الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين    الخارجية اليمنية تدين هجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على محافظة مأرب والمملكة    اليمن تناقش مع منظمة الصحة العالمية والبنك الإسلامي مشروع دعم القطاع الصحي    فنزويلا تتعادل مع الإكوادور في بطولة كوبا أمريكا    النصر يقدم عرضه من أجل حارس أولسان هيونداي    وليد باخشوين يرد على عرض للرحيل عن الوحدة    خالد بن سلمان: تدشين ولي العهد لعدد من المشاريع السكنية والطبية يأتي انعكاساً لدعمه اللامحدود    من هارب إلى طبيب.. لاجئ يلهم العالم    إمارة الباحة تحذّر العابثين بالحياة الفطرية وتتوعد بالعقوبة    رئيس البرلمان العربي يدعو لتكثيف الاهتمام الدولي بقضايا واحتياجات اللاجئين في العالم    "إمارة الباحة" تتوعد بملاحقة ومعاقبة العابثين بمقدرات الحياة الفطرية    صاروخ يستهدف قاعدة عراقية تضم أمريكيين    رسالة لمفتي إثيوبيا.. مصر كلها غنت للنجاشي لعدله وليس لسده!    القيادة تعزي رئيس زامبيا في وفاة كاوندا    أمير المدينة: إسهامات إيجابية من القيادة لدعم الاقتصاد الوطني    وزارة الصناعة تزيد مدة الترخيص الصناعي إلى خمس سنوات    الأهلي يواجه الترجي والنجم الساحلي ودياً    وزير الرياضة: سعيد بانطلاق كأس العرب لمنتخبات الشباب    خادم الحرمين يتلقى رسالة خطية من الرئيس الفلبيني    منتخب إيطاليا يخطف الأنظار في يورو 2020    وزير الصحة يوقع مذكرة تفاهم رياضية    على غرار سوق المال.. القطاع العقاري بحاجة لعقوبات تردع المضللين    القبض على 3 أشخاص اصطادوا وعل    «النيابة»: السجن 3 سنوات ومصادرة 6 ملايين ريال لمواطن ومقيم هربا أموالا للخارج    السجن 15 عاماً والغرامة مليون ريال لكل من يقدم المساعدة للمتسلل    راشد الماجد يعود بجمهوره للتسعينات    مساء اليوم.. مفازات تأويلية في «أدبي الباحة»    العسيري: المجلة إحدى الأدوات الاتصالية لتعزيز الرؤى الحوارية    هلال #الباحة يطلق مبادرة "اطفالنا مسعفون"    إلغاء تقليص مدة الانتظار بين الأذان والإقامة    فتح مسجد قباء للمصلين والزوار على مدار اليوم    «النيابة» :السجن 10 سنوات وغرامة تصل ل30 مليون ريال عقوبة إيذاء وقتل الكائنات الفطرية        «Globe»..منصة سعودية عالمية لمكافحة الفساد    برامج ومبادرات تعليمية وتدريبية للطلاب خلال الصيف    مياه الوجيد: ساعات محدودة لضخ المحطة.. والناقلات تستلم ولا تسلّم !    حي المصيف في حائل.. شركات الصرف تفسد الأسفلت !    أمريكا: خزانات نفط معروضة للتأجير.. والطلب ينتعش    اليأس والفقر يحاصران الإيرانيين    يوم الأب العالمي بين الاحتفاء والافتقاد.. «أنت له دون البرية ثاني»        مدارس التفكير !    وزير الإعلام والرؤية الإعلامية العربية    الرئيس التنفيذي ل«المرئي والمسموع» ل عكاظ: فسح فوري للمطبوعات الخارجية.. وسنتصدى للقرصنة            ولي العهد يُدشِّن 8 مشروعات سكنيّة وطبيَّة لمنسوبي وزارة الدفاع    الرئيس العام لشؤون الحرمين يؤكد استمرار العاملين بالحرمين الشريفين في التقيد بالإجراءات الوقائية        1.5 مليون ريال غرامة على 3 منشآت مخالفة للغذاء والدواء    بريطانيا: التطعيم يتوسع.. وكوفيد يتزايد !    حديث «الجرعة الثالثة» يملأ الأفق        412 ألف مستفيد من "دروب" في 3 أشهر وإضافة 9 دورات جديدة ودعوه للاستفادة من المنصة    أمانة عسير تنفذ 14097جولة رقابية خلال أسبوعين    (عجباً لأمر المؤمن.!!)    "الأمر بالمعروف": الدفاع عن المملكة وكبت أعدائها والقضاء عليهم جهاد مشروع أمر الله بهmeta itemprop="headtitle" content=""الأمر بالمعروف": الدفاع عن المملكة وكبت أعدائها والقضاء عليهم جهاد مشروع أمر الله به"/    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلطة ترفض العنف ضد المدنيين والفصائل تبارك العملية الفدائية
نشر في الحياة يوم 10 - 06 - 2016

أ ف ب - أكدت الرئاسة الفلسطينية الخميس رفضها للعنف ضد المدنيين «مهما كانت المبررات»، فيما باركت فصائل فلسطينية «العملية الفدائية» التي نفذها فلسطينيان مساء الأربعاء في تل أبيب وقتل فيها أربعة إسرائيليين.
وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان أن «الرئاسة أكدت مراراً وتكراراً رفضها لكل العمليات التي تطال المدنيين من أي جهة كانت، ومهما كانت المبررات». وأضافت أن «تحقيق السلام العادل، وخلق مناخات إيجابية، هما اللذان يساهمان في إزالة وتخفيف أسباب التوتر والعنف في المنطقة». وشددت على أن «تحقيق السلام يفرض على الجميع الكف عن القيام بأية أعمال من شأنها زيادة الاحتقان والتوتر واللجوء إلى العنف».
لكن الناطق باسم حركة «حماس» سامي أبو زهري اعتبر أن العملية «رد طبيعي على تدنيس الاحتلال المسجد الأقصى وجرائمه ضد شعبنا الفلسطيني». وقال أبو زهري في بيان أمس أن العملية «دليل على استمرار الانتفاضة وفشل الاحتلال وأجهزة أمن السلطة (الفلسطينية) في قمعها، وأن كل المؤامرات لن تفلح في إجهاضها».
وقال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب أن «كل من يراهن على انحسار انتفاضة القدس رهانه خاسر، فشعبنا سيبقى منتفضاً يدافع عن حقه حتى دحر الاحتلال واستعادة كامل تراب فلسطين».
ووصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عملية تل أبيب «النوعية» وأبطالها المنفذين «مفخرة لشعبنا، وتمثل نقلة نوعية في الفعل الانتفاضي، ورداً طبيعياً على عمليات الإعدام الميدانية التي ينفذها الكيان الصهيوني ضد شعبنا».
واعتبرت «الشعبية» أن «توقيت تنفيذ العملية في قلب الكيان الصهيوني، وعلى مقربة من وزارة الحرب الصهيونية يمثل رسالة تحد لوزير الحرب الصهيوني (أفيغدور) ليبرمان»، وتأكيد على أن خيار المقاومة الأسلوب الأنجع في انتزاع الحقوق، ورسالة رفض لكل المبادرات السياسية المشبوهة». وباركت لجان المقاومة الشعبية العملية، واعتبرت أنها «الرد الحقيقي على جرائم العدو ومستوطنيه».
وقالت أن «عملية رمضان البطولية أوقعت الهزيمة المدوية في المنظومة الأمنية الصهيونية وسجلت انتصاراً لإرادة المقاومة التي يملكها الشباب الفلسطيني المنتفض، وأن الإجراءات الصهيونية القمعية لن تزيد شعبنا إلا إصراراً على التمسك بمقاومته». وأضافت أن «العملية تؤكد أن انتفاضة القدس ماضية على رغم محاولات القمع والإجهاض، وهي تشكل رسالة بأن شعبنا الفلسطيني يتمسك بخيار المقاومة في مواجهة العربدة الصهيونية»، داعية إلى «تصعيد الفعل المقاوم ضد المحتل ومستوطنيه ومزيد من العمليات الفدائية التي تردعهم عن ممارسة جرائمهم ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.