وزير الخارجية: رؤية 2030 أسست بشكل متين لمستقبل أفضل للمملكة وشركائها في العالم    السعودية تدشّن مركز الثورة الصناعية الرابعة بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي    الإمارات تدين محاولة ميليشيا الحوثي استهداف المملكة    "سلمان للإغاثة" يدشّن مشروع العيادة الطبية المتنقلة بحيران    أمين عسير يتابع ميدانيًا تطبيق الإجراءات الاحترازية في خميس مشيط    إجراء عملية فصل التوأم الطفيلي اليمني عائشة غدًا    الصحة: أعراض الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي لا تظهر إلا متأخرة فبادر بالفحص    السيسي يطالب بقانون ملزم في أزمة السد    مرفأ بيروت الذكرى تقترب والمجرم مفقود    مصر تواجه البرازيل في ربع النهائي    أول رد من لاعبة الجودو الألمانية بعد صفعها ب أولمبياد طوكيو    أمير قطر يستعرض مع "قيس" آخر التطورات في تونس    5 مطالب من الصرامي بعد استقالة رئيس الانضباط    أمير الحدود الشمالية يتفقد أحياء المروج والضاحية بمدينة عرعر    «شرطة حائل»: القبض على مواطنين اعتديا على العاملين بمحطات الوقود    صيف الجنوب أمطار وضباب وسيول    وزير التعليم يبحث مع نظيره الباكستاني مجالات التعاون المشترك    استئناف التوسعة السعودية الثالثة    افتتاح أول محطة سفن كروز في ميناء جدة الإسلامي    عاجل |خلال شهر 8 مليارات فاتورة الأجهزة الكهربائية    "الصحة": تسجيل 1334 حالة إصابة بكورونا    أم القرى تعلن عودة الدراسة حضوريا    بدء القبول الإلحاقي للطلاب والطالبات في جامعة الأمير سطام غدًا    العباد: معرض «رحلة الكتابة والخط».. التقاء العراقة بالحداثة    وظيفة شاغرة في مستشفى قوى الأمن بالدمام    الفيصل يرأس اجتماع لجنة الحج المركزية    أمير تبوك ينوه بما تشهده محافظة أملج من حراك سياحي    #أمير_الجوف يدشن مبنى #تعليم_القريات بتكلفة تجاوزت 27 مليون #ريال    «الأمن البيئي» يوقف 25 مخالفاً أشعلوا النار في السودة    قائد القوات الجوية يبحث مع نظيره الأمريكي الموضوعات المشتركة    تونس.. الرئيس الداهية قصة لا تنتهي    الزكاة والضريبة: التحصين شرط دخول المنافذ الجمركية ومقار الهيئة وفروعها    50 لاعبا بأكاديمية الدمام بنهاية 2021    أكثر من 126 ألف مستفيد من عيادات تطمن ب #صحة_الباحة    بعد الألماني والإيطالي.. "بي إن سبورتس" تفقد حقوق بث ثالث دوري كبير    الفيصل يناقش تحديات موسم الحج وآليات تلافيها في المواسم المقبلة    الباحة.. سحر الطبيعة وعبق التاريخ    لجنة "أوبك+" تعقد اجتماعها المقبل في نهاية أغسطس    أمير تبوك يدشن مشروعات تنموية بقيمة 187 مليون ريال بضباء    "ديوان المظالم" يوضح كيفية الاستفادة من خدمة تقديم الطلبات القضائية    إنجاز تاريخي لمنتخب السلاح المصري ب طوكيو 2020    رسميا.. مانشستر يونايتد يضم فاران    أرقام 3.8 مليار شخص في خطر.. ما حقيقة تسريب بيانات كلوب هاوس؟    قائد كلية الملك عبدالعزيز الحربية يشهد تخريج طلبة القوات البرية السعودية المبتعثين لروسيا    فتاة تنشر فيديو لشاب يتحرش بها ويلاحقها في مول بأبها.. و"العنف الأسري" يتفاعل    الأرصاد: سحب ممطرة على الباحة ومكة والمدينة    من وحي عرفة    عندما ينافح رئيس مجمع اللغة عن العامية!!    الثقب الأسود في العلمانية    مواليد "برج الأسد" عاطفيون كرماء قادة.. واحذر خيانتهم    «النيابة» تستدعي حسابات المسيئين للمرأة    تزوير مصادر المعلومات    اعتراض وتدمير صاروخ باليستي ثالث أطلق باتجاه جازان    أمير القصيم يشيد بإنجازات صندوق التنمية الزراعية            هكذا استعدت الشؤون الفنية والخدمية بالمسجد الحرام لموسم العمرة (صور)    «الخثلان» يوضح حُكم تأخير صلاة الظهر في شدة الحر إلى قبيل العصر (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 17 - 06 - 2021

على مدار التاريخ البشري؛ تم بناء حضارات عظيمة منها ما ازدهر ومنها ما انحط؛ ولكن تم توثيق العديد من هذه الحضارات بشكل جيد من قبل المؤرخين؛ وتمكنت الحضارات اللاحقة من تتبع صعودها وسقوطها؛ ولكن يبدو أن البعض منها قد اختفى فجأة منها ما تركت بعض الحضارات أدلة على أسباب زوالها؛ بينما ظل فقدان البعض الآخر لغزًا لم يكشف حتى اليوم؛ فعلى سبيل المثال إمبراطورية المايا التي كانت في أوجها؛ حيث امتدت بجميع أنحاء شبه جزيرة يوكاتان وغواتيمالا الحديثة وبليز وأجزاء من المكسيك؛ ما جعلها واحدة من أكثر الحضارات المهيمنة بعصرها؛
كانت متقدمة جدًا حيث أظهرت مهارات هندسية استخدمت فيها الرياضيات المعقدة؛ لكنها بدت غير قادرة على الحفاظ على نفسها وشهدت انخفاضًا كبيرًا بعام 900م؛ حيث يعتقد علماء الآثار أن المايا كانوا ضحايا الحرب المستمرة بجانب تغير المناخ الذي أدى للمجاعة؛ وأجبرهم للنزوح الجماعي من أكبر مدنهم بعد تدمير الريف وتناقص الموارد؛ وكذلك إمبراطورية الخمير والتي انتشرت عبر كمبوديا الحديثة؛ حيث كانت أنغكور واحدة من أكبر مدن الحضارة مع نظام واسع من الطرق والقنوات؛ وقدر عدد سكانها بما يصل إلى مليون؛ بدت في أوجها ما بين 1000 و 1200 عام؛ لكن الخبراء غير متأكدين مما تسبب باختفاء تلك الحضارة وترك مدنها تحت رحمة الغابة التي لا هوادة فيها؛ وتراوحت النظريات من الحرب للكوارث البيئية؛ حضارة نهر السند أيضاً والمعروفة باسم الحضارة الهاربان؛ كانت واحدة من أكبر الحضارات بالتاريخ القديم؛ امتدت على أجزاء من الهند وباكستان وأفغانستان واحتوت على ما لا يقل عن خمسة ملايين نسمة؛ تفاخرت الحضارة بأكثر الهندسة المعمارية إثارة للإعجاب بالعالم؛
لكنها اختفت منذ حوالي 3000 عام لأسباب غير معروفة؛ وتشير النظريات أنها وقعت ضحية لتغير المناخ الذي أدى للجفاف والمجاعة؛ انتقالاً إلى جزيرة إيستر المتميزة بالرؤوس الحجرية الضخمة التي تصطف على ساحلها؛ نجد أنها كانت موطنًا لحضارة بولينيزية مزدهرة استقرت في الجزيرة لأول مرة منذ 700 عام؛ كان سكانها من الملاحين الماهرين في البحر وأظهروا قدرات متقدمة؛ لكن يتكهن البعض بأن تناقص الموارد الطبيعية ربما أدى لتدهور تلك الحضارة؛
وقد يكون للمرض وعوامل أخرى دور؛ ومنذ حوالي 700 عام حتى الاتصال الأوروبي والاستعمار؛ كان جزء كبير من جنوب شرق أمريكا ومنتصف القارة موطنًا لحضارة زراعية تعرف باسم المسيسيبيين؛ حيث تقع واحدة من أكبر مدنهم كاهوكيا بالقرب من كولينزفيل الحديثة في إلينوي؛ وتقدر مساحة كاهوكيا بستة أميال مربعة وتتميز بساحة مركزية ضخمة وأهرامات ترابية كبيرة وهياكل خشبية تشبه في شكلها ستونهنج؛ والتي كانت تستخدم لتتبع النجوم؛ ويقدر البعض بأن عدد سكان كاهوكيا حوالي 40 ألف؛ عاش الكثير منهم في قرى خارج المدينة الرئيسية؛ ولكن كما هو الحال مع الحضارات الأخرى لا يعرف على وجه التحديد ما الذي أدى إلى الزوال التدريجي لسكان المسيسيبيين؛ ولكن تشير النظريات الشعبية أن الانخفاض كان نتيجة التدهور البيئي أو المجاعة والأمراض الناتجة عن سوء الصرف الصحي آنذاك.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.