النفط يصعد بأكثر من 1%.. و«برنت» يقترب من ال 72 دولاراً    "تنمية الرياض" تنفذ (14294) زيارة رقابية وتضبط (2531) مخالفة خلال يوليو    العثيمين يبحث مع جيهانغير خان سبل تعزيز التعاون مع الأمم المتحدة    موعد حفل تقديم صفقات النصر الجديدة وتحديد هوية الحاضرين    ميسي يرحل من برشلونة.. ويقترب من التعاقد مع باريس سان جيرمان    عيادة بيطرية عالمية متكاملة في مهرجان ولي العهد للهجن بالطائف    جامعة الطائف تقرّ العديد من المبادرات لزيادة استيعاب أعداد الخريجين    المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور ينطلق .. و 221 ألف ريال مبيعات ليلته الأولى    وزارة الثقافة تنظّم فعالية «جداريات الخط العربي»    عاجل | استطلاع يعزز شائعات خروج الأندية الأدبية وجمعيات الفنون من مظلة الثقافة    "الصحة": تسجيل 986 حالة إصابة بكورونا    التهديد.. الحل الأخير ليأس رئيسي    أمير القصيم يُوجه بإيقاف عدد من الفعاليات والمهرجانات المخالفة للإجراءات الاحترازية    أمير القصيم يُوجه بإيقاف عدد من الفعاليات والمهرجانات المخالفة للإجراءات الاحترازية    أمطار غزيرة على منطقة عسير تستمر لعدة ساعات    تعليم جازان يكثف استعداداته لانطلاق العام الدراسي الجديد    البنك الأهلي السعودي يحقق أرباحاً بلغت 5.5 مليارات ريال في النصف الأول من 2021م    انتفاضة تقود أمريكا لنهائي السلة على حساب أستراليا بالدورة الأولمبية    فيصل بن فرحان يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية إسبانيا    10 #وظائف إدارية شاغرة لدى الاتصالات السعودية    أمير جازان يلتقي بمشايخ و أهالي فرسان    أمير عسير‬ يوجه بتذليل العقبات أمام مشاريع إسكان الأسر «الأشد حاجة» بالمنطقة    هيئة التراث تسجل 14 موقعاً أثرياً جديداً    "السديس": استحداث منصب وكالة مساعدة لتمكين المرأة في هيكلة الرئاسة القادمة    قيادات المليشيا تتساقط في مأرب.. واشنطن: الحوثي رفض وقف إطلاق النار    الدحيل يعتذر والاتحاد ينهي معسكره    إصدار 10 مخالفات لجمع التبرعات بطرق غير نظامية    ريهانا بين أغنى فنانات العالم ب1,7 مليار دولار    المملكة تحقق المرتبة الثالثة عالميا والأولى عربيا في تقديم المساعدات الإنسانية    موعد وصول ماثيوس بيريرا إلى الرياض    إغلاق قاعة أفراح لعدم الامتثال بالإجراءات الإحترازية بشرائع مكة    «الصحة» للطلاب والطالبات: خذوا اللقاح قبل 8 أغسطس لحضور اليوم الأول    "رئاسة الحرمين": انتهاء المقابلات الشخصية للمتقدمين على برنامج "ماجستير الاعتدال"    سفارة المملكة ببنجلاديش تستقبل طلبات التأشير للعمالة المنزلية الأحد المقبل    برنامج دراية ينطلق الأحد المقبل    "الفحص المهني" يضيف 6 اختصاصات جديدة للتحقق من امتلاك العاملين فيها المهارات اللازمة    التعليم : نسبة تحصين الطلاب والطالبات 61% والتعليم 92% والجامعي 85%    أمير جازان يشرف حفل أهالي فرسان    "معاً لمكافحة الاتجار بالأشخاص".. من مكتب مكافحة التسول بالمدينة    العالم يسجل أكثر من 200 مليون حالة كورونا    «الطيران المدني» تُصدر تصنيف مقدمي خدمات النقل الجوي والمطارات    الإطاحة بشخص نشر عبارات بمواقع التواصل تدعو لتجربة المخدرات    «الإسلامية» تعيد افتتاح 13 مسجداً بعد تعقيمها في 5 مناطق    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان حاكم عام جامايكا بذكرى استقلال بلاده    المملكة تدفع «المرجعيات العراقية» لإنهاء الطائفية    تنفيذ حكم القصاص على قاتل بجدة    تعرف على طريقة قراءة الرسائل المحذوفة في الواتساب بسهولة    «كورونا» ترفع نسبة أعراض الاكتئاب 21 %    تكريم الداعمين لمجلس شباب وفتيات حائل    أمير حائل ونائبه يعزيان أسرة الجار الله    دارة #الملك_عبدالعزيز تتسلم المكتبة الخاصة بصاحب السمو الملكي #الأمير_نايف_بن_عبدالعزيز "رحمه الله"    أمير جازان يلتقي بمشايخ وأهالي فرسان    آل الشيخ يوجه بتخصيص خطبة الجمعة عن ضرورة حصول منسوبي التعليم على جرعتين من اللقاح    وزارة الحج والعمرة: لا يوجد سقف محدد لأعداد المعتمرين    محافظ سراة عبيدة يرأس اجتماع المجلس المحلي    الكويت: دور رئيسي للمملكة في دحر الغزو العراقي    السعودية والسودان تستعرضان العمليات العسكرية لقوات تحالف الشرعية باليمن    ولادة الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(عجباً لأمر المؤمن.!!)
نشر في أزد يوم 23 - 06 - 2021

وصلتني اليوم رسالة من أحد متابعي الكرام يقول فيها: "أنت تعيش في برج عاجي ورجل هلامي وتتنعم في النعيم ولا تعيش الواقع معنا، فالناس في واد وأنت في واديٍ آخر"، انتهت رسالته..
فتم الرد عليه بهذه الرسالة: "صديقي العزيز كان نبيك صلى الله عليه وسلم يعجبه الفأل في سائر أمور حياته، والمؤمن مأمور بحسن الظن بالله على كل حال، ومأمور بصبره على أقدار الله مهما كانت، وأنت لا تعلم بحالي وظروفي، وأنا لا أعيش في برج عاجي ولا رجل هلامي، بل جل حياتي بين الفقراء والمساكين والضعفاء وأعيش هموهم ومشكلاتهم.. وصدقاً لا أملك من حطام الدنيا إلا حب الناس، ومصاحبة الأخيار" انتهت رسالتي..
منذ عام 2005 بالضبط قررت أن أعيش بإبجابية وأتحدى نفسي والظروف والهموم والأحزان مهما كانت، وأعيش بعفوية إنسان بسيط، وبهدوء وراحة البال وسلام، ورضا واستقرار.. وقاعدتي هي قول من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم:*(عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سرّاء شكر ، فكان خيراً له، وإن أصابته ضرّاء صبر، فكان خيراً)..
فالمؤمن يتقلّب بين مقام الشكر على النعماء، وبين مقام الصبر على البلاء، فيعلم علم يقين أنه لا إختيار له مع إختيار مولاه وسيّده ومالكه سبحانه وتعالى، فيتقلّب في البلاء كما يتقلّب في النعماء.
ولهذا من خلال قراءتي المستميتة عن التفاؤل والأمل، أحياناً أجد نفسي مشفقاً على بعض الناس، ناظراً لهم بعين الشفقة والرحمة والعطف، بعد أن أصبح الواحد منهم يعيش تحت هاجس الخوف ووطأة القلق على حياته ومستقبله، فسيطرت على أفكاره هاجس الإحباط الشديد والخوف من المجهول واليأس والقنوط من رحمة الله، ويتحول التفكير السلبي إلى هاجس ومرض نفسي مزمن، ومن ثم يتحول إلى مرض عضوي.
َفي الدنيا كثيرة هي المقلقات والمنغصات والهموم والاكدار، والتي لا يكاد يخلو منها إنسان ما زال على قيد الحياة، ولا يوجد أحد إلا وعنده من الهم والغم ما قد أقلق حياته وكدر صفوه وأعاق سيره، وكذا هي الدنيا لا يُؤمن لها جانب، وأعرف أن هناك الكثير من الظروف لا يمكنك السيطرة عليها، لكن لا تجعلها تتحكم في أفكارك وأفعالك وحياتك؟ مهما جلب لك الماضي من تعاسه في وجهة نظرك، تعامل مع حاضرك بإيجابية أكبر، واصنع مزيداً من الخيارات الإيجابية للمستقبل.
ترويقة:
هل تريد السعادة؟
أبتعد عن المتشائمين المتثاقلين الناقمين أصحاب النظارات السوداء.!! فالدنيا ما زال فيه خير، والخير موجود في أمة محمد حتى قيام الساعة، والخير ما أختاره الله لك، وكن جميلاً ترى الوجود جميلاً.
ومضة:
هكذا هي الدنيا.. لا يوجد بشر بلا تعب أو هم أو حزن.. قال الله تبارك وتعالى: ﴿لقد خلقنا الإنسان في كبد﴾ ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.