أمير تبوك يدشن المركز الموسع لفحص «كورونا»    «المالية» تدشن 12 منتجاً جديداً على منصة «اعتماد»    أمير عسير يوجه بتطوير القلاع والحصون التاريخية    «بلدية الخرج» تغلق 16 منشأة تجارية لمخالفتها الاشتراطات الصحية    معاقبة مجموعة «بي إن سبورتس» بغرامة مالية عشرة ملايين ريال وإلغاء ترخيصها نهائياً    منتجات بنكية لتمويل المستثمرين بقطاع الترفيه    آيا صوفيا آخر ما في جراب الحاوي «أردوغان»    أخبار العالم    واشنطن لطالبان: خففوا العنف كي ينجح الاتفاق التاريخي!    الصين: انتخابات هونج كونغ خرق للأمن القومي    مخططات تركية - إخوانية لتجنيد أبناء المجتمعات العربية    اليمن بين محتل ومختل    نجد فهد تتأهل لنصف نهائي بطولة العالم الإلكترونية    باب رزق «الهلال»    التعاون يخوض ثلاث وديات.. ويشكر الهلال    عسيري يدخل الحرة.. والأندية تترقب    جاكم المطبل !    ضبط 420 مخالفة للإجراءات الوقائية في الطائف    جازان .. "الغبرة" تعود وتمنع الصيادين من دخول البحر    خصومات لمنسوبي جامعة المؤسس في 350 جهة تجارية    برئاسة الملك سلمان.. الوزراء يوافق على تنظيم هيئة التجارة الخارجية    افتتاح كلية البترجي الطبية ومركز الأطباء السعوديين بخميس مشيط    لماذا يعيش البشر في صالة معيشة واحدة؟    التعصب والمتعصبون    بتاع كلووو !!!    مقال تافه جداً !    استعراض خطط الحج ورفع الجاهزية ومواجهة «كورونا»    نجاح عملية نادرة لإغلاق الفتحة بين المريء والرئة في مركز القلب في القصيم    27 يوليو المرحلة النهائية لتجارب سريرية على لقاح مضاد لكورونا    132 مصابا بكورونا استفادوا من العلاج ب «بلازما الدم»    تغير المجتمعات هل تحدده الجوائح؟    إلغاء اللجنة الوطنية للسكان وإسناد مهماتها إلى لجنة السياسات السكانية    13 سنة سجناً لممثل «حريم السلطان» التركي.. حاول قتل خطيبته    «كيلو» تطوير وظيفي ب10 ريالات!    المجلي: زيارة أمير القصيم للمتنزه الشرقي ووضعه حجر الأساس لتطوير البلد القديم دلالة حرصه على مشروعات التنمية والتطوير    عودة «واتساب» للعمل بعد عطل مفاجئ    «الخارجية»: مبادرة عالمية تنتج 8000 محتوى ب 32 لغة عن السعودية    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    أسرة آل ناجع تكرم الأستاذ “ناصر بن جبران”    «العيد اليتيم» مرشح للفوز في مهرجان «سينيمانا»    حفلات «الافتراضية » تنقذ الساحة الغنائية من التوقف الإجباري    .. ويعزيان أسرة العيادة    رسائل توعوية بست لغات لحجاج هذا العام    « » تفند تفاصيل عقد السواط.. وتحدد خطأ التعاون    مالك معاذ: أنا اتحادي.. ولعبت للأهلي بقرار والدتي    فسخ عقد ديجانيني خطوة استباقية    رئيس هيئة الملكية الفكرية ل عكاظ: لجان شبه قضائية لشكاوى الصحفيين    مدير #صحة_الجوف : يدشن مركز ” #تأكد وأنت في سيارتك ” في مدينة #سكاكا    تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة لذوي شهداء محايل    استعراض خطط مسؤولي الحج والأمن العام    العدل: يحق لصاحب العمل أن يحسم أي دين مستحق له من المبالغ المستحقة للعامل    موقف الموظف حال مخالفة صاحب العمل لشروط العمل وظروفه    أمانة الشرقية تنجز 89% من أعمال التطوير والصيانة في طريق الملك فهد وطريق الأمير نايف    الإتصالات تطالب بإتاحة تطبيقي «توكلنا» و«تباعد» للمستخدمين بالمجان    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    آل الشيخ: لا صلاة عيد في المصليات المكشوفة    أخبار سريعة    فوبيا الزواج ومجلس شؤون الأسرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آلاف يشاركون في مسيرة احتجاجية بشمال المغرب
نشر في البلاد يوم 19 - 05 - 2017

شارك آلاف المغاربة في مسيرة بمدينة الحسيمة الشمالية يوم الخميس مطالبين بالعدالة والقضاء على الفساد وذلك بعد سبعة أشهر من مقتل بائع سمك بالمدينة سحقا داخل شاحنة قمامة أثناء محاولته استعادة أسماكه التي صادرتها الشرطة.
ورفع المحتجون لافتات كتب عليها "هل أنتم حكومة أم عصابة؟" و"إذا كان للوطن معنى فعليه أن يحتضن جميع أبنائه" و"الموت مرة أهون من الموت مرات وكل يوم".
ومرت المسيرة السلمية في شوارع وسط الحسيمة أمام نقاط تفتيش تابعة للشرطة وقوات الأمن.
والاحتجاجات السياسية نادرة في المغرب، غير أن التوتر في الحسيمة يحتدم منذ أكتوبر تشرين الأول إثر مقتل بائع السمك محسن فكري.
ومن جانبها قالت الحكومة إنها تتفهم مطالب سكان الريف بشمال البلاد.
وقال مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة بعد اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي إن:
الحكومة "تتفهم المطالب المشروعة للساكنة وتحرص على حفظ أمن واستقرار المنطقة يوازيه وعي كامل بمسؤوليتها لحفظ العيش الكريم لجميع المواطنين المغاربة".
وأضاف أن الحكومة تطرقت في اجتماعها إلى "المطالب الموضوعية والمشروعة للمواطنات والمواطنين والتي ترتبط أغلبها بحياتهم اليومية".
وعرفت منطقة الريف التي خضعت للاستعمار الإسباني بعض الاحتجاجات الاجتماعية خاصة في فترة العاهل الراحل الملك الحسن الثاني الذي قمع بشدة ثورة في الريف في عام 1958 وكان آنذاك وليا للعهد. كما انتفضت المنطقة في احتجاجات اجتماعية عام 1984 إلى جانب عدد من مناطق المغرب.
وقال الناشط سعيد فنيش لرويترز أثناء توجهه للحسيمة قادما من مدينة الناظور المجاورة للمشاركة في الاحتجاج إن:
المطالب المطروحة "مشروعة ومكفولة في الدستور وهي مطالب الشعب المغربي كافة تهم الصحة والتعليم وفك العزلة عن منطقة الريف".
وأضاف "نطالب أيضا بفك العسكرة عن المنطقة. كيف يعقل لمدينة صغيرة كالحسمية أن يحضر بها كل هذا الكم من الجيوش وقوات الأمن؟ مطالبنا عادلة واحتجاجاتنا سلمية".
وقال محمد انعيسى وهو ناشط حقوقي من الحسيمة "مقتل محسن فكري هو النقطة التي أفاضت الكأس.
منطقة الريف دائما في صراع مع السلطة والدولة بالنظر للتهميش الذي تعرضت له المنطقة والأحداث التي عرفتها في سنوات 1958 و1984 وفي 2011 وأخيرا مقتل محسن فكري".
وأضاف في اتصال هاتفي مع رويترز "مطالبنا اجتماعية واقتصادية وسياسية. ويمكن أن نقول إنه توجد مناطق في المغرب أكثر تهميشا من الريف".
وقالت خديجة الرياضي الناشطة في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في تصريح لرويترز "نتضامن مع ساكنة الريف من مختلف الجهات. هذا تضامن شبه تلقائي بعد عسكرة الريف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.