النصر يطبق تقنية الذكاء الاصطناعي على لاعبيه    «الصحة» تقر خطة طوارئ للتعامل مع الحالات المشتبهة بمطار نجران    الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين تشارك مع الأمم المتحدة في مناقشة حلول تعزيز تمويل التنمية في فترة جائحة كورونا    إسلام الطربوش    إعادة هيكلة منظومة الحياة!    التنافسية على الطبخ بين الرجال    احفظ نفسك والله معك    قولوا الحمد لله    إنها السعودية يا معشرَ العميان    ضرورة جعل الأثرياء يخجلون من جشعهم    الرشيدي نائباً لمدير مستشفى الأسياح العام    إغلاق 21 منشأة خالفت القرارات الاحترازية بالرياض    15 دقيقة مراسم زواج العسيري في محايل    ابن ناصر: خبرة البابطين طورت فنية آسيا في كرة الطائرة    عكاظ شابة بالستين تحلّق بفضاءات التألق !    أوبك وروسيا تتفاوضان لتخفيض الإنتاج قبل اجتماع يونيو    اعتماد الإجراءات الاحترازية في قطاعات تجارة الجملة والتجزئة والمقاولات والصناعات    نتنياهو يكشف عن خطته لتطبيق سيادة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية    المعتقلون في سجون الحوثي عرضة للإصابة بكورونا    إصلاح وتركيب فواصل التمدد لثمانية جسور في الرياض    بعد 70 عاماً من الترفيه.. برحة «العيدروس» في جدة تتوقف احترازياً    آثار المملكة اكتسبت شهرة عالمية لقيمتها الفنية والتاريخية    السديري: المملكة أثبتت للعالم أنها دولة قوية قادرة على مواجهة أكبر الأزمات    ريتر: بايرن لن يحتفل بلقب الدوري في «مارين بلاتز»    إعلام الضجيج.. هدر للوقت والجهد والمال    القاهرة تشهد "عن بعد" المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية    حرس الحدود البحري يخلي بحارا صينيا كُسر كف يده على متن إحدى السفن    وزير الشؤون الإسلامية يؤكد على المصلين بضرورة جلب سجاداتهم الخاصة إلى المساجد ويوجه كبار السن بعدم الحضور إليها حفازا على صحتهم    رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم: استئناف الموسم مبدئياً بتاريخ 17 يونيو    "واس" توثق التزام أهالي جازان بالإجراءات الوقائية خلال ساعات السماح بالتجوّل    أماني القحطاني تحصد جائزتين دوليتين في مسابقة لمواجهة كورونا    تعليق مفاجئ من البيت الأبيض على معركة ترامب و تويتر    شاهد .. قائمة السلع الغذائية المقرر رفع الرسوم الجمركية عليها بدءا من 10 يونيو المقبل    "واس" تتابع جهود الجهات الأمنية بتبوك لمنع التجول    الحارثي بطلاً للعالمية و عنودتحصد الأرتجالية في ثاني أيام "ساتاگ20"    إزالة تعديات بمساحة ١٤١ ألف م2 بأحد رفيدة    مدني الطائف ينقذ 3 مواطنين بينهم طفل فقدوا في منطقة جبلية    بورصة بيروت تغلق على ارتفاع بنسبة 1.17 %    الشؤون الإسلامية بتبوك تواصل تهيئة 1875 مسجدًا وجامعًا لاستقبال المصلين    الأمير يحذر من التفاوض مع عسيري    جامعة سعودية تقفز 50 مرتبة في تصنيف جامعات العالم    موقف المواعيد والمهُل المقررة أمام ديوان المظالم أثناء تعليق الحضور    فنون أبها تحتفل بالعيد بالاتصال المرئي    استمرار تعليق العمرة والزيارة حتى إتمام المراجعة الدورية    مدير صحة عسير يطمئن على صحة متطوعيْن تعرضا لحادث مروري خلال إيصالهم الأدوية للمستفيدين    بدء التجول بجميع مناطق المملكة عدا مكة والسماح بممارسة رياضة المشي داخل الأحياء السكنية اعتبارا من اليوم    ولي العهد يبحث مع رئيس روسيا جهود تحقيق استقرار الأسواق البترولية    كتلة المستقبل: تدور حول نفسها    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا    أميرُ الإنجازاتِ    الوصول للفرح    المسجد النبوي: دروس إلكترونية ل169 ألف مستمع    أمانة منطقة المدينة المنورة تُدشن هويتها البصرية الجديدة        الطبيبة فاطمة: عيّدنا بين جدران الحجر    عكاظ في سن ال60    محمد بن ناصر ينوّه بجهود الصحة والأمن في تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية    المستشار "آل محسن" يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاهير سوشيال ميديا يسقطون ب«حب الظهور» في قبضة المساءلة
نشر في المدينة يوم 02 - 04 - 2020

أظهر عدد من المقاطع التي بثها مؤخرا قلة ممن يطلق عليهم «مشاهير السوشيال ميديا» أن بعض هؤلاء بعيدين عن التفكير العقلاني ويسيطر عليهم الخواء الفكري ولايدركون مخاطر أفعالهم..عندما ينتهكون التعليمات بقصد أو بغيره.. يقومون ببث الرسائل الخاطئة إلى متابعيهم، في وقت تشتد فيه الحاجة إلى رفع الوعي والابتعاد عن المخاطر وبالذات في أزمة»كرونا» الحالية.. بعض المشاهير أثبتوا للناس في هذا الوقت أنهم مجرد مهرجين، ساقتهم الشهرة إلى تصدر المشهد، ومع أول الأزمات انكشف هؤلاء، فكر سطحي، تصرفات هوجاء، عدم إدراك للمخاطر، عدم اهتمام بالتعليمات، طغى عندهم حب التصوير على تجنب المخاطر، وبالتالي أصبحنا نشاهد التصرفات التي قد تكون أقرب إلى سلوكيات بعض الأطفال أو فاقدي العقول، فما بين مقاطع «الحلاقة» و»التجوال» في وقت المنع سقطت الأقنعة وانكشف ضعف العقول والإدراك.
عقول فارغة
العقول الفارغة انكشفت بشكل سريع، فلم يستطع هؤلاء تقديم أي عون أو خدمة للجهات التي تقوم بدورها في سبيل الحد من تفشي فايروس كرونا، وقد لا يلامون في ذلك فكل ما يستطيعون القيام به التهريج السطحي، وأضحاك الآخرين بتصرفات حمقاء، فما يدور حاليا قد يكون أكبر من إمكانياتهم بشكل كبير، وإلا كيف نفسر قيامهم ببعض الأعمال المحظورة في الوقت الحالي، ومن ثم تصويرها ونشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكأنهم يقولون للناس نحن لسنا مثلكم، نستطيع أن نقوم بما نريد في أي وقت غير مدركين للتصرفات التي يقومون بها ومدى تأثيرها على الناس، خصوصا أن من بين هؤلاء أطفال ومراهقين وسذج قد يقومون بتقليدهم في تصرفاتهم السطحية.
تهريج وتسطيح
إن مهرجي «السوشل ميديا» لم يكن لديهم القدرة على إبراز إنجازات الوطن التي تتحقق في جميع الأوقات، بل كان تركيزهم على التهريج والتسطيح، ومحاولة استرضاء المتابعين على حساب الوطن وحساب القيم، بل إن هؤلاء المهرجين استطاعوا خداع الناس من خلال الدعايات غير الواقعية التي تسببت في زيادة الاستهلاك لدى بعض الأسر، ونشر بعض المفاهيم الخاطئة، والتسبب في التفكك الأسري وغيرها من الامور التي انتشرت بسبب الفقر الثقافي لدى المهرجين.
دور الإعلام والصحافة
مع هذه الأزمة «كورونا» أثبت الإعلام الرسمي والصحافة أن التعامل مع مثل هذه الأزمات عمل احترافي، تقوم به هذه الأجهزة بمنهجية عالية، واحترافية مهنية، وقدرة على إيصال الرسائل التوعوية والتثقيفية بكل اقتدار.
لقد أثبت الإعلام الرسمي أنه لاغنى عنه في الأزمات، فالخبرات والعمل المهني الاحترافي والنظرة الشمولية هي الركيزة الأساسية التي تحرك العمل الإعلامي والتثقيفي بما يتناسب وتوجهات وأحداث المرحلة، فالعمل بشكل متزن وعقلاني يؤدي حتما إلى التكامل مع الجهات الرسمية التي تقوم بدورها في مختلف الأحداث والأزمات ومن ذلك الأزمة الحالية «كورونا».
إن الإعلام الرسمي تقع عليه الآن مهام جسيمة في هذا الظرف تحديدا من خلال رفع الوعي، وزيادة الجرعات الثقافية، وإبراز إنجازات وعطاءات بلادنا الغالية، وإيصال الرسائل إلى العالم أجمع، عن كل ما يتحقق من إنجازات وطنية لا يمكن أن نوصفها في أيام أو أشهر.. بل نحتاج إلى سنوات لإظهار منجزات هذا الوطن.
ضبط السنابات ووسائل التواصل
إن منع السنابات ووسائل التواصل الاجتماعي من تغطيات الحظر ونقاط التفتيش وغيرها من المهام خطوة أولى للحد من تصرفات الوسائل الاجتماعية التي لاتستطيع القيام بدورها كما ينبغي في سبيل خدمة الصالح العام، كما أن ذلك ساهم في عودة وسائل الإعلام الرسمية إلى ميدانها الحقيقي ومواصلة الركض بشكل احترافي ومهني يؤدي في الأخير إلى خدمة المصلحة العامة من خلال إعلام يدرك ماذا يقدم.
كما أن هذه الخطوة يجب أن يتبعها خطوات أخرى تتمثل في قيام وزارة التجارة بمنع أي وسيبلة تواصل اجتماعي من القيام بالإعلانات التجارية لبعض المنتجات أو المحلات التجارية إلا بعد حصول المحل أو المنتج على تصريح من الوزارة باسم الوسيلة ومن يقف وراءها حتى نسهم في الحد من بيع المنتجات المقلدة والمزورة، كما أن على الجهات الحكومية الالتزام بأن تقتصر الدعوات الرسمية لديها على وسائل الإعلام الرسمية المصرحة، قبل أن يؤدي جهل بعض من يطلقون على أنفسهم إعلاميين بارتكاب أخطاء قد تسيئ إلى الجهة الحكومية وإلى خدماتها.
مساءلة وعقوبات
تقف النيابة العامة والجهات الأمنية المختلفة بالمرصاد لأمثال هؤلاء، فالتصرفات غير العقلانية ستقابل بالقوة والقبض الفوري فلامجال للتهاون أبدا.. وقد أكدت النيابة العامة أن إنتاج صور أو مقاطع فيديو لمخالفات أمر منع التجول، أو التحريض عليه، ونشره عبر وسائل التقنية المعلوماتية، يُعد جريمة كبيرة موجبة للتوقيف ويُعاقب مرتكبها طبقاً للمادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية بالسجن إلى5 سنوات وغرامة إلى3 ملايين ريال، دون أن تطال المُساءلة للمُبلغين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.