شبكة قنوات SSC تعلن عن باقات نقل المسابقات السعودية والآسيوية    معلومتان مثيرتان عن رئيس لجنة الانضباط الجديد    القبض على 13 مواطناً تورطوا بمشاجرة جماعية في القصيم.. وضبط 128 مخالفاً لاحترازات «كورونا»    وزير الثقافة يلتقي نظيريه الإيطالي والبريطاني ومدير الإيكروم    الطيران المدني: السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية إلى المملكة    التحالف: إحباط محاولة عدائية للهجوم على سفينة تجارية بطائرة مسيرة    رئيس تونس يكلف رضا غرسلاوي بإدارة وزارة الداخلية    تنظيم الرعي يتم تطبيقه تدريجيًّا وهذه أهدافه    شراكة استراتيجية سعودية بريطانية في مجال الفضاء    الهلال يخسر ودية هيرتا برلين بثلاثية    يد مصر تقسو على السويد وتعبر إلى ربع نهائي طوكيو    الأميرة ريما بنت بندر تُعلق على مشاركة " الدباغ " و " القحطاني" بأولمبياد طوكيو 2020    رئيس جمهورية تونس يستقبل وزير الخارجية    #وظائف هندسية وفنية شاغرة في شركة معادن    القمر في طور التربيع الأخير يزين السماء بعد منتصف الليل    شرطة الرياض: القبض على (5) مقيمين ارتكبوا جرائم تمثلت في إتلاف كبائن توزيع كهرباء والاستيلاء على القواطع والكابلات النحاسية    الراجحي: المملكة في مقدمة دول مكافحة الاتجار بالأشخاص    العمري وابن رقوش يبحثان الشراكة المجتمعية    وصول الطائرة الإغاثية السعودية الثالثة إلى ماليزيا للإسهام في مواجهة جائحة كورونا    سببان وراء ضرورة أخذ جرعتي لقاح كورونا    «التحالف»: إحباط محاولة للهجوم على سفينة تجارية سعودية بطائرة مسيرة حوثية    ثلاثي السوبر الأوروبي يرحبون بقرار قضائي يلغي العقوبات    وزير الاقتصاد: فرص استثمارية ب 3 تريليونات دولار في الأعوام ال 5 المقبلة    توقعات طقس الغد.. هطول أمطار رعدية على هذه المناطق بالمملكة    "وزراء العشرين" يستعرضون جهود المملكة لحفظ التراث الثقافي    تونس.. إحالة 4 من حركة النهضة لقاضي التحقيق بتهمة محاولة القيام بأعمال عنف    للربع الثاني من ٢٠٢١ .. #تعليم_صبيا يحقق ١٤ وساما في برنامج جلوب البيئي    هجوم على مقر أممي.. و«طالبان» تقتحم عاصمة إقليم هلمند    ضبط 50 مواطنًا باعوا حطبًا محليًّا في الرياض    زينة عماد وحماقي الليلة في المنطقة الشرقية    وزير الطاقة يبحث جهود السعودية لمواجهة التغير المناخي مع رئيس مؤتمر قمة المناخ    وزير الشؤون الإسلامية يزور جامع الملك فهد في سراييفو ويوجه بفرشه بالسجاد الفاخر    نائب أمير مكة يعزي ذوي علي بن لادن    خطيبا الحرمين: اتقوا الله وتعلموا من الماضي واستعدوا للقادم    الغذاء والدواء: تسعير الأدوية بالباركود للمرونة في التعديل حسب المتغيرات    "الحياة الفطرية" توضح حقيقة فتح المحميات للزوار بدون حواجز    وفاة الشيخ حسن بن مبارك آل عرفان رحمه الله    الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح ثلاثة مساجد بعد تعقيمها في ثلاث مناطق    الهيئة السعودية للتخصصات الصحية توفر وظيفة إدارية    "سناب شات" يعلن عن حل عطل تسجيل الدخول إلى التطبيق    تعليم الرياض: حريق جزئي بمستودع بحي الروابي .. دون اضرار    ارتفاع أسعار الذهب اليوم والمعدن الأصفر صوب أفضل أداء أسبوعي    بالفيديو.. الشيخ "الشثري" يوضح مدى تأثير الشك في الصلاة على صحة "الحج"    "التجارة" تشهر بمشاهير في السناب شات بعد تضليلهم للمجتمع بإعلانات مخالفة    الطقس: أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار    1 أغسطس.. السعودية تعيد فتح أبوابها للعالم    ولي العهد: 3 ملايين دولار من المملكة لدعم الشراكة العالمية للتعليم        المفتي العام يستقبل المهنئين بعيد الأضحى    تبخير الكعبة المشرفة بأفخر أنواع الطيب يوميا    «كان» يجمع السعودي راكان بنجوم السينما العالميين    «العليا التربوية» تحصد جائزة التعليم الإلكتروني    جوائز الترجمة فقيرة    الإنسان آلةٌ بدوافع وكوابح    الاستعجال مشكلة المسرحيين    قصص نجاح فصل التوائم تُحول المملكة إلى أيقونة تفوق طبي استثنائي    أمير تبوك يطلع على عدد من المشروعات التنموية بمحافظة أملج    فهد بن سلطان: فرص وظيفية وتدريبية لأبناء ضباء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 21 - 06 - 2021

ما أكثرهم، لكنهم غير موجودين.. أولئك هم أطباء الأسنان من المواطنين.. وما أكثر كليات طب الأسنان، وما أكثر المتخرجين منها.. في المقابل ما أكثر مراكز الأسنان الأهلية، بل صارت تنافس في عددها عدد البقالات ومحلات التموينات في كل شارع !!.. فهل أسناننا إلى هذه الدرجة متهالكة؟ أم أصبح طب الأسنان تجارة مربحة؟.
في المملكة قرابة 42 جامعة بين حكومية وأهلية، كلها تقريباً فيها كليات طب أسنان، بل قد يكون ضمن جامعة واحدة أكثر من كلية طب أسنان موزعة في المحافظات التي تخدمها الجامعة.. كما تم الترخيص لجامعات أهلية لطب الأسنان، وكل هذا يسجل للوطن، كما يؤشر إلى قفزات تعليمية تحققت في سنوات قليلة.. ليس كل الناس يستطيعون تحمّل تكاليف مراجعة مراكز الأسنان الأهلية، بخاصة أن حكاية معالجة الأسنان لا تقتصر على زيارة واحدة، بل رحلة طويلة: مواعيد، مراجعات، معالجات، تنظيف، تقويم، تلبيس، تركيب، زراعة، نزع عصب، فضلاً عن ابتسامات هدفها منافسة نجوم السينما.. وكل تلك تستنزف الجيب، وتقضي على المدّخر، فيما عيادات الأسنان المجانية عددها قليل، ولا تكاد تفي بالاحتياج.. فضلاً عن مواعيدها البعيدة.. فتكاثرت مراكز الأسنان التجارية، ونرجو ألا يأتي يوم نرى فيه تجّار شنطة أسنان يعالجون الأسنان على الأرصفة، كما يحدث في بعض الدول.. تجارة طب الأسنان باتت تجارة تدر الأرباح الطائلة..
عندما يتألم طفلك من أسنانه ستجد نفسك في حيرة، فلا طوارئ قريبة كما في التخصصات الأخرى.. ولا عيادات عامةً تعمل نهاية الأسبوع.. وإن ذهبت لمركز الرعاية الصحية الأولية في الحي فأقصى ما يعمل لك هو التحويل وستجد نفسك أمام مواعيد بعيدة (وألم السن لا ينتظر)، فتجد نفسك مضطراً لمركز أسنان أهلي، وعليك أن تدفع قبل كل مراجعة.
إن الأمل أن تكون هذه المقالة سبباً في مزيد من الاهتمام بموضوع العناية بعيادات معالجة الأسنان.. والله الموفق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.