سواريز: نحن مع غريزمان دائما    سببان وراء شدة حرارة القيظ والزعاق يحذر من العقارب والثعابين    خالد السليمان يسرد قصته: لهذا السبب تأمين السيارة راحة البال    "التحالف": إطلاق الميليشيا الحوثية صاروخًا باليستيًّا استهدف مدنيين ب"مأرب اليمنية"    تعرّف على آخر استعدادات وزارة الحج لاستقبال ضيوف الرحمن    حساب المواطن يوضح سبب انخفاض الدعم لبعض المستفيدين.. وهكذا يتم تعويض «القيمة المضافة»    «مدني عسير» ينتشل جثة مواطن سقط من مرتفعات «السودة».. وتنبيه مهم للمتنزهين    رابط نظام فارس لاستعراض الحالة الوظيفية والرتبة والعلاوة والراتب    المولد يغادر معسكر فريقه في أبها    أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    وزير العدل يشدد على رؤساء محاكم الاستئناف أهمية التسبيب في الأحكام القضائية    مدير الأمن العام يترأس اجتماع "لجنة الحج المشتركة"    رئاسة المملكة لمجموعة العشرين ومنتدى باريس يختتمان مؤتمراً رفيعاً    "الغذاء والدواء" تُصدر إنذار سلامة بسبب خلل بجهاز قياس الحرارة من طراز IM-9001    اهتمامات الصحف الليبية    بغداد تنتفض: خامنئي قاتل    بومبيو يجدد الدعوة لمجلس الأمن لتمديد حظر الأسلحة على إيران    خالد بن سلمان يبحث الشراكة الدفاعية مع وزير الدفاع البريطاني    نصر الله ذليل صاغر من الشيطان الأكبر.. إلى التسول    تعديلات نظامي مكافحة التحرش والعنوسة أمام «الشورى»    استعادة 200 ألف م2 من التعديات ب«الشعف»    تشكيل مجلس إدارة هيئة الأدب والنشر والترجمة    السعودية تستحوذ على 17 % من إنتاج العالم للتمور    العيسى: السعادة تهتم بتوفير جودة الحياة للناس.. والرؤية المستنيرة تقود إلى تحقيقها    التويجري .. مرشحا لإدارة «التجارة العالمية»    الأفضل في تاريخ كأس العالم... ثلثا أصوات آسيا للدعيع    «كورونا»: 3211 حالة تعافٍ جديدة و3036 إصابة    ولادة قيصرية ناجحة لمصابة كورونا في جازان    أمانة القصيم ترفع (550) سيارة تالفة    المبادرات الداعمة    «الترفيه».. تعيد جورج وسوف    في بثّ مباشر من «ذاكرة الثقافة»..    بموافقة الملك.. ترشيح المقبل ممثلاً للمملكة في عضوية «الإلسكو»    السفير الياباني يعزي في وفاة فهد العبدالكريم    عريقات يدعو لتدابير دولية للرد على «مخطط الضم»    «الجزيرة».. أكاذيب تبث وسموماً تنفث    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    أمير القصيم يدشن مركز الفحص الموسع بمدينة بريدة    بلدية #صبيا تغلق “38” محلاً مخالفاً للأنظمة والاشتراطات الصحية    كيف تقضي وقتاً نوعياً ممتلئاً مع طفلك ؟    طه حسين.. العقل العربي المؤجل    اللقاء الأول بوزير الإعلام    الأهلي يواصل التحضيرات.. وسوزا يعود خلال أيام    8 ملايين ريال غرامات ضد مخالفي نظام الاتصالات    عظيم ثواب الابتلاء    صديقي البارُّ بأمه...    الرابطة #السعودية للتزلج والرياضات المغامرة تطلق دورات تدريبية عن بعد    في الأهلي والاتحاد «غل» !    نادي الحقنة    حسابات أَنديتنا كنوز مدفونة!    حتى تصبح جامعاتنا عالمية    الأرشيف الرقمي بهيئة الإذاعة والتلفزيون ينضم ل(ICA)    أمير الباحة يعزي أحد منسوبي "واس" بالمنطقة في وفاة والده    خدمات للغذاء والدواء بجازان    وقف خيري ب12 مليونا    الجوازات توضح إمكانية سفر القاصر دون تصريح    رئيس جامعة الجوف يلتقي وكلاء الجامعة ومديري الإدارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العراق: اعتصام مفتوح.. ومخاوف من الفوضى
نشر في عكاظ يوم 02 - 11 - 2019

دخلت الانتفاضة العراقية مرحلة الاعتصامات المفتوحة في جميع المحافظات الجنوبية. وأغلق عدد من المتظاهرين أمس (الجمعة) حقل البزركان النفطي في محافظة ميسان، ومنعوا العاملين من الوصول إليه. كما أغلق معتصمون بوابة ميناء أم قصر في البصرة ووقفوا أمامها، مؤكدين استمرارهم بالاعتصام والتظاهر لحين تحقيق المطالب الشعبية. وأكدت مصادر أمنية موثوقة، صحة المعلومات التي تتحدث عن انسحاب قوات مكافحة الإرهاب من شوارع العاصمة بغداد لعدم الحاجة إلى انتشارها وعدم وجود أي تهديدات أمنية.
وكانت منظمة العفو الدولية كشفت في تحقيق لها (الخميس) عن وجود إصابات مروعة وقاتلة تعرض لها المحتجون بسبب قنابل تشبه القنابل المسيلة للدموع، اخترقت الجماجم بشكل لم يسبق له مثيل. كما أكدت أن هذه القنابل يتم إطلاقها على المتظاهرين من أجل قتلهم وليس لتفريقهم. ودعت السلطات العراقية وشرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن الأخرى في بغداد للتوقف فوراً عن استخدام هذا النوع من القنابل القاتلة، وأكدت تحقيقاتها أن هذه القنابل تسببت في مقتل خمسة محتجين على الأقل خلال أيام عدة.
وتزن عبوات قنابل الغاز المسيل للدموع التي عادة ما تستخدمها الشرطة بأنحاء العالم ما بين 25 و50 غراما، بحسب منظمة العفو، لكن تلك التي استخدمت في بغداد «تزن من 220 إلى 250 غراما»، وتكون قوتها «أكبر بعشر مرات» عندما يتم إطلاقها.
من جهته، دعا المرجع الديني علي السيستاني، إلى احترام إرادة المتظاهرين ومطالبهم، وجدد في خطبة (الجمعة) إدانة التعرض للمتظاهرين السلميين. وشدد على أن الإصلاح في العراق يعود لما يختاره الشعب العراقي وليس لجهة معينة، قائلاً: «ليس لأي شخص أو مجموعة أو جهة بتوجه معين أو أي طرف إقليمي أو دولي أن يصادر إرادة العراقيين أو يفرض رأيه عليهم». ودعا إلى عدم إسالة الدماء وعدم السماح بانزلاق العراق إلى مهاوي الاقتتال الداخلي والفوضى والخراب.
وفسر مراقبون موقف السيستاني بأنه رد غير مباشر على المرشد الإيراني علي خامنئي، الذي وصف المظاهرات ب«الشغب والفوضى».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.