إمارة المدينة توقع مذكرة تفاهم مع "مشروعات" لرفع كفاية وجودة تنفيذ المشاريع بالإمارة    وزير الخارجية المصري يتلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الفنلندي    معارضة تركية: كسرنا شوكة الحزب الحاكم.. وتحالف «أردوغان بهجلي» هشّ    السعودية تقدم مليون دولار لصالح ميزانية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين    "سلمان للإغاثة" يوزع 4,000 كرتون من التمور في مأرب والضالع    إعلان نتائج التحكيم المبدئي في "جل المجاهيم" بمهرجان الملك عبدالعزبز    الجبير يبحث مع مينغل أمن واستقرار أسواق الطاقة العالمية    احتفال رمزي ل"جمعية الأطفال" باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة    الدفاع المدني يحذر من احتمالية هطول أمطار رعدية على بعض مناطق المملكة    أمانة جدة تطلق 20 مبادرة تزامنا مع اليومين العالمين للتطوع والإعاقة    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 4,000 كرتون من التمور في مأرب والضالع    مهرجان الملك عبدالعزيز: "عناد" الصقر الأسرع بين أكثر من 200 حر قرناس    الأردن تسجل 3591 إصابة جديدة بفيروس كورونا    المراعي تقدم 8 ملايين ريال لحملة «لنجعلها خضراء»    المملكة الأكثر أمانا بين دول مجموعة العشرين    فساد مسؤولين في حكومة الوفاق الوطني يقصم ظهر الاقتصاد الليبي    أمير القصيم يرأس اجتماع عمومية "كبدك" ويشيد بالجهود    «الشورى» يوافق على نظام الانضباط الوظيفي    إيداع أكثر من 118 مليون ريال لدعم المواشي ضمن برنامج الإعانات الزراعية    إطلاق النسخة الرابعة من "أسبوع مسك للفنون"    رئيس #هيئة_الفروسية يتفقد ميدان #الجبيل    «الصحة»: تسجيل 249 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    بتداولات بلغت 11.7 مليار ريال.. تعرّف على الأسهم الأكثر ارتفاعاً وانخفاضاً في «تداول» اليوم    مدير #تعليم_سراة_عبيدة يكرم موهوبي (إبداع 2021)    ابن معمر ل«المجلس الأوروبي»: سلوكيات الإرهابيين نابعة من فهم خاطئ ومضلل لدينهم    انطلاق أعمال المجلس التنفيذي لليونسكو بنسخته ال "210" بمشاركة المملكة    «الحج» تحذر من التعامل مع جهات تدّعي قدرتها على إصدار تصاريح «العمرة»    أمانة عسير ترفع 29352 طنًا من النفايات وتُعقّم 2558 موقعًا    مشروع البحر الأحمر يعلن التصاميم المعمارية الفائزة في مسابقة العمارة المستدامة    الحوثي يبيد الأطفال في تعز والحديدة    أمير الرياض يستقبل وزير الموارد البشرية ومحافظ هيئة الأوقاف    تغيير 4000 قطعة رخام بالمسجد الحرام    #أمير_تبوك يلتقي مدير فرع #الشؤون_الإسلامية بالمنطقة    "التعليم" تحدد الموعد النهائي لاستقبال طلبات الراغبين في التقاعد المبكر    العجلان: نظام الغرف التجارية الجديد نقطة تحول في مسيرة قطاع الأعمال بالمملكة    أمير نجران يستقبل قائد قوة أمن المنشآت بالمنطقة    بطولة كأس #أمير_الرياض للفروسية تنطلق غداً    مسرح فنون أبها يعود بعرض " وأسفح وجهي"    1368 مستفيداً من خدمات عيادات "تطمن" في القريات    وزير الطاقة يؤكد جاهزية "كاوست" لتفعيل مبادرة الاقتصاد الدائري للكربون    قمة يونايتد وسان جيرمان أبرز مواجهات أبطال أوروبا    أصدقاء "ماجد" تدشن "ابدأ مشروعك"    ما الدولة التي ستحصل على 200 مليون جرعة لقاح؟    جهّزوا «الدفايات».. «الجهني» يتوقع موجة باردة تصل إلى الصفر المئوي الأسبوع المقبل    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل ثلاثة فلسطينيين    التجديد وتحديات المرحلة من اجل تطهير الدين من تقاليد الماضي    القيادة تهنئ رئيس الإمارات بذكرى اليوم الوطني    من هو الفقير أو المسكين المستحق للزكاة؟.. الشيخ «الخثلان» يوضح (فيديو)    المفتي لمرابطي الحد الجنوبي: أحيي شجاعتكم في الدفاع عن أرض الحرمين    مجلس الوزراء: الموافقة على نظامي الأحداث والغرف التجارية    الشباب والاتحاد صراع الحلم العربي    قادة يقرضون الشِّعر.. ويُجارون بالخيل.. ويتبنون برامج «ناسا»    أمير تبوك يستقبل رؤساء المحاكم والمواطنين    "سوائح أدبية" لرابطة الإبداع الخليجي    انبطاح حماس وكذبة الانتقام الإيرانية    جامعة الأميرمحمد بن فهد تعفي طلابها الغير القادرين على السداد من دفع رسوم الفصل الحالي    غرفة الخرج تطلق مبادرة توعوية بعنوان #لتبقى_الخرج_الحالة_صفر    مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يطلق سمبوزيوم الحوار للنحت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاقبني على «واشرح لها» فضبطته يردد «قلبك الخواف»

على أصداء شدو الرعاة في جبال الباحة كنت أترنّم، إبان دراستي في المعهد العلمي منذ 20 عاما، بكلمات أغنية فهد بلان «واشرح لها عن حالتي»! فإذا بيدٍ حانية تمسك بكتفي وإشادة بصوت العندليب من حنجرتي؛ واستمرت اليد الحانية تسير بي إلى الدور الثالث لتدخل بي غرفة «المراقبة» للتحقيق والتأنيب، وخلال دقائق حضر اثنان من الأساتذة الصحويين لمساعدة ضابطي على تقدير الجناية وإنزال العقوبة؛ وأقفل الباب وعمّ المكان سكون ينذر بعاصفة هوجاء!
سأل الأول: أتجاهر بالغناء في هذا الصرح وأمام الجميع!
أجبته: وما أدراك أنها أغنية؟
فأسكتني بضربة من يده الحانية على صدري.
الثاني: تُسمّع وِردك من القرآن كل يوم عند الشيخ فلان ثم تخرج من حلقة الرحمن لتغنّي مزامير الشيطان!
أجبته: وما أدراك أنها أغنية؟
الثالث: يبدو أنك لن تستجيب للنصيحة وعلى قلبك غشاوة لهو الحديث قبحك الله!
أجبته: وما أدراك أنها أغنية؟
لم أجد منهم وقتها جواباً عن سؤالي؛ كل الذي أذكره ولا أنساه ذلك الهجوم على أخلاقي وانحرافي وتوجّهي السيئ، الذي اتضح لهم جلياً بتردد صوتي على مسامع تلك الجدران!
كانوا يهيلون عليّ التوبيخ دون الإجابة عن سؤالي أو على الأقل توجيه بعض الكلمات التربوية (إن كان ما فعلته كان خاطئاً)..
كانت كلماتهم تنهال عليّ وأنا مطرق الرأس فوقعت عيناي على جيبي العلوي وفيه مصحف صغير يحوي الجزء الثامن والعشرين الذي كنت على وشك إتمامه حفظاً وإتقاناً ولله الحمد..
لحظة خروجي من الاستجواب واجهتُ معلماً كان ينصت لنا باهتمام ويسمع شكاوانا ويعالجها باهتمام وتربية ولطف الآباء، شكوت له فطيّب خاطري وخفف ألمي، وأخذني إليهم ولما سألهم حوّلوا الهجوم ضده، وأنه سبب انحراف الطلاب وأنه من المفترض أن يصدر قرار بإبعاده هو عن التواصل مع الطلاب!
خرجت مع معلمي ومشى معي حتى الفصل ولن أنسى كلماته الطيبة ما حييتُ..
ثم مرّت بي وبهم السنوات وطالتهم التحولات وصادفتُ أحد الثلاثة في «تويتر» يغرّد بتغريدة غنائية لمحمد عبده:
يا صاحبي الخوف، ما يطمّن الخوف
ناظر وعدنا طاف، في اللي درى ومن شاف
يا قلبك الخوّاف!
ضحكتُ ولا أدري هل هو ضحك على أحداث الماضي واستجواب الغرفة المحنطة، أو ضحك التعجب من التحولات الجميلة، أو ضحك الفرح باكتشاف أستاذي الحقيقة وعدوله عن ملاحقة المسكونين بالشجن، وتساءلت عن صحة مقولة: الذي يعاتبك على أخطائك سرعان ما يقع فيها..؟!
تغريد أستاذي بكلمات البدر (قلبك الخوّاف) أثبت أن الزيف والتقمص يذوبان بفعل سخونة الواقع وعودة التطرف في المشاعر إلى طبيعته واعتداله. سبحان الذي يغيّر ولا يتغير، وما أقرب الفطرة للفن والجمال وإن لم نكتشف ذلك إلا بعد فوات الأوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.