ولي العهد يبعث برقيتين لماريسون وساكيلا    هيئة الترفيه تطلق باقة حجز «ونتر وندرلاند» للمجموعات    تمكين المنشآت الصغيرة للاستثمار في السياحة والمقاولات    خالد بن سلمان يجيب أسئلة الساعة عن النظام الإيراني والحل في اليمن (النص الكامل للمقابلة)    برهم صالح: الشعب العراقي مُصر على دولة كاملة السيادة    رئيسا المفوضية والمجلس الأوروبيين يوقعان اتفاق بريكست    الأهلي يبدأ الاستعداد للملحق الآسيوي بمشاركة بلايلي    الملك سلمان يعزي رئيس وزراء أستراليا في والده    "ملتقى الطيران" يستضيف المدربان جون ومارثا كنج    الأخضر الأولمبي يفتح ملف نهائي كأس آسيا    عصابة سرقة المركبات بالرياض في قبضة الشرطة    «تقويم التعليم» تؤهل 825 مختصا ل«معايير المناهج»    تكثيف حملات التفتيش على المحال التجارية بالطائف    «موسيقى ومنشورات».. 67 مخالفة للذوق العام بالمدينة    «مدني الباحة» يُنقذ عالقَين في عقبة قلوة    ملتقى أم القرى يوصي بتنظيم مؤتمر عالمي عن تاريخ مكة    "زكي" يشيد بالإصدارات السعودية في "كتاب القاهرة"    إمام الحرم المكي: المسلم يجمع بين «الخشية» والإحسان    الصين تعزل ملايين الأشخاص لمكافحة فيروس كورونا    بحث احتياجات رنية الصحية    الكويت تعرب عن استيائها من تصريحات الحرس الإيراني    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى ليبيريا يلتقي وزير الداخلية الليبيري    الناصر: 2019 مرحلة تاريخية تعني الكثير ل"أرامكو"    مؤشر الأسهم يرتفع 114 نقطة في أسبوع    مقامرة أردوغان الليبية تشعل «البحر المتوسط»    مناقشة المستجدات في مجال العلاجيات والممارسات الصيدلانية    الجبير يلتقي وزير خارجية هنغاريا ونائب رئيس برلمانها    الحكومة اليمنية: لا رجعة عن معركة صنعاء    هزة أرضية تضرب العاصمة اللبنانية وضواحيها    صغاراً وكباراً يتحدثون خلال النوم!!    لنكن خير سفراء لوطننا    خادم الحرمين الشريفين يرعى بعد غدٍ الأحد ختام مهرجان الملك عبد العزيز للإبل    ديوب: جاهز للتحدي    دوري كأس الأمير محمد بن سلمان : النصر يتصدر مؤقتاً بالفوز على الاتفاق    مركز الملك سلمان للإغاثة.. خدمات علاجية ومساعدات إيوائية    موقع "سكني": 16 مليون زيارة وأكثر من مليون عملية تحميل لتطبيق الهواتف الذكية    أمير الرياض يفاجيء المشاركين بأحد الاجتماعات ويرفض تدشين مشروعٍ لعدم اكتماله (فيديو)    “الأرصاد” تكشف توقعاتها لطقس الغد في المملكة    وزير التعليم يبحث مجالات التعاون مع 4 سفراء لدى المملكة    بالصور.. تشييع جثمان رجل الأمن الذي استشهد أثناء عملية ضبط مطلوب أمني بمحايل عسير    القبض على مواطنين قاما بتسجيل ادعاء غير صادق عن تعرض إحدى الأسر للاعتداء    الصين: عزل 40 مليون شخص لمكافحة "كورونا"    "العلا" تدخل "غينيس" بأطول عرض للمناطيد المتوهجة    الجامعة الإسلامية بالمدينة تعلن أسماء المرشحين لبرامج الدراسات العليا    كاتب مصري شاب يفارق الحياة بعد ساعات من التنبؤ بوفاته.. وهذه قصته    بالصور.. “المقهى السعودي” في قلب منتدى “دافوس” الاقتصادي    النفط يرتفع بعد انخفاض مخزونات الخام الأمريكية    العتيبي والسويلم خلال الندوة        فيصل بن نواف: القيادة حريصة على تطوير القطاع الصحي    بنتن وشمس الدين يبحثان خدمات حجاج إندونيسيا    سياحة وخصوبة تربة وسلة غذاء    فحص القادمين من «غوانزو الصينية» في مطاري الرياض وجدة    الرقية الشرعية في منشآت الصحة النفسية    اقطعوا دابره!    وزير التعليم: مهمتنا إعداد جيل محب لوطنه وقيادته ومتسلح بالمعرفة والمهارة    الخثلان عن حكم تصوير الميت عند تغسيله : إساءة للميت والمطلوب الإحسان إليه وتكفينه    أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محللون سياسيون ل عكاظ : القمة محورية لمواجهة الأخطار الأمنية
تعزيز العمل المشترك والتكامل الدفاعي أبرز الملفات
نشر في عكاظ يوم 09 - 12 - 2019

اتفق عدد من المحللين السياسيين، على أهمية انعقاد القمة الخليجية في موعدها، وما تحمله من ملفات ساخنة نظرا إلى الثقل السياسي والاقتصادي المتزايد لدول الخليج عالمياً، وللأخطار المشتركة التي تمتد آثارها إلى الجميع.
وتوقعوا أن تحتل التدخلات الإيرانية أبرز الملفات التي سيتم التطرق لها خلال القمة، إضافة إلى مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية إقليمياً وعربياً ودولياً، وانعكاساتها على دول المجلس.
وأكد أستاذ الإعلام السياسي عبدالله بن عبدالمحسن العساف، أن هذه المرحلة من أكثر المراحل دقة بالنسبة لدول الخليج العربي، إذ هناك حزمة كبيرة من القضايا المشتعلة، وبلغ الاستقطاب الدولي درجة مرتفعة، وأخذت قوى التطرف والإرهاب تزداد شراسة، ولعل هذا الملف سيبحث بشكل أوسع خاصة عقب حادثة ولاية فلوريدا الأمريكية، فضلا عن المخاطر والتهديدات التي تسببها التوجهات والممارسات الإيرانية في المنطقة، والتحديات الاقتصادية عقب الاعتداء على أرامكو السعودية وناقلات النفط.
وبين أن أبرز الملفات التي سيتناولها القادة بحث الملفات المتعلقة بتطورات الأوضاع في الدول العربية الشقيقة، بما في ذلك الملف اليمني والسوري والفلسطيني والعراقي، من أجل تدارس المستجدات واتخاذ المواقف التي تؤكد تصميم دول المجلس وعزمها على دعم الأشقاء لتحقيق الاستقرار والأمن والسلام.
وتوقع العساف أن يتصدر الملف الإيراني، أجندة القمة المهمة، لما يمثله من خطر وجودي حقيقي على جميع دول المجلس، إضافة إلى ملف تعزيز مسيرة العمل الخليجي، والتكامل الدفاعي، وخصوصا بعد الهجوم على أرامكو وعدد من المشاريع الاقتصادية، وربما يتعرض القادة لملف تقوية بنية المجلس الداخلية بإصدار عدد من المواد التنظيمية المهمة التي تحكم العلاقة بين دول المجلس وتحفظ كيانه وتكون الفيصل بين أعضائه.
وأشار إلى أنه ربما يكون هناك تحريك للملف القطري، إذ تفرض المتغيرات الإقليمية والدولية على دول الخليج مراجعة سياساتها وتصحيح مسار من حاد عنها، وإعادة توجيه الخطط الدفاعية والأمنية باعتبار أن الروابط العريقة بينها من أهم الأسباب التي ساعدت مجلسها، منذ نشأته، في أن يكون كيانا سياسيا واقتصاديا قويا يؤثّر في القضايا الإقليمية والدولية ويتأثّر بها.
وتفاءل العساف بأن تخرج القمة الخليجية ال40 بتقديم جبهة خليجية موحدة حول القضايا الإستراتيجية في المنطقة، لافتا إلى أن فرص التوافق الخليجي عالية وتبقى هذه القمة أقل إثارة للجدل والتساؤلات من قمة العام الماضي.
ويرى الكاتب الصحفي سلمان الشريدة، أن أبرز الملفات التي ستطرح على طاولة القمة الخليجية هي التهديدات الإقليمية ومنها القضية الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي للقدس، وتجاوزات إيران للأمن العربي من خلال تدخلاتها التي أسهمت في عدم استقرار المنطقة، وأيضا تهديد الملاحة البحرية في الخليج العربي مما يهدد الاقتصاد العالمي إضافة إلى استهداف محطات النفط في بقيق.
وأشار إلى أن التوقعات بأن تكون القرارات في إطار التأكيد على أهم ركائز مجلس التعاون الخليجي وهو التأكيد على المصير المشترك والتعاون في التصدي للتهديدات التي تواجه المنطقة الخليجية والعربية، فالمجلس له إسهامات عدة في التواصل مع الجامعة العربية حول طرح العديد من الحلول لمشكلات خليجية وعربية وتم إقرارها في الأمم المتحدة ومجلس الأمن.
وبين أن هذه القمة ستحدد أيضا شخصية الأمين العام، وما إذا كان سيتم التجديد لعبداللطيف الزياني أو تعيين شخصية خليجية أخرى.
وأفاد المحلل السياسي والإعلامي الدكتور عايد المناع بأن أهم الملفات أمام القمة الخليجية، الأوضاع الحالية في المنطقة ومنها مشاكل إيران، وملف العراق ولبنان، إضافة إلى ما يحدث في اليمن ومبادرات تمكين الحكومة اليمنية الشرعية من إدارة شؤون البلاد وإصلاح ذات البين بين الأشقاء اليمنيين، وكذلك الوضع السوري، وقضية فلسطين لأنها قضية العرب المهمة، وتأمين البحار وتأمين الطرق الحديدية وتأمين مصادر الدخل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.