“الأراضي البيضاء” تصدر 147 قراراً بفرض غرامات مالية على مخالفي نظام الرسوم    التقنيات الحديثة تزيد عدد الرحلات والمسافرين بمطارات المملكة    البحرين تدين الهجومين اللذين وقعا في الصومال وأفغانستان    أمين عام الأمم المتحدة يخاطب المسلمين من مسجد بأمريكا ويستشهد بآيات من القرآن (فيديو)    أمير مكة ⁧‬⁩يُدشن ⁧‫منتدى مكة الاقتصادي‬⁩ بعنوان “الطريق نحو مستقبل حضري”    شرطة عسير: توقيف شخصين طعنا وسلبا عاملا في محطة بنزين    المنظمة العالمية للأرصاد تقترح نقل التجربة الإعلامية السعودية عربيًا    وزير التعليم يدشن ورشة إدراج اللغة الصينية في المناهج    اللجنة المحلية للانتخابات البلدية بالطائف تباشر أعمالها وتعقد اجتماعها الأول    إصابة فلسطينيين في غارة شنتها طائرات الاحتلال وسط القطاع    ولي عهد دبي يغادر الرياض    ” تعليم الليث ” يعتمد تطبيق الدوام الصيفي في هذا الموعد    إلغاء فصل المعلمين باستثناء المتورطين في هذه القضايا!    تنبيه متقدم باستمرار الرياح المثيرة للأتربة على المنطقة الشرقية    خادم الحرمين الشريفين يرعى ختام مهرجان الإبل    إعفاء المسافرين إلى خارج المملكة من تقديم الهوية الوطنية عند مراجعة فروع البنوك في المطارات    الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تنفذ تمريناً سيبرانياً فنياً لجهات حكومية وحيوية    نقل تعازي القيادة لذوي الشهيد بعيطي    "الأخضر تحت 16" يلاقي أذربيجان غدًا بمقدونيا    حفاوة وتقدير في وداع واستقبال أبطال الأولمبياد الخاص    5 ملايين عملية لمليوني زائر لبوابة “ناجز” في 4 أشهر    القيصومة يفوز على العروبة في لقاء مؤجل من الجولة 22 لدوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى    أخضر تحت 23 يكسب المالديف بسداسية    تكريم علماء جامعة المؤسس    تهيئة مساجد الحدود الشمالية لرمضان    مركز خادم الحرمين بالكاميرون يقيم الحفل الختامي لمسابقة القرآن للاجئي إفريقيا الوسطى    أمين عام اتحاد السلة يتوج أبطال الثلاثية في وقت اللياقة    مستقبل الحج الحضري على طاولة "مكة الاقتصادي"    وكيل وزارة الشؤون الإسلامية يلتقي بدعاة الوزارة بموريتانيا، نأمل نشره مع الشكر لكم    جوليانو يعود إلى النصر قبل الهلال    بالفيديو.. “الكلباني”: زودنا العيار في مسألة الولاية.. وهذا رأيي في سفر المرأة بدون محرم    اهتمامات الصحف العراقية    تنبيه بهطول أمطار رعدية تصحب برياح نشطة مثيرة للأتربة على الباحة    قتلى وعشرات المصابين بانفجارين في أفغانستان    البلطان يرد على تصريحات آل سويلم    محافظ بلقرن يدشن إنطلاق فعاليات أسبوع البيئة الأول بالمحافظة    برج خليفة يتزين برئيسة وزراء نيوزلندا    بالفيديو.. استشاري: الأسبرين قد يسبب نزيفاً بالدماغ.. وهذه دواعي استخدامه        «اليونسكو» تكرّم الأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن    الأمن العام يعزز قواته ب 1760خريجا    سعودي يجتاح التواصل: «تخرجت بنتي الدكتورة»    زار محافظة بقعاء ودشن مشاريع تنموية ووعد الأهالي بتحقيق مطالبهم    خطيب المسجد الحرام: خطابات العنف والتحريض ضد أي ملة.. إرهاب وتطرف    تأسيس مركز وطني مختص لإدارة الأزمات والتنبؤ ب «المحتملة»    «التجمع الأول» يدشن أول عيادة لصحة المرأة والطفل    زهورة الديدحان    نادرة عالمية.. ولادة طفلة «حامل» بجنين !    فيصل بن سلمان: الأمير مقرن لا يبحث عن السمعة والإطراء    صلاة الغائب على شهداء الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا في الحرمين الشريفين    «قلب واحد» يجمع بين المملكة والإمارات    اتفاقية تعاون بين «رأي» وعامر العمر مع دي ال ايه بايبر    القيادة تعزي رئيس العراق في ضحايا نهر دجلة    "التعاون الإسلامي": لا بد من التصدي للكراهية ضد المسلمين    هيئة الغذاء: تخفيض أسعار 275 مستحضرا دوائيا خلال 18 شهرا    استغلال المرتفعات الجبلية بالمشاعر والمركزية في مشاريع التشجير    بالصور.. تركيب لوحات طريق الأمير محمد بن سلمان بالرياض    للمرة الأولى.. المرأة تشارك في ختام سباق الهجن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبررات الخروج البريطاني وتفاصيل التعثر
نشر في المدينة يوم 17 - 12 - 2018

يوميا تزداد مساحة قلق البريطانيين من خطوة الانسحاب من اتفاق «بريكست» وتبرز أصوات متعددة مطالبة إما بالتراجع وإما بالتمهل، مقابل أصوات السياسيين المتبنين للانسحاب. ومع ازدياد الضخب حضّت وزيرة العمل البريطانية، آمبر راد، النواب من جميع الأحزاب على التوصل إلى «توافق» حول اتفاق بريكست، لتجنب انسحاب مدمّر «من دون اتفاق» من الاتحاد الأوروبي في مارس (آذار) المقبل.
وترى وزيرة العمل أنّ اتفاق بريكست قد يتم إقراره «إذا قرر السياسيون سلوك طريق مختلف وفقط إذا عمد ائتلاف ممن يريدون الأفضل للبلاد إلى خوض جدل أقل والسعي أكثر إلى تحقيق تسوية»، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية. وجاءت تعليقات راد التي نُشرت أول أمس في مقال بصحيفة «ديلي ميل»، عقب عودة رئيسة الوزراء تيريزا ماي من قمة للاتحاد الأوروبي من دون الحصول على ضمانات تقول إنها تحتاج إليها لإمرار اتفاق بريكست في مجلس العموم. وتستبعد ماي فكرة إجراء استفتاء ثانٍ، غير أن هناك دعماً متزايداً للفكرة في أوساط نواب حزب العمال المعارض.
أما في بروكسل، فقد رفض قادة الاتحاد الأوروبي إعادة التفاوض حول البنود الخلافية في بريكست، .. ما هي البريكست، وبماذا تنص؟ ولماذا كان الانسحاب وبوادر التراجع؟ .. الي التفاصيل.
البريكسيت Brexit
هي كلمة جديدة دخلت على اللغة الإنجليزية ناتجة عن دمج كلمة Britain أي بريطانيا وExit أي الخروج، بريكسيت أو Brexit وهي تعني خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
1992 بريطانيا عضو مؤسس في الاتحاد الأوروبي
المملكة المتحدة (بريطانيا) واحدة من الأعضاء ال 12 المؤسسين للاتحاد الأوروبي عند إطلاقه في عام 1992 مع التوقيع على معاهدة ماستريخت قبل ذلك، كانت عضواً في سلف الاتحاد الأوروبي، السوق الأوروبية المشتركة منذ عام 1973. وشهدت نهاية القرن العشرين تغييرات مهمة في نظام حكم المملكة المتحدة مع إنشاء الإدارات المحلية في كل من أيرلندا الشمالية واسكتلندا وويلز بعد إجراء استفتاءات شعبية للتمهيد للاعمال التشريعية.
على ماذا تنص المادة 50؟
المادة 50 لا تتجاوز 5 فقرات، وتنص على أن على أي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي راغبة في الخروج من الاتحاد ان تحيط المجلس الأوروبي علما بذلك وأن تتفاوض على ذلك على أن لا تتجاوز مدة المفاوضات سنتين الا في حالة موافقة جميع الدول الأعضاء الأخرى على تمديد هذه الفترة. تنص المادة أيضًا على أن الدولة التي تريد الخروج من الاتحاد الاوروبي لا يحق لها المشاركة في المشاورات داخل الاتحاد الأوروبي حول هذا الموضوع.
يونيو 2016 والاستفتاء التاريخي
أجرى الاستفتاء التاريخي على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانقسام المجتمع والنخب السياسية والإعلامية هناك بين مؤيدين للبقاء ومساندين للخروج، وكان صوت الخارجين أقوى ببضع مئات من الآلاف فقط.
خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
رغم عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، لم يشعر البريطانيون يومًا بانتمائهم إلى هذه المظلّة الأوروبية، فترجم البريطانيون رغبتهم باستفتاء شعبي، بعد أن دعا إليه رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون. لتأتي نتائج هذا التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنسبة 51.9 % تؤيد الخروج مقابل 48.1 % تُعادي هذا الخروج. وتلت هذه الخطوة التقدم بطلب الانسحاب من الاتحاد الأوروبي مع التفاوض على شروط معينة للانسحاب. مع العلم بأنّ هذه العملية قد تستغرق على الأقل حوالى العامين.
الجنية الإسترليني
شهدت الفترة الماضية، تراجع الجنيه الإسترليني إلى ما دون (1.30) دولار، للمرة الأولى في تاريخ التعاملات الدولية بين عملتي: «الإسترليني، والدولار»، ذلك على مدار الأسبوعين ونصف الماضيين. ويبدو أن أزمة بريكست لا تزال تؤثر على عملة المملكة، حيث يواصل «الإسترليني» نزيفه خاصة بعد تصريحات أحد أحزاب أيرلندا حول خروج لندن من الاتحاد الأوروبي، وعلى خلفية ذلك هبط الإسترليني (نصف في المائة) أمام الدولار، ليسجل (1.2985) دولار، بينما تراجع (0.4%) أمام اليورو، ليجري تداوله عند (88.47) بنسا.
وهنا قد يواجه الجنيه فترة صعبة ولكن كل هذا يرفع في النهاية فرص استفتاء آخر على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وكانت بيانات تحديد الأسعار والتسعير تشير إلى أنه في حين أن المستثمرين يظلون في وضع حذر تجاه الجنيه الإسترليني (الجنيه)، فإن الكثير من الضغوط التي كانت واضحة في الصيف قد تبددت.
وهو ما دفع المستثمربن إلى التعامل بحذر مع ما يحدث من الجنيه الإسترليني خوفا من الضغط عليه خاصة مع الترقب من ما سيحدث في المستقبل من بقاء بريطانيا في الاتحاد من عدمه.
وقد ساعدت الآمال للتوصل إلى اتفاق في ارتفاع الجنيه بنسبة (4٪) تقريباً منذ منتصف أغسطس مما قلص انخفاضه خلال العام إلى أقل من (3٪).
صفقة أم صفعة؟
يرى عدد من الخبراء الاقتصاديين بحسب «سي أن بي سي»، أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو البقاء بها أي من الأمرين ربما يكون له حل مستقبلي، فإذا نجحت بريطانيا في الخروج من الاتحاد الأوروبي والحصول على صفقة ما فسيتم العمل على دفع الإسترليني لرفعه أما إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة، فستتحرك السياسة مرة أخرى لموازنة السفينة وسينجح البرلمان في الدفع للتصويت ضد رئيسة الوزراء تيريزا ماي البرلمان ويمكن أن يتم طردها، ويبرز قائد جديد أو نتجه إلى انتخابات عامة أخرى.
معدل النمو
توسع اقتصاد المملكة المتحدة بمعدل (0.7%) بالربع الثالث حتى أغسطس من عام (2018)، وهو نفس معدل النمو المعدل بنسبة (0.7%) في الفترة من مايو إلى يوليو وأعلى من توقعات السوق عند (0.6%) ما زالت هذه أعلى معدلات نمو فبراير عام (2017).
ماهي أسباب خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي؟
* الهجرة الأوروبية إلى بريطانيا.
* التذمر من الرسوم الأوروبية.
* الافتقار إلى الديمقراطية.
* إنشاء قوة عسكرية أوروبية موحدة.
* التحرر من القيود المفروضة على السيادة البرية.
* أزمة اللاجئين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.