سمو أمير منطقة نجران يستقبل رئيس جامعة نجران ومدير الشؤون الصحية بالمنطقة    القبض على 3 متورطين بسرقة وبيع الأغطية الحديدية لتمديدات الصرف الصحي    أمير الجوف يطلع على التقرير الختامي لملتقى يوم التطوع السعودي والعالمي بالمنطقة    أكثر من 50 ألف مستفيدٍ من خِدْمات مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي في الجوف    «الأرصاد»: انخفاض ملموس في درجات الحرارة    «الصندوق العقاري» يُودع 25 مليار ريال في حسابات مستفيدي «سكني» حتى نهاية 2020    اهتمامات الصحف المغربية    فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة تعرب عن قلقها تجاه خطط إيران لإنتاج اليورانيوم    مصر تدين استهداف ميليشيا الحوثي للمناطق المدنية بالمملكة    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة تبوك    سمو أمير الجوف يستقبل مدير جوازات المنطقة المعين حديثاً    تسجيل 174 ألفا و513 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا فى الولايات المتحدة    الإفتاء» المصرية تحذر من «خطورة» توسيع دائرة «التكفير»    افتتاح مشروع توطين مهنة النحالين بالباحة    اهتمامات الصحف السودانية    ميسي يطرد للمرة الأولى في مسيرته مع برشلونة    انفجار قنبلة مغناطيسية فى العاصمة الأفغانية كابول    عقوبة مشددة تنتظر ميسي    أكثر من 30 ألف طالب وطالبة يستكملون المشوار الدراسي ب #تعليم_شرورة    #وزير_العدل يطلق النظام الإلكتروني “تنفيذ” بجميع محاكم التنفيذ    الهلال يستعيد كويلار.. وإصابة سالم ب«تمزق»    «الاستثمارات» يفوز بجائزة أفضل صندوق استثماري لعام 2020    تهنئة منسوبي صحيفة التميز : للجنة النسائية بالمجلس الإستشاري لرواد المسجد الحرام    بايدن في اليوم الأول لرئاسته: إلغاء حظر المسلمين.. والعودة لاتفاق باريس    إطلاق شركة كدانة لتطوير المشاعر برأسمال مليار ريال    «التجارة» تحجب متجراً تأخر بتسليم الشحنات.. وآخر غير مصرح    رؤساء وأعضاء النادي الخالدي بالوجه: نترقب افتتاح ملعب ال 60 مليوناً    السمار: صدارة «الهلال» ليست غريبة عليه    «الفيصل» يرعى ندوة «المملكة المستقبل»    «مادونا» تتحدى «كورونا» وتزور 5 بلدان عالمية    تكريم عبدالله مناع واختياره «شخصية ملتقى النص» بأدبي جدة    عقبة شبابية تهدد صفقة بلعمري والأهلي    سجال بين الهلال وإدواردو بسبب مكافأة الدوري    أمير المدينة: انحسار كورونا نتيجة العمل الاحترافي    متحدث «الصحة» ل عكاظ: تفاوت أعمار الحاصلين على لقاح كورونا «متوقع»    95.000.000    المدير الجوعان    استرخاص المرأة في الإعلام والإعلان    إيران.. مسدس الصوت    «شاطئ يام» الترفيه يسبح بحرا    شركة المياه تحتاج إعادة هيكلة..!    الخصوصية تُحرج (واتساب)    عندما يغضب الهلاليون    توضيح من التجارة بشأن موعد تطبيق الفواتير الإلكترونية                تركي بن طلال يشهد العفو عن مقيم محكوم عليه بالقصاص    #أمير_تبوك يترأس اجتماع المحافظين غداً    محافظ الخرج يستقبل مدير فرع رئاسة هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الرياض    الجوازات توضح شروط سفر العمالة المنزلية بتأشيرة خروج نهائي        إصدار تصاريح جديدة لمن يرغب في تقديم خدمات للمعتمرين قريباً    الفيصل يرعى ندوة "المملكة المستقبل في ضوء تطلُّعات واستراتيجيات سلمان الحزم" ب"أم القرى"    "العدل": تحديد المقابل المالي لأعمال التوثيق والإفراغات وعقود النكاح    جامعة المؤسس: 55 مبادرة في «مكة الثقافي».. أبرزها صناعة الروبوتات    32 كشافا يزورون المعالم الأثرية بعسفان        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء الإرشاد التربوي والنفسي: أهمية الجانب النفسي والمعنوي للطلبة لا تقل عن أهمية الجانب الأكاديمي
ملتقى التكامل المعرفي في جلسة الإرشاد
نشر في الرأي يوم 27 - 11 - 2020

- الرياض
أشاد المتحدثون في ملتقى التكامل المعرفي بدور وزارة التعليم في الإرشاد الطلاب أثناء الجائحة، وأبرزوا جانبا من الجهود التي بذلتها الوزارة، سواء على مستوى الجامعات أو المدارس، في تقديم الدعم النفسي والرعاية والإرشاد للطلبة خلال فترة التباعد الاجتماعي. وجاء ذلك في الفعالية التي انعقدت في 23 نوفمبر، ضمن سلسلة فعاليات الملتقى.
وقد عرضت سعادة الأستاذة هيا النغيمشي ، مدير عام الإرشاد الطلابي “بنات”، بعض الجهود التي قدمتها وزارة التعليم من خلال الإدارة العامة للإرشاد الطلابي لمواكبة تحديات الجائحة. مبينة أن إدارة الإرشاد الطلابي تمتلك 172 وحدة خدمات إرشادية، وأكثر من 18 ألف مرشد ومرشدة للطلبة. وتنبثق الرؤية المستقبلية لإدارة الإرشاد الطلابي من الأهداف الاستراتيجية لرؤية 2030، المتمثلة في تعزيز القيم والمهارات، ومنها المهارات الاجتماعية والشخصية والمهنية، مما يسهم في بناء الشخصية المستقبلية للطلبة.
وأضافت النغيمشي أن الوزارة أطلقت عددا من برامج الإرشاد خلال الجائحة، ومنها برنامج الهاتف الاستشاري، بإدارة عدد من المختصين بالجامعات ووزارة الصحة، وبلغ عدد المستفيدين ما يقارب 36 ألف استشارة. ومن مبادرات الوزارة برنامج الإرشاد وقت الأزمات، وقد استفاد منه نحو 92% من الطلبة بنين وبنات. ومن مبادرات الوزارة برنامج المهارات المحولة، وقد بلغ عدد الحالات المستفيدة أثناء الجائحة 2167 حالة.
من جانبها بينت سعادة د. سارة بنت عمر العبدالكريم، عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان، أستاذة الطفولة المبكرة بكلية التربية جامعة الملك سعود ، أن تطوير المهارات التربوية يأتي انطلاقا من أن رؤية 2030 تقوم على ثلاث ركائز أساسية تؤكد أهمية تطوير المهارات الوالدية بما يكفل دعم المواطن في تحقيق تطلعات الدولة في النهوض بها ، هذه الركائز هي: المجتمع الحيوي، والاقتصاد المزدهر، والوطن الحيوي.
وأوضحت د سارة أن وثائق حقوق الإنسان تنص على حفظ حقوق الطفل، والمحافظة على احتياجاته. وهذا يقتضي أهمية تقديم خدمة الإرشاد الأسري لمساعدة أفراد الأسرة في معرفة أدوارهم ومسؤولياتهم .
وقد أكدت د سارة أهمية استمرار برامج الإرشاد الأسري، وحاجة المجتمع الماسة إليها، ولا سيما مع آثار الجائحة. وعرضت لتجربة برنامج “استشارة مع سارة” ، الذي يهدف إلى تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ ليواكب البرنامج التوجهات ال إ علامية الحديثة في فتح الحوارات البناءة لإكساب واكتساب وتطوير المهارات الوالدية والتربوية .
وفي ورقتها عن تبدل الأدوار الاجتماعية خلال الجائحة، حذرت سعادة د. نور المديهش – استشارية الطب النفسي ب كلية الطب بجامعة الملك سعود – من الهزيمة النفسية جراء الخوف من آثار كورونا، وما يترتب عليه ذلك من أمراض نفسية وقلق، وأكدت على أهمية معالجة ما يترتب على تلك الآثار . وأوضحت أن الجوائح تمتد آثارها إلى رؤية الأفراد والمؤسسات للمسؤوليات، والأدوار الاجتماعية.
وأضافت د المديهش أن الأزمات تؤدي إلى تبدل الأدوار النفسية لمواكبة تغيرات الجائحة، حيث تتبدل كثير من العادات والاهتمامات والمسؤوليات خلال الجائحة ، على مستوى الأفراد والمؤسسات، ومن تلك الأدوار التي تظهر في الأزمات: إسناد اللوم على الآخرين (بتحميلهم تبعة ما حدث)، وإسناد المسؤولية (بتحميلهم معالجة الحدث)، ودور الضحية؛ فيستسلم للوباء دون بذل أي جهود للوقاية . ومن ثم يتأكد دور الإرشاد النفسي في هذه الجائحة ، وذلك ب العمل على تخفيف الآثار النفسية .
وخلصت الجلسة التي أدارها سعادة أ. د . عبد الله بن أحمد الزهراني، أستاذ الإدارة التربوية والتخطيط بجامعة أم القرى إلى ضرورة تفعيل عملية التوجيه وال إ رشاد عن بعد في ظل التباعد الاجتماعي ؛ لتمكين الطالب من القيام بدوره في التوعية ال أ سرية والمجتمعية في ظل الأزمات ، والدعوة إلى إنشاء وحدات خدمات إرشادية افتراضية، يشارك في تفعيلها ذوو الاختصاص من وزارة التعليم وجهات أخرى ، وأهمية موائمة برامج وخدمات الإرشاد الطلابي الحالية بما يتوافق مع مستجدات المرحلة ومتطلباتها. كما أكدوا على أهمية تغيير ثقافة المجتمع وتعزيز ثقته بالتعليم الالكتروني ، وعدم إ غفال أهمية الجانب النفسي والمعنوي جنب اً الى جنب مع الجانب الأكاديمي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.