج والقدوم إلى مكة حسب ما تقتضيه مصلحتها الأدبية والاقتصادية، ولقد كان «يوم التروية» (يوم الثامن من ذي الحجة) أحد مناسك الحج الذي يعود سبب تسميته بذلك -حسب ما ورد عند العلماء- أن العرب كانوا يجلبون الماء معهم من مكة إلى منى، وقيل أيضاً بأن جبريل أرى إبراهيم -عليهما السلام- مناسك الحج في ذلك اليوم.
وكانت السقاية في العصور القديمة تعتمد على الآبار الموجودة حول مكة؛ وفي عهد قصي حُفرت عدة آبار في مكة، منها: العجول في دار أم هاني بنت أبي طالب بالحزورة، وبئر الردم الأعلى التي كانت لآل حجش بن رآب ثم أصبحت لجبير بن مطعم بن عدي. ولما تكاثر القرشيون وكثر سكان مكة أصاب الناس العطش وقَلَّتِ المياه؛ فأخذ أبناؤه وأحفاده في حفر الآبار، فحفر هاشم بن عبد مناف بئر بذر وسجله، وحفر بئر طوى عبد شمس بن عبد مناف، وبعد اكتشاف موقع زمزم في عهد عبدالمطلب توسعت آفاق قريش في خدمة الحجاج والعناية بهم وتقديم الماء لهم.
واليوم نجد في اهتمام المملكة بالخدمات المقدمة للحجاج بشكل عام، والسقاية بشكل خاص، استمرارًا لهذه الخدمة الجليلة؛ حيث تعمل المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة منذ إنشائها عام 1394ه على تحلية مياه البحر وإيصالها إلى جميع مناطق المملكة، أضف إلى ذلك التريز على توفير المياه في مكة والمشاعر المقدسة.
وفي عام 1346ه أمر الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- باستيراد آلات لتحلية مياه البحر وتوفير المياه للحجاج والمعتمرين، ولاحقاً أُصدرت العديد من الأسس والمعايير والقوانين التي نظمت عمل المؤسسة.
وفي عام 1431ه أعلن عن مبادرة الملك عبدالله -طيب الله ثراه- لتحلية المياه بالطاقة الشمسية، وغيرها الكثير من المبادرات والإنجازات لهذه المؤسسة. وأثناء جائحة كورونا استمر تقديم الماء لزوار البيت الحرام بأساليب مختلفة تتناسب مع الإجراءات الاحترازية، أضف إلى ذلك استحداث ربوت لتقديم ماء زمزم، حفاظاً على سلامة قاصدي البيت الحرام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.