"الزكاة والضريبة": لا يحق للمتاجر الامتناع عن رد "القيمة المضافة" حال إرجال السلع    بقيمة تتجاوز ال 8.5 مليار ريال.. أمير الرياض يطلق 93 مشروعاً بيئياً ومائياً    مطالبات في "الشورى" بإعادة تقييم تجربة الفصول الدراسية الثلاثة لهذه الأسباب    طقس اليوم.. غبار وعوالق ترابية تعيق الرؤية بمكة والرياض ومعظم المناطق    المركز الوطني للأرصاد: سحب رعدية ممطرة على منطقة عسير    الصحف السعودية    وصول أكثر من 330 ألف حاجٍ إلى المدينة المنورة.    إزالة TikTok من التطبيقات    نجاة مسؤول أمني..مفخخة حوثية تقتل 5 في عدن    "التجارة": نظام الشركات الجديد شمل جملة من المزايا الممكنة للقطاع الخاص والرفع من جاذبية السوق المحلي    تقرير غارسيا يرسم هوية النصر    جولة ولي العهد.. أهمية ومكاسب    المملكة تتسلم رئاسة مجموعة الدول المانحة ل «الشؤون الإنسانية» في الأمم المتحدة    الرؤساء التاريخيون    إحباط تهريب 3.5 ملايين قرص إمفيتامين    الرواية في السينما السعودية    الظافري يخطف برونزية دولية التايكوندو    توحيد الجهود لتعزيز حقوق الإنسان بدول الخليج    يوم خلع المصريون «الإخوان»    التخصصات الصحية تخرج 49 قائداً من برنامج آفاق لتأهيل القيادات الصحية        من يحمينا من إعلانات «سناب» ؟!        موسم النجار ينتهي مع العميد    المولد يختار «مُحكماً» لمقاضاة «المنشطات»    هتان: انتظروا «شباباً» جميلاً محلياً وقارياً        الصين تتربع على صدارة القوة الاقتصادية العظمى    سبُّورة العُبَّاد    بتوجيه من أمير نجران.. محافظ شرورة يتفقد منفذ الوديعة الحدودي    .. ويستقبل أمين المنطقة ورئيس هيئة التراث            مدينة الحجاج بالقصيم تكمل استعدادها لاستقبال ضيوف الرحمن    خمسة منتخبات سعودية علمية تنافس في أولمبيادات دولية    رحم الله علوي الصافي    مِنحة الأيام    ليلةُ يَبَاس الأخضر                أوبك تعزز دخل النفط بقيمة 561 مليار دولار في 2021 بزيادة 77 %    ترجمة خطبة عرفة.. أكبر مشروع في العالم بعشر لغات    حكاية حاج مر من هنا.. سكينة وأمان    رئيس بعثة الحج السودانية: ما تقدمه المملكة للحجاج مقدر عالمياً    سني كورونا أولها عدوى.. وآخرها قتلى            إقرارحتمية «تحديث» لقاحات كوفيد    شراسة الحرب البيولوجية !    يزيد بن جرمان طبيباً بامتياز    السند: «هيئة الأمر بالمعروف» تسخِّر إمكاناتها وتوظِّف التوعية الذكية التفاعلية لخدمة الحجاج    الإدعاء الفرنسي يحقق مع وزير بعد اتهامات بالاغتصاب    القبض على 8 مقيمين روَّجوا لعمليات نقل وحملات حج وهمية بالرياض    أمير القصيم يتفقد مدينة الحجاج    سمو أمير الباحة يرأس اجتماع مناقشة مشاريع وزارة البيئة والمياة والزراعة بالمنطقة    سمو أمير الرياض يستقبل الرئيس التنفيذي لهيئة التراث    سفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المعتمدون لدى الأردن يعزون في ضحايا تسرب الغاز في ميناء العقبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 20 - 05 - 2022

تمتزج لوحات الفنانة التشكيلية سدين عماد بين مختلف المدارس الفنية والمشاهد؛ حيث أصبح لها أسلوب خاص في الرسم تعرفه الذائقة الفنية، فضلا عن ذلك فهي تعمل في برامج تنظيم المعارض الفنية إضافة إلى هواية الماكياج السينمائي، إلى جانب تنظيم الورش الفنية للصغار والكبار.
وفي سؤال عن بداياتها مع الريشة والألوان، قالت:
بدأت بالدخول لعالم المعارض في نهاية 2016 بمعرض في إحدى الصالات الفنية، وبعدها شاركت في العديد من المعارض الفنية وتنظيم الفعاليات، حتى نظمت نحو ستة معارض فنية، شارك بها نحو 50 فنانا وفنانة في كل معرض، كما شاركت في العديد من الفعاليات التطوعية والتوعوية للكبار والأطفال والمعارض، يتجاوز الخمسة عشر معرضًا.
وفيما إذا كانت لديها هوايات أخرى، غير الريشة والألوان، قالت: بجانب إقامة ورش العمل للكبار والصغار، فإن أوقاتي تنقسم بين الرسم والأعمال اليدوية، فضلا عن هواية عمل الماكياج السينمائي. وعن المدرسة الفنية التي تنتمي إليها رسوماتها قالت:
أحب جميع المدارس الفنية وأمزج بينها، كما أن لوحاتي تضج بالألوان؛ حيث أصبح متذوقو الفن التشكيلي يعرفون بصماتي وألواني الفنية، ولكن رغم ذلك فإنني أميل إلى المدرسة التعبيرية والتجريدية والسريالية والتأثيرية.
وفيما إذا كان هناك فرق بين تكنيك اللوحة لدى المرأة والرجل قالت:
بالنسبة للفرق بين تكنيك لوحات الرجل والمرأة؛ حيث لا فرق بينهما، إلا بقدر الفرق بين فنان وفنانة وإحساسهما تجاه العمل وأثناء العمل، ومن بين اللوحات التي تثير اندهاشي؛ اللوحات التي تتسم بأسلوب السهل الممتنع والعفوي، الذي يكون بها الفنان في حالة من تفريغ طاقة أو شعور وينتج منه عمل لا مثيل له، فلا شيء يضاهي وضع إحساس أو تجربة في لوحة.
وأضافت: لا أستطيع حصر ما شاركت به، أو ذكر جزء دون جزء، فجميع ما شاركت فيه أو نظمته له جزء كبير من نجاحي واستمراري، لكن آخر ماشاركت به في عام 2021 هو تنظيمي لمعرض جماعي بجانب مشاركتي أيضا (حبكة) الذي أقيم في قاف جاليري، ومعرض" وطن المجد والعطاء" في جاليري تسامي، ومعرض" وطننا" في جاليري تناغم الفن، بجانب مشاركتي بالرسم على الوجوه للأطفال في فعالية لذوي الهمم لجمعية متلازمة النجاح بملاهي تين تاون.
أما بالنسبة لجوائزي، فمن أبرزها درع لتنظيمي لمعارض وفعاليات عام 2017 و 2018 من فريق سماء بلا حدود، و جائزة المركز الأول بمسابقة اليوم الوطني 2020 من مركز أدهم للفنون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.