القيادة تهنئ ميشيل مارتن بمناسبة انتخابه رئيساً للوزراء في إيرلندا    واشنطن تهدد تركيا بعقوبات لاستغلالها ثروات ليبيا    اعتراض طائرة مسيرة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه المملكة    نائب مدير الأمن العام يرأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    البرازيل تسجل 631 وفاة جديدة بفيروس كورونا    21 مصابا في حريق بارجة أميركية بكاليفورنيا    «التقاعد» تطلق خدمة العدول إلكترونياً عن «الضم الحكومي»    50 ألفاً عقوبة استبعاد العاملين بعد انتهاء صرف «ساند»    «البنتاغون»: لا صحة لاستهداف قواتنا في الديوانية    خامنئي وطواغيته حاكموا أركان الفتنة الطائفية    أمير الشرقية للطيران المدني: توسعوا في الوجهات المحلية والدولية    قطان : استعراض العلاقات مع جامبيا    وزير التعليم: أنشأنا إدارة عامة لدعم المستثمرين في المدارس العالمية والأجنبية    المجحد ل عكاظ: استقبلنا حالات عالية الخطورة خلال الجائحةمديرة خط مساندة الأطفال كشفت عن أبرز البلاغات والمخاطر    10 آلاف غرامة الدخول لمشاعر الحج بلا تصريح    الفيصل يكرم الداعمين لحملة «براً بمكة»    ترمب وجونسون ب «القناع».. وبولسنارو ب «الفيديو» !    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    «ساما» تطلق تطبيقاً لحماية مصالح العملاء    0.04 % انخفاض في إصابات كورونا    «كاوست» تطلق النسخة الرابعة من مسرعة الأعمال الناشئة    توظيف الكوادر الوطنية في 13 تخصصا ب «الأمن السيبراني»    النصر يستبعد مايكون ويلاقي الأنوار    خارطة عمليات ل «المجاهدين» بنجران    إشادة بإجراءات تبوك الاحترازية    خادم الحرمين يعزي حاكم الشارقة هاتفياً    رؤية 2030 تضع المملكة في التصنيف الأعلى رقمياً    الداخلية: معاقبة كل من يخالف تعليمات الدخول إلى المشاعر المقدسة    عبدالرحمن الحميدان في ذمة الله    .. ولجنة التعليم والبحث العلمي تناقش أداء التعليم والتدريب التقني المهني    قبول 13 ألف طالب بجامعة الملك عبدالعزيز العام المقبل    تسليم «الفلل الجاهزة» في 22 مشروعا خلال يونيو    «التواصل الحكومي» يطلق الهوية الإعلامية لحج 1441    فكرة خارج الصندوق !    أوهام أردوغان.. آيا صوفيا ليست مكة ولا المدينة !    مناقشة العمل الدعوي واحتياجات الدعاة بفرع الشؤون الإسلامية بالرياض    نحن ممثلون واقعيون في فيلم كورونا!    معالي الوزير (هذا هو الحال)..!    لماذا تصر تركيا على العودة للعالم العربي..؟    مركز الحرب الفكرية بوزارة الدفاع يتصدى لفساد تأويل الفكر المتطرف    نصف سكان السعودية من النساء «وأنا أدعمهم»    السيد طريف هاشم    الجهل نعمة والعلم نقمة    عضو «سيادي» سوداني: بورصة للمياه قريبا!!    نيويورك تايمز: شراكة اقتصادية وأمنية ب400 مليار بين إيران والصين    «التخصصي» ضمن أكبر خمسة مراكز على مستوى العالم في جراحة الروبوت للقلب    أخيرا..ترامب يضع الكمامة    محافظ خميس مشيط يدشن المهرجان الصيفي    ضمك يمدد عقد الأرجنتيني سيرجيو    "تريزيجيه" يمنح أستون فيلا أملًا بالبقاء في البريمرليج    الاتفاق يعوض رحيل آزارو بلاعب الإسماعيلي    اتحاد الرياضة للجميع يطلق فعالية «معاً نتحرك»    3 نصراويين يرصدون 2.4 مليون للفوز على الهلال    إلغاء مباراة في البرازيل لإصابة 14 لاعباً بكورونا    الشملي تودع شهيد الوطن العنزي.. وأمير المنطقة ونائبه يقدمان التعازي    مقر جديد لجمعية كبدك وإطلاق وقاية ورعاية بالقصيم    أمير تبوك يسلّم دفعة جديدة من التعويضات المالية ضمن المرحلة الأولى لمشروع نيوم    فيصل بن سلمان يستقبل مدير الجامعة الاسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"تخاريف" وفاء الكيلاني.. شوارعية!
نشر في الرياض يوم 03 - 01 - 1440

لم تكن القنوات الفضائية عند انطلاقتها إلا سبّاقة على تقديم المادة الجيدة التي تناسب الأسرة لكسب أكثر عدد من الجمهور وترك انطباع جيد عند المشاهدين، حتى بدأت تنحدر في برامجها وتقدم أي شيء سطحي لسّد أوقات البث. التوسع والانتشار وكثرة القنوات كانت سبباً في ذلك إضافة إلى ابتعادها عن عين الرقيب، يندر أن نجد برنامجاً تلفزيونياً مفيداً خاصة بعد انتشار وسائل التواصل الاجتماعي التي ضغطت على القنوات ودفعتها لتقديم المواد الرديئة لاستجداء المشاهدين.
هذا الواقع هو ما جعل المذيعة وفاء الكيلاني وغيرها يتجرؤون في طرحهم إلى حد الوقاحة، وذلك ضمن سباق المذيعين على الشهرة عبر تسطيح لغة المذيع والتقليل من مكانته التي تعب من أجلها رموز الإعلام المرئي العربي ورسّخوها في ذهن المشاهد قبل أن تتبدل إلى هذا المستوى السيئ. ولا نعلم لماذا يتواجد الفنانون مع الكيلاني في برنامجها "تخاريف.. مع وفاء الكيلاني" هل من المقبول أن يكون طرح قنواتنا بهذا الشكل الرديء؟. وهل باتت قناة mbc تنافس القنوات الخاصة التي تعرض أي شيء وعن أي شيء بشكل هابط؟
من ضمن أسئلة وفاء لضيفها وائل كفوري: هل تقبل أن تنام مع امرأة تقوم بالشخير؟ ولم تخرج بقية أسئلتها عن هذه النوعية من الأسئلة المحبطة للمشاهد، وهكذا بدت تلك الجلسة التي حولت الفنان اللبناني كفوري من مغني للرومانسية إلى مهرج يتكلم عن مصطلحات شعبية وآراء سطحية، هل هذا هو الذي كان يغني للحب واللوعة!؟.
نقول لقنواتنا لا تخسروا مشاهديكم من أجل إرضاء مقدمي البرامج الذين يتجاوزون كل الحدود ويسفّهون العقول، اطردوا أسياد التنمر الذين سيحطمون الصورة الذهنية التي تم بناؤها منذ أكثر من عقدين، كانت القنوات تقدم ما يناسب الأسرة العربية ويضيف لها سواء في التقارير أو حتى البرامج المنوعة التي تكون محكومة بكل الأخلاقيات الإعلامية والمهنية.
وفاء الكيلاني ليست إلا أنموذجاً للمستوى الذي وصل له الإعلام التلفزيوني العربي، بأسئلتها التي تنم عن إعداد سيئ وهبوط لمستوى لغة الشارع.
المذيعة طرحت أسئلة غير مقبولة لضيفها وائل كفوري
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.