برلمان تركيا يناقش المقاطعة الشعبية السعودية    الإرياني للأمم المتحدة: لا تهدروا وقتكم مع الحوثيين    تنويه عالمي بقرارات المملكة الحاسمة في انتشال سوق الطاقة المضطرب    مصرفية الأفراد تخفف أثر التداعيات الاقتصادية على البنوك السعودية    توصيات المؤتمر الدولي تذود عن الوطن وتوضح الحقائق للأمة    ضعف الحوكمة في قطاع المنشآت المتوسطة لغياب الاستثمار بالمعرفة    تنسيق مصري - سوداني حول ملف سد النهضة    إسرائيل تسعى لإلغاء تحقيق «المحكمة الجنائية»    تأكيد ألماني فرنسي: لا غنى عن الانتخابات الليبية في ديسمبر    "الشربتلي" بطلاً لكأس المرتجز لقفز الحواجز    الشورى يناقش التقرير السنوي لمركز تحقيق كفاءة الإنفاق للعام المالي 1440 / 1441ه    تدشين المزيد من مراكز لقاح كورونا وحث الجميع على المبادرة بالتطعيم        21 مهمة لهيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية            ضمن أفضل17 دولة .. تقرير سعودي عن «الفقد الغذائي»        الأهلي المصري يتعادل إيجابيًا مع فيتا كلوب الكونغولي بدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم        ديربيان ساخنان في مدريد ومانشستر            العودة بحذر                    الاهلي يواصل نتائجه المخيبة    رياح وأتربة تحجب الرؤية الأفقية بالشرقية    الورقة الأخيرة في قضية خاشقجي    المكافآت تنهال على النمور ورودريغيز «جاهز»    عبدالله الجفري.. غارس الورد في تربة الحزن    «كلوب هاوس».. يخدم «الأميّين»صوتا فقط    التحديات.. تُوَلِّد الطموحات    لبنى.. الأولى في برمجة «روبوت» للازدحام المروري    ثمانية أبعاد للحياة    مهرجان جامعة صحار المسرحي يكشف أسماء لجنة التحكيم    25 متطوعاً لتنظيم المصلين في قباء    «الإسلامية»: إغلاق 6 مساجد في 4 مناطق لثبوت 6 إصابات    روحانيات مكة.. وإبداعات «الثقافة» ومفاتشات اليافي    ماذا دار بين البابا والسيستاني ؟    أرقام وحروف و«نقاط» تثير الارتباك    التأكد ميدانيا من تطبيق الاحترازت    الجزر يعالج الأمراض النفسية ويعدل المزاج    كورونا الجديد!!    إبراهيموفيتش يعود لصفوف المنتخب السويدي مجدداً    رئيس الوزراء الماليزي يصل إلى جدة لأداء مناسك العمرة    مواطن يرصد قيام شخص بصيد أعداد من "النوارس" ويتدخل لإطلاقها.. و"الحياة الفطرية" تشكره    بعد تغريدة غامضة.. الأمير عبد الرحمن بن مساعد يوضح تفاصيل حالته الصحية    وزير الشؤون البلدية: لن نتهاون في تطبيق العقوبات بحق مخالفي بروتوكولات التعامل مع العملاء    النائب العام يوجه بالقبض على شاب تلفظ واعتدى على فتاة    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تركمانستان يلتقي نائب وزير الخارجية التركمانية    الشيخ السلمي: لا ينبغي أن يدعو أهل "الميت" للولائم داخل المنزلmeta itemprop="headtitle" content="الشيخ السلمي: لا ينبغي أن يدعو أهل "الميت" للولائم داخل المنزل"/    شاهد تفاصيلها: وظائف شاغرة في مجلس الضمان الصحي    سيدة ترغب بالسفر ولا تملك حساباً ب"توكلنا".. و"الخطوط السعودية" توضح موقفها    بلدية خميس مشيط تضبط خمسة مسالخ مخالفة    مشروعات تنموية في صامطة بأكثر من 605 ملايين ريال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهلاً بالمرأة الريفية
نشر في عكاظ يوم 30 - 10 - 2020

قرأت عن مشروع وزير البيئة والمياه والزراعة بخصوص برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة، الذي يستهدف ضمن منظومته دعم صغار المنتجين الزراعيين مما سيسهم في تنويع القاعدة الإنتاجية الزراعية وفقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030، كما أن البرنامج يأتي لتحسين القطاع الريفي الزراعي والمساهمة في رفع مستوى معيشة الأسر الريفية، وزيادة الكفاءة والإنتاجية، وتحسين نمط الحياة، وتحقيق الأمن الغذائي الصحي.
ولنا أن نتصور كيف سيكون مستقبله الاقتصادي والبيئي وأثره على بلادنا الحبيبة، خصوصًا أن البرنامج يحتوي المواطنين الذين يفضلون البقاء في القرى والأرياف ولا يميلون إلى المدن وحياتها الصاخبة، فمثل هذا البرنامج سيعزز استدامة الحياة الريفية بكل أنماطها ونشاطاتها.
وهذا الأمر جميل جدًّا، ولكن الأجمل الذي أطربني هو مساهمة البرنامج في زيادة نسب مشاركة المرأة في سوق العمل وفقًا لمستهدفات «رؤية 2030»، فالمرأة في الريف ستشارك الرجل الريفي هذا البرنامج التنموي، وستكون شريكةَ نجاحٍ فيه، إذ إن التحديات التي تواجه المرأة الريفية والفرص المتاحة للعمل لها بضمان وصولها إلى الموارد الزراعية الإنتاجية تسهم في زيادة الإنتاج، وبالتالي تستطيع المملكة بذلك مع مرور الوقت توفير الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي، وتحقيق مكاسب إنتاجية واقتصادية على المستوى العالمي، كما أن مشاركة المرأة في البرنامج سيجعلها عنصرًا أساسيًا ومهمًا لنجاح جدول أعمال التنمية المستدامة الجديد لعام 2030 يدعم البرنامج في استدامته وذلك من خلال تنوع أعمال الأيدي العاملة.
وفي المقابل مشاطرة المرأة في الزراعة وتمكينها في هذا المجال سيمنحها الفرص في صناعة اقتصادها الزراعي، ويمنحها الحق في امتلاك الأراضي الزراعية والعناية بها وتطوير مشاريعها التي ستنعكس حتمًا على التنمية الزراعية في الدولة، خصوصًا أن الأرياف والقرى عندنا تنعم بوجود نساء يرفضن الانتقال للعيش في المدن ويفضلن البقاء والعيش في الأرياف.
وفي العودة إلى تاريخ المرأة في جزيرة العرب كان لها حضور حافل مع الرجل في أعمال الاحتطاب، والرعي، وصناعة المنتجات من الأغنام والأبل وغيرهما، وزراعة النخيل ورعايتها وإنتاج التمور.
كاتبة سعودية
[email protected]
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.