“الشورى” يطالب بإعادة مبالغ “القيمة المضافة” المحصلة على السلع والعقارات والعقود المبرمة قبل سريان النظام    "تكامل" يؤهل 13 مدرباً ومدربة في مجال الإرشاد السياحي    المفتي يستقبل رئيس هيئة الولاية على أموال القاصرين    آسيوياً.. الاتحاد لتعزيز الصدارة.. والأهلي للنهوض    شكوك حول مشاركة حمدالله أمام الزوراء    بالصور.. من الثكنات إلى قاعات الامتحانات.. 300 مرابط بالحد الجنوبي يؤدون اختبارات نهاية العام    بالفيديو والصور.. الرياض تتعرض لموجة من الغبار تؤدي لشبه انعدام في الرؤية.. و”الهلال الأحمر” يقدم نصائح    بالفيديو.. متحدث أمن الدولة: تم التعامل باحترافية مع “هجوم الزلفي” والحرص على سلامة المتواجدين بالموقع    القتل تعزيراً لمهرب هيروين باكستاني في جدة    أمير نجران بالنيابة يرعى غداً افتتاح ملتقى "الانتماء واللحمة الوطنية"    "الصحة" تقدم نصائحَ توعوية للحوامل    حملة المليون متطوع في ٢٥ ابريل    خالد الفيصل يطلق فعاليات ملتقى مكة الثقافي    "التعاون الإسلامي" تدين جولة العنف الجديدة في أفغانستان    وحدة الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها للنساء بعسير    البياوي يخلف باصريح في القادسية    ليفربول ينتصر على كارديف سيتي بثنائية ويستعيد صدارته    برشلونة يحلم بحسم لقب الدوري الأربعاء    المجلس العسكري بالسودان يحذر "من إغلاق الطرق"    بدء العمل في قسم القسطرة القلبية بمستشفى الملك عبدالله ببيشة    أمير الجوف يستقبل مدير جمرك المطار المعين حديثاً    فتح التسجيل الإلكتروني للالتحاق ب«مراكز الرعاية النهارية»    رئيس “اتحاد القدم”: أخطأنا بحق الهلال وتصريحات الأمير محمد بن فيصل لم تستفزنا    صحيفة: عقوبات أميركية تهدد مستوردي النفط الإيراني    متحدث “الإسكان”: بدأنا تنفيذ 46 مشروعاً لتوفير وحدات سكنية ما بين الفلل والشقق والتاون هاوس    الشرطة السريلانكية تعتقل 13 شخصاً لتورطهم بتفجيرات الأحد    السفارة بإندونيسيا تحذر المواطنين من الاقتراب من جبل أغونغ    برئاسة الدكتور القناص.. وتضم 22 لاعبًا        من احتفال وزارة العدل بإطلاق نظام «ناجز» بحضور معالي الوزير    تحت رعاية الأمير فيصل بن مشعل وحضور وفد من أعضاء مجلس الشورى    وزير الحرس الوطني    د. العيسى يبحث مع رئيس المجلس دعم برامج الاندماج الوطني الإيجابي    أشادت بجهود رجال الأمن في الحفاظ على مكتسبات الوطن.. هيئة كبار العلماء:        بموافقة خادم الحرمين.. خلال شهر رمضان        خلال افتتاح أعمال الملتقى الاقتصادي السعودي - التونسي    قضية بمليون دولار يكسبها بريطاني بسبب الضوضاء    أمير تبوك يرعى حفل التخرج في جامعة فهد بن سلطان    «حساب المواطن» يودع أكثر من 40 ملياراً في 17 شهراً    إنجازات الأبطال تشعل «تويتر»    أمير القصيم: هدية تمور من الأهالي لأبطال الحد الجنوبي    رفض استئناف الهلال ضد مشاركة العويشير    القاهرة تقرع «حوار الطبول» من أجل السلام    وطن ضد الإرهاب    «السعودية للكهرباء» تحدد 6 خطوات للتسجيل في خدمة «حسابي»    رفض عربي لأي صفقة لا تضمن الحق الفلسطيني    الحوثي يتاجر بالمساعدات ويمنع دخول قوافل الإغاثة    مدحورون.. مهزومون.. بائسون    آل مهنا والشماسي يستعدان لأولمبياد الفيزياء في أستراليا    احتراق طواقم التمريض    لا تقرأ مقالي يا أمير اقرأ النظام !    إصابة ثمانيني في الطائف ب«كورونا»    أستاذ كيمياء قاد طالبا إلى المركز الثاني.. متعثر دراسيا يفوز بلقب قدوة «أم القرى»    "الصحة" تقدم نصائح للطلاب والطالبات لجعل مذاكرتهم أكثر إنتاجية    25 ألف موظفة سعودية استفدن من برنامج "وصول" منذ إطلاقه    الأمير فيصل بن بندر يرعى الحفل الختامي لجائزة جامعة الملك سعود للتميز العلمي ويكرم الفائزين الأربعاء المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر الاعلام والأزمات بجامعة الملك خالد يناقش في يومه الأول عددا من المحاور
نشر في الرأي يوم 21 - 03 - 2019

بدأت فعاليات المؤتمر الدولي الثالث “الإعلام والأزمات: الأبعاد والاستراتيجيات” الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية بفندق قصر أبها.
وتضمنت أولى فعاليات المؤتمر جلسة نقاشية بعنوان « الإعلام الوطني والأزمات» ترأسها عضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري وتحدث خلالها عضو مجلس الشورى الدكتور محمد الحيزان تناولت دور الجهات والمؤسسات في مساندة الإعلام في إدارة الأزمات الإعلامية وحلها من خلال اصدار البيانات الرسمية.
كما شاركت الدكتورة حنان آشي من جامعة الملك عبدالعزيز عن دور الإعلام الوطني وقت الأزمات، مشيرة إلى أن عملية إدارة الأزمات إعلاميا تخصص علمي له قواعده ونظرياته وأسسه وآلياته واستراتيجياته، تهتم به المؤسسات التعليمية والأكاديمية والبحثية والإعلامية والسياسية والدبلوماسية، مؤكدة على أن العلاقة بين القيادات العليا والإعلام يجب أن تؤخذ بدرجة عالية من الأهمية والحذر.
فيما أوضح الدكتور خالد باطرفي من كلية الأمير سلطان خلال الحلقة النقاشية أن العصر الحالي يتطلب مراجعة للرؤية الإعلامية (أوغيابها) لتحتل مكانها الطبيعي في خطة التحول الوطني والرؤية وأطر التعاون الخليجي والتحالف العربي والإعلامي والإسلامي، سواء كانت المنصات تجارية أم حكومية، وينبغي أن تحدد لها أهداف واضحة ودقيقة ودعم كاف، مع الأخذ بالاعتبار اختلاف المسرح والجمهور المحلي أو العربي عن غيره.
وطالب الدكتور علي دبكل العنزي من جامعة الملك سعود التعامل مع الأزمة بضرورة وجود خطة مسبقة وتخطيط وقائي تعده إدارة علاقات عامة فاعلة واستراتيجية مدعومة من إدارة عليا تتفهم دور العلاقات العامة والإعلام في مواجهة الأزمات والتعامل معها، حيث يتم التفاعل مع الأزمة بشكل فوري من خلال إرسال خبر عاجل عن الأزمة إلى وسائل الإعلام ومن ثم إرسال تفاصيل لاحقة.
بدوره شارك الأستاذ فهد بن نومة من جامعة القصيم في الجلسة حيث تحدث عن أن هناك أزمات طارئة فعلًا وهو أمر موجود مسلم به ويحدث في كل زمان ومكان، وأوضح أن الإعلام أيضا مع تطوره وظهور وسائل الاتصال يسهم بدوره في انتشار الأزمات ومساعدتها على ذلك الانتشار وعملية تعزيزها وترويجها كليا عن طريق الإعلام، كما أشار ابن نومة إلى أن هناك أمرا مهما متعلقا بصناع الأزمة المتمثلين بحسب وجهة نظرة في الإعلاميين ووسائل الإعلام والقائمين بعملية الاتصال.
وناقشت الجلسة الثانية عنوان “الأزمات وشبكات التواصل الاجتماعي” والتي ترأسها رئيس تحرير صحيفة الوطن الدكتور عثمان الصيني، وشارك بها عدد من الأكاديميين والمختصين.
وابتدأت الجلسة بورقة “الإعلام والأزمات، الأبعاد والاستراتيجيات” لأستاذ كلية الاتصال والإعلام بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور مبارك واصل الحازمي والتي أشار من خلالها إلى أن الإعلام الجديد كمفهوم حديث بات مؤثرًا في مسار العديد من الظواهر الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية وغيرها، وعلى كافة المستويات سواء كانت مؤسسات أم أفرادا.
من جانبها قدمت الكاتبة بصحيفة الرياض، المستشارة الإعلامية المتخصصة في السياسة الإعلامية والاستراتيجيات وإدارة الأزمات الدكتورة بينة فهد الملحم ورقة بعنوان “صحافة المواطن والحماية الفكرية” أكدت فيها أنه في ظل تطور وسائل التواصل الحديثة لم يعد الخبر حكرا على أحد أو مؤسسة أو هيئة حيث حقق مصطلح “ًصحافة المواطن” كيانا للقراء وسمح لهم بالمشاركة وإبداء آرائهم، لافته إلى أن المنشغلين بصحافة المواطن يتيحون لنا معرفة ما يحدث في الأماكن التي يعيشون بها ويتحركون فيها، كما أنهم قد يقدمون صورة أعمق عن العالم أفضل من تلك التي نحصل عليها بالبحث والتنقيب في وسائل إعلامية كوكالات الأنباء.
من جهتها تناولت الدكتورة مشاعل الحسين البركاتي من جامعة الملك فيصل في ورقتها التي جاءت بعنوان “دور شبكات التواصل الاجتماعي في الأزمات (الفرص، التهديدات، الحلول)” أهم الفوائد والفرص لاستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية بين الأفراد والمنظمات، كما قدمت مجموعة من الحلول والمقترحات والاستراتيجيات المتعلقة باستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية خاصة في وقت الأزمات، مشيرة إلى أن الاستخدام المتزايد لوسائل الإعلام الاجتماعية أدى إلى إحداث ثورة في مجال التواصل بين الأفراد والمنظمات، لافتة إلى أنه لا توجد طريقة أفضل من وسائل الإعلام الاجتماعية الجديدة لنشر الأفكار والرسائل والآراء.
وقدم كل من الدكتور فيصل عبد القادر فرحي والدكتور عبد الله علي آل مرعي العسيري ورقة مشتركة بعنوان “شبكات التواصل الاجتماعي في مواجهة الأزمات التنموية المحلية” تناولت دور مواقع التواصل في معالجة الأزمات المحلية التي غالبا ما يكون لها تأثير مباشر على حياة المواطن البسيط في ظل غياب الإمكانات التي تسهم في تخفيف وطأة الأزمة عليه، كما ناقشت الورقة الإجراءات العلمية التي تم الاستنجاد بها عبر توظيف مواقع التواصل الاجتماعي كأدوات فاعلة في إعادة الحياة لمدينة مهجورة من مدن المملكة وإعادة رسم صورة جديدة وإيجابية للمدينة من خلال تحليل مدى فاعلية نشر وتوزيع فيديوهات ترويجية قصيرة عن المدينة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، واعتماد سياسة اتصالية عبر هذه المواقع، ومحاولة قياس درجة التأثير وقوة هذه الشبكات فعليا على دفع التنمية المحلية وتغيير صورة المدينة كليا.
واختتمت الجلسة بورقة بعنوان “إشكاليات المنصات الاجتماعية في عالمنا العربي” قدمها أستاذ الصحافة والنشر الإلكتروني بقسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد الدكتور ساعد ساعد تحدث فيها عن حملات التشويه المضللة والمشبوهة التي تتم عبر المنصات الاجتماعية والتي يطلق عليها عدة مسميات كالجيوش الإلكترونية أو الذباب الإلكتروني وغيرها من المسميات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.