خادم الحرمين يُعزي الرئيس الأمريكي في ضحايا حادث إطلاق النار بولاية فلوريدا    أخضر الصالات يفوز على مصر ودياً في الدمام    الهلال الأحمر بحائل ينفذ مبادرتين "كسوة الشتاء" و "السلة الغذائية"    محافظ القريات يقف على سير العمل في هيئة الرقابة والتحقيق بالمحافظة    النصر يتأهل إلى دور ال 16 لكأس خادم الحرمين الشريفين بفوزه على البكيرية برباعية    واشنطن: «التدخل» الإيراني «انتهاك كبير» لسيادة العراق    "صقَّار قديم" يعود بعد 40 عاماً بروح الشباب للمشاركة في النسخة الثانية من مهرجان "الصقور"    7 عادات يمارسها الرجال قد تتسبب في وفاتهم مبكراً.. تعرّف عليها    «الاحتلال» سرقة أموال وممتلكات الفلسطينيين في الضفة    بيعة وولاء لسلمان الحزم والعزم    «سامبا كبيتال»: تخصيص كامل حتى 1500 سهم للفرد في «أرامكو».. ورد الفائض    الصقور: كنا واثقين من التأهل.. وسنسعدكم بالكأس    غدًا.. "نزال الدرعية التاريخي" بين المكسيكي رويز والبريطاني جوشوا    مؤشر العمرة: صدور أكثر من مليون ونصف تأشيرة.. وهذه الجنسية الأكثر قدوماً    37 جهة حكومية و27 فرقة تطوعية و8 جمعيات خيرية تشارك في مسيرة ال5000 بتبوك    خلال عامين.. ضبط 4.2 مليون مخالف لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    الزهراني رئيسًا لبلدي بني حسن    الرياض تحتضن أكبر مهرجان دولي للموسيقى    هيئة مكة المكرمة تنظم ورشة عمل عن آلية تعبئة مواثيق الأداء ووضع الأهداف الذكية    الجبير: لابد من حرمان إيران من الأدوات التي تهدد بها المنطقة    «التخصصي» يجري 1000 زراعة كبد من متبرعين أحياء    باكستان تؤكد التزامها بدعم عملية السلام والمصالحة الأفغانية    الرئيس الباكستاني يستقبل رئيس مجلس الشورى    شرطة جازان توضح ملابسات ما يتم تداوله حول مقتل طالبة في الثانوية العامة    جامعة الطائف تنظم معرض وملتقى المتطلبات الاختيارية بالجامعة    تأهل 12 موهوباً وموهوبة من تعليم الليث لأولمبياد إبداع 2020    الاتحاد يواصل صدارته لدوري السلة    اختتام أعمال مؤتمر علم النفس الرياضي بجامعة حفر الباطن    وزير العمل يُطلق البوابة الإلكترونية ل "العمل الحُر" ب 123 مهنة    إمام الحرم المكي: حماية الذوق العام من مقومات النهضة    أمين عسير يوجّه بتكريم أصغر متطوعة في فعاليات «يداً بيد نرتقي»    84 % من شباب المملكة لديهم رغبة للعمل التطوعي    "تداول" تعلن عن تاريخ إدراج شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية)    بلدية محافظة تيماء تواصل تنفيذ المشروعات التطويرية    جهات عليا تُمهل «العمل» 60 يوماً لتحديد المهن الحرجة ونسب التوطين فيها    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    واشنطن تنشر صوراً لصواريخ إيران المصادرة قبل وصولها للحوثي    “الصحة”: بيع المضادات الحيوية بدون وصفة طبية مخالفة وهذه عقوبتها    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    السفير المعلمي يستقبل رئيس الهيئة العامة للإحصاء    الممثلون الرسميون لقادة دول مجموعة العشرين "الشربا" يعقدون اجتماعهم الأول في الرياض        من اجتماع مجلس إدارة جمعية الإسكان        الإصابات تحرمه من الرباعي        خلت من العابد والشهري وناصر الدوسري        وزير الثقافة        نائب أمير مكة يناقش أعمال التوسعة الثالثة للحرم    مصادر: “نيابة جازان” أوقفت فتاة كانت مرافقة ل”بشرى” يوم وفاتها    العراق.. ومخاوف الحرب الأهلية    الأمير جلوي بن عبدالعزيز يتسلم الرؤية العمرانية لمدينة نجران    ولي العهد يبعث برقية تهنئة لساولي نينستو    طبرجل.. الدفاع المدني ينقذ يد طفلة من «الفرم» (صور)    إلاّ مزاج المدخنين..!    فنون أبها تحتفي بالبيعة في الحرجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إضافة بند التدخين في ملفات المرضى لقياس معدلات العجز الطبي والوفيات
الصحة تتخذ تدابير لإجبار شركات التبغ على الكشف عن العناصر السامة والمسببة للإدمان
نشر في عكاظ يوم 23 - 11 - 2011

تعتزم وزارة الصحة اتخاذ تدابير وأنظمة جديدة فاعلة لمكافحة التبغ ومنتجاته، إضافة إلى أن الوزارة أنهت إجراءات إضافة بند خاص بالتدخين في ملفات المرضى ومراجعي المرافق الصحية في القطاعات الصحية الحكومية والخاصة في المملكة.
ويترأس وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ اليوم، لاتخاذ إجراءات وأنظمة جديدة فعالة تساعد على تعزيز سياسة المملكة الرامية إلى مكافحة التبغ، تهدف إلى الحد من الوفيات المبكرة والأمراض التي يسببها التبغ بأشكاله المختلفة، وتركز هذه التدابير على التقليل من جاذبية منتجات التبغ والحد من تسببها في الإدمان بالإضافة إلى خفض درجة سميتها العامة، بإلزام الجهات المصنعة لمنتجات التبغ ومستورديها الكشف للسلطات الحكومية عن محتويات التبغ، وأيضا الكشف عن المعلومات الخاصة بالعناصر السامة الموجودة في منتجات التبغ والانبعاثات التي تصدر من هذه المنتجات.
من جهته، أوضح أمين اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ والمشرف العام على مكافحة التدخين في وزارة الصحة الدكتور ماجد المنيف، أن هذه التدابير تأتي في إطار سعي وزارة الصحة والقطاعات الأخرى ذات العلاقة للتقليل من الآثار الضارة للدخان وإزالة العوائق التي تساهم في صعوبة إقلاع المدخنين، وقال تأتي هذه الإجراءات متوافقة مع نداءات منظمة الصحة العالمية للدول بالالتزام بالمبادئ التوجيهية لتنفيذ الاتفاقية الإطارية بشأن مكافحة التبغ، والتي تتمثل في اختبار وقياس محتويات وانبعاث منتجات التبغ وتنظيم تلك المحتويات والانبعاثات والكشف عنها وعرضها أمام السلطات والرأي العام للحد من جاذبية منتجات التبغ التي يعتمد عليها مثل عوامل النكهة والطعم والرائحة وغيرها مما يشبع الحواس، وأضاف الدكتور المنيف أن من أبرز التدابير المقترحة هو حظر وجود النكهات التي تخفي الرائحة الكريهة والطعم للسجائر والشيشة وتغطي لذعات دخان التبغ، وهذه النكهات تستخدمها دوائر شركات التبغ لضمان استمرار المدخنين في التدخين ودخول مجموعات جديدة لعالم التبغ المدمر.
وأكد أمين اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ والمشرف العام على مكافحة التدخين في وزارة الصحة أن جميع منتجات التبغ ضارة وتؤدي إلى الوفاة، وإزالة أو خفض بعض مكوناتها لا يعني أن منتجات التبغ المعنية أصبحت آمنة، وأشار الدكتور المنيف إلى أن الحظر المقترح سيشمل السكريات والمحليات التي تضاف لمنتجات التبغ مثل سكريات الغلوكوز، الدبس، عسل النحل والسوربيتول، وأيضا سيشمل الحظر التوابل والأعشاب التي تستعمل أيضا لتحسين طعم منتجات التبغ مثل القرفة والزنجبيل والنعناع، كما أنه سيتم طرح موضوع حظر تسويق السجائر الملونة بألوان جذابة مثل اللون الزهري والأسود والأزرق، والتي قد يعطي بعضها انطباعات مضللة في تفاوت المكونات والتأثيرات الضارة على الصحة.
وفي سياق متصل، أنهت وزارة الصحة إجراءات إضافة بند خاص بالتدخين في ملفات المرضى ومراجعي المرافق الصحية في القطاعات الصحية الحكومية والخاصة في المملكة، لمعرفة مدى انتشار آفة التدخين ودراسة تأثيرها في معدلات العجز الطبي والوفيات، وبين المشرف على برنامج مكافحة التدخين في وزارة الصحة أن التدخين مثل الأمراض المزمنة ذي طبيعة انتكاسية ويعتبر عامل خطر يضاف إلى العوامل الخطرة الأخرى مثل البدانة، داء السكري، ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهنيات في الدم، معتبرا أن الامتناع عن التدخين علاج وقائي قبل الإصابة بالمضاعفات مثل أمراض القلب والشرايين التاجية وسرطان الرئة، وأضاف البند يتيح للطبيب المعالج التعرف على المدخن وتقديم نصيحة مختصرة لبيان خطورة هذه العادة القاتلة مما يضاعف من معدل الإقلاع عن التدخين حسب ما جاء في الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة، مشيرا أن إضافة هذا البند سوف تحقق الاستفادة القصوى منها في الدراسات الإحصائية الخاصة بانتشار آفة التدخين لمجموعات «شرائح»، مما يسهل وضع الخطط التوعوية المناسبة التي تستهدف هذه المجموعات، ومنها دراسة تأثير آفة التدخين في معدلات العجز الطبي والوفيات للأمراض الناشئة بسببه، ومنها يمكن حساب الخسائر الاقتصادية للمجتمع والعائد الإيجابي لوضع خطط توعوية وعلاجية شاملة لمواجهتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.