أمير دولة الكويت في ذمة الله    الأمين العام لمجلس التعاون ينعى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    مجلس الوزراء الكويتي: الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرا لدولة الكويت    كلمات مؤثرة للفقيد الشيخ صباح : "ما مات قابوس .. أنتم موجودون"    "الدفاع المدني" يحذر من احتمالية هطول أمطار رعدية على بعض المناطق    بحضور الأمير الجوهرة كشافة شباب مكه تشارك لمسة وفاء احتفالية اليوم الوطني    «رئاسة الحرمين» تناقش الخطة التنفيذية لموسم العمرة    وكيل إمارة الرياض يستقبل محافظ الزلفي    الأزيمع يلتقي القائد المشترك لعمليات رياح الغرب نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية    «تعليم الرياض» توزع 12 ألف «تابلت» وشريحة بيانات على طلاب المتوسطة    "الشورى" يطالب "رئاسة الحرمين" بإيجاد سبل حديثة لتقديم ماء زمزم    هيئة تقويم التعليم تعرف ملاك المدارس الأهلية والعالمية بمتطلبات الاعتماد    فيصل بن مشعل يطلق النسخة الجديدة لمكتبته الرقمية    "تقويم التعليم" وجامعة بيشة يوقعان عقود تنفيذ دراسة تقويمية    أمير منطقة جازان يقدم التعازي لذوي الشهيد الجندي عبدالله ازيبي    السديس يدشّن حملة "خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا"    الأردن تسجل 823 إصابة جديدة بفيروس كورونا    تدخل تركيا في ناجورنو كاراباخ «بلطجة سياسية»    الإمارات تؤكد تضامنها مع المملكة وتشيد بضبطها خلية إرهابية    14 مليارا تداولات سوق الأسهم    جوليانو يعلن رحيله عن النصر    الزمالك يبدأ التفاوض مع خربين    النصر يواجه الأهلي غداً في ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم    نادي سباقات الخيل يطلق الدورة الثانية من كأس السعودية أغلى سباق خيل سرعه في العالم.    تمديد دعم العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من تداعيات كورونا    الإمارات تدين محاولة خلية مرتبطة بالحرس الثوري تنفيذ أعمال إرهابية بالمملكة    أمانة الشرقية تنفذ 844 جولة رقابية بالمنطقة    مقتل 10 مدنيين أذربيجانيين في قرة باغ    أمير الباحة يسلم دفعة جديدة من وحدات الإسكان التنموي    الجامعة الإسلامية تعقد محاضرة حول مجمع #الملك_سلمان للغة العربية    "التأمينات الاجتماعية" تمدد دعم العاملين السعوديين بالقطاع الخاص    غرفة الشرقية تجدد تحذيرها من مخاطر الاستثمار في تركيا    وزير الشؤون الإسلامية يقف افتراضيا على جاهزيّة المواقيت لاستقبال المُعتمرين    كريس والاس يقود المناظرة الرئاسية الذي لا يحبه ترامب    الفنان التشكيلي السعودي سعد العبيد في ذمة الله    الإمارات تطلق مشروعًا لاستكشاف القمر    انخفاض أسعار النفط وسط مخاوف الطلب جراء جائحة كورونا    سمو الأمير محمد بن ناصر يستقبل قائد قوة جازان المكلف    خبراء الإعلام العرب يناقشون سبل التصدي لظاهرة الارهاب.. غدا    ماذا يحدث للحامل عند إصابتها بالضغط؟    جنوى الإيطالي يعلن 14 إصابة بكورونا في صفوف الفريق    مناقشة تجهيزات استقبال المعتمرين ومتابعة الإجراءات الاحترازية بالحرمين    "صحة الرياض" تغلق عيادات أسنان شهيرة تحفظياً    واشنطن تدرس فرض عقوبات جديدة على 12 بنكاً إيرانياً    أكثر من 813500 مستفيد من خدمات مراكز "تأكد" في الرياض    إجراءات احترازية في المسجد الحرام لسلامة المعتمرين    القويحص يدشن معرض "القمة" حول مراحل النماء بالمملكة    سمو أمير منطقة تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    التخصصات الصحية تهيئ أكثر من 800 مسؤول أمني صحي للمساندة في حالات الطوارئ والكوارث    اهتمامات الصحف الليبية    «الطقس»: سحب رعدية على الجنوبية ومكة المكرمة    أرتيتا: أرسنال لا يزال بعيداً عن الوصول لمستوى ليفربول    طريقة عمل الهريسة السورية    ما هي دول قارة آسيا    الشؤون الإسلامية بالشرقية تُنظّم محاضرةً عن "وجوب السمع والطاعة لولاة الأمر"    الصين تسجل 12 إصابة جديدة بكوفيد-19    الاتحاد السعودي يحدّد موعد قرعة كأس الملك للموسم القادم ويقتصر على أندية دوري المحترفين الممتاز    تأثيرها على ثقافة المجتمع.. الأغنية بين ماضٍ جميل وحاضر متطور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زخات وطيور سنونوَّات
نشر في عكاظ يوم 21 - 05 - 2012

في السودة أجواء ساحرة ومناظر بديعة، قل أن تجد مثيلها على هذه البسيطة، فالغيوم والسحاب في عناق دائم مع الجبال، وبعدما تتطاول حثيثا حثيثا لتصل إلى قمة تلك الجبال فترتسم أمام ناظريك لوحة رائعة الجمال من مكونات طبيعة ساحرة وآسرة.. وأنت تقف وسط تلك اللوحة البديعة التي صنعتها قدرة الخالق سبحانه وتعالى، يتساقط فجأة عليك المطر زخاتٍ زخات، فتعود بالذاكرة إلى «كلمات» الشاعر العربي نزار قباني، وتقول لنفسك، لا بد من أنه عاش هذه الأجواء وتنفس هذا الجو العليل، عندما كتب رائعته تلك «كلمات ليست كالكلمات»، وهو يصف تساقط زخات المطر الأسود والمساء الوردي والريشة التي تحملها النسمات والأقمار السبعة والشمس والصيف وقطيع السنو نوَّات .. والنجمات والكنز.. وأجمل ما شاهد من لوحات، وكل ذلك حاضر في السودة.
وعندما تشاهد السحاب يحيط بك من كل مكان تعود بك الذاكرة إلى القرآن الكريم وذلك الوصف الرباني العظيم لذلك السحاب. ومعروف علميا أن السحاب له ثلاث خصائص (ركام وطبقي ومعصر) وقد أكد ذلك القرآن الكريم، عندما ذكر سبحانه وتعالى في قوله : {ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار} [النور: 43]، وهذا النوع هو الوحيد الذي قد يتطور بإذن الله ليصبح ما يسمى بالركام المزني (الممطر)، وهو النوع الوحيد الذي قد يصاحبه برد وبرق ورعد، حيث يتميز هذا النوع بسمك كبير.. الذي يتساقط زخاتٍ زخات. أما السحاب (الطبقي) الذي نجده يتكون على شكل طبقات أفقية بعضها فوق بعض، وطبقات رأسية بعضها بجوار بعض، حيث يبدأ عندما تأتي الرياح ببخار ماء من مناطق ساخنة فتواجه منطقة باردة فيصعد الهواء الساخن فوق المنطقة الباردة وهو الذي يعرف ب(التكثف) ويفرش أفقيا ويزداد امتداده، ثم تأتي الرياح ببخار ماء آخر (ليبسط على الطبقة الأولى)، فتتكرر نفس العملية لتكوين طبقة ثانية وثالثة، إلى سبع أو ثمان طبقات أو أكثر من ذلك، وذلك في قوله تعالى: {الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون} [الروم: 48].. وأيضا ذلك النوع من السحاب تعايشه على الطبيعة في السودة، إلى جانب ما يعرف بالسحاب المعصر.. وكما أننا نشاهد أحيانا في اليابسة رياحا تدور على شكل إعصار سريع يسببه اختلاف تيارات الرياح التي تأتي من اتجاهات مختلفة، فيحصل لها تصادم ودوران فيتكون هذا الإعصار، فتأتي تيارات مختلفة الاتجاهات فيحصل لها تصادم فيتكون الإعصار، وهذا الإعصار يولد قوة رفع ترفع بخار الماء إلى ارتفاعات عالية فيتكون السحاب على شكل مخروط (ضيق من الأسفل ومتسع من الأعلى).
وإن هذا النوع من السحاب، تتكثف فيه القطرات بصورة أكثر وبالتالي يكون حجمها أكبر؛ ولذلك تنزل قطرات المطر بأحجام كبيرة {وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا * لنخرج به حبا ونباتا * وجنات ألفافا} [النبأ: 14 16].


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.