سمو الأمير محمد بن ناصر يهنئ سمو ولي العهد بنجاح العملية الجراحية    رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ خادم الحرمين الشريفين بمناسبة نجاح العملية الجراحية لسمو ولي العهد    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع بنسبة 1.33%    الدكتور الربيعة يلتقي عبر الاتصال المرئي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين    بوصلة أكبر بطولات العالم (الفورمولا إي) تتجه إلى الدرعية يوم غد الجمعة بمشاركة 24 متسابقًا دوليًا    سمو وكيل محافظة جدة يشارك في مبادرة "كورنيش الألوان"    "الشؤون الإسلامية" تغلق 12 مسجدًا مؤقتًا في عدد من المناطق    مراكز لقاحات كورونا بالمدينة المنورة تواصل استقبال المواطنين والمقيمين المسجلين عبر تطبيق "صحتي"    قيادتا السعودية والكويت.. قلب واحد ينبض بالحب    ست مباريات مُنتظرة ضمن «الجولة 20» من بطولة الدوري الممتاز لكرة اليد    سمو أمير القصيم يهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح العملية الجراحية لسمو ولي العهد        اليمن: خيبة أمل من مواقف المجتمع الدولي أمام تصعيد الحوثي        #أمير_القصيم يدشن مشاريع تنموية بتكلفة 33 مليون    #أمانة_عسير تضبط مقهى مُخالفاً لقرار المنع وتُحيله للجهات المختصة    وزير العدل يُدشن الهوية البصرية لمركز التدريب العدلي    سمو أمير الجوف يهنئ القيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية لسمو ولي العهد    #الغذاء_والدواء تتجاوز المستهدفات المحدّدة لها في برنامج التحول الوطني    الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يستقبل المندوب الدائم للمغرب        «إدارة الدين»: إتمام تسعير الطرح الثاني من السندات الدولية باليورو ب1.5 مليار يورو    الإمارات: 3025 إصابة جديدة بكورونا.. و18 وفاة    «الداخلية»: تنفيذ القصاص في يمني قتل آخر بضربه على «خصيتيه» مما أدى لوفاته    السديس يدشن مبادرة "نظام" لتوعية موظفي شؤون الحرمين    فعالية المرأة السعودية في رؤية المملكة 2030    اهتمامات الصحف الجزائرية    محافظ ثار يُدشن حملة "الخوارج شرار الخلق"    هل فعالية لقاح «كورونا» تتأثر إيجابياً بزيادة المدة بين الجرعتين؟.. «الصحة» توضح    المركز الوطني للأرصاد : سحب رعدية ممطرة على منطقة جازان    المتحدث الرسمي للقوات الخاصة للأمن البيئي: مهام القوات تشمل حماية الحيوانات البرية في المواقع كافة    "التعليم" تدرس تحويل العام الدراسي لثلاث فصول دراسية لأول مرة    "المركزي اليمني": الوديعة السعودية حيوية وتعزز سعر الصرف    اليمن: هجوم الحوثيين على مأرب انكسر أمام الجيش الوطني    عافيتنا لك هديه.. سعوديين يعبرون عن مشاعرهم فى هشتاق #سلامتك_يا_ابوسلمان    "المياه" تدمج 13 منطقة تحت مظلتها في 6 قطاعات    لأول مرة في تاريخ السعودية… إصدار سندات سيادية بعملة اليورو بعائد سلبي    mbc تحسم الجدل حول اسم مسلسل ناصر القصبي    عداد كورونا: الإصابات تتخطى 113.9 مليون.. و الوفيات تتجاوز 2.5 مليون وفاة    تعرّف على حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس في مناطق المملكة    فوز ريال مدريد الأسباني على أتالانتا الإيطالي    أمير الباحة ل«مجلس المنطقة»: تفاعلوا مع الحراك لخدمة المواطنين    هل تنقذ «الرباعية الدولية» مفاوضات سد النهضة ؟    الشورى يستعرض التجربة السعودية في ندوة «تشريعات الحد من تداعيات كورونا»    إيران تساوم: رفع العقوبات.. أو محو التسجيلات النووية    4 نوافذ.. حوار ثري وشهي    مهرجان ألوان يجمع المواهب في جدة    «سجن شوشناك» العجيب وسخرية البطل من نسخته!!    شمس النصر تلسع الهلال مرتين في عز البرد    الرجل المحظوظ    المدير السميع!!    صدح بالأذان لمدة 50 عاماً.. وفاة مؤذن مسجد «العبدالقادر» بالرياض    مبارك    خالد بن سلمان يبحث مع وزير الدفاع البريطاني التعاون الدفاعي    بيتروس هزم الهلال    جون سينا يستجيب لغضب فنان سعودي    ضلعي وعصاي..    ضمير محترق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القصبي: الصين شريك دولي موثوق لتحقيق التنمية المشتركة
نشر في عكاظ يوم 25 - 11 - 2020

أكد وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الإعلام العرب أن الدول العربية تنظر اليوم إلى الصين باعتبارها شريكاً دولياً موثوقاً لتحقيق أهداف التنمية المشتركة في جميع المجالات، ومنها المجال الإعلامي، مبينا أن الدول العربية تنظر إلى مبادرة الحزام والطريق نظرة شاملة تفوق محدودية النظرة الاقتصادية، إذ تعد مشروعاً للشراكة والتواصل بين الشعوب سياسياً وثقافياً واجتماعياً.
جاء ذلك لدى رئاسته أمس (الثلاثاء) أعمال الدورة الرابعة لندوة التعاون العربي - الصيني في مجال الإعلام التي عقدت افتراضياً بعنوان: «مسؤولية الإعلام في تعزيز التنمية العربية الصينية المشتركة في ظل جائحة كورونا كوفيد -19»، ونظمتها جامعة الدول العربية بالتنسيق مع مكتب الإعلام لمجلس الدولة بجمهورية الصين الشعبية.
وقال القصبي في كلمته الاستهلالية: «إن مسيرة الشراكة بين الدول العربية والصين، عبر منتدى التعاون الصيني العربي، التي انطلقت بعد زيارة فخامة الرئيس هو جينتاو رئيس جمهورية الصين الشعبية إلى مقر جامعة الدول العربية في 30 يناير عام 2004، تمثل اليوم أنموذجاً رائداً ومثالياً من التعاون والشراكة والتفاعل بين الشعوب، لتعزيز الحوار والتعاون المشترك في مختلف المجالات». فيما شكر الأصدقاء في الجانب الصيني على دورهم الفاعل في إنجاح أعمال الدورة الثالثة للندوة، التي عقدت بمدينة غوانقتشو في أبريل 2012، تحت شعار «تعزيز التعاون الإعلامي من أجل تقوية علاقة الصين والدول العربية في مجال الاقتصاد والتجارة»، وتناولت موضوعين في غاية الأهمية، هما الدور الذي يلعبه الإعلام في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية، وسبل استغلال تكنولوجيا الإعلام الحديثة لحفز العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة.
وتابع القصبي أن جائحة كورونا فرضت على العالم تحديات غير مسبوقة وضعت دولنا ومؤسساتنا في مواجهة أزمة دولية غير مسبوقة، مشيراً في هذا الصدد إلى أن ما بذلته المملكة العربية السعودية خلال فترة رئاستها أعمال مجموعة العشرين للعام 2020 من جهود كبيرة مع جميع الدول الأعضاء، وعلى رأسها جمهورية الصين الشعبية، في تنسيق الجهود لوضع السياسات اللازمة لمكافحة هذا الوباء، إذ ترأست قمة استثنائية افتراضية، صدر عنها بيان مشترك أكد الأولوية القصوى لمكافحة الجائحة وتبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية المتداخلة في ما بينها.
وبين أن دول مجموعة العشرين تبنت معالجة الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة، إذ قدمت 21 مليار دولار لتطوير النظام الصحي العالمي و11 تريليون دولار لدعم الشركات وحماية الأفراد من الجائحة، و14 مليار دولار لتخفيف أعباء الديون على البلدان الأكثر عرضة للخطر، كما أطلقت مبادرة الرياض لمستقبل منظمة التجارة العالمية، مؤكدة دعم الجهود الدولية الرامية لتوفير لقاحات للحماية من فايروس كورونا. وأوضح أن الإعلام العالمي واجه بدوره تحدياً مهماً خلال فترة الجائحة بسبب انتشار الشائعات والمعلومات المغلوطة عن فايروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، والتشكيك في الحقائق العلمية حوله، ما هدد بتقويض الجهود المبذولة في التوعية بخطر المرض، وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي فرضتها الحكومات على مواطنيها، مشيرا إلى أن المؤسسات الإعلامية الرسمية بذلت جهوداً مضاعفة، بالتنسيق مع المسؤولين في القطاعات الصحية في بلداننا، من أجل إيصال الرسائل الحقيقية عن الفايروس، وطرق الوقاية منه، والتصدي للشائعات والمعلومات مجهولة المصدر، التي تشكك في حقيقة وجود الجائحة، أو في خطرها، أو في سلامة الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشارها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.