«عملية خلدة».. روائح فتنة تفوح.. فماذا يخطط «حزب الله»؟    الملك سلمان وولي العهد يهنئان رئيس النيجر بذكرى استقلال بلاده    "أمن الطرق" ينبه قادة المركبات من أتربة وتدني الرؤية بنجران    بالصور… "الخلف والخُليف".. نقش التاريخ على جبال الباحة    "HSBC" يضاعف أرباحه    شروط وفئات تأشيرة الخروج والعودة لأفراد الأسرة والعمالة المنزلية    ماهي قصة تامبيري مع قطعة الجبس بعد فوزه بذهبية الوثب العالي ؟    «الصحة»: 24% نسبة التحصين بجرعتي لقاح كورونا في المملكة    ولادة مكة تحصل لأول مره اعتماد طب التخدير    على سبيل الاعارة.. الطائي يتعاقد مع محمد عطية    #نائب_أمير_الشرقية يشيد بجهود رجال الأمن في المنطقة    مقتل 38 مسلحًا في هجوم على سجن في أفغانستان    أمانة جدة ترفع 168 سيارة مهملة وتالفة خلال شهر    هبوط اضطراري لطائرة بمطار الملكة علياء في الأردن    #نائب_أمير_الشرقية يطلع على التطور التقني بجسر #الملك_فهد    ترخيص مصانع جديدة باستثمارات 5.3 مليار    أرامكو تنفي دخولها في أنشطة البيتكوين    الإرياني: ميليشيا الحوثي تواصل عسكرة وتجنيد الأطفال    مقتل 3 أشخاص في إطلاق نار بمدينة شيكاغو الأمريكية    إحباط تهريب 8.7 مليون حبة كبتاجون في أكياس «كاكاو»    مازن الياسين يخوض نصف نهائي سباق 400م.. اليوم    الوكالة التطويرية النسائية بشؤون الحرمين تشارك بحملة "خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا"    النصر ينهي معسكر الاعداد في #بلغاريا بخسارة ويصل الاثنين الي #الرياض    الاسان نداو بديلاً للمحترف الروماني ميتريتا في الاهلي وال فتيل غريب من التجديد    أسعار النفط تتراجع بأكثر من 1%.. و"برنت" عند 74.47 دولار    الهيئة السعودية للفضاء تعزز شراكتها مع إيرباص ومجموعة من شركات الفضاء الأوروبية    " السديس " يدعو لترقب المفاجأة الكبرى في تاريخ "رئاسة الحرمين الشريفين"    "مكافحة المخدرات" تضبط 4 مواطنين لترويجهم مواد مخدرة في القصيم وتبوك    رصد زُحل فوق الأفق الجنوبي الشرقي ويشاهد بالعين المجردة    «نزاهة» تكشف حقيقة مباشرتها تحقيقاً لتهريب قطع أثرية إلى بريطانيا    أبطال ومنافسون وأرقام قياسية.. السباحة أبدعت في طوكيو    التحصين شرطاً لدخول كافة المنشآت بأمانة عسير    #أمير_منطقة_الباحة يستقبل مدير جوازات المنطقة المعين حديثا    وزير التعليم: «قادة المستقبل» تعد القياديين وفق آلية شفافة    دولة الدستور لن تنكسر    عاجل | أسعار الأراضي .. تبوك تفوق الرياض وعسير تتجاوز الشرقية        هنريكي يغير قناعات كاريلي في النمسا        التشكيلية لولوة الحمود: لوحتي بمكتب سمو ولي العهد أجمل جائزة في مسيرتي الفنية        مصاصة دماء على متن طائرة ركاب    الزايدي يبدأ تحضيرات «نورة» ويضم الفرحان            حصريًا على تطبيق زووم غادة طنطاوي تستضيف عفاريت الكواليس            ليست خيانة زوجية!!    خلَّهم (يعانون)..!            الفيصل يستقبل رئيس الموانئ        «التعليم»: العودة حضورياً للمتوسط والثانوي    آليات تنظيمية وإجراءات صارمة لدخول مقار العمل والمنشآت    رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل رئيس هيئة الأركان بقوة دفاع مملكة البحرين    #أمير_منطقة_تبوك يلتقي بأهالي محافظة الوجه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفايروس لم يختف والعلاج لم يكتشف !
نشر في عكاظ يوم 01 - 06 - 2020

البرنامج التدريجي الذي أعلنته وزارة الداخلية حول تغيير أوقات منع التجول الجزئي، وعودة بعض النشاطات الاجتماعية والتجارية، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، بعد الموافقة عليه من القيادة، يشكل انتصارًا جديدًا وتأكيدًا على حسن تدبيرها وتعاملها مع هذه الجائحة العالمية.
كما يحمل القرار في طيّاته بشارات واضحة بقرب القضاء المبرم على هذا الفايروس الخطير.. غير أن هذا القرار، مثل غيره من القرارات المتعلقة بأزمة فايروس كورونا، يتطلّب من الجميع وعيًا مضاعفًا، والتزامًا صارمًا بالتعليمات، وتقيدًا أخلاقيًا بالتوجيهات، خرجنا إلى الشوارع وكأن الذي أمامنا ليس فايروساً قاتلاً يرمي بنا على أسرّة الوجع والألم.
لا أخفي قلقًا في داخلي من بعض المظاهر التي حدثت في خواتيم شهر رمضان، بعد الرفع الجزئي لمنع التجول، وقد كنت شاهد عيان على تجاوزات خطيرة تقرع جرس إنذار مبكّر، وتم توسيع نطاق رفع منع التجول، فإذا كان ما شاهدته من لا مبالاة، وعدم تقدير سليم للموقف في تلك الفترة البسيطة، فأخشى أن ينفرط العقد، وتؤدي مثل هذه الممارسات إلى عودة أخرى أشد وطأة لهذه الجائحة لا قدّر الله..
ففي أي خانة من خانات السلوك غير السوي يمكن أن نضع تصرّفًا مثل تشكيل طابور طويل متقارب المسافات وتحت وهج الشمس، في درجة حرارة تعدت الأربعين وفي نهار رمضان دون اتباع الإجراءات الوقائية التي فرضتها الدولة ونادت بها ليل نهار على كافة وسائل الإعلام من أجل الحصول على حلويات وخبائز للعيد.. أيْ والله، صف امتد لأكثر من خمسين مترًا أمام محل لبيع «البتي فور»، ومثله أمام محلات الحلويات، وثالث أمام البقالات، الكل في سباق محموم من أجل الحصول على مشتريات من الممكن أن يستغني عنها، بل إنها قد لا تلزمه، فقط سلوكيات وعادات وتقليد أعمى وكأن العيد لن يكون عيدًا بغير الحلويات والمخبوزات والجبن والزيتون المعتادة في المواسم الطبيعية.!
هذا مسلك من جملة مسالك اجتماعية تقرع ناقوس الخطر، من رأى الناس بعد رفع المنع الكلي وهم منطلقون في الشوارع زحمة على الكورنيش، أحضان هنا وقبلات هناك، اختلاط دون احترازات، مصافحة وعناق وكأن الفايروس نعى لهم نفسه وأعلن موته.
إن الجدول الزمني المقترح لعودة الحياة إلى طبيعتها متقارب، بحيث تفصل بين فترة وأخرى بضعة أيام
وفي هذا إشارة مهمة للجميع ليلتزموا الجادة، وينفذوا التعليمات كما تصدر من جهات الاختصاص، التباعد الجسدي البقاء في البيوت، لَبْس الكمامة، وليعلموا أن استمرار سير الحياة بشكل طبيعي متوقف على مدى التزامهم وتعاطيهم الإيجابي مع هذه القرارات الواصفة لطريقة التعامل مع الجائحة ومترتباتها..
كلكم راعٍ لا بد أن نطبقها في هذا الوقت على من نعول لا نترك لهم الحبل على الغارب فلنقسوا ليزدجروا.
كفى استهتاراً وانطلاقاً بلا قيود في الشوارع بسبب وبدون سبب. إنها مسؤولية الجميع وليس ما حدث في سنغافورة عنكم ببعيد وكيف أصبحت عبرة بعد أن كانت قدوة. وها هي كوريا تعاود الإغلاق خوفا ورهبةً من الموجة الثانية.
على المحال التجارية واجب توفير البيئة الصحية الضامنة لسلامة الجميع، وإلزام المواطنين بذلك، والحال كذلك في المساجد، التي شهدت عودة المصلين إلى رحابها، وهي عودة تتطلّب وعيًا بأن الوضع سيكون خطيرًا لو فرطوا في إجراءات السلامة، وتعاملوا بروح خالية من المسؤولية، فلا بد من الأخذ بالأسباب والحفاظ على النفس، هناك فسحة في ديننا وفتوى بالصلاة في البيوت لمن خاف المرض أو كان مريضا أو به أذى حتى لا يعدي الآخرين.
الفايروس لم يختف والعلاج لم يكتشف والتاريخ أكد لنا أن من ماتوا من الإنفلونزا الإسبانية في الموجة الثانية نتيجة الاستهتار وعدم المبالاة بلغوا عشرات الملايين.
نحن في نعمة فلنحافظ عليها ونكون عونا لدولتنا التي أعطت كل شيء منذ البداية، والدور علينا الآن أن نكون أكثر حذراً وعلى مستوى المسؤولية بعيداً عن التعنت والجهل والغباء الذي يصيب البعض ممن غلبت عليه شقوته.
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.