هجمات إلكترونية تعطل موقع المنتدى السعودي للاستثمار    انطلاق برنامج تأهيل وتدريب المرشدين السياحيين بمدينة أبها    تركيا: لا نريد أن تتضرر علاقتنا بالسعودية بسبب قضية خاشقجي     المالكي يؤكد استمرار جهود القوات المشتركة للتحالف على جميع المستويات لدعم الشعب اليمني    مخايش رئيساً تنفيذياً للجنة إصلاح ذات البين بمنطقة الباحة    فريق طبي ينجح في زراعة منظم ضربات قلب دائم    وزير الخارجية الأردني يلتقي مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات التوسع    استراليا تعتذر لآلاف الأطفال من ضحايا الاعتداءات الجنسية    الربيعة: 35 مليار و298 مليون و 653 ألف دولار إجمالي المساعدات الإنسانية المقدمة من المملكة    رئيس برشلونة يقفل الباب أمام عودة محتملة لنيمار    الفيصل يُعزي ذوي الفقيد جمال خاشقجي    لجنة الدفاع المدني بأملج تُناقش الاستعداد لموسم الأمطار    «مُلحقية القاهرة» تُعرِّف «المستجدين» بالجوانب الأكاديمية والإدارية    أمير منطقة جازان يدشن بدء العمل بمشروع مطار الملك عبدالله الجديد بجازان غداً    (الأرصاد): تقلبات جوية على مناطق المملكة    "الوزراء البحريني" يشيد بالقرارات التي أصدرها خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي    الانتهاء من تجديد سجاد الحرم النبوي استعدادا لموسم العمرة    الأسهم الأمريكية تستهل التعاملات مرتفعة بدعم مكاسب الاسهم العالمية    “الصحة” تكشف العوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة بالتأتأة    وزير الخدمة المدنية يكشف عن موعد استئناف صرف العلاوة السنوية    أمير القصيم : معرض القصيم للكتاب سيكون معززاً ورافداً لثقافة الكتاب السعودي    سفير المملكة لدى تونس يستقبل وكيلة وزارة التعليم للتعليم الموازي    تحالف دعم الشرعية: نواصل تقديم المساعدات لأهالي المهرة عبر جسرين بري وجوي    لجنة تسجيل الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي تبحث توصيات اليونسكو    “العمل” تودع 445 مليون ريال إعانات في حسابات ذوي الإعاقة عن شهر المحرم    رئيس ديوان المظالم يزور مصابي الحد الجنوبي    الفريق القحطاني يتوج الفائزين ببطولة الرماية التكتيكية    «التقاعد» تطالب الجهات بتسريع إنجاز معاملات منسوبيها المحالين للتقاعد    آل الشيخ يرأس اجتماعاً لتوزيع القوى العاملة    شؤون المسجد النبوي تناقش سبل تطوير الخدمات ورفع كفاءة العاملين    تعليم ينبع يطلق حملة توعوية بخط مساندة الطفل    رئيس إندونيسيا يستقبل عادل الجبير    النفط يرتفع فوق 80 دولارا وخطط سعودية لتعويض نقص الإمدادات    مجلس إدارة “الغذاء والدواء” يعتمد عدداً من المواصفات القياسية واللوائح الفنية    “الجوازات” تدعو المقيمين لتسجيل بصماتهم تجنبا لإيقاف سجلاتهم في الحاسب الآلي    شاهد.. السيول تقطع طريق المخواة – المجاردة وتجرف عدداً من السيارات    القتل حداً وتعزيراً بعددٍ من الجناة قتلوا 5 وافدين بالمنطقة الشرقية    تدّشين حملة "ومن أحياها" للتبرع بالخلايا الجذعية بالأفلاج    جامعة الملك خالد تستضيف عضو هيئة كبار العلماء عبدالله التركي غدًا    فرصة أخيرة من رئيس الأهلي للاعبيه    فهد الطبية: نؤسس كوادر تمريضية لتحقيق الرعاية التخصصية للمرضى    رئيس الاتحاد يعلق على عقوبة حسن معاذ    الوجبات السريعة أهم أسباب الإصابة ب "الاكتئاب"    حرس الحدود بالمدينة ينقذ بحاراً تعرض لوعكة صحية في عرض البحر    جماهير برشلونة تختار بديل ميسي في الكلاسيكو    صندوق التنمية الزراعية بجازان يطلق القروض التشغيلية لمربي الماشية بالمناطق الريفي    الدكتورة الخثعمي: مشاركة جامعة الامام في معرض الخرطوم تعكس حرص المملكة على دعم الثقافة داخليا وخارجيا    هل يجوز الدعاء بالقول: “الله يجعل يومي قبل يومك”؟.. المنيع يجيب (فيديو)    بعد خروجه من المستشفى.. أمير نجران يطمئن على صحة الشيخ سلطان بن منيف (فيديو وصور)    “الغذاء والدواء” تكشف حقيقة صبغات الزيتون الأسود المسرطنة    أمير عسير يلتقي السفير اليمني لدى المملكة        حرمت 4 أندية منها ومنحتهم حق الاستئناف    آل الشيخ يوجِّه بتوفير العلاج اللازم لعموري في أفضل الأماكن في العالم    المركز الإسلامي بنيبال: أيادي المملكة بيضاء بالخير والعطاء    جامعة الأعمال تحتفي ب«اللغة الإيطالية»    عرض روائع الآثار السعودية في متحف اللوفر 7 نوفمبر    طلاب المدينة: «كلنا مع قيادتنا صفاً واحداً»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ممثلو 24 دولة يدعون من موريتانيا إلى استلهام قيم الوسطية والاعتدال من السيرة النبوية

اختتمت في العاصمة الموريتانية نواكشط فعاليات المؤتمر العالمي حول الاعتدال والسلام في السيرة النبوية الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي بالتعاون مع التجمع الثقافي الإسلامي بغرب أفريقيا، تحت رعاية فخامة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز جمهورية موريتانيا الإسلامية، وحضور معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، ومشاركة نخبة من أكثر من 24 دولة يمثلون أصحاب المعالي والفضيلة من المسؤولين والعلماء والمفكرين والباحثين وأساتذة الجامعات.
ودعا المؤتمر في بيانه الختامي إلى استلهام قيم الوسطية والاعتدال من السيرة النبوية والاستفادة من الدروس التي زخرت بها لتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام وأحكامه والتصدي لتيارات الغلو والتطرف، وتطوير الخطاب الوسطي بما يراعي فوارق الزمان والمكان، ويتلاءم مع ثوابت الإسلام، القائمة على الاعتدال، ويعالج مشكلات المجتمع المعاصرة، بعيداً عن الانفعال وردود الأفعال الآنية.
وشدد على معالجة الخلاف بين المسلمين بتعزيز التعاون في المشتركات، والتحلّي بالإنصاف، ورفْض التعصب والانغلاق، ورفض التحزب حول الأسماء والشعارات والأوصاف الطارئة على اسم الإسلام الجامع، وفتْح باب الحوار، مع الالتزام بأدب الخلاف، والرجوع إلى الحق، مؤكدا على ترسيخ المنهجية العلمية السليمة لدراسة السيرة النبوية بموضوعية واعية تتحري الدقة والصحة والعمق في تناول أحداثها، وتستقرئ أبعادها الحضارية والإنسانية، ونستفيد من دروس التاريخ في النأي عما يثير الفتن والفرقة بين المسلمين.
كما دعا وسائل الإعلام إلى الإسهام في نشر ثقافة السلام والتفاهم والاعتدال، وعدم الترويج لثقافة العنف والكراهية، أو إشاعة ما يكدّر صفو العلاقات البينية، ويثير التوتر والشقاق، إلى جانب دعوة المؤسسات الإسلامية المعنية إلى العناية بتكوين الكوادر المؤهلة للاضطلاع بخطاب الوسطية في بعده الحاضن والشامل، وإشراكهم في معالجة الواقع وما يجدّ فيه على هدي من سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم.
وبين المؤتمر أهمية عقد المناشط التي تستلهم القدوة والأسوة من شمائل النبي صلى الله عليه وسلم وسير الصحابة الكرام، واستلهام الدور الحضاري للأمة الإسلامية، حاثا رابطة العالم الإسلامي والمؤسسات الإسلامية على التواصل مع المنظمات الدولية وفي مقدمتها (هيئة الأمم المتحدة) لاستصدار قرارات تمنع المساس بالرسالات السماوية، وتمنع التطاول على الرسل، وتجرم هذه الإساءات لما تؤدي إليه من تكدير السلم وتوفير مناخات مناسبة للقوى التي تسعى لتأجيج الصراع والعنف.
وطالب المنظمات الإسلامية الحقوقية إلى تكوين فريق عمل متخصص من رجال القانون والمحاماة لمتابعة ما يحدث من إساءة للإسلام ورموزه وشرائعه، لدى المحاكم والمنظمات الدولية المعنية بحماية الحقوق الإنسانية والدينية.
// يتبع //
10:49ت م

عام / ممثلو 24 دولة يدعون من موريتانيا إلى استلهام قيم الوسطية والاعتدال من السيرة النبوية/ إضافة أولى واخيرة
وأكد على مركزية قضية القدس في الوجدان العربي والإسلامي والدولي في سياق الحق التاريخي للشعب الفلسطيني، مشيراً المؤتمر إلى أنه يؤكد بذلك على هذا الحق المؤيد بالمرجعيات والقرارات الدولية ذات الصلة، مثمنا جهود رابطة العالم الإسلامي في خطابها العالمي المتميز في إيضاح حقيقة الإسلام واعتراض رسائل التطرف الديني وتطرف الإسلاموفوبيا.
وكان حفل افتتاح المؤتمر قد شهد عدداً من الكلمات استهلها ممثل فخامة الرئيس في المؤتمر معالي وزير العدل والقائم بمهام وزارة الشؤون الإسلامية الموريتاني جا مختار ملل شكر فيها معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي على اهتمام الرابطة بعقد مثل هذه الملتقيات العالمية، مثمناً مساهمة الرابطة وجهودها البناءة في توعية الأمة بقضاياها المعاصرة وفق منهج وسطي معتدل، وربطها بمصدر تشريعها من الكتاب والسنة.
وألقى معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد العيسى كلمة أكدّ فيها على أهميّة تعزيز مفاهيم الوسطية والاعتدال في وعي الأمة المسلمة حتى تكون أقوالها وأفعالها ترجمة صادقة لرسالة الإسلام التي جاءت رحمة للعالمين، مشيراً إلى أن مركزية السيرة النبوية في علوم الأمة وسلوكها، وأنها الأنموذج الذي ينهل منه المسلمون وسطيتهم ومنهجهم الحضاري وأخلاقهم وطرائق تعاملهم مع الآخرين، داعياً العلماء لتذكير النشء المسلم بما تضمنته السيرة النبوية من معالم الرحمة والوسطية والاعتدال.
واستعرض معاليه صوراً من السيرة النبوية للتدليل الوثائقي على قيم الاعتدال والسلام فيها، حيث ثمَّن الحضور في تعليقاتهم ومداخلاتهم لمعاليه حسن الاستشهاد بوقائع متعددة من السيرة ودقة التحليل العلمي لها كوثائق بارزة من شواهد السيرة للتديل على هذه القيم المترسخة في هدي النبي صلى الله عليه وسلم.
وأضاف أن تاريخ رسالة رابطة العالم الإسلامي مشعاً من قبلتهم الجامعة امتداد لتاريخ الإشعاع الإسلامي، مثمناً الوجدان الإسلامي الكبير نحو الرابطة وقد انطلقت رسالتها من قبلتهم ومهوى أفئدتهم، فتاريخ الرابطة هو في حقيقته امتداد لتاريخنا الإسلامي فهي صلة مباركة على هدي نور هذه الرسالة توضح سبيلها القويم وهديها الكريم من مهبط الوحي والقبلة الجامعة.
كما تحدث خلال حفل الافتتاح الشيخ العلامة محمد الحافظ النحوي رئيس التجمع الثقافي الإسلامي بموريتانيا وغرب إفريقيا، وتناول في كلمته أهمية تنسيق الجهود في العمل على تجفيف منابع الإساءة إلى المقدسات، وتحصين الناشئة من تيارات الإلحاد والتطرف والغلو.
ودعا إلى تظافر الجهود الرسمية والشعبية لرعاية الأجيال القادمة وبناء شخصيتها وفق هدي سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام التي تنأى عن الإفراط والتفريط، وأضاف فضيلته خلال كلماته في إطار فعاليات المؤتمر بأن الرابطة قلعة إسلامية عالمية أبرزت المشروع الحضاري للإسلام وجددت الخطاب الديني واحتضنت الجميع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.