الفقد الأليم في زمن كورونا !    «الموارد البشرية»: تم الوقوف على عمل أحد حراس الأمن تحت أشعة الشمس وضبط المخالفة بحق المنشأة    الوحدة والشباب مع من؟    الحصار.. جناية البشرية على نفسها    عيد إيلاف    حضور افتراضي يعكس بهجة العيد بمنطقة جازان عبر شبكات التواصل الاجتماعي    الاستحواذ السعودي على وكالات الأنباء العالمية    أهل كورونا.. كم لبثتم ؟!    الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة تبوك    ولي العهد يقدم – عبر الاتصال المرئي – التهنئة لمنسوبي وزارة الدفاع بمناسبة عيد الفطر    الشملي تحتفل بالعيد افتراضياً.. والمحافظ يشيد بوعي الأهالي    «توكلنا» يضيف خاصية السماح بممارسة رياضة المشي لمدة ساعة في اليوم    «العيد» يسترجع أغنياته الخالدة    «من دروس هذا البلاء».. لفتة جميلة في خطبة الشيخ «بن حميد» (فيديو)    الشيخ عبدالكريم الخضير يوضح ضوابط صيام الست من شوال    محافظ خميس مشيط يعايد أبطال الأمن والصحة    وفاة سائق مركبة وإنقاذ 5 في سيل وادي باغش بأبها    خطوات الحصول على «تصريح تموين» داخل الأحياء من «توكلنا»    تحديد موعد عودة الدوري الإيطالي    رئيس ليون: قرار إلغاء الدوري الفرنسي غير موفق    بايرن يتجاوز فرانكفورت وينتظر دورتموند.. الثلاثاء    في نفس يوم عودة الطيران بين تركيا وإسرائيل.. أردوغان ببجاحة: فلسطين خط أحمر    فنانون: بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ    نتنياهو يخضع للمحاكمة    وانغ يي: التعاون يفيد واشنطن وبكين.. والمواجهة تضرهما    "واس" ترصد التزام أهالي منطقة جازان بتطبيق منع التجول الكلي في أول أيام عيد الفطر المبارك    أمين منطقة الجوف يقدم التهنئة للعاملين بالميدان    نائب أمير القصيم يهنئ خادم الحرمين وولي العهد    إقامة صلاة العيد في الحرمين الشريفين وفقاً للأعداد والضوابط المتبعة والاحترازات الصحية    أمير نجران: كلمة الملك انطلقت من رجل حمل همّ بلاده وشعبه والأمتين العربية والإسلامية    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا متحلين بالعزم والإيجابية لنتجاوز كل بلاء    فنون أبها تحيي ثاني العيد بالشعر و الطرب    سمو أمير المدينة المنورة يُهنئ مشائخ وأئمة المسجد النبوي بعيد الفطر المُبارك    وكيل محافظة المجاردة يهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    وزير الصحة الجزائري يؤكد أن رفع الحجر الصحي عن البلاد ضرورة لا بد منها    بالصور .. أمير القصيم يرسل الهدايا لجبرانه في منازلهم بمناسبة عيد الفطر    طقس الإثنين.. رياح شديدة على 7 مناطق    «الشيخ الخثلان» يوضح أفضل صيغ التهنئة بعيد الفطر    تسجيل 2399 إصابة جديدة بفيروس كورونا و11 حالة وفاة وتعاف 2284 حالة    لجنة التنمية الإجتماعية تنفذ مبادرة «عيدكم مبارك» لمعايدة رجال الأمن والممارسين الصحيين بالمجاردة    "واس" ترصد التزام أهالي الباحة بتطبيق أمر منع التجول في أول أيام عيد الفطر    الجامعة العربية تدعو إلى الحوار السياسي ووقف القتال في ليبيا    الرئيس الأمريكي يهنئ المسلمين بعيد الفطر    محافظ الهيئة العامة للجمارك يُهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    محمد عبد الجواد يرفض استئناف الدوري السعودي    الدكتور عبدالله الربيعة يهنئ القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك    خادم الحرمين الشريفين    التقى عدداً من الوزراء    مدرب الاتفاق خالد العطوي ومرافقيه        بجانب اتجاه دول العالم إلى فتح اقتصاداتها وتدوير عجلة الإنتاج..مختصان ل«الجزيرة»:        مقتل 21.. وتفكيك خلية إرهابية في سيناء    بابا حطاب.. آسر قلوب أطفال الخليج    كيف ستقلل «الممرات» تكاليف شحن البضائع ؟    خطوة تشعل غضب ترامب.. فنزويلا: وصول ناقلة نفط إيرانية إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة    أنت تكذب..!    «جسفت» تختم مسابقة الإبداع التشكيلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كاتدرائية نوتردام.. احتراق ومعركة خاسرة
تهويم
نشر في عكاظ يوم 18 - 04 - 2019

كان مشهد الشامتين على احتراق كاتدرائية نوتردام مشهداً آخر للنيران أقوى من صور اشتعال النار بالكاتدرائية أحد أهم المعالم التاريخية وأشهرها في العاصمة الفرنسية باريس والذي بلغ عمره أكثر من 800 عام كتحفة معمارية للفن والعمارة القوطية.
المشهد بالنسبة لي أتى مؤلماً من جهتين؛ جهة الجهل بقيمة الحضارات التاريخية والثقافية للإنسانية، وجهة لأن الناس باتت تقحم توجهاتها الفكرية وتعنصراتها في المعالم الحضارية للإنسانية ولا تعي بقيمة هذه المعالم تاريخياً وحضارياً وثقافياً.
والحقيقة أن أغلب الشامتين مثلوا الاتجاه والسياق التاريخي؛ حيث اعتبروا الكدرائية رمزا لذلك، والواقع أن كاتدرائية نوتردام تجاوزت رمزها الحضاري التاريخي الثقافي الذي من أجله حزن المثقفون واحترقوا مع الحريق؛ فالكدرائية تحتفظ بمقتنيات نوتردام والمقتنيات الأثرية التي لا تقدر بثمن والمخزنة في ردهات الكاتدرائية مثل السترة والتاج اللذين لبسهما الملك لويس التاسع عندما جاء بالعرش إلى باريس، كما تحتفظ بثلاثة أجهزة أرغن موسيقية من بينها الأرغن العملاق الذي يتألف من ثمانية آلاف أنبوب وتم تركيبه عام 1401م وأعيد ترميمه في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وفي قمة البرج يرى الزائر أحد أهم معالم الكاتدرائية وهو تماثيل الغرغول، وهو كائن خرافي جسده يعود لأكثر من حيوان وأشهر تمثال لهذه الكائنات الخرافية هو تمثال ستريكس الذي يحمل رأسه بين يديه واقفاً على قمة المبنى ينظر إلى المدينة وغيرها وغيرها من المقتنيات التاريخية التي تشكل جزءاً من ثقافة الأمة الإنسانية جمعاء والتي تقوم عليها دراسات تاريخية وحضارية وثقافية تسهم في البناء الثقافي لكافة الأمم.
إقحام الصراعات والعنصرية والسياسة في التشفي من هدم المعالم التاريخية والثقافية أيّاً كانت ولمن كان، أعدها معركة إنسانية خاسرة، فكل مَعَلم حضاري هو جزء من كيان الهوية الإنسانية على الأرض التي تشمل فكره وعلمه وقدرته العقلية التي تميزت عن بقية كائنات الأرض بالإعمار والبناء والابتكار.. فهل يدرك الشامتون ذلك؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.