«المركزي السعودي»: تمديد فترة برنامجي «تأجيل الدفعات» و«التمويل المضمون»    مجلس التعاون: الحوثي يستهدف عصب الاقتصاد العالمي والإمدادات البترولية    رسمياً.. لابورتا يفوز برئاسة برشلونة    الحصيني يتوقع ارتفاع الحرارة 7 درجات بدءًا من الغد    سيدة أعمال تطلب الطلاق من زوجها بسبب 2.5 مليون ريال    فايز الشهري: 7 حلقات مفقودة تسبب الفشل في إدارة الأزمة بالمجال الإعلامي    الأهلي يعتزم إقالة الصربي فلادان    "حسام بن سعود" أميرًا للباحة ل 4 سنوات    الصحف السعودية    الصحة: ما زلنا نرصد تذبذبًا في مستوى الإصابات    حفر الباطن: لجنة حصر لكل من يدعي أنه من القبائل النازحة    "الهنوف البقمي": مستقبل المجتمعات يرتبط بالمشاركة المتساوية    "الداخلية" تكشف عن مواقع خاصة لتقديم لقاحات كورونا لمنسوبي ومنسوبات الوزارة وذويهم    السديس: الهجمات الإرهابية التخريبية ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية مخالفة للمقاصد الشرعية والأعراف الدولية    أمانة جدة تكثف جهودها الميدانية في متابعة السكن الجماعي للأفراد    «العالم الإسلامي» تُدين الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت المرافق النفطية    إيقاف تدفق العمالة غير المؤهلة لسوق العمل في المملكة    البابا في مدينة أور العراقية    نقل وتقديم أربع مباريات في دوري المحترفين    «العقاري»: تمكين 140 ألف أسرة سعودية من التملك خلال 2021    تدشين برنامج تمكين المرأة في «المحاسبة»    وانتهى الأهلي..    درواس ومغناج بطلا كأسي المدينة وجامعة الإمام لسباقات الخيل    العدالة في مدار الكوكب .. والطائي يصطدم بالجبل        43 من المها والريم والوعل النوبي ب «الحجر»    رئيس جيبوتي: على المجتمع الدولي وضع حدٍّ لإرهاب الحوثي    نصف السعودية رؤية سيكتبها التاريخ        المرأة في قطاعات «الداخلية».. من «كاونتر المطار» إلى «العمليات والحماية»    موعد بديل لمحاكمة المتهم التميمي    4056 اعتراضاً ل«ملكية» العام الماضي    وزير الداخلية: 500 مليون دولار قدمتها المملكة لمكافحة كورونا            «وسائل التواصل».. أدوار محورية في إثراء المشهد الثقافي    «24 فبراير» نصوص لليان مشعي    «تويتر» تتيح إلغاء التغريدة بعد إرسالها للنشر    تقنين وتنظيم طرح الكلمة    مفاهيم عن المرأة يجب أن تصحح !    إصدار رسوم «البيضاء» في جدة للدورة الخامسة    الداخلية ل عكاظ : السفر للفئات المستثناة.. أي مستجدات ستعلن في حينها    الطيران المدني: جولات ميدانية لتفقد المطارات    الصحة: مؤشر الإصابات متذبذب ونرصد الحالات بصورة دقيقة    أدبي جدة ينظم منتدى عبقر الشعري    طواقم تحكيم محلية .. لقيادة "كلاسيكو" الأهلي والنصر ولقاء الاتحاد والشبابmeta itemprop="headtitle" content="طواقم تحكيم محلية .. لقيادة "كلاسيكو" الأهلي والنصر ولقاء الاتحاد والشباب"/    حمدالله ينفي مساومة النصر    136 مليار ريال زيادة في القيمة السوقية للأسهم    إلى اللقاء (ح)!!    القلب والفؤاد واللب    هلاك 70 عنصراً حوثياً في مواجهات مع الجيش اليمني    مقتل ثلاثة صيادين فلسطينيين في انفجار قارب صيد    «أبلة فاهيتا: دراما كوين» دراما كوميدية مثيرة    البحرين تشيد بالتجربة السعودية في إدارة الكوارث    رئيس الوزراء الماليزي يزور المسجد النبوي    أمير حائل يرفع الشكر للقيادة بمناسبة تمديد خدمته أميراً للمنطقة    توطين الحياة الفطرية في أول موقع سعودي مدرج باليونيسكو    محافظ عفيف يستقبل أعضاء جمعية كبدك ويرفع شكره لأمير منطقة القصيم خلال انطلاقة برنامج ترحال بمستشفى عفيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أيستحقانِ الزكاة..؟»
نشر في الجزيرة يوم 04 - 09 - 2014

السؤالُ الأكثر إيلاماً والذي يطرحه بعضُ الأغنياء مُستفتياً فيهِ العُلماءَ في برامج الفتاوى:
«هل لوالديّ حقٌ من زكاتي..؟»..
سُبحانَ الله!..
إذا كنت تعرف وتعلم يقيناً أنهما بحاجةْ فلماذا تقعد عن مساعدتهما خارج إطار الزكاة!
أنتَ لم تستفتِ إلا لعلمك أنّ والديك بحاجة فلماذا تتركهما تحت رحمة زكاتك!
لماذا تضطرهما للعوز!
.. أما تخجل وأنت تسألُ هذا السؤال؟!
أم ترى أنّ زكاتكَ برّاً بهما!
إن كُنتَ تظنُ ذلكَ فقد خِبتَ وَخابَ سعيُكْ، وَلتعلم أنَّ نفقتكَ عليهما واجبة!
وَلن أسرد عليكَ ياسيديّ حقهما عليكَ ولا واجبكَ نحوهما لأني أخالكَ فقيهاً بذلك!
ولن أُحصي لكَ الآيات والأحاديث النبوية التي تحثُّ على البر والإحسان إليهما لأنني لا أتصوّر مُسلماً يجهلها!
ولن أشحن عاطفتك بالموشحّات والأشعار في حقوق الوالدين لأن الإحساس ينبعُ من القلب ولا يُشحَن!
لكنّيّ سَأُذكرَكَ بأنّ أولَ إقامةٍ لكَ على وجه الحياة كانت مكفولةً بالحُبّ والحَنان وَالتصبّر!
إقامةٌ كاملةُ الرعاية ولا منّة فيها عليكْ!
كُنتَ مُقيماً في رحم أمكّ تُشاطرها المطعمَ وَالمَشربَ وَتستهلكُ بعضَ صحتها وَكَثيراً من تألُقها وَطاقتها!
كُنتُما تقتاتانِ من كَسبِ أبيك وَربما بشيء من كسبها معهْ!
كُنتَ تتمدّد شبراً.. شبراً أمامها لتحملكَ في بطنها تسعاً وَهناً على وَهن وَ لا يخفى عليكَ ماقاستهُ وَ عانتهُ لتخرجَ إلى الدُنيا!
وبعد تشريفكَ إلى هذهِ الحَياة رَضعتَ من لَبنها محبّة منها لكْ وَرحمةً وَشفقة وَلم تنوِِ حليبها زكاةً لكْ!
رَبوتَ بأحضانِ والديكَ يكسيانك وَيُطعمانك ويُسقيانك ويُمتعان قلبك وَروحك بملذات الحياة مودةً لك وَشَغفاً بك وَعَطفاً عليكْ!
وَاليومَ حينَ اشتدّ عُودُك وَاستقامَ ظهرك وَعَلت قامتك وربما كَبُرَت وَجاهتك وَتضاعفت أموالك، تُساوي حقهما من مالك بحقّ الفُقراء والمساكين!!
أيُّ قلبٍ تحملهُ بربّك!
إن هذه الزكاة التي ستدفعها لهما إن علما بأنها زكاة فستكون حُرقةً عليهما وَغبناً وَقهراً, فَفرقٌ أن يظنّا أنهما يُشاركانك مالكْ كما شاركتهما في صغرك أدقَّ تفاصيل معيشتهما وبين أن يكونا فقراء تتحنّن عليهما بزكاتك!
إنهما ينتظران أثرَ تربيتهما عليكْ بعد أن أفنيا عمرهما في رعايتك وَتهيئةِ كافّةِ السُبلِ لتدرسَ وَتنجحَ وَتعمل وَتجمع ثروتك وَتِذيقهما من نجاحكَ ما تعولُ به عجزهما لاماتَتفَضّلُّ عليهما بهِ من زكاتك!
يقولُ العلامة ابنُ باز رحمه الله:
«أما الأم والأب والأجداد والأولاد وأولادهم فلا تصرف فيهم الزكاة, والواجب على المسلم أن ينفق عليهم من ماله لا من الزكاة, فالزكاة تصرف إلى غيرهم, أما والداه وأولاده وزوجته فالواجب أن يصرف عليهم من ماله لا من الزكاة».
وَسُئلَ العلامة ابن عثيمين رحمه الله..
أنَّ رجلاً يريد أن يعطي زكاتهُ لوالدته لأنه لايُنفق عليها والقائمُ عليها والدهُ لكن والدهُ يُقصر في نفقته عليها فأجابَ رحمهُ الله:
لا يجوز لك أن تدفع الزكاة إلى أمك، بل الواجب عليك أن تحسن إليها، وأن تبرها بما يقصر به والدك، ولها أن تأخذ من مال والدك ما يكفيها وولدها بالمعروف.
وإذا كان على الوالدين دَينْ فيقول العلامة ابن عثيمين رحمه الله في ذلك:
«لو كان للإنسان أقارب لا يحتاجون الزكاة في النفقة، لكن عليهم ديون فيجوز قضاء ديونهم، ولو كان القريب أباً، أو ابناً، أو بنتاً، مادام هذا الدين الذي وجب عليهم ليس سببه التقصير في النفقة».
وَحديثُنا الآنف للميسور وَالغَنيّ أما المُعسر فقد كان لابن تيمية رحمهُ الله رأيٌ في ذلك فقال طيّب اللهُ مثواه «ويجوز صرف الزكاة إلى الوالدين وإن علوا وإلى الوالد وإن سفل إذا كانوا فقراء وهو عاجز عن نفقتهم..»* «مجموع الفتاوى»
أسألُ الرحيم الحنّان أن يُحنّنَّ قلوبنا على والدينا وأن يعيننا على برّهما والإحسان إليهما إنه الوليُّ على ذلكَ والقادرُ عليه وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحابته أجمعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.