انطلاق مؤتمر [email protected] في الرياض    نائب أمير جازان يتفقد الخدمات المقدمة واحتياجات الأهالي بعدد من المراكز بالمنطقة    بيان توضيحي بشأن التعليق المؤقت لطلبات الاستقدام للعمالة المنزلية الفلبينية الجديدة إلى المملكة    11300 طن منحة مشتقات نفطية سعودية لإعمار اليمن    التحالف: ضربات جوية استجابةً للتهديد وإطلاق المسيّرات من مطار صنعاء    واشنطن غير متفائلة باستئناف المحادثات النووية    مانشستر سيتي يستعيد وصافة الدوري الإنجليزي بثنائية في ويستهام    مكافحة المخدرات تقبض على مواطن قام بعرض وترويج مواد مخدرة على شبكات التواصل الاجتماعي    توضيح بشأن إجراءات مخالفات المركبات المسافرة عبر جسر الملك فهد    هيئة الأفلام تطلق إستراتيجيتها لتطوير قطاع الأفلام والسينما السعودية    المرأة السعودية ووطن التمكين    «المسابقة الرسمية» يفتتح فعاليات القاهرة السينمائي    "الحج والعمرة" تستعرض ضوابط إصدار تأشيرات العمرة والدخول للمملكة    المطلق يوضح حكم الاستثمار بالعملات الرقمية وتحقيق أرباح منها    أمانة الجوف: رفع 22 ألف م3 من المخلفات والأنقاض في زلوم    إنفاذاً لتوجيهات الملك.. تمديد صلاحية الإقامات وتأشيرات الخروج والعودة وصلاحية تأشيرات الزيارة    المعيوف: كنا مستعدين لمواجهة أبها.. لكن "من زمان ما لعبنا العصر"    135 صقرًا تتنافس في اليوم الأول ل"مهرجان الصقور"    شركة أسمنت ينبع تعلن عن توفر وظائف    وزيرا "الطاقة" و"البلدية والإسكان" يشهدان تسلّيم "سبارك" شهادة التصنيف الذهبي المستدام    جنوب أفريقيا: حظر السفر جراء "أوميكرون" عقوبة غير العادلة    الصحة: 5 ديسمبر انطلاق ملتقى التطوع الصحي    الرالي الأكبر.. الكشف عن معالم ومسارات «داكار السعودية 2022»    بالميراس يكمل عقد الفرق «العالمية»    شربتلي.. بطل الشوط الكبير الختامي ل «جولات الرياض»    «المراعي» تكرم الفائزين بجائزة التفوق الدراسي بدول الخليج في دورتها ال14    هيئة الهلال الأحمر تُدشن برنامج "المسعف الكفيف" بالمركز الطبي الدولي    "مسام" ينتزع أكثر من 1300 لغم في اليمن خلال أسبوع    انطلاق فعاليات "جولة فنتك 21" بمشاركة البنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات    لا تدري أي الأمور خير    "السعودي لإعمار اليمن": رفع كفاءة الطاقة الكهربائية في مطار عدن بمولدين    متحدث الصحة: عدم تعزيز الجرعات سبب في نشوء التحورات    عبور 4 شاحنات إغاثية منفذ الوديعة متوجهةً لمحافظتي حجة والجوف    سوق الأسهم يتراجع ب4.5% ويسجل أكبر خسائر يومية منذ مايو 2020    سمو أمير تبوك يواسي أسرة الحربي في وفاة فقيدهم    سمو أمير الرياض بالنيابة يقلد مساعد مدير الشرطة للأمن الوقائي رتبته الجديدة    إمارة القصيم بالتعاون مع معهد الإدارة العامة تقيم دورة تدريبية    2 مليون يورو تقف أمام إقالة هاسي    سمو الأمير خالد الفيصل يستقبل سفير مملكة البحرين لدى المملكة    ليبيا تسجل 784 إصابة جديدة بكورونا    في إنجاز علمي باهر.. "التخصصي" يكتشف مورثًا يسبب تشنجات صرعية شديدة    رئيس البرلمان العربي يُطّلِق مُبادرة إعداد "مُدونة سُلوك للعمل البرلماني من أجل تعزيز الديمقراطية"    مدرب فياريال يلوم التحكيم عقب الخسارة أمام برشلونة    تنبيه من «الأرصاد» لسكان الباحة: أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة حتى السابعة مساءً    أمير المنطقة الشرقية يستقبل سفير دولة قطر لدى المملكة    إندونيسيا تحظر دخول المسافرين من دول أفريقية مع انتشار متحور جديد لكورونا    #أمانة_الشرقية تنفذ أكثر من 8500 جولة رقابية وتحرر 563 مخالفة خلال الأسبوع الماضي    التحلية في روسيا تبحث تقنيات جديدة للتطوير    المملكة تستضيف المنتدى الحكومي الثالث لمناقشة تحديات مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص في الشرق الأوسط 2021م    كولومبيا تمدد حالة الطوارئ الصحية    بالفيديو.. الشيخ "المطلق" يوضح حكم بيع الألعاب الإلكترونية التي يكون بها رعب    ما حكم لزوم الجماعة في الصلاة لمن كان وحده في البرية؟    وزير الاقتصاد يطلع على الإمكانات التقنية لدارة المؤسس    ملتقى مكة ينفذ مبادرة «أبطال المستقبل» لتنمية القدرات الرقمية للناشئين    «محارب السرطان» الطفل الاتحادي الغامدي لرحمة الله    وزير الخارجية يستعرض العلاقات مع رئيس مجلس النواب الأرجنتيني    نجاح يتبعه فلاح.. مثال حي للوفاء    أمير منطقة عسير وخطاب إشادة وتقدير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أمين الشرقية يستعرض تجربة الأمانة وخططها في معالجة التشوه البصري
بحضور مستشار وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان
نشر في الرأي يوم 09 - 08 - 2021

المنطقة الشرقية
استعرض معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ومستشار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والاسكان الدكتور يحيى بن عبد العزيز الحقيل، والوفد المرافق له، مراحل عمل وإنجاز ملف برنامج معالجة التشوه البصري، وتحسين المشهد الحضري، وأهم الإنجازات والمؤشرات التي حققتها أمانة المنطقة الشرقية، خلال الفترة الماضية والخطط المستقبلية، وكذلك تجربة الأمانة في تحديد عناصر التشوه البصري ومعالجتها، وتسخير الإمكانيات التقنية لسرعة الرصد والمعالجة، وذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه معالي الأمين، اليوم الاثنين 1/1/1443ه بمقر الأمانة بحضور عدد من قيادات الوزارة والأمانة.
وأكد معاليه خلال الاجتماع على أن ملف معالجة التشوه البصري تعتبر أحد العناصر المهمة في تحسين المشهد الحضري، وهذا الملف هو محل اهتمام وحرص من الجميع، مشيرا الى أنه تم التوجيه برفع وتيرة العمل في إنجاز ومضاعفة تنفيذ أعمال الرصد، بتطوير تقنياتها وآلياتها الى مستوى عالي وتغطية نسب عالية في كافة مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، بجانب رفع معدلات التنفيذ فيما يتعلق بالمعالجة، كما ناقش مع الوفد آليات العمل وعمليات التنسيق بين كافة الجهات الخدمية والمقاولين في معالجة هذه المظاهر وتنفيذ الخدمات حسب الشروط والمواصفات المعتمدة، مشددا على أهمية إيجاد محفزات تعزز الجهود في البلديات من خلال المتطوعين في أعمال رصد مظاهر التشوه البصري، كما نوه بالدور التكاملي بين الأمانة والمجلس البلدي في إنجاز برنامج معالجة التشوه البصري.
وقال معالي الأمين بأنه تم مضاعفة الطاقة الانتاجية بعمليات الرصد، وطرح المزيد من المقترحات التي تهدف الى تسريع وتيرة العمل، مشيرا الى استحداث الأمانة عدد من الآليات التي تمكن الفرق العاملة على البرنامج من رصد مظاهر التشوه بمدة أقل، مؤكدا على أهمية سرعة وجودة المعالجة، ودور غرفة العلميات في تحليل البيانات وتنسيق معالجتها حسب الخطط المعدة لذلك.
عقب ذلك استعرضت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، خطة الوزارة في دعم القطاع البلدي لمعالجة التشوه البصري، تضمن خريطة رصد ومعالجة عناصر التشوه البصري على برنامج راصد الذي تم تفعيله مؤخرا، ودعم الأمانات والبلديات في عمليات الرصد ضمن خطة الأمانات والبلديات المقررة لذلك، بمشاركة المجالس البلدية، والدعم والمساندة في الرقابة اللاحقة لضبط الجودة في معالجة عناصر التشوهات البصرية التي رصدتها الأمانات والبلديات، ودورة العمل، بجانب مؤشرات قياس الأداء.
من جانبه عرض وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي، تجربة وجهود الأمانة في تحسين المشهد الحضري، ضمن خطة برنامج معالجة التشوه البصري في المدن الرئيسية في المملكة، وذلك بوضع حوكمة تهدف لضمان معالجة التشوه البصري تنفيذا لتعليمات وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، حيث وضعت أمانة الشرقية حوكمة وخطة العمل المطلوبة من أجل تحقيق أهداف برنامج معالجة التشوه البصري التي وضعت من أجله، مشيرا الى أن خطة العمل تضمنت تحديد إطار الحوكمة، والأهداف، والمهام الرئيسية، وعناصر التشوه البصري المستهدفة، وطرق رصد الملاحظات، طرق المعالجة، وفرق العمل المطلوبة لمعالجة عناصر التشوه البصري المستهدفة، وجاري العمل على تنفيذ الخطة بما يحقق الأهداف المطلوبة ورفع وتيرة العمل اليومي من خلال التقارير الخاصة بآلية العمل وعناصر التشوه البصري الجاري معالجتها والأنشطة الجارية بهذا الخصوص، واستخدام أفضل التقنيات المتاحة في الرصد والمعالجة عبر المعدات المتطورة التي استقطبتها الأمانة لهذا الشأن، بالإضافة الى أعمال المقاولين.
كما قدم م. بخرجي خطة عمل ونتائج المتعلقة بغرفة عمليات معالجة التشوه البصري، وفقا لمخرجات غرفة عمليات برنامج التشوه البصري وحل المسائل المصعدة أو الرفع بها للجهات المختصة، وتحديد التوجهات الاستراتيجية واتخاذ القرارات اللازمة واعتماد الخطط وآليات العمل والاشراف على التقدم العام وتحقيق المستهدفات، بالإضافة الى تشكيل اللجنة التوجيهية، والتي تتولى متابعة الخطط وتنفيذها، ودعم ومتابعة البرنامج وتقييم الأداء، وحصر التحديات والحلول المقترحة بجانب تفعيل مبادرات تطوعية داعمة لمعالجة التشوهات البصرية، وكذلك التنسيق مع الجهات الخدمية لضمان معالجة التشوهات البصرية، هذا بالإضافة الى المساهمة في تطوير وتحسين التشريعات والأنظمة لرفع مستوى التمكين، كما تطرق إلى مراحل العمل لتنفيذ البرنامج في مدته المحددة له.
وأضاف بأن الأمانة نفذت العديد من البرامج التنموية والمشاريع والمبادرات التي من شأنها تحسين المشهد الحضري وتطوير المنطقة، ضمن خطط وبرامج ورؤى مستقبلية في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية التي ترفع من مستوى تحسين الخدمات البلدية على مستوى المنطقة وتحسين المشهد الحضري.
بعدها استعرض وكيل الأمين للخدمات المهندس زياد بن محمد مغربل، خطة الأمانة في معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري، والتي اشتملت على رفع الشراكة المجتمعية من خلال مبادة "شغف" التطوعية، والتي تعنى بمشاركة افراد المجتمع من المتطوعين في رصد عناصر التشوهات البصرية، هذا بالإضافة الى عرض نماذج لأكشاك الأسر المنتجة بعد وضع التعديلات التي تتوافق مع تحسين المشهد الحضري وجمال المدن.
من جهته قام مستشار معالي الوزير والوفد المرافق، بزيارة إلى غرفة التحكم والعمليات، والتي تقوم برصد وتحليل كافة عناصر التشوه البصري ومعالجتها بالتنسيق مع كافة الإدارات المعنية بالأمانة والبلديات، والتنسيق مع الجهات الخدمية ذات العلاقة.
كما اطّلع المستشار على " معدّة التصوير الرقمي " التي استخدمتها الأمانة لرصد مظاهر التشوه البصري لحرم الطريق وقياس الوعورة، والتي تقوم بأعمال المسح الرقمي لعيوب الطريق عن طريق استخدام وحدة الليزر، وهي مزوّدة بنظام الأشعة تحت الحمراء؛ لتصوير عيوب الطريق في النهار أو الليل، ، حيث يتم إدخال المعلومات المستخرجة آلياً من المعدة إلى نظام الإدارة المعنية، لتحليلها وسرعة معالجتها.
بعدها قام الوفد بزيارة إلى مركز البلاغات (940) بوكالة الخدمات، والذي يقوم بتلقي البلاغات وشكاوى المستفيدين بالمنطقة الشرقية واحالتها للإدارات والبلديات المعنية، من خلال قنوات متعددة.
واختتمت الزيارة بجولة تفقدية لمشاريع عدة تنفذها الأمانة ضمن برامجها في معالجة التشوه البصري وأنسنة المدن التي تتوافق مع جودة الحياة، والتي اشتملت على مشروع تطوير شارع عبد الله بن رواحة بالدمام، حيث يأتي هذا المشروع ضمن مبادرة معالجة التشوه البصري لتطوير الطرق المحورية بالدمام.
وكذلك مشروع إعادة تأهيل المجاورات السكنية في حي البديع بالدمام، هذا بالإضافة الى زيارة كورنيش الدمام، حيث شاهدوا بعض أعمال الأمانة في معالجة التشوه البصري، وتحسين المشهد الحضري، وجودة الحياة، والتي اشتملت على تطوير مضامير المشاة، بالكورنيش والتي زودت بأشجار ظل، وكراسي، وأحواض زراعية، وأعمدة إنارة تجميلية.
كما شملت الجولة جسر تقاطع طريق الملك فهد مع الشارع الحادي عشر، اطلعوا خلاها على أعمال الزخرفة الديكورية لقواعد جسر تقاطع طريق الملك فهد مع الشارع الحادي عشر التي نفذتها الأمانة، ضمن برنامج تحسين المشهد الحضري.
وعقب الزيارة ثمّن مستشار معالي الوزير أمين عام المجالس البلدية الدكتور يحيى بن عبد العزيز الحقيل الجهود التي تبذلها أمانة المنطقة الشرقية في كافة برامجها في معالجة التشوه البصري، ومشاريعها التنموية في تحسين المشهد الحضري والخدمات، منوّهاً إلى أنه لمس ذلك من خلال الزيارة التي قام بها مع الوفد، على التغييرات الواضحة في الطرق وآلية العمل عليها بصورة دقيقة ومنظّمة من خلال البرامج والمبادرات وتسخير التقنيات الحديثة والذكية في سرعة أعمال الرصد والمعالجة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.