قصة الملك عبدالعزيز مع أم الأطفال واكتشاف النفط بعد دعائها له (فيديو)    المملكة: قدمنا 600 مليون دولار للتصدي لوباء كورونا    الملك سلمان: فقدت برحيل الشيخ صباح أخًا عزيزًا له في نفسي مكانة عظيمة    الملك سلمان مغرداً: فقدتُ برحيل الشيخ صباح الأحمد الصباح أخاً عزيزاً وصديقاً كريماً وقامة كبيرة له في نفسي مكانة عظيمة    ترامب: الشيخ صباح الأحمد كان صديقا وشريكًا لا يتزعزع    الكويت: مراسم دفن الشيخ صباح الأحمد مقتصرة على الأقرباء فقط    عاجل .. خادم الحرمين الشريفين ينعي أمير الكويت الراحل : نفتقده كما يفتقده شعبه وسيخلده التاريخ إذ كرّس حياته لخدمة بلاده وأمتيه العربية والإسلامية    انواع سيارات تويوتا واسعارها    مختصون يبحثون تحديات وفرص سوق الإسكان والتمويل العقاري    #وظائف قيادية شاغرة لدى شركة إميرسون    تمديد دعم السعوديين في منشآت القطاع الخاص حتى شهر يناير    مقتل 3 عناصر من الحرس الثوري الإيراني برصاص مجهولين    رابط استرجاع حساب انستقرام محذوف نهائي    لا جديد.. إنها إيران    غياب قائد حكيم    هل تخلع باريس قفازاتها الحريرية في لبنان ؟    الولائيون العرب    علينا سرد تاريخ بلادنا على أبنائنا وغرس الولاء والمحبة فيهم    قمصان الفرق "ثابتة"    العرياني إلى ضمك و"قرنتا فاي" ينقب عن مواهب الاتحاد    مجلس الوزراء يوافق على بدء العمل بالنظام الآلي لحصر ملكيات المساكن    المسحل: لم نمنع مايكون من المشاركة في الديربي!    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين.. قرارات مهمة    اسئله صعبه مع الاجوبه    .. ويطلق مبادرة برنامج سفراء تنمية الأسرة في المحافظات    عباره جميله عن الصديقه    اسماء اولاد بحرف الياء    التضليل الإستراتيجي    قلنا له يعقل.. ما سمع !    "الأمر بالمعروف" بالرياض تختم مشاركتها في اليوم الوطني    ما هو الوقت المناسب لأذكار الصباح؟.. «الشيخ المصلح» يجيب    الموافقة على بدء العمل بالنظام الآلي لحصر ملكيات المساكن    طريقة عمل خبز التميس    «نخلي هالموسم سليم»    10 محاور لتجويد العملية التعليمية والرقمية بصبيا    «لولوة» تبتكر علاجا ل «لدغات الأفاعي» باستخدام نبات الحنظل    إلزام الجهات الحكومية بحصر الدعاوى وتنفيذ الأحكام    فصل الكهرباء عن 2500 محل وورشة بشارع الإسكان بجدة    محافظ #بلجرشي يعقد اجتماع المجلس المحلي بالمحافظة    30 % رسوما على مبيعات «جوجل بلاي»    فيصل بن خالد يرسم خارطة اقتصادية للحدود الشمالية وفق رؤية 2030    "كاوست" تنضم لأكبر برامج الشراكة بين الجامعات والصناعة    "هيئة التخصصات": توظيف 800 مسؤول {أمن صحي»    عيوب النانو سيراميك للسيارات    يوم الوطن.. 90 عاماً توّجت بخطاب الملك    أمير الشرقية: دعم الثقافة ينطلق من أساس راسخ    تحالف سعودي يطلق منصة إنتاج حرة للمبدعين    بترجي: لاعبو الأهلي دائماً في الموعد مع المناسبات الكبرى    فيتوريا: المباراة معقدة.. وستحسمها التفاصيل الصغيرة    تعقيم المسجد الحرام 10 مرات يوميا    دراسة الاستعدادات لاستقبال المعتمرين بالحرمين    صافرة تايلندية.. وظهور أول ل VAR    زوجة لاعب تدفع 1.3 مليون دولار لقتله    الهيئات الحكومية.. مرونة نحو تحقيق رؤية 2030    زيت دابر املا تجربتي    «الصحة»: تسجيل 539 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    وزير الشؤون الإسلامية يقف افتراضيا على جاهزيّة المواقيت لاستقبال المُعتمرين    «الشورى» يطالب وزارة الإسكان بدراسة إلغاء الدفعة المقدمة الخاصة بالبنوك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تغريدات «ثعبان» جامعي !
الجهات الخمس
نشر في عكاظ يوم 20 - 06 - 2019

كفت جامعة الملك خالد يد أستاذ جامعي لديها عن العمل بعد نشره تغريدات مسيئة للمملكة وقيادتها السياسية، طبعا لم تكن الجامعة لتعلم شيئا عما يكنه هذا الأستاذ الجامعي للبلاد التي يطلب الرزق فيها وبين أهلها لولا كشف مغردين سعوديين لتغريداته المسيئة!
في الحقيقة الجامعة لم تكف يده عن العمل بل كفت عقله عن التأثير في عقول طلابه، وبكل تأكيد ما غرد به في حساب تويتر ينعق به في قاعة درسه كل يوم، لأن أمثال المؤدلجين الحزبيين لا يقاومون رغبة التأثير في الآخرين وتجنيد العقول والاستيلاء على العواطف!
السؤال الذي يطرح نفسه كيف ينجح أمثاله في الحصول على مثل هذه الوظيفة الحساسة؟!، فهل معايير المقابلات الشخصية ومسح الخلفية الفكرية والأخلاقية والأمنية التي تجريها الجامعات لكوادر تدريسها تعاني من القصور في كشف أيديولوجيات وانحرافات فكر غير المؤهلين منهم؟! فوظيفة المعلم والأستاذ الجامعي من أخطر الوظائف المؤثرة في المجتمع التي تتطلب تدقيقا عاليا!
والسؤال الأهم كيف نجح في الاستمرار في وظيفته؟! هل قصر طلابه في تبليغ الإدارة عنه وهم يسمعونه يسيء لوطنهم، أم عجز زملاؤه في التعامل مع أفكاره والتحلي بالمسؤولية لوضع حد لها مع إدارة الجامعة؟!
أمثال هؤلاء لا مكان لهم في البلاد، فمن لا يحمل محبتها في قلبه واحترامها في عقله لا يجب أن يتواجد على أرضها، طبعا هم بلا كرامة ولا يمانعون في العيش في بلاد يكرهونها، فعلوها في أمريكا وأوروبا التي يشتمونها ليل نهار وهم يتسكعون في مقاهيها ويتمتعون بحماية أنظمتها ويستفيدون من برامج رعايتها وأموال دافعي ضرائبها!
إنهم بلا مبادئ ولا أخلاق ولا قيم، لذلك هم مشردون من أوطانهم يعيشون في غربة لا تنتهي ومعاناة لا تختفي!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.