ميركل تحذّر من بريكست بلا اتفاق قبيل استقبالها جونسون    إحباط تهريب 700 حزمة قات داخل «شاص» بالداير    بريطانيا ترحب بتأدية المجلس السيادي في السودان اليمين الدستورية    أمطار متفرقة على منطقة الباحة    تعليم تبوك يعتمد إنشاء مكتب تنسيقي بين الإدارة ومكاتب التعليم    تعليم تبوك يدعو منسوبيه للمشاركة في "جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز"    سفير المملكة لدى نيجيريا يلتقي حاكم ولاية كانو    "الجامعة العربية" تطالب المجتمع الدولي بموقف ينقذ "الأقصى"    مدير تعليم الأحساء يتفقد مستودعات المقررات الدراسية بمدارس المحافظة    أول تعليق لمتحدثي التعليم «الجامعي والعام» في تويتر    جامعة أم القرى تفتح باب الحذف والإضافة إلكترونياً    بورصة بيروت تغلق على تحسن بنسبة 0.22 %    حساب المواطن: 3.7 مليون مستفيد رئيسي في دفعة أغسطس    مطاعم "حي العرب" في سوق عكاظ تتنافس في تقديم ألذ وأشهر المأكولات الشعبية    أمير مكة : أتوقع أن يكون سوق عكاظ ملتقى العرب الأول في كل المجالات    ملعب استاد الملك فهد جاهز لإستقبال الجماهير وادارة النصر تقدم التذاكر المجانية    الجوازات: بدء تنفيذ نظام وثائق السفر المُعدل    جامعة بيشة تعرض إصداراتها العلمية في معرض بكين الدولي للكتاب    مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 8508.93 نقطة    لا تعديل بصكوك الحضانة القديمة وإمكانية سفر " المحضون " دون مراجعة المحاكم    "هدف" يعقد ورشة عمل "استراتيجية الصندوق" بمشاركة القطاع الخاص لتطوير مبادراته وبرامجه    بن جلوي: تصحيح الاخطاء مستمر..وتطوير الهجن على مراحل    خالد الفيصل يستقبل رئيس اللجنة التنفيذية لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة    غداً الخميس .. انطلاق مهرجان العنب في نسخته الرابعة ببني سعد    بنسبة 96% .. أمانة منطقة تبوك تنهي البلاغات الواردة لها خلال نصف عام    "الجذابة" تخطف رئيسي الجذاع و "جمر" يحقق أفضل توقيت    سمو أمير تبوك يستقبل مدير ومنسوبي الأحوال المدنية بالمنطقة    الاتحاد السعودي للهجن يوفر مستشفى ميدانياً بمهرجان ولي العهد    في روسيا.. طلاب وخبراء سعوديون يستعرضون مهاراتهم الإبداعية    بالفيديو .. الفيصل يتفاعل مع فرقة الإمارات و"دق الطبل"    «الاتحاد السعودي لكرة القدم» يعتمد لجنة الحكام للدورة (2019 – 2023)    "دوتيرتي" يشكر المملكة على مواقفها الداعمة لجمهورية الفلبين    تعليم مكة يدرب 5105 من منسوبي المدارس السعودية بالخارج في 14دولة    المرصد السوري : قوات النظام السوري تواصل قصفها لمواقع بريف اللاذقية    وصول 257,401 حاج إلى المدينة المنورة    "المالية" تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية بما فيها العملات المشفرة التي تدعي علاقتها بالمملكة    اهتمامات الصحف السودانية    فيديو.. تطبيق «بطاقة الحج الذكية» بدءا من العام المقبل.. إليك أهم مزاياها وقيمتها    اعتماد مجمع الأمل بتبوك مركزاً تدريبياً لبرنامج الطب النفسي    المملكة تؤكد التزامها بمبادئ القانون الدولي ودعم استقرار دول المنطقة    نوه بالجهود التي تبذلها الدولة لخدمة ضيوف الرحمن.. أمير المنطقة الشرقية:                بدلاء المستضيف يسار المنصة.. والجماهير 70% من المدرجات    لحل أي عوائق تواجه الجماهير.. ومتابعة تنظيم الأندية لمبارياتها    استقبل وزير الصحة.. أمير منطقة الجوف:    فيصل بن مشعل ل«غرفة الرس»: عززوا التقنية لخدمة المستفيدين    غريفيث: جهود سعودية لاستقرار جنوب اليمن    محافظ صبيا يطمئن على صحة مدير الأحوال    أمير الشرقية يواسي أسرة العطيشان    الخطيب ل عكاظ : خطة خمسية لتطوير سوق عكاظ    حظر استيراد وتصدير الأعلاف غير المسجلة    استخراج 64 كرة مغناطيسية من أمعاء طفل    الوصل الإماراتي يفوز على الهلال السوداني بثنائية دون رد في ذهاب دور ال32    عبدالعزيز بن سعد: حائل عاصمة صحية.. قريبا    السند يكشف حكم ترك صلاة الجمعة مع استطاعة الذهاب إليها    توجه لإزالة المواضئ بساحات الحرم المكي وتحويلها لمصليات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل أنا مُلحد؟
نشر في الشرق يوم 29 - 08 - 2012


إشكالاتنا في بلادنا مركّبة، وإفرازاتها موجعة للاقتصاد والتنمية، نكاد نكون أكثر شعوب الأرض فراغاً، فحياة معظمنا أفرغُ من فؤاد أم موسى، ولذا ينطبق علينا المثل ( الفاضي يعمل قاضي) ، ومما يثير الدهشة والإحباط ما حكاه صديق عن شاب استوقفه بعد صلاة عصر في شهر رمضان أمام باب المسجد وسأله: هل أنت مُلحد ؟ ما عقد لسانَ الصديق وأدخله في حرج كبير، إذ هو للتو يخرج من أداء فرض الصلاة وهو صائم، واستوضح من الشاب الجامعي عن دوافع سؤاله، فقال: سمعتُ من بعض أساتذتي وزملائي في الجامعة أنك ومجموعة من مثقفي المنطقة مُلحدون، تنادون بالحرية، وخروج المرأة، وتبغون الفساد في الأرض، فعرف الرجل أن هذا الشاب ضحية تعبئة وشحن نفسي وعاطفي من جماعة ألفتْ عبر تاريخها الاسترزاق بالدين، والتحدث نيابة عن الله، فقال للشاب: يا صديقي عُد للتاريخ منذ آلاف الأعوام ستجد أن كل المتاجرين بدين الله ينعتون كل من ينادي باحترام الفكر وإعمال العقل بالزندقة، ويتهمونه بالإلحاد، ويتعمدون تشويه صورته في المجتمع لأنه يهدد مصادر تمويلهم، فالشعوب «الغلبانة» تتحول إلى سُخرة في أيدي المتسلطين عليهم باسم الله أو باسم الوطن أو باسم العادات والتقاليد. وأعود إليكم من قصة موجبة للغصة إلى أزمة وطنية تتمثل في اشتغال فريق من المؤدلجين بالتصنيف، ومع شديد الأسف أن بعض هؤلاء المهووسين بتتبع النوايا ونبش ما في الصدور من طلبة العلم الشرعي، وأساتذته، وهم أحفظُ الناس نظرياً بالطبع لحديث ( من قال لأخيه المسلم يا كافر فقد باء بها أحدهما) ومما أحفظه أن علماء السلف يُحرّمون تكفير المُعيّن، أي الفرد بذاته، وكان الأتقياء منهم يحترزون من الألفاظ المشتتة لجمع المسلمين والمفرّقة صفوفهم والعابثة بوحدتهم، وأمام تنامي ظاهرة التصنيف والحشد والتعبئة لها أرى أن إصدار أحكام مقننة وجزائية رادعة للمصنفين من الضرورات ، مع العلم أن مجلس الشورى يضم لجنة شرعية وقانونية أظنها مؤهلة لتشريع وتقنين الأحكام الجزائية في هذه الجريمة وفي مماثلاتها، وقضاة محاكمنا الأجلاء يكيفون التصنيف الفكري والعقدي في خانة القذف باعتباره أقرب الحدود الشرعية المُقننة لعقوبة التطاول اللفظي، وحتى صدور النظام سنظل نُصلى لهيب سياط الأهواء، و لعلي أوصي بمصل الوقاية متمثلة في «حسبنا الله ونعم الوكيل».

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.