خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس المجلس الوطني للتجمع من أجل التنمية رئيس الجمهورية ورئيس الدولة في جمهورية غينيا بذكرى استقلال بلاده    ملتقى التوظيف النوعي يختتم فعالياته بأكثر من 2000 فرصة عمل    رئيس المجلس العسكري الانتقالي بتشاد يلتقي بمسؤول أممي    سمو ولي العهد يهنئ رئيس المجلس الوطني للتجمع من أجل التنمية رئيس الجمهورية ورئيس الدولة في جمهورية غينيا بذكرى استقلال بلاده    نائب وزير الخارجية يستقبل سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة    ترخيص 14 برنامجاً أكاديمياً لمرحلة البكالوريوس بنمط التعليم المدمج    وزارة الثقافة تختتم فعاليات المنتدى الدولي لاستدامة القهوة السعودية في جازان    عسير: إحباط توزيع طن ونصف مواد غذائية فاسدة    أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة    "الحبوب" تصرف مستحقات الدفعة ال16 لمزارعي القمح المحلي    أمين منظمة التعاون الإسلامي يعزي إندونيسيا في ضحايا تدافع مباراة كرة قدم    "متمم" يقدم قراءات وتحليلات في "البيان التمهيدي لميزانية 2023"    إدارة المجاهدين في الدرب تقبض على مواطن لنقله (9) مخالفين لنظام أمن الحدود من الجنسية اليمنية    القبض على شخص تلفظ بعبارات تمس بالآداب العامة على فرقة مشاركة بفعالية في الرياض    بالفيديو والصور : أول منتجع لكبار السن على مستوى المملكة يرى النور في الباحة    بدء سريان قرار إضافة 18 منفعة جديدة إلى وثيقة التأمين الصحي    طالبات ومعلمات يحققن جوائز وطنية على مستوى المملكة والخليج    مستجدات "كورونا".. ارتفاع حالات الإصابة الجديدة والوفيات ونسب التعافي    وزير الخارجية التونسي يلتقي بوفد من المنظمة الفرنكوفونية    "ناس" يطلق برنامج "مهندسي المستقبل" لهندسة وصيانة الطائرات    "البنك العربي الوطني" ينطلق اليوم تحت هويته الجديدة anb    موعد مباراة النصر والاتحاد والقناة الناقلة والتشكيل المتوقع    سمو نائب أمير الشرقية يستقبل قائد قوة أمن المنشآت بالمنطقة    جامعة الجوف تحصل على الاعتماد البرامجي الوطني لعدد من برامج البكالوريوس    «كبار العلماء»: الثقة الملكية بأن يكون ولي العهد رئيسا لمجلس الوزراء تتويج لجهوده في خدمة دينه ووطنه    السعودية تستضيف الدورة ال14 للجمعية العامة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة    120 دقيقة جراحية تنقذ صدر مقيم اخترقه مسمار    جراحة عاجلة لزراعة جهاز تنظيم ضربات قلب ينقذ حياة مريضة بتبوك    انطلاق الحملة الوطنية للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية بمنطقة المدينة المنورة    "الرواد الاجتماعيون العاملون في مجال الثقافة" ندوة ضمن الفعاليات الثقافية المصاحبة لمعرض الرياض الدولي للكتاب 2022    وزير_الصحة يرعى مؤتمر تجربة المريض الثالث لعام 2022 م    "الأرصاد": أمطار وسحب رعدية على منطقة جازان    الناخبون في البوسنة يدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية    سحب رعدية ممطرة على جازان وعسير والباحة    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار "إيان" في فلوريدا إلى 44 قتيلاً    "طبية" جامعة الملك سعود تنجح في استئصال ورم ضخم نادر من صدر مريض    هيئة الأمر بالمعروف ب #البدائع تُشارك في مهرجان التين عبر الحافلة التوعوية والمصلى المتنقل    هدف تاريخي.. حارس #ضمك يسجل علي طريقة الكابتن ماجد    بالصور.. "نُسك" تُنفذ جولات تعريفية في دول آسيا الوسطى    بالصور.. حضور كثيف للحصول على توقيع الأمير بدر بن عبدالمحسن لمجموعته الشعرية بمعرض الكتاب    وفاة 127 شخصا خلال تدافع بمباراة كرة قدم في إندونيسيا    «انتفاضة تشرين» جديدة في بغداد    تنتهي غداً.. هل تُمدد هدنة اليمن ؟    تحت رعاية خادم الحرمين.. الرياض تستضيف دورة الألعاب السعودية الأولى.. والجوائز تتخطى 200 مليون ريال    «الرابطة» تدين الهجوم الإرهابي على المركز التعليمي في كابول    انطلاق حملة «لا تفتح مجال».. معرض متنقل للأمن السيبراني للتوعية الرقمية    أسبوع ساخن في الشورى.. مناقشة تقارير السياحة والصناديق الحكومية وحقوق ذوي الإعاقة    وزير الثقافة يشارك في افتتاح معرض «من أجل السلام»    كتاب الرياض" يناقش مراحل التدوين الصوتي في ندوة "صناعة بودكاست ناجح"    العاصمة مدينة ذكية    ولي العهد.. وحقبة جديدة من الثقة الملكية                    نُسك تُنفذ عدة جولات تعريفية في كازاخستان وأوزباكستان    الرفق الأبرز    عرّاب الرؤية.. القائد الاستثناء.. ورئاسة مجلس الوزراء!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أوسلو أقرت (أ) و(ب).. و(ج) مهمة الناعقين في مزاد فلسطين!
نشر في المدينة يوم 15 - 06 - 2021

فيما يشبه المزاد تسابق لصوص الأراضي والسماسرة، في إظهار أيهم أكثر توحشاً وتوغلاً ونهشاً في أراضي فلسطين! ولأن المنطقتين «أ» و»ب» معروفتان، بل ومحددتان في اتفاقية أوسلو، حيث المنطقة (أ) وتقع تحت السيطرة الفلسطينية الحصرية، والمنطقة (ب) وتقع تحت الإدارة الفلسطينية والسيطرة الأمنية الإسرائيلية، فقد باتت المنطقة (ج) محوراً للمزايدة!
لقد وضعت اتفاقيات أوسلو قبل نحو 30 عاماً 60 بالمئة من الأراضي المحتلة في المنطقة (ج) على أساس أن تكون جزءاً من الدولة الفلسطينية «فيما بعد» قبل أن يفتح الرئيس الأمريكي السابق ترامب المزاد، مفسحاً المجال أمام نتنياهو للتصرف كما يشاء! ولم يتأخر الأخير كاشفاً عن إستراتيجيته المتعلقة بضم ثلث أراضي الضفة الغربية الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.
وتضم المنطقة (ج) لمن لا يعرف كتلاً ضخمة من المستوطنات، إضافة الى وادي غور الأردن، وهي كلها أراضٍ زراعية خصبة، وتمثل 30 بالمئة من إجمالي مساحة الضفة الغربية المحتلة، وهو ما كان يعني انتفاء حل الدولتين عملياً! حيث لن يتبقى من الأراضي الفلسطينية المغتصبة ما يكفي لبناء دولة متصلة وقابلة للحياة!
ولأنه مزاد حقيقي، فقد أراد نتنياهو أن يتفوق على كل من سبقوه، بمن فيهم ليفي أشكول وما فعله في القدس الشرقية عقب النكسة، ومناحم بيجين عما اقترفه في الجولان عام 1981 وأريل شارون الملقب برائد الاستيطان!
وفي سبيل ذلك، بدأ نتنياهو في ترديد أو تمرير مقولات استخدمتها كل وكالات الأنباء العالمية، من قبيل أن «يهودا والسامرة» التي هي قلب الضفة الغربية، أرض متنازع عليها ولن تتنازل عنها إسرائيل!
ولأن منافسي نتنياهو وفي مقدمتهم نفتالي بينيت الذي جاء رئيساً لحكومة الاستيطان الجديدة، يدرك أن كلمة السر في كسب تعاطف المتشددين الصهاينة، والذين هم الآن أغلبية سكان فلسطين المحتلة» هي «المنطقة ج» فقد مضى على نفس الوتيرة، أو على نفس الصياح أثناء المزاد!، إنه المزاد على أرض فلسطين الذي تم نصبه في مؤامرة نصب عالمية منذ عام 1967!
لقد بات الحرف (ج) عنواناً ثابتاً للمشتركين في المزاد الإسرائيلي من كافة الأحزاب.. فاذا كان نتنياهو يمثل اليمين، فإن بينيت يمثل «البيت اليهودي»، وايدلشتاين يمثل حزب الليكود، وإذا بحثت في أصول هؤلاء الثلاثة ستجدها بولندية وأوكرانية وأمريكية!
وفي المزاد ستجد أيضاً موشيه فيغلين وهو من الجناح اليميني في الليكود والذي جاء مهاجراً ومقترحاً منح كل أسرة فلسطينية نصف مليون دولار مقابل تشجيعها على الهجرة من أراضيها!.
خارج المزاد، ومن بعيد ستجد أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الراعي الرسمي لإسرائيل، يقول، إن الولايات المتحدة تعارض أي خطوات تهدد حل الدولتين بما في ذلك النشاط الاستيطاني، وستجد بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا المانحة الرسمية لإسرائيل يؤكد رفضه لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة!.
لقد تغيرت الولايات المتحدة، كما تغيرت بريطانيا، وتغير العالم كله، باستثناء هؤلاء الصائحين في مزاد فلسطين!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.