سمو أمير منطقة حائل يزور محافظة الغزالة    بتداولات 10.5 مليار ريال.. مؤشر الأسهم يغلق منخفضاً عند مستوى 10761 نقطة    الحكومة الأردنية تدين تصريحات حكومة الاحتلال الاستفزازية بحق المسجد الأقصى    مئات المستوطنين يقتحمون «الأقصى» بحراسة مشددة من قوات الاحتلال    "الوزراء" يقر الترتيبات التنظيمية للهيئة السعودية للبحر الأحمر ويدخل تعديلات على نظام مكافحة الرشوة    "النيابة العامة" تأمر بالقبض على متهمين بالاعتداء في مكتب استقدام بحفر الباطن    «الأرصاد» تتوقع: انخفاض درجات الحرارة على هذه المناطق بدءاً من الجمعة    "صندوق البحر الأحمر" يعلن عن مشاريع مختارة لدورته الأولى    مركز التواصل الحكومي يُطلق الدليل الإرشادي لمترجمي لغة الإشارة في وسائل الإعلام    "رئاسة الحرمين" تكشف عن مهام لجنة دعم القرار.. تعرّف عليها    "الصحة": تسجيل حالتي وفاة و32 إصابة جديدة ب"كورونا" وشفاء 28 حالة    المجموعة المالية هيرميس والسعودي الفرنسي كابيتال يقودان بنجاح تنفيذ عملية بناء سجل الأوامر المتسارع لبيع حصة تمثل 21٪ من أسهم شركة ذيب لتأجير السيارات    محافظ #القطيف يطلع على فعالية حملة مكارم الأخلاق    114 صقرًا تتنافس في اليوم الثالث بمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    أمير_تبوك يلتقي المواطنين في اللقاء الأسبوعي    «الأمن البيئي»: ضبط مواطنَين لاتجارهما ب7 أسود و3 ضباع وذئبين وثعلبين ونمر في جدة    وزير الخارجية التونسي يلتقي بنظيره الإثيوبي    موظفات العدل يقدمن 3 ملايين خدمة عدلية خلال عام    وزارة الشؤون الإسلامية تصدر قرارًا بإنشاء أمانة عامة للمعارض والمؤتمرات    سمو الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز يستقبل رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض    القيادة تهنئ رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى بذكرى يوم الجمهورية لبلاده    أمير تبوك يستقبل مدير إدارة مكافحة المخدرات    الاتحاد الآسيوي: زيادة عدد الأجانب في دوري الأبطال    نيمار: ميسي اسطورة    الفيصل يستقبل قنصل جنوب إفريقيا ويتابع خطة سباقات Formula-1    "موهبة" تؤهل 207 طلاب سعوديين للالتحاق بأفضل 30 جامعة في أمريكا    سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير فرع الشؤون الإسلامية بالمنطقة    سمو أمير جازان يدشن حملة هيئة الأمر بالمعروف التوعوية تحت شعار "مكارم الأخلاق"    السياحة السعودية تطلق تقويم الفعاليات لأشهر الشتاء    أمانة منطقة حائل تُزيل أكثر من 263 م3 من مخلفات البناء والأنقاض    "سعود الطبية" توضح أسباب الارتجاع الحمضي المريئي    الكويت تؤكد أن الأمن والاستقرار في العالم لن يتحقق إلا بنزع السلاح النووي من الشرق الأوسط    "سلمان للإغاثة" يتكفل بالنفقات السنوية للطلبة الأيتام والأكثر احتياجاً في مدارس المشيخة الإسلامية الألبانية    ديوان المظالم يقرر دمج خدمات إيداع وتبادل المذكرات في خدمة واحدة    للمرة الأولى منذ 3 أشهر.. خام «برنت» يهبط ل71 دولاراً للبرميل    الغابون تعلق الرحلات الجوية مع جنوب أفريقيا    شركة أدوية تستبعد أن تكون اللقاحات الحالية فعالة ضد «أوميكرون»    أخضر السلة يكسب المنتخب الأردني في تصفيات كأس العالم    كلية المسجد النبوي تعلن عن بدء القبول الإلكتروني للطلاب    "الأرصاد" يوضح حالة الطقس المتوقعة اليوم.. وينبه من رياح نشطة وأتربة مثارة في عدة مناطق    ملك البحرين يشيد بالإنجازات التي حققها مجلس التعاون    جامعة الملك عبدالعزيز تُطلق أعمال الجمعية السعودية للصناعات الدوائية    بيوت خبرة لانقاذ الصحف الورقية من شبح الاغلاق    النقابة العامة للسيارات تؤهل الكوادر النسائية في خدمة ضيوف الرحمن    الصحف السعودية    صلاح و«البالون دور».. سيلتقيان يوماً ما    تقرير شرطة جازان على طاولة أمير المنطقة    الاتحاد البرلماني يناقش مخاطر نقل الأسلحة وحملة اللقاحات العالمية    الفيصل يستعرض تجهيزات "فورمولا1" السعودية    سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يتسلمان التقرير السنوي لشرطة المنطقة ..    انطلاقا من مبادئ الإسلام السمحة المملكة تؤكد ضرورة عقد اجتماع وزاري للوضع الإنساني في أفغانستان    لبنان.. صرخات الجوع تدوي في يوم الغضب        «حافلة سياحية» لنقل الزوار بين معالم مدينة المصطفى        مدرب الأخضر يواجه الإعلام    130 مليارا تحويلات الأجانب في 10 شهور        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقليعات أجنبية تغزو القمصان في دوري «زين»
اعتبرها البعض «نيو لوك» ومحاكاة لنجوم عالميين
نشر في عكاظ يوم 28 - 01 - 2012

تفاوتت آراء الجمهور الرياضي حول ظاهرة التقليعات والطقوس الغريبة التي غزت قمصان دوري «زين» في الآونة الأخيرة، بأسماء ورموز أجنبية، وانقسمت انقساما بينا حول حرص عدد من اللاعبين على كتابة أسمائهم على قمصانهم بطريقة لاتخلو من غرائبية وتقليد: فمن المشجعين من يرى أن للظاهرة علاقة وثيقة بالجانب النفسي لبعض اللاعبين الذين يعتقدون أنها تلفت إليهم الانتباه وتميزهم عن بقية زملائهم في أرض الميدان، ومنهم من يرى فيها محاكاة لنجوم عالميين، والبعض اعتبرها «نيو لوك» لنجومهم المفضلين، فيما يعتقد البعض الآخر بأن بعض اللاعبين الذين هبطت مستوياتهم الفنية، يلجأون إلى مثل هذه التقليعات تعويضا عن هذا الهبوط الفني وفي محاولة منهم لاستعادة مستواهم الطبيعي.
«عكاظ» استطلعت آراء عدد من الجمهور حول رؤيتهم لتنامي هذه الظاهرة بين اللاعبين، حيث يرى المشجع الاتحادي ناصر الدريبي، أن هذه الظاهرة غزت الملاعب السعودية الموسم الحالي بشكل لافت، وأصبحت هوسا لبعض اللاعبين الذين تأثروا بها وأولوها جل اهتمامهم ،ما أسهم في هبوط مستوياتهم الفنية، وألهتهم عن استعادة وتطوير أدائهم داخل الملعب، لأنهم يهدفون من وراء هذه التقليعات إلى لفت الانتباه بمثل هذه الأسماء المختصرة والغريبة متسائلا: ما إذا كانت مثل هذه التقليعات تسهم في تطوير مستوى اللاعبين ،أم أنها لا تعدو كونها تقليدا أعمى، معتبرا الظاهرة مشكلة كبيرة خاصة بعد هبوط مستوى من يعشيونها ويحرصون على الظهور عبر وسائل الإعلام وهم يرتدونها في الآونة الأخيرة بشكل يدعو للاستغراب.
ومن جانبه، اعتبر المشجع الهلالي عمر عواجي، الأسماء المختصرة والغريبة التي يضعها اللاعبون على قمصانهم ،إضافة للوسط الرياضي، ودليلا على حرص اللاعب على أن يكون متميزا بين زملائه. وأصبح الكثيرون يقلدون اللاعبين في هذه التقليعات التي تجد رواجا كبيرا في أوساط الشباب.
وذهب المشجع النصراوي هاشم عمر، إلى أن اللاعبين يختلفون في مستويات تفكيرهم، فمنهم من يبحث عن التميز في الأداء داخل الملعب، وآخرون يرون أن هذا التميز لايأتي إلا من خلال الشكل والمظهر ،لافتا أن اللاعبين الذين هبط مستواهم الفني ،وبالتالي خفتت نجوميتهم ،هم من يلجأون لمثل هذه التقليعات الغريبة والدخيلة على الوسط الرياضي في محاولة منهم للتعويض.
وقال المشجع الأهلاوي محمد إبراهيم، أقف احتراما لكثير من اللاعبين الذين يحرصون على أن يكونوا بمنأى عن هذه التقليعات باحترامهم لتاريخهم، وحرصهم على أن يكونوا قدوة حسنة لمعجبيهم من صغار السن والشباب الذين يحرصون على متابعتهم كنجوم مشهورين، وفي المقابل لم ينتقد محمد من يكتبون الأسماء الغريبة على قمصانهم وقال «لا ننتقد اهتمام اللاعب بالشكليات شريطة ألا يكون على حساب المستوى الفني، فنحن نبحث عن أداء فني ورجولي داخل الملعب، يسهم في تحقيق النتائج المشرفة ويجلب البطولات والألقاب».
ويؤكد المشجع الشبابي بندر الصبحي، أن لجوء بعض اللاعبين لهذا النوع من التقليعات، سببه ضعف الرقابة وغياب العقوبات من مجالس إدارات الأندية التي تنسى أو تتناسى في غمرة الأفراح أن شبابا وأطفالا يقلدون نجومهم، بل ويعتبرونهم قدوة، وبالتالي فإن من واجب الأندية أن يكون اللاعب القدوة متمسكا بسلوكيات وآداب المجتمع الذي لا يقر مثل هذه التقليعات، فالأندية مطالبة بأن تحارب هذه الظاهرة، وتعمل على توعية اللاعبين بخطورة مثل هذه التقليعات على النشء، وتأثيرها السلبي عليهم.
وتحليلا لهذه الظاهرة من النواحي النفسية، يرى الأخصائي النفسي جابر العمري، أن لجوء اللاعبين إلى مثل هذه التقليعات ما هو إلا محاولة من اللاعب لشد الانتباه إليه، وتوجه الأنظار صوبه، مضيفا أن مثل هؤلاء اللاعبين يحرصون على التواجد داخل دائرة الضوء أطول فترة ممكنة، وبأي طريقة كانت. ومنهم من يعتقد أن مثل هذا السلوك سيكون له مردود نفسي، مما يسهم بشكل أو بآخر في تطوير مستوياتهم الفنية ويساعدهم على تقديم مستوى مميز.
وتابع «مثل هذه التقليعات الدخيلة على مجتمعنا لها تأثير كبير على الشباب وتحديدا الناشئة، لأنهم يرون أن هؤلاء النجوم قدوة لهم ويحرصون على تقليدهم بشكل دائم، مطالبا النجوم عشاق هذه التقليعات بأن يتنبهوا لهذا الأمر، وأن لا يكونوا سببا في التأثير على الشباب بتقليعات غريبة دخيلة على المجتمع، وأن يتحملوا مسؤولياتهم نحو هذا الجيل.
وجهة نظر دينية
ومن وجهة النظر الدينية، يرى الداعية سعود سراج، أن لاعبي كرة القدم بصفة عامة يعتبرون مثالا يحتذى من قبل شريحة كبيرة من الشباب، وعليهم أن يحرصوا على أن يكونوا قدوة صالحة لهم،لأن ظهورهم بمثل هذه التقليعات الدخيلة على تعاليمنا الإسلامية السمحة وعاداتنا وتقاليدنا ،ستؤثر على الشباب ممن يقلدون النجوم الذين يحظون بحب وإعجاب كبيرين منهم.
وأضاف «هناك لاعبون يحملون أسماء لها تاريخ كبير سواء كانت أسماء صحابة، أو أسماء شخصيات إسلامية قدمت الكثير للأمة؛ لذلك كان من الواجب على هؤلاء اللاعبين الاعتداد بهذه الأسماء. أما أن ينجرفوا في طريق التقليد الأعمى لشد الانتباه دون إحساس بخطر مثل هذه الأسماء على الشباب، فينبغي توعية هؤلاء النجوم وحثهم على أن يكونوا في مستوى المسؤولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.