مدير تعليم الطائف يشكر الزايدي    "الأرصاد" تنبه من حالة مطرية رعدية على منطقة الباحة    مذكرة تفاهم بين النيابة العامة ونظيرتها الروسية لمواجهة الجريمة والإرهاب والفساد    الرئيس الروسي يلتقي الزعيم الكوري الشمالي    الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    سموه يتحدث مع الخريجة        مركز الملك سلمان للإغاثة        بحق أعضاء مجلس النواب اليمني    حثهم على بذل المزيد من الجهود لخدمة بريدة ومواطنيها..    تقديرًا لجهوده وإسهاماته في خدمة وطنه ودينه            «الجزيرة» ترصد المسيرة.. و إطلاق 70 % من برامجها ال(13)    لحظة توقيع الاتفاقية        شهد الاجتماع العاشر العمومي للجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر    دشن مشروع المحكمة النموذجية في القريات ووجه بانتقال المحكمة الجزائية إلى مقر جديد    عبدالله الحسين خلال استقباله د. العيسى ووفد جمعية طب الأسنان    أقامته هيئة حقوق الإنسان    وقعها وزير الثقافة ورئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني        ” غرفة مكة ” تطلق ملتقى متخصص في المعايير الدولية المالية للمنشآت    اليمن.. إسقاط طائرة استطلاع حوثية في صعدة    بالأسماء.. الجمعية العلمية للحسبة بجامعة أم القرى تختار أعضاء مجلسها الجديد    رائدا أعمال لأصحاب المشاريع الناشئة ” كونوا إضافة لا ملء فراغ “    وزير الإسكان يؤكد أن القطاع العقاري في المملكة أصبح منظما بشكل ملموس    القادسية يكشف تفاصيل إصابة الزين    دوري الامير محمد بن سلمان للدرجة الاولى : العروبة أول الهابطين وأبها يضع قدماً نحو التأهل    أمير منطقة نجران بالنيابة يفتتح ملتقى "الانتماء واللحمة الوطنية" بالمنطقة    الهلال يستأنف تدريباته استعداداً للتعاون    مدير جامعة الملك خالد يرعى حفل السلامة والأمن ويلتقي مشرف المكتبة الرقمية    جامعة الملك خالد تستضيف اللقاء ال7 لعمداء التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في الجامعات السعودية    الطيران المدني يقرر تعيين الروساء متحدثاً رسمياً باسم الهيئة    بعد 27 عاما في الغيبوبة .. إماراتية تستفيق من غيبوبتها تقرأ القرآن    أمين جدة يرأس الاجتماع الأول للجنة المحلية للانتخابات البلدية في المحافظة    إنهاء معاناة مريض مصاب بورم الغدة التيموسية بالطائف    بالصور.. تغيير فرش المسجد النبوي كاملا بسجاد وطني جديد استعدادا لشهر رمضان    أمير تبوك يوجه بإعفاء خريجة من ذوات الاحتياجات الخاصة من جميع رسوم الدراسة ويوجه لها كلمة    وزير “الشؤون الإسلامية” يوجه بتخصيص خطبة الجمعة المقبلة حول العملية الإرهابية الفاشلة بالزلفي    تعاوني أحد المسارحة يستعد لتنفيذ مشروع "إفطار صائم" في رمضان    محافظ ضمد يرأس اجتماع المجلس المحلي في دورته الثانية للعام الحالي    أمير نجران بالنيابة يستقبل الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر    التعليم تبدأ صرف حوافز معلمي الصفوف الأولية والمكلفين    60 يوماً على الفترة الحرة.. وأولوية سالم للعرض الأعلى    نائب أمير القصيم يشهد توقيع اتفاقية شراكة مجتمعية بين الصحة والتعليم    الجوازات : "يشترط سريان صلاحية هوية مقيم لإصدار تأشيرة خروج نهائي"    انفجار جديد قرب سينما سافوي في العاصمة كولومبو    حساب المواطن يعلن عن تفاصيل مبادرة التكييف    قوات الاحتلال تفجر منزل عائلة شهيد في سلفيت واعتقلت 4 أسرى محررين في بيت لحم    حكم المسح على الحذاء أثناء الوضوء    العدل تطلب من 228 مرشحا لوظائفها استكمال مسوغات تعيينهم    مصرع طفلة وإصابة أخرى نتيجة سقوطهما في بركة صرف صحي أمام منزلهما بحفر الباطن    تحذير خطير.. «فياجرا الإنترنت» تسبب نوبات قلبية مميتة    بالصور : إنطلاق الملتقى الرياضي الأول بالقوات البحرية    “الربيعة” يوضح أهمية اللائحة الجديدة لضبط الملح في المخبوزات: زيادته تسبب الوفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسات متنوعة في المؤتمر الدولي "الإعلام والأزمات" بجامعة الملك خالد
نشر في أزد يوم 26 - 03 - 2019

تناول المؤتمر الدولي الثالث "الإعلام والأزمات: الأبعاد والاستراتيجيات" الذي نظمته جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والاتصال نهاية الأسبوع الماضي، عدة مواضيع ذات أهمية بالغة حول محور الأزمات في الإعلام.
حيث تناولت إحدى جلساته النقاشية موضوع "المتحدث الرسمي والإعلام في عسير" بمشاركة نخبة من إعلاميي منطقة عسير ومتحدثيها، وأقيمت الجلسة برئاسة المشرف العام على المركز الإعلامي بالجامعة الدكتور مفلح القحطاني، واستُهلت الجلسة بحديث المتحدث الرسمي لجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبدالله حامد عن تجربة المتحدث الرسمي للجامعة وبعض الجوانب المتعلقة بذلك ثم تحدث مدير تلفزيون أبها الأستاذ صالح الشريفي حول أسس عمل المتحدث الرسمي وضرورة وجود احترام متبادل بين الصحفي والمتحدث الرسمي للجهة.
وشارك فيها أيضًا مدير مكتب وكالة الأنباء السعودية "واس" بمنطقة عسير الأستاذ صالح الأحمري بالحديث عن وجوب معرفة ماذا يريد المتحدث الرسمي من الصحفي والعكس في ذلك، وأوضح كذلك أن وكالة الأنباء تتبع سلسلة محددة وليس كل ما ينشر ويصل لوكالة الانباء ينشر في حينه.
كما طالب خلال الجلسة مدير مكتب صحيفة الرياض بعسير الأستاذ سلطان الاحمري بأن يكون الإعلام جزءا من تنمية عسير، لافتًا إلى أنه يجب على المتحدث الرسمي أن يتوقع الازمة قبل حدوثها.
وحول جهود الجامعة قدم رئيس تحرير صحيفة عسير نيوز الأستاذ سعيد آل رفيع، شكره لرئيس قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد الدكتور علي بن شويل القرني على جهوده في تجديد هوية الإعلام، مؤكدًا على ذلك بإقامة وتنظيم هذا المؤتمر، وأشار من خلال نقاشه إلى أننا نلقي اللوم على بعض المتحدثين غير المستبقين للحدث والبعض منهم يتعاملون مع التلاعب اللفظي.
وفي نفس السياق أشار الأستاذ محمد آل مشوط والأستاذ محمد القحطاني ممثلي الإعلام بأمانة منطقة عسير ، إلى أنه تم في الأمانة فصل العلاقات العامة عن الإعلام، وبعد عمليه الفصل حققت الأمانة المركز الثاني على مستوى أمانات المملكة.
كذلك ناقشت جلسات المؤتمر العلمية خلال مدة إقامته العديد من الأوراق الهامة في مجال إعلام الأزمات التي شارك بها مختصون وأكاديميون من داخل المملكة وخارجها، وتناولت تلك المشاركات كيفية معالجة القنوات الفضائية العربية الخاصة للأزمات المحلية، وفاعلية دور الفضائيات التلفزيونية الوطنية في علاج الأزمات الاقتصادية للدول، ومواقف القنوات من بعض الأزمات الإعلامية.
حيث ناقش الدكتور أحمد اسماعيل من جامعة غرب كردفان بجمهورية السودان خلال ورقته موضوع "فاعلية دور الفضائيات التلفزيونية الوطنية في علاج الأزمات الاقتصادية للدول"، مطالبًا من خلالها ضرورة التمويل الحكومي المقدر لتفعيل دور القنوات تجاه الأزمة الاقتصادية، وتوسيع مساحة الحرية الإعلامية المتاحة لها لتسهم بفاعلية في توضيح الحقائق حول الأزمة الاقتصادية والمشاركة في تقديم الحلول.
كما قدم الدكتور عبدالحليم موسى، أستاذ الإعلام المشارك بجامعة الملك فيصل قسم الاتصال والإعلام دراسة تحليلية عن بعض المؤسسات الإعلامية فيما قدم الباحث محمد شامي دراسة بعنوان "مقارنة مهنية لتغطية موقعي قناتي RT روسيا اليوم وBBC عربي للأزمة اليمنية" تناولت بعض المقارنات المهنية وتوصلت إلى عدد من النتائج المهمة.
وقدم أيضًا الدكتور بهاء الدين علي من الكلية الكندية الإماراتية دراسة بعنوان معالجة القنوات الفضائية العربية الخاصة للأزمات المحلية "قناة الشروق الفضائية"، دراسة حالة أوضح خلالها أن القناة ركزت على فن الخبر في تغطيتها ومعالجتها للأزمة حيث ارتفعت نسبة استخدام القالب الخبري مقارنة بالقوالب الصحفية الأخرى، مما قلل الفرصة لعرض التفاصيل والخلفيات المتعمقة حول الأزمة.
واستعرض عدد من الباحثين خلال المؤتمر أيضًا ماهية الأزمات الإعلامية في المؤسسات الاجتماعية، والعلاقات العامة و كيفية مواجهة الأزمات، حيث شاركت الدكتورة سناء مبروك من جامعة الملك فيصل بورقة بعنوان "رؤية تحليلية لدور المؤسسات التربوية في مواجهة الأزمات" ، هدفت إلى الوقوف على دور الأسرة السعودية في حماية الأبناء من الإرهاب ومدى وعي الأسر العربية بالقضية وانعكاس ذلك على الأبناء خاصة مع التطور الذي يشهده المجتمع، إضافة إلى دور منظمات المجتمع المدني في التواصل مع الأسر والشباب.
وهدف الدكتور المأمون الكرار من جامعة الملك سعود من خلال ورقة بعنوان "الأزمات أسبابها وآثارها ودور مؤسسات المجتمع المختلفة في التصدي لها"، إلى الكشف عن أسباب الأزمات والآثار المترتبة عليها والتعرف على الأدوار الرئيسة التي يجب أن تؤديها مؤسسات المجتمع المختلفة (كالأسرة، والمسجد، والمدرسة، وأجهزة الإعلام، وغيرها) من أجل التصدي للأزمات.
كما قدم الدكتور السيد عزت من جامعة المنصورة ورقة بحثية بعنوان "فعالية استخدام الدراما التعليمية في التوعية الوقائية لطلاب المرحلة الابتدائية لمواجهة الأزمات المدرسية" والتي تهدف إلى التعرف على مدى فعالية استخدام الدراما التعليمية في التوعية الوقائية لطلاب المرحلة الابتدائية لمواجهة الأزمات المدرسية، بالإضافة إلى تحديد مفاهيم الأزمات المدرسية وتعريف الطلاب بها، وإكسابهم اتجاهات ايجابية ومهارات مواجهة تلك الأزمات المدرسية باستخدام الدراما التعليمية.
وفيما يتعلق بفاعلية المراصد الإعلامية للمؤسسات في إدارة الأزمات أكد الدكتور محمد حسني عبر ورقته على أن عملية إدارة الأزمات إعلاميًا أصبحت تخصصًا علميًا له قواعده ونظرياته وأسسه وآلياته واستراتيجيته، تهتم به المؤسسات التعليمية الأكاديمية والبحثية والمؤسسات الإعلامية والسياسية والدبلوماسية، كما حظي إعلام الأزمات "إعلام المواجهة".
كما لفت الدكتور كمال عبدالسلام من نيجيريا خلال ورقته إلى أن أسباب حدوث الأزمات في الغالب تأتي بسبب عدم فعالية التواصل، ومن الأفضل حلها من خلال التواصل الفعال باستخدام وسائل متنوعة، مؤكدًا على أن وسائل التواصل الاجتماعي لعبت دورًا مهمًا في توصيل الأزمة لما تملكه من قدرة في التأثير على طبقات متعددة من الجمهور قبل وأثناء وبعد الأزمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.