برؤية ولي العهد.. نهضة تنموية بلا استثناء ومستقبل مشرق لمناطق الباحة والجوف وجازان    وزير النقل يقف على المشروعات التطويرية في ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام    السودان.. الأمن يطلق الغاز المسيل والمحتجون يواصلون التصعيد    خادم الحرمين الشريفين يتلقى رسالة خطية من سلطان عُمان    أمير عسير يبشر أهالي بيشة بنقل ملكية الأرض التابعة ل"الدفاع" لتكون حكومية.. ويعلن بدء منهج لتطويرها    "المالية": صرف أكثر من 131 مليار ريال مستحقات للقطاع الخاص حتى نهاية سبتمبر    فيصل بن سلمان يستقبل مدير السجون العتيبي    التحالف: 38 عملية استهداف لآليات وعناصر ميليشيا الحوثي في العبدية خلال 24 ساعة    وفاة كولن باول صاحب كذبة تبرير حرب العراق    للعاملين في تطبيقات نقل الركاب.. دعم مالي 2400 ريال شهرياً في هذه الحالة    الأمير عبدالرحمن بن مساعد: تمنيت تغيير ملعب ديربي الهلال والنصر.. لهذا السبب    أحدهما تباهى بنشر فيديو.. "مكافحة المخدرات" بالرياض تطيح بمواطنَيْن بحوزتهما "حشيش وأقراص مخدرة"    "العدل" تطلق 4 خدمات إلكترونية ل"الرهن" عبر "ناجز"    السعودية.. 44.6 مليون جرعات لقاح كورونا المعطاة    أمانة الشرقية تنفّذ 1222 جولة رقابية وترصد 72 مخالفة بالأسواق    شؤون الحرمين توزعّ 2000 مظلة على المصلين والمعتمرين بصحن المطاف    أمير الشمالية يدشن حملة تطعيم الإنفلونزا الموسمية بالمنطقة    مدينة جدة التاريخية "البلد" ستكون موطناً لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي    "الصحة": 5 فئات مستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    الحياة الفطرية: إيقاف منصة فطري والموقع الإلكتروني لمدة 8 ساعات    "نزاهة" تدخل على خط" التستر"..رشوة وغسيل اموال وسنتدخل    سعود بن جلوي يستقبل مدير فرع وزارة الحج والعمرة بجدة    إزالة إحداثيات من أراضٍ حكومية بمساحة 7600 متر مربع في #جدة    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير الشرطة وقائد القوات الخاصة لأمن الطرق بالمنطقة    استحقاق فوري .. 49 ألف أسرة استفادت من "البناء الذاتي" بالمملكة    «جاسوس روسي» داخل مكتب وزير الدفاع الفرنسي.. ما القصة؟    #الإمارات.. اندلاع حريق في منطقة «جبل علي» الصناعية    عد عامين من الخدمة استبدال الحواجز البلاستيكية المحيطة بالكعبة المشرفة بأخرى    كورونا حول العالم.. 4.8 ملايين وفاة و240 مليون إصابة    بعد خروج قطار عن مساره.. إغلاق 60% من شبكة مترو أنفاق واشنطن    طالب ثانٍ يفتح النار في مدرسته ببيرم الروسية    حملة للتوعية ب«سرطان الثدي» بالطائف تحيل 622 سيدة إلى المستشفى للاطمئنان    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    تحذير من مواقع مشبوهة تدّعي تقديم خدمات إلكترونية    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    بالفيديو.. ناقد رياضي: النصر هو المرشح الأول للفوز ببطولة آسيا.. وسيتألم أكثر من الهلال في حالة الخسارة    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    فلادان يضبط «النواخذة»    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    «الفارس» يطارد «العميد»    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    التطاول المحترم                رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص    أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    شاهد وزير الصحة الجديد ينزع "الكمامة" في كلمة وداعية أخيرة لتوفيق الربيعة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«نيولوك» اللاعبين يغزو دوري زين
تزايد ظاهرة التقليعات في الملاعب
نشر في عكاظ يوم 18 - 08 - 2011

انتشرت في الآونة الأخيرة بين أوساط اللاعبين التقليعات الغريبة والمثيرة وتعددت أشكال «النيولوك» الخاص باللاعبين، بعد أن ظل القزع على مدار مواسم سابقة مثارا للجدل في الوسط الرياضي السعودي، وواجه من خلاله اللاعبون العديد من المواقف المحرجة التي كانوا يتعرضون لها؛ بسبب قصات شعرهم، مما جعل الحكام يرفضون دخول اللاعبين للملعب وخوض اللقاءات، إلا بعد أن يقوموا بإزالة القزع، ولكن السؤال الذي يفرض نفسه ماالذي تغير ؟ ولماذا لم نعد نشاهد أية قرارات حاسمة من المرجعية الرياضية تجاه من يقوم بالقزع والتقليعات الغريبة من اللاعبين ؟ وهل كل الأنظمة التي كان معمولا بها سابقا أصبحت لاغية في الوقت الحالي ؟ مما جعل هذه الظاهرة تتنامى في الآونة الأخيرة ما انعكس سلبا على النشء، والذين بدأوا بتقليد هؤلاء النجوم مما يؤثر بشكل كبير على سلوكياتهم التي أصبحت تتأثر كثيرا بسلوكيات النجوم الذين يلعبون لأنديتهم . «عكاظ» طرحت القضية أمام أهل الاختصاص وخرجت بهذه المحصلة:
النجيمي : التشبه مرفوض
في البداية أكد الشيخ محمد النجيمي، أن ظاهرة النيولوك ليست منتشرة بشكل كبير في الوسط الشبابي السعودي ولله الحمد، ولكن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم رسول الهدى والرحمة ومعلمنا الأول نهى عن القزع، بالإضافة إلى بعض قصات الشعر التي فيها تشبه بغير المسلمين، فقد قال عليه الصلاة والسلام «من تشبه بقوم فهو منهم» فهذا الحديث يوجب على شبابنا بشكل عام أن يحذروا من تقليد غير المسلمين في قصات شعرهم والتأثر بهم لإنها تعتبر مخالفة صريحة للهدي النبوي الكريم، كما أننا نلاحظ للأسف أن هناك عددا من اللاعبين والشباب يقومون بتسريح الشعر بطريقة فيها تقليد للنساء، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال، لذلك نتمنى أن يكون لدى شبابنا اعتزاز بدينهم وأخلاقهم، وأن تكون شخصيتهم الإسلامية واضحة وأن لايكونوا مقلدين للآخرين، وعلى اللاعبين تحديدا إذا وجدت منهم مثل هذه المخالفات الشرعية أن يبتعدوا عنها ويعتزوا بدينهم، وأن يتبعوا سنة الرسول الكريم، وأن يكونوا قدوة صالحة للشباب الذي يتأثر بهم.
ان : التغيير مطلوب
وبين استشاري الطب النفسي ومدير مستشفى الصحة النفسية في جدة الدكتور سهيل خان، أن ما يقوم به اللاعبون من نيولوك خاص بهم هو محاكاة للمجتمع وللبيئة المحيطة بهم، بالإضافة إلى أنه نوع من الظهور الجميل والجيد أو المختلف الذي يحرص عليه اللاعبون، وذلك عندما يكون اللاعب تحت الأنظار فهو يسعى إلى أن يكون انطباع الآخرين عنه مختلفا عن بقية زملائه اللاعبين، فبالتالي يقوم بعمل النيولوك الخاص به، بالإضافة إلى أن بعض اللاعبين يمر بمرحلة انعدام توازن في مستوياتهم فهم يحرصون على أن يكون هذا النيولوك عبارة عن تعويض عن بعض إخفاقاته داخل الميدان، بحيث يعطي نوعا من جذب الانتباه والأنظار إليه بفضل هذا اللوك الجديد، ولا شك أننا في عصرنا الحالي وفي ظل الانفجار المعلوماتي الكبير، ووجود مئات القنوات الفضائية، ووجود شريحة كبيرة من المجتمع تتابع هؤلاء اللاعبين سواء جماهير أو متابعين، فهؤلاء اللاعبون بكل تأكيد يحرصون على الظهور بشكل مغاير عن بقية زملائهم من أجل شد الانتباه إليهم، بالإضافة إلى أن النيولوك الذي يقوم به اللاعب يعتبر أحيانا نوعا من تجديد الروح في النفس، فنحن نلاحظ أن الإنسان البسيط عندما يقوم بأي تغيير سواء في قصة شعره، أو حتى في هندامه فهو يجدد نفسيته وعاطفته ومزاجه بشكل عام، فبالتالي يقوم بعض اللاعبين بهذه النوعية من التغيير، وذلك نظير حرصهم على التميز عن بقية زملائهم اللاعبين وأضاف «إن هذه الظاهرة سلاح ذو حدين، فمن الصعب الحكم على هذه الظاهرة بإنها إيجابية أو سلبية فهي تعتمد في المقام الأول على حسب تأثيراتها على اللاعب نفسه، وعلى المجتمع المحيط باللاعب، فإذا كان النيولوك مخالفا لتقاليد وعادات وأعراف الدين الإسلامي والمجتمع، فهنا يكون هذا التغيير سلبيا على اللاعب، وقد يتأثر من خلاله النشء ويؤثر على كثير من سلوكياتهم، ولكن إذا كان هذا التغيير في الشكل يظهر نعمة الله على اللاعب وذلك من خلال اهتمام اللاعب بشكله فهذا تغيير إيجابي، بل نجد أن بعض اللاعبين عندما يهبط مستواهم في الموسم الماضي يقومون مع بداية الموسم الجديد بتغيير كبير في هيئتهم وشكلهم، وهم بهذا التغيير يحاولون تغيير ومسح الصورة الباهتة التي ظهروا بها الموسم الماضي، وهذه تعتبر مسألة نفسية في المقام الأول وهي مسألة نسبية وتختلف من لاعب إلى آخر» .
العمر: التقليعات حرية شخصية
وأوضح نائب رئيس لجنة الحكام إبراهيم العمر، أن نظام الاتحاد الدولي لكرة القدم لا يوجد فيه ما يمنع القزع الذي يقوم به اللاعبون في الملاعب .وأضاف «يؤكد الاتحاد الدولي لكرة القدم في تعليماته أن القزع يعتبر من الحرية الشخصية للاعبين، ولا يعاقب أي لاعب على قيامه بالقزع، وهذا الإجراء متبع حتى على المستوى المحلي، وذلك بعد إنشاء هيئة دوري المحترفين، ولكن هناك بعض المخالفات التي يقوم بها اللاعبون ويقف منها الاتحاد الدولي لكرة القدم موقفا حازما وصريحا، ويأتي في مقدمة هذه المخالفات الأساور والقلائد والخروص التي تلحق الأذى باللاعبين، بالإضافة إلى الأظافر فهي من المخالفات التي يجب أن يركز عليها الحكام في متابعتهم للاعبين ومدى تقيدهم بالتعليمات الصادرة من الفيفا، بالإضافة إلى منع الفانيلات التي تكون بدون أكمام فهذه من المخالفات أيضا»، أما ما يتعلق بما يقوم به اللاعبون من قصات للشعر وصبغه فهي تعتبر حرية شخصية للاعب حسب أنظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعلى كل الاتحادات الأهلية التقيد بهذه التعليمات دون أية تعديلات .
الجماهير : نتأثر بالنجوم
المشجع الأهلاوي ثامر السهلي قال أتأثر كثيرا بما يقوم اللاعبون به من تقليعات وتغييرات في قصات شعورهم وملابسهم، وأحرص دائما على تقليدهم فهناك اللاعب البرازيلي فيكتور سيموس مهاجم الأهلي أحرص على تقليده كثيرا، فهو يقوم بقصة شعر جذابة وتثير الانتباه، لذلك أحرص كثيرا على تقليده ، وكذلك اللاعب عبد الرحيم الجيزاوي فهما يمثلان بالنسبة لي القدوة في تغيير اللوك الخاص بي، وأعتقد أن عملية تغيير اللوك رائعة وجذابة وتضيف الراحة النفسية لمن يقوم بها.
أما المشجع الهلالي عبد العزيز الأسمري أكد أن اللوك الذي يقوم به اللاعبون يعتبر مثار جدل في أوساط الشباب، والكل يحرص على تقليد اللوك الخاص بنجمه المفضل، فأنا أحرص على أن تكون قصة شعري مشابهة لقصة شعر اللاعب الواعد نواف العابد، فهي جدا جميلة وتشد الانتباه، مما يجعلني أشعر بالكثير من السعادة، بالإضافة إلى أن النجم ياسر القحطاني كان ينوع كثيرا من قصات شعره مما جعل الكثير من محبيه يقومون بتقليد قصات شعره باستمرار.
المشجع الاتحادي أحمد سلطان أكد أن ظاهرة النيولوك التي يقوم بها اللاعبون تحظى بمتابعة واهتمام كبير من فئة الشباب الذين يتابعون كل جديد في تقليعات نجومهم المفضلين، ويحرصون على تقليدهم وأنا من أشد المعجبين بالنيولوك الخاص باللاعب الاتحادي الجديد الكويتي فهد العنزي، وسأحرص على تقليده في قادم الأيام فهي تعتبر تقليعة رائعة ومثيرة للانتباه.
المشجع النصراوي ماجد صهيب قال إن تقليعات اللاعبين أصبحت ظاهرة، والكثير من الشباب يسايرون هذه الظاهرة، بل أنا من أشد المتابعين لها، وهناك نجوم أسعد عندما أقوم بتقليدهم، ولا أرى أن هناك ما يمنع من تقليدهم طالما كانت هذه التقليعات لا تخالف تعاليم ديننا الحنيف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.