أمر ملكي بتعيين الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز مستشاراً لخادم الحرمين الشريفين بمرتبة وزير    الصحف السعودية    بالفيديو.. "شرطة الرياض" تقبض على مواطن تباهى بتعاطي المخدرات    بالفيديو.. الشيخ "المنيع" يروي قصة أول مناظرة له مع معلمه المصري.. وكيف رد عليه الأخير    الهند تتجاوز 200 ألف إصابة يومية بكورونا    بلينكن عن قرار إيران رفع التخصيب النووي: استفزاز    هطول أمطار رعدية مصحوبة بالبرد على الرياض ونجران وعسير والباحة    اعتراض وتدمير 4 طائرات مفخخة و5 صواريخ بالستية أطلقتها المليشيا الحوثية تجاه جازان    #تعليم_صبيا يحقق 13 ميدالية في مسابقة كانجارو موهبة 2021    تزيين مداخل مكة المكرمة بالفوانيس والمجسمات المضيئة    أمانة عسير تضبط موادا غذائية جاهزة للتوزيع    برنت يرتفع 5 % عند 66.90 دولار للبرميل    سمو الأمير فيصل بن مشعل يستعرض دور إمارة القصيم في تأهيل وتطوير وادي الرمة    محمية الملك عبد العزيز الملكية تزرع 100 ألف شتلة ضمن المرحلة الأولى من مشروع تشجير المحمية    غيابات بالجملة ل الاتحاد ضد الباطن    أمير منطقة نجران ينقل تهاني القيادة لمنسوبي القوات العسكرية    الهلال يفتتح مشواره بأجمك الأوزبكي.. والأهلي يصطدم بالاستقلال الإيراني    دليلان على ظُلم النصر تحكيميًّا    مباراة واحدة في افتتاح الجولة ال26 ب دوري محمد بن سلمان    النصر يتعادل سلبياً مع الوحدات    إغلاق مستودع وضبط 20 طناً من المواد الغذائية المخالفة    أمير تبوك يستقبل مفتي المنطقة والرئيس التنفيذي ل«نيوم»    الشهري مدرب «رؤساء عرب» ل عكاظ: لم أجامل البشير وصالح.. وأحتفظ بخنجر الحمدي    «النيابة»: السجن 15 سنة وغرامة مليون ريال عقوبة تسهيل دخول المتسللين    وزير الشؤون البلدية: معالجة التشوه البصري على رأس أولويات منظومة العمل    انطلاق حملة الزاد الخيري لتوزيع 2000 سلة غذائية    الرئاسة الفلسطينية تدعو إلى وقف العدوان الإسرائيلي على الأقصى    بايدن يعلن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان    «المرئي والمسموع» يسلم الترخيص السينمائي رقم 11    أمير جازان يدشن مسابقة القرآن المحلية    إغلاق 9 مساجد في 5 مناطق.. وإعادة فتح 10    18 مساراً للطواف ومظلات وكمامة ومناديل معقمة للمعتمرين    15 حالة إسعافية للهلال الأحمر بالحرم في أول رمضان    كاميرا أجهزة آيفون 14 ستكون بدقة 48 ميجا بكسل    محنة «جانسن».. بعد «أكسفورد»    الخدمات الطبية بالداخلية تدشن توسعة جديدة لمركز لقاح كورونا في صلبوخ    محمد نجيب: أحن إلى أمي.. وكورونا منعني من أصدقائي    «توكلنا»: تصاريح العمرة متاحة فقط ل 3 حالات    إعلان وهمي يستغل صورة مقدم برامج السعودية العلياني    قيادي كردي: المليشيات أعادت استهداف مطار أربيل        تحويل كورنيش الأربعين إلى مرافق ثقافية وترفيهية    سفير المملكة يلتقي بوزير أملاك الدولة والشؤون العقارية التونسي بالنيابة        جامعة البترول والذكرى الأجمل!!    المبطي بطلًا للموسم.. وسارة تتوج بفئة الشباب        الفول سيد السفرة الرمضانية جدة ياسر بن يوسف    وعد «نايف» يقود أبناء الشهيدين وزنة والمولد لميدان الشرف        بعد 32 عاماً.. شريهان تستعيد تفاصيل حادثتها باستعراض رمضاني    محافظ "الصناعات العسكرية": استراتيجية قطاع الصناعات العسكرية تساهم في بناء قطاعٍ مستدام وتعزز قدرات التصنيع العسكري للمملكة    الريال يتحدى الغيابات ويقصي ليفربول ويتأهل إلى نصف نهائي «أبطال أوروبا»    توكلنا: تصاريح العمرة متاحة فقط في 3 حالات    5 نصائح.. لصوم آمن لمرضى القلب والشرايين    شؤون الحرمين تطيّب الكعبة المشرفة والمسجد الحرام 10 مرات يومياً بأجود أنواع البخور    خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس جمهورية تركيا    تمديد تكليف حزام محمد القحطاني متحدثاً رسمياً لصحة بيشة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القصبي: الدول العربية تنظر إلى الصين كشريك موثوق لتحقيق التنمية المشتركة
نشر في المدينة يوم 24 - 11 - 2020

قال معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الإعلام العرب أن الدول العربية تنظر اليوم إلى الصين بوصفها شريكاً دولياً موثوقاً لتحقيق أهداف التنمية المشتركة في جميع المجالات، ومنها المجال الإعلامي، مبينا أن الدول العربية تنظر إلى مبادرة الحزام والطريق نظرة شاملة تفوق محدودية النظرة الاقتصادية، إذ تعد هذه المبادرة مشروعاً للشراكة والتواصل بين الشعوب سياسياً وثقافياً واجتماعياً.
جاء ذلك خلال ترأس الدكتور القصبي اليوم أعمال الدورة الرابعة لندوة التعاون العربي - الصيني في مجال الإعلام والتي عقدت افتراضياً بعنوان: "مسؤولية الإعلام في تعزيز التنمية العربية الصينية المشتركة في ظل جائحة كورونا "كوفيد -19"، ونظمتها جامعة الدول العربية بالتنسيق مع مكتب الإعلام لمجلس الدولة بجمهورية الصين الشعبية.
ورحّب معاليه في بداية الندوة برئيس مكتب الإعلام بمجلس الدولة بجمهورية الصين الشعبية ونائبه، وأصحاب المعالي وزراء الإعلام العرب، ورئيس قطاع الإعلام بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، ومسؤولي الإعلام بالدول العربية وجمهورية الصين الشعبية. وقال معاليه: "إن مسيرة الشراكة بين الدول العربية والصين، عبر منتدى التعاون الصيني العربي، التي انطلقت بعد زيارة فخامة الرئيس هو جينتاو رئيس جمهورية الصين الشعبية إلى مقر جامعة الدول العربية في 30 يناير عام 2004، تمثل اليوم أنموذجاً رائداً ومثالياً من التعاون والشراكة والتفاعل بين الشعوب، من أجل تحقيق أهداف المنتدى المتمثلة في تعزيز الحوار والتعاون المشترك في مختلف المجالات".
وقدم الدكتور القصبي الشكر الجزيل إلى الأصدقاء في الجانب الصيني على دورهم الفاعل في إنجاح أعمال الدورة الثالثة للندوة، التي عقدت بمدينة غوانقتشو في إبريل 2012، تحت شعار "تعزيز التعاون الإعلامي من أجل تقوية علاقة الصين والدول العربية في مجال الاقتصاد والتجارة"، وتناولت موضوعين في غاية الأهمية، هما الدور الذي يلعبه الإعلام في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية، وسبل استغلال تكنولوجيا الإعلام الحديثة لحفز العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة.
وأكد معاليه أن جائحة كورونا فرضت على العالم تحديات غير مسبوقة وضعت دولنا ومؤسساتنا في مواجهة أزمة دولية غير مسبوقة، مشيراً في هذا الصدد إلى أن ما بذلته المملكة العربية السعودية خلال فترة رئاستها أعمال مجموعة العشرين للعام 2020، من جهود كبيرة مع جميع الدول الأعضاء، وعلى رأسها جمهورية الصين الشعبية، في تنسيق الجهود لوضع السياسات اللازمة لمكافحة هذا الوباء، حيث ترأست قمة استثنائية افتراضية، صدر عنها بيان مشترك أكد الأولوية القصوى لمكافحة الجائحة وتبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية المتداخلة فيما بينها. وبين أن دول مجموعة العشرين تبنت معالجة الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة، حيث قدمت 21 مليار دولار لتطوير النظام الصحي العالمي و11 تريليون دولار لدعم الشركات وحماية الأفراد من الجائحة، و14 مليار دولار لتخفيف أعباء الديون على البلدان الأكثر عرضة للخطر، كما أطلقت مبادرة الرياض لمستقبل منظمة التجارة العالمية، مؤكدة دعم الجهود الدولية الرامية لتوفير لقاحات للحماية من فيروس كورونا.
وأوضح معاليه أن الإعلام العالمي واجه بدوره تحدياً مهماً خلال فترة الجائحة بسبب انتشار الإشاعات والمعلومات المغلوطة عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، والتشكيك في الحقائق العلمية حوله، ما هدد بتقويض الجهود المبذولة في التوعية بخطر المرض، وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي فرضتها الحكومات على مواطنيها. وأشار إلى أن المؤسسات الإعلامية الرسمية بذلت جهوداً مضاعفة، بالتنسيق مع المسؤولين في القطاعات الصحية في بلداننا، من أجل إيصال الرسائل الحقيقية عن الفيروس، وطرق الوقاية منه، والتصدي للشائعات والمعلومات مجهولة المصدر، التي تشكك في حقيقة وجود الجائحة، أو في خطرها، أو في سلامة الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشارها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.