رئيس المالديف يزور المسجد النبوي    فحص للغذاء والحيوان ومكافحة الضنك    حزمة الدعم الحكومي.. مساندة الفئات الأشد احتياجاً لمواجهة ارتفاع الأسعار عالمياً    الدعيلج يتفقد مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة    أوكرانيا المدمرة تسعى للتعافي من الأصول المصادرة لروسيا    مكافآت أمريكية لمعرفة مصادر التهريب الإيراني للحوثي    المليشيا ترفع أسعار الثور مليون ريال يمني    القيادة تهنئ الرئيس الجزائري بذكرى استقلال بلاده    القبضة السعودية تواجه مصر    أمير حائل ونائبه يعزيان آل علي    معالجة التشوهات البصرية بوادي جازان    بتوجيه سامٍ.. تسليم كسوة الكعبة المشرفة يوم العيد    وزارة الصحة.. جهود متواصلة وعناية طبية فورية لحجاج بيت الله    دياز: الهلال منحني كل شي وبات يلامس عاطفتي    "الموارد البشرية": صرف المعاش الإضافي يشمل مستفيدي الضمان السابق والمطور وإيداع المبالغ خلال الساعات المقبلة    جمعية البر الخيرية بالمشعلية توزع أكثر 1300 سلة غذائية ضمن مشروع " إطعام أسرة"    وزير الخارجية يجري اتصالاً بوزير خارجية البيرو    وكيل أعمال أوسبينا يضع شرطًا لإعلان انتقال الحارس للنصر    قوات أمن الحج: منع الممارسات السلبية.. وطوق أمني لضبط المخالفين    رونالدو يضغط للرحيل عن مانشستر يونايتد            الشمري: تكليف أكثر من 600 موظف من المؤهلين لخدمة الحجاج    بورصةُ المغرب تغلقُ على انخفاض    إنقاذ حاج باكستاني من تسارع نبضات القلب في مدينة الملك عبد الله الطبية    ولي العهد يؤكد على مراعاة المواطنين الأكثر احتياجاً في مواجهة ارتفاع التكاليف    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي نائب وزير الشؤون الدينية رئيس شؤون الحج بجمهورية غينيا كوناكري    جامعة الملك سعود تحقق المركز الأول في معدل نشر بحوث كورونا على المستويين المحلي والعربي    إطلاق سلسلة هواتف Xiaomi 12S "المصممة بالتعاون معLeica " في الصين    توال تستكمل تجهيزات البنية التحتية للاتصالات لخدمة الحجاج    السفير السعودي يزور توأماً سياميًا باكستانياً خضعا لعملية فصل في المملكة قبل 6 سنوات                                        إيران توقف المصارف الخارجية وتعترف باختراق حساباتها    آرسنال يضم مهاجم مانشستر سيتي    الاتحاد يحسم موقفه من حجازي    الشرطة الدانماركية: قتلى إطلاق النار بينهم روسي.. ولا نستبعد الهجوم الإرهابي    شكري: تعليق العملية السياسية تسبب باضطرابات في ليبيا    " الأرصاد " : رياح نشطة وسحب رعدية على منطقة عسير    محافظ محايل يتقدم المصلين على شهيد الواجب (العسيري) وينقل تعازي القيادة لذويه    مكتبة الحرم المكي تختزل أكثر من 3 ملايين مخطوطة علمية    مُختبرات الصّحة العامة المركزية بسلطنة عُمان .. جهود كبيرة خلال جائحة كورونا    كورونا في المملكة.. ارتفاع الإصابات وحالات التعافي وصفر وفيات لليوم الثاني    استمرار تأثير الرياح التي تحد من مدى الرؤية على عدة مناطق    أعداء وأحباب المهنة    وسائل التواصل الاجتماعي وتبخير التاريخ بمكوناته الثقافية والسياسية والتراثية    محافظة ينبع ومراكزها تواصل عملها خلال أجازة عيد الأضحى المبارك لهذ العام    رحيل أسطورة المسرح البريطاني بيتر بروك عن عمر 97 عاماً    سفير المملكة لدى الصين يزور مركز البحوث والتواصل المعرفي    القنصلية المصرية تحتفل بذكرى العيد ال70    الدكتور الظاهر يشكر القيادة بمناسبة تعيينه نائباً لمحافظ البنك المركزي السعودي للرقابة والتقنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفريق المشترك لتقييم حوادث اليمن يفند 5 ادعاءات أممية
نشر في عكاظ يوم 31 - 03 - 2022

فنّد المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور المنصور، عدداً من الادعاءات التي تقدمت بها جهات أممية ومنظمات عالمية حيال (أخطاء) ارتكبتها قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن خلال عملياتها العسكرية في الداخل اليمني. واستعرض المنصور في مؤتمر صحفي عقده أمس (الأربعاء)، نتائج تقييم خمسة حوادث تضمنتها الادعاءات.
لا هجوم على منزل ذراح
بشأن الادعاء بقيام التحالف باستهداف منزل في قرية (ذراح) في (14/‏‏ 10/‏‏ 2015م) قام الفريق بالبحث وتقصي الحقائق وبعد الإطلاع على الوثائق بما في ذلك أمر المهام الجوية، وبعد تقييم الأدلة؛ تبين أن المنزل محل الادعاء يقع في إحداثي (محدد) في قرية ذراح التي تبعد عن تعز مسافة (32) كم.
وتبين أن قوات التحالف لم تنفذ أي مهام جوية على القرية وأن أقرب هدف عسكري تعاملت معه قوات التحالف يبعد مسافة (18,5) كم عن المنزل، كما تبين للفريق اختلاف التوقيت بين المهمة المنفذة من التحالف والتوقيت الوارد بالادعاء، إلى جانب عدم توافق الموقع الوارد في الادعاء مع موقع الهدف العسكري المستهدف.
استهداف بركان الصحي غير صحيح
حول الادعاء بقيام التحالف باستهداف مركز بركان الصحي في 07/‏‏ 05/‏‏ 2015م، تبين للفريق أن (عزلة بركان) تقع بمديرية (رازح) في الجزء الغربي من صعدة، ولم يرد في تفاصيل الادعاء إحداثي محدد، كما لم يتبين للفريق موقع المركز من خلال البحث في المواقع الرسمية للحكومة اليمنية، كما تبين التحالف أنه لم تنفذ أي مهام جوية على مديرية رازح محل الادعاء، وأن أقرب هدف عسكري تعامل معه التحالف يبعد مسافة (6500) متر عن عزلة بركان.
قرية المساعفة خالية من المدنيين
عن الادعاء بشأن قيام التحالف بغارة في قرية المساعفة في 15/‏‏ 07/‏‏ 2020، تبين أن القرية تقع في الجزء الجنوبي من محافظة الجوف وتبعد مسافة (47) كم عن مدينة (الحزم)، وأثناء الاشتباكات الجارية بين القوات السطحية وميليشيا الحوثي المسلحة بوادي الغريقة طلبت قيادة القوة مهمة إسناد جوي على هدف عبارة عن عربة تحمل عناصر مقاتلة تابعة لميليشيا الحوثي وقامت على إثرها قوات التحالف بتنفيذ مهمة جوية على الهدف باستخدام قنبلة واحدة موجهة أصابت الهدف، وأثناء الاشتباكات الجارية تم رصد عربات تنقل عناصر مقاتلة تابعة للميليشيا من منطقة الاشتباكات وتتوجه إلى داخل مبنيين يقعان على أطراف قرية المساعفة القريبة من خط المواجهة بمنطقة الاشتباكات، وأكدت المصادر الأرضية خلو المباني من المدنيين، كما أكد القائد الميداني بأن قرية (المساعفة) تم إخلاؤها من المدنيين.
وتوافرت درجات التحقق ومن خلال عمليات الرصد بواسطة طائرة الاستطلاع رصدت عربات تنقل عناصر مقاتلة تابعة للحوثي من منطقة الاشتباكات والتوجه إلى مبنيين، واستناداً إلى القاعدة (16) من القانون الدولي الإنساني العرفي، وهي ما تعتبر أهدافاً عسكرية مشروعة يحقق استهدافها ميزة عسكرية ملموسة ومباشرة وأكيدة، وسقطت الحماية القانونية المقررة للأعيان المدنية عنهما، وقام التحالف باستهداف عناصر مقاتلة تابعة لميليشيا الحوثي باستخدام قنبلتين موجهتين أصابتا الهدف. كما تبين أن قوات التحالف اتخذت الاحتياطات الممكنة لتجنب إيقاع خسائر أو أضرار بصورة عارضة بالأعيان المدنية وتقليلها، وتوصل الفريق المشترك إلى صحة الإجراءات المتخذة من قبل قوات التحالف في الاستهداف في وادي الغريقة، وعناصر مقاتلة تابعة لميليشيا الحوثي المسلحة داخل مبنيين وأنها تتفق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية. وأوصى الفريق باتخاذ الإجراءات القانونية بحق القائد الميداني لعدم دقة المعلومات حول خلو المبنى ومناسبة قيام دول التحالف بتقديم المساعدات عن الخسائر البشرية التي نتجت عن استهداف مبنى المساعفة.
لا مهام جوية على مدرسة المكفوفات
تحول الادعاء بتعرض مدرسة داخلية للبنات المكفوفات في صنعاء للاستهداف في 20 أبريل 2016؛ لم يتبين للفريق المشترك الموقع الدقيق للمدرسة، وتبين للفريق المشترك بأن قوات التحالف السطحية لم تنفذ أي رماية على صنعاء، ولم يتم رصد أي معلومات تشير إلى تعرض المدرسة للاستهداف، وتوصل الفريق إلى عدم مسؤولية قوات التحالف عن تعرضها للاستهداف. وبشأن الادعاء بقيام التحالف باستهداف على منزل بمديرية دمنة خدير تبين أن قوات التحالف لم تنفذ أي مهام جوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.