تمديد الإقامة و«الخروج والعودة» مجاناً في الدول معلقة القدوم    طالبان من برامج كاوست يحصلان على منحة «رودس» المرموقة 2022    إدانة عربية لاستباحة الاحتلال الحرم الإبراهيمي    وزير الإنتاج الحربي المصري: تكامل مع السعودية في الصناعات الدفاعية    الرالي الأكبر.. الكشف عن معالم ومسارات «داكار السعودية 2022»    وزير الخارجية يعزز التعاون مع الأرجنتين    أبها يُحجب الهلال بالتعادل    أمير جازان يقلّد الغامدي رتبته الجديدة    وزير إعلام اليمن: مشاريع «سلمان للإغاثة» خففت معاناة المُهَجَّرِين والنازحين    «سقيا مكة» تعتمد مشاريع الأسر المحتاجة في القرى والهجر    «حياتك غالية».. مسابقة لتوعية طلاب الرياض بأضرار المخدرات    أفراح الهزاع والضويحي    مناقشة تقرير المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية    مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور.. ينطلق    جامعة سطام تدعم البحوث العلمية بتسعة ملايين ريال    مؤتمر دولي للأدلة الجنائية والطب الشرعي في جامعة نايف    تراخيص المستثمرين الأجانب تسجل مستويات قياسية.. قفزت 316 %    غياب قاض يرجئ نظر الطعن.. مصير نجل القذافي «معلق»    مفاوضات «الدستورية السورية» تدور حول الفشل    وكيل وزارة السياحة يزور مواقع تراث فيد والحائط بحائل    تعليق الرحلات الجوية القادمة من 7 دول أفريقية    إلغاء السقف الأعلى لعقود اللاعبين المحترفين السعوديين والمواليد    جارديم: أجواء الفوز القاري أثرت علينا            أوبك تتجه للتخلي عن زيادة إنتاج النفط    إطلاق «سيولة» لتمويل الأنشطة التجارية ب250 ألف ريال    10 أيام عمل لتصعيد الشكاوى ضد شركة الكهرباء    «العراق سيتحول للأسوأ».. تهديد جديد للزعيم المليشياوي قيس الخزعلي في حالة كشف نتائج اغتيال الكاظمي    التحالف ينفذ 15 استهدافا ضد المليشيات الحوثية                            محمد خضر عريف إلى رحمة الله    كلام عن المرأة    تجنيس الكفاءات المتميزة    الرياض تستضيف أول ملتقى خليجي للخزف    مدير معهد الإدارة العامة يزور مركزي "الوثائق والمخطوطات" و "التحكم والسيطرة" بإمارة القصيم    تفعيل المصلى المتنقل في محافظة بحرة            منتخب الناشئين يستعد لغرب آسيا    أوميكرون تفزع العالم وتهدد بعودة الإغلاق    حرب «الطاقة» بين «السرطانية» و»المناعية»    رئيس جنوب أفريقيا: التطعيم هو السبيل الوحيد لمواجهة متحور "أوميكرون"        السفارة في القاهرة تعلن شروط حصول المصريين على تأشيرات العمرة    نائب أمير جازان يتفقد الخدمات المقدمة واحتياجات الأهالي بعدد من المراكز بالمنطقة    المرأة السعودية ووطن التمكين    سمو أمير تبوك يواسي أسرة الحربي في وفاة فقيدهم    سمو الأمير خالد الفيصل يستقبل سفير مملكة البحرين لدى المملكة    أمير المنطقة الشرقية يستقبل سفير دولة قطر لدى المملكة    بالفيديو.. الشيخ "المطلق" يوضح حكم بيع الألعاب الإلكترونية التي يكون بها رعب    أمير منطقة عسير وخطاب إشادة وتقدير    «محارب السرطان» الطفل الاتحادي الغامدي لرحمة الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عدد من المشاريع في النماص وتنومة
نشر في أزد يوم 24 - 12 - 2016

أكد أمين منطقة عسير صالح بن عبدالله القاضي على ضرورة توزيع التنمية على كافة أجزاء المحافظات والمراكز وعدم تركيزها
على جزء دون الآخر ، لينعم المواطن بذلك وتختصر عليه المسافة والوقت للحصول على الخدمة والتنمية المطلوبة .
جاء ذلك خلال زيارته صباح أمس الأول برفقة مدير عام المشاريع بوكالة شؤون البلديات م. علي سيف ومدير المتابعة علي بن دبيس
و مدير العلاقات العامة ماجد الشهري ومدير المركز الإعلامي إبراهيم ال عامر لعدد من بلديات النماص وتنومة - شمال منطقة عسير- وتفقده لبعض المشاريع والأعمال البلدية التي تقوم بها هذه البلديات .
هذا وبدأت الجولة التفقدية بمحافظة النماص حيث تجول أمين المنطقة عسير صالح بن عبدالله القاضي على عدد من المشاريع
ومنها مشروع المركزي الحضاري الذي تقيمه البلدية على مساحة 14500 متر مربع بتكلفة إجمالية تجاوزت 17 مليون ريال الذي يهدف إلى توفير قاعات وصالات وساحات وملاعب للبلدية لإقامة الاجتماعات و المناسبات بها واستيعاب الأنشطة المختلفة للمحافظة والمراكز التابعة لها .
وأكد رئيس بلدية النماص يحيى خلوفة أن هذا المشروع يتكون من ثلاثة أجزاء ، الأول منها يتكون من المبنى الرئيسي ويقع
على مساحة 1500 متر مربع وهو من طابقين ، والطابق الأول منها يحتوي على قاعتين متعددة الأغراض بإجمالي مسطح يزيد على 400 متر مربع لكل قاعة ومستودع ومطبخ لتجهيز الطعام ودورات مياه ، والطابق الثاني يحتوي على قاعة لمسرح تتجاوز مساحته 450 متر مربع ويتسع لحوالي 170
شخص وصالة طعام كبار الزوار وجناح لكبار الشخصيات مكون من غرفة نوم وغرف معيشة وحمام ومكتب .
واضاف : أنه يوجد ملعب بمساحة تقدر 1800 متر مربع من الإنجيلة الصناعية والترتان ومدرجات تتسع لأكثر من 1200 شخص
ومدرج آخر لكبار الزوار يتسع ل500 شخص بالإضافة إلى مبنيين للاعبين وتغيير الملابس وخدمات الجمهور والأطقم الرياضية ، أما عن مواقف السيارات فأوضح بأنه يوجد مواقف في الجهة الشرقية تتسع لأكثر من 1100 سيارة بالإضافة إلى تنسيق الموقع العام بالممرات والأحواض الزراعية
وسيتم الانتهاء من المشروع خلال الفترة القريبة القادمة .
ثم استكمل القاضي جولته على الطريق الدائري من شعبان إلى آل المهد والذي يبلغ طوله 9 كلم ، حيث تقوم معدات البلدية
حالياً بالعمل على تعديل المسارات وتسوية المناسيب في الطريق واستكمال عرضه تمهدياً للبدء في أعمال السفلتة فيه ، ويعتبر هذا الطريق في مرحلة ربط شمال المحافظة بجنوبها من الناحية الشرقية ، حيث سيمر هذا الطريق بقرى بني قشير وال هية وال ثابت وقرية المهد ، وتعتزم
البلدية إقامة منطقة صناعية على هذا الطريق ، وواصل الوفد جولته على طريق ال زينب وهو طريق حيوي ويربط غرب المحافظة بشرقها بطولة يزيد على 9 كلم وبعرض 6 أمتار ، وسيربط النماص بالطريق الدولي المودي إلى جنوب بيشة ، وسيكون لهذا الطريق نقلة نوعية للمحافظة لاسيما وأنه
سيوزع التنمية والحركة البلدية والخدمية إلى بقية أجزاء المحافظة ، عقبها التقى القاضي بمحافظة النماص عبدالله بن عائض العجيري الذي أوضح أن بلدية النماص سعت مؤخراً لإيجاد شراكة حقيقية مع الإدارات الحكومية والخدمية الأخرى مما يعزز موقفها مع المواطنين ، وأشار إلى
أن المشاريع الحالية في النماص سيكون لها أكبر الأثر في المستقبل لاسيما وأنها ستخفف من الضغط الكبير على الطريق الرئيسي ، وأشاد العجيري بجهود رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي في خدمة المحافظة وطالبهم بالمزيد ، وأشار القاضي إلى أن توزيع التنمية مطلب مهم للجميع
وهو حق لكافة المواطنين وستؤدي هذه المشاريع إلى فك الاختناقات المرورية والتي تحصل في ساعات الذروة وموسم الصيف .
عقبها عقد رئيس بلدي النماص محسن البكري لقاءًا مع أمين منطقة عسير والوفد المرافق له رحب فيها بالحضور وناقش عدداً
من المحاور المخطط الإرشادي المرسوم لمحافظة النماص بالإضافة إلى مسارات الحركة المرورية في شوارع النماص ، و ضرورة إيجاد طرق رديفة لتخفيف الضغط على مركز المحافظة ، واشار الجميع بأن طريق أبو بكر يمثل بيئة خصبة لمشاريع تنموية وخدمية كبرى بالإضافة إلى أن هذا الطريق
سيتيح الفرصة لرفع الإشارات المرورية وتسهيل حركة السيارات .
وطالب عدد من أعضاء بلدي النماص بإيجاد آلية لتقييم الأعمال البلدية منذ تأسيس البلديات لقياس مدى فاعلية الإدارات
المناطة بالمشاريع ، ورفع فئة البلدية لتتوائم مع فئة المحافظة ودعم شبكة الطرق والسوق الاستثماري الذي من شأنه رفع اقتصاد المحافظة ، وابدى القاضي سعادته بهذا اللقاء مؤكداً بأن من حق أهالي النماص دون استثناء أن ينالوا الخدمات البلدية بالتساوي بما يتوافق مع الإمكانيات
والاعتمادات المالية ، مشيراً إلى أن التقارب بين البلدية والمجلس البلدي من شأنه خلق مصلحة كبرى للمواطنين وإيصال صوتهم للبلدية لتقوم بخدمتهم كما ينبغي ، وقال القاضي بأن نجاح المشروع وجودته ومدى رضى المواطنين عنه أنه خلاصة العمل البلدي .
عقبها انتقل القاضي والوفد المرافق له إلى محافظة تنومة حيث التقى بمحافظها عبدالرحمن الهزاني وتم طرح عدد من المواضيع
ذات الاهتمام المشترك ومنها عقبة القذال ، بحضور مندوبين من إمارة المنطقة ورئيس بلدية تنومة م. عبدالله الرياعي ومندوبي الطرق والشرطة وغيرهم .
ثم انتقل القاضي إلى بلدية المجاردة لتفقد عدد من المشاريع والمشاركة في افتتاح مهرجان العسل الخامس وتدشين فعاليات
شارع الفن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.