الفقد الأليم في زمن كورونا !    «الموارد البشرية»: تم الوقوف على عمل أحد حراس الأمن تحت أشعة الشمس وضبط المخالفة بحق المنشأة    الوحدة والشباب مع من؟    الحصار.. جناية البشرية على نفسها    عيد إيلاف    حضور افتراضي يعكس بهجة العيد بمنطقة جازان عبر شبكات التواصل الاجتماعي    الاستحواذ السعودي على وكالات الأنباء العالمية    أهل كورونا.. كم لبثتم ؟!    الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة تبوك    ولي العهد يقدم – عبر الاتصال المرئي – التهنئة لمنسوبي وزارة الدفاع بمناسبة عيد الفطر    الشملي تحتفل بالعيد افتراضياً.. والمحافظ يشيد بوعي الأهالي    «توكلنا» يضيف خاصية السماح بممارسة رياضة المشي لمدة ساعة في اليوم    «العيد» يسترجع أغنياته الخالدة    «من دروس هذا البلاء».. لفتة جميلة في خطبة الشيخ «بن حميد» (فيديو)    الشيخ عبدالكريم الخضير يوضح ضوابط صيام الست من شوال    محافظ خميس مشيط يعايد أبطال الأمن والصحة    وفاة سائق مركبة وإنقاذ 5 في سيل وادي باغش بأبها    خطوات الحصول على «تصريح تموين» داخل الأحياء من «توكلنا»    تحديد موعد عودة الدوري الإيطالي    رئيس ليون: قرار إلغاء الدوري الفرنسي غير موفق    بايرن يتجاوز فرانكفورت وينتظر دورتموند.. الثلاثاء    في نفس يوم عودة الطيران بين تركيا وإسرائيل.. أردوغان ببجاحة: فلسطين خط أحمر    فنانون: بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ    نتنياهو يخضع للمحاكمة    وانغ يي: التعاون يفيد واشنطن وبكين.. والمواجهة تضرهما    "واس" ترصد التزام أهالي منطقة جازان بتطبيق منع التجول الكلي في أول أيام عيد الفطر المبارك    أمين منطقة الجوف يقدم التهنئة للعاملين بالميدان    نائب أمير القصيم يهنئ خادم الحرمين وولي العهد    إقامة صلاة العيد في الحرمين الشريفين وفقاً للأعداد والضوابط المتبعة والاحترازات الصحية    أمير نجران: كلمة الملك انطلقت من رجل حمل همّ بلاده وشعبه والأمتين العربية والإسلامية    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا متحلين بالعزم والإيجابية لنتجاوز كل بلاء    فنون أبها تحيي ثاني العيد بالشعر و الطرب    سمو أمير المدينة المنورة يُهنئ مشائخ وأئمة المسجد النبوي بعيد الفطر المُبارك    وكيل محافظة المجاردة يهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    وزير الصحة الجزائري يؤكد أن رفع الحجر الصحي عن البلاد ضرورة لا بد منها    بالصور .. أمير القصيم يرسل الهدايا لجبرانه في منازلهم بمناسبة عيد الفطر    طقس الإثنين.. رياح شديدة على 7 مناطق    «الشيخ الخثلان» يوضح أفضل صيغ التهنئة بعيد الفطر    تسجيل 2399 إصابة جديدة بفيروس كورونا و11 حالة وفاة وتعاف 2284 حالة    لجنة التنمية الإجتماعية تنفذ مبادرة «عيدكم مبارك» لمعايدة رجال الأمن والممارسين الصحيين بالمجاردة    "واس" ترصد التزام أهالي الباحة بتطبيق أمر منع التجول في أول أيام عيد الفطر    الجامعة العربية تدعو إلى الحوار السياسي ووقف القتال في ليبيا    الرئيس الأمريكي يهنئ المسلمين بعيد الفطر    محافظ الهيئة العامة للجمارك يُهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    محمد عبد الجواد يرفض استئناف الدوري السعودي    الدكتور عبدالله الربيعة يهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    خادم الحرمين الشريفين    التقى عدداً من الوزراء    مدرب الاتفاق خالد العطوي ومرافقيه        بجانب اتجاه دول العالم إلى فتح اقتصاداتها وتدوير عجلة الإنتاج..مختصان ل«الجزيرة»:        مقتل 21.. وتفكيك خلية إرهابية في سيناء    بابا حطاب.. آسر قلوب أطفال الخليج    كيف ستقلل «الممرات» تكاليف شحن البضائع ؟    خطوة تشعل غضب ترامب.. فنزويلا: وصول ناقلة نفط إيرانية إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة    أنت تكذب..!    «جسفت» تختم مسابقة الإبداع التشكيلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تغريدات «ثعبان» جامعي !
الجهات الخمس
نشر في عكاظ يوم 20 - 06 - 2019

كفت جامعة الملك خالد يد أستاذ جامعي لديها عن العمل بعد نشره تغريدات مسيئة للمملكة وقيادتها السياسية، طبعا لم تكن الجامعة لتعلم شيئا عما يكنه هذا الأستاذ الجامعي للبلاد التي يطلب الرزق فيها وبين أهلها لولا كشف مغردين سعوديين لتغريداته المسيئة!
في الحقيقة الجامعة لم تكف يده عن العمل بل كفت عقله عن التأثير في عقول طلابه، وبكل تأكيد ما غرد به في حساب تويتر ينعق به في قاعة درسه كل يوم، لأن أمثال المؤدلجين الحزبيين لا يقاومون رغبة التأثير في الآخرين وتجنيد العقول والاستيلاء على العواطف!
السؤال الذي يطرح نفسه كيف ينجح أمثاله في الحصول على مثل هذه الوظيفة الحساسة؟!، فهل معايير المقابلات الشخصية ومسح الخلفية الفكرية والأخلاقية والأمنية التي تجريها الجامعات لكوادر تدريسها تعاني من القصور في كشف أيديولوجيات وانحرافات فكر غير المؤهلين منهم؟! فوظيفة المعلم والأستاذ الجامعي من أخطر الوظائف المؤثرة في المجتمع التي تتطلب تدقيقا عاليا!
والسؤال الأهم كيف نجح في الاستمرار في وظيفته؟! هل قصر طلابه في تبليغ الإدارة عنه وهم يسمعونه يسيء لوطنهم، أم عجز زملاؤه في التعامل مع أفكاره والتحلي بالمسؤولية لوضع حد لها مع إدارة الجامعة؟!
أمثال هؤلاء لا مكان لهم في البلاد، فمن لا يحمل محبتها في قلبه واحترامها في عقله لا يجب أن يتواجد على أرضها، طبعا هم بلا كرامة ولا يمانعون في العيش في بلاد يكرهونها، فعلوها في أمريكا وأوروبا التي يشتمونها ليل نهار وهم يتسكعون في مقاهيها ويتمتعون بحماية أنظمتها ويستفيدون من برامج رعايتها وأموال دافعي ضرائبها!
إنهم بلا مبادئ ولا أخلاق ولا قيم، لذلك هم مشردون من أوطانهم يعيشون في غربة لا تنتهي ومعاناة لا تختفي!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.