انفجار قوي يهز بلدة بالسويد    وزير ⁧‫#التعليم‬⁩: سيفُتح المجال للدخول في الجامعات لمن أراد التعلم دون اشتراط مرور 5 سنوات على التخرج    سعر خام " برنت " يرتفع بنسبة 0.9%    نكاية في قضية الغواصات.. فرنسا تعرقل مفاوضات أوروبا التجارية مع أمريكا    تراجع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند 184.5 ريال    شرطة الرياض: القبض على مقيم ارتكب جريمة تحرش بفتاة قاصر في أحد الأماكن العامة    "الوطني للأرصاد": سحب رعدية ممطرة على منطقة المدينة المنورة    إصابات كورونا العالمية تتجاوز 233.105 مليون.. والوفيات تقترب من 5 مليون    الأمان في الأوطان بعيدا عن التطرف والإخوان    الزايدي تدشن ندوة إشراقات في تاريخ المملكة وتلاحم كيانها العظيم    بالصور … مستشفى المؤسس بمكة يحتفل باليوم الوطني 91    «تويتر» يحرم وزارات «طالبان» من «العصفور الأزرق»    عودة ميسي أمام «السيتي».. لحظة مهمة    كما تميزت «عكاظ»: ديربي جدة في «استاد الفيصل»    «الاستثمارات» يستحوذ على 25 % من «إعمار الاقتصادية»    «القطاع المالي»: إدراج 30 شركة بسوق الأسهم.. وبدء الطاقة الخضراء في 2022    تدشين تطبيق الاتصال الموحد ل«النقل»    «الشورى»: الموافقة على تعديلات نظام حماية الطفل من الإيذاء    مكة: إزالة 12 غرفة متنقلة مهجورة    أمر سامٍ بإجازة تملك أراضٍ بمخطط صناعي    «سام».. سعودية تنافس «أبلة فاهيتا»    «الداخلية» تحتفي باليوم الوطني    آل الشيخ في اجتماع البرلمانات الخليجية: مواقفنا راسخة في إحلال الأمن والسلام    تدشين معرض التوسعات السعودية الميداني والرقمي بالحرم    الأزمة السودانية.. تهدئة وحوار.. أم اتهامات وتصعيد ؟    وزير الخارجية يشارك في «صير بني ياس»    «هيئة الدواء» تلزم مصانع المستحضرات الصيدلانية بمخزون نصف عام    28 مليون فحص مخبري لفايروس كورونا    «أرامكو».. اتفاقيات تمويل مشروع مشترك ب12 مليار دولار    قتيل وتسعة جرحى في زلزال جزيرة كريت    برلين تدخل في مرحلة عدم اليقين.. من هو مستشار ألمانيا؟        من أخطأ هل يُسجن؟    حسين أبو راشد..الرحيل الأخير ما بين مسقط رأسه مكة وعشقه جدة        إهدار الوقت..!!    عيب..!!    قفزات علمية بأنامل نسائية            هوك    تأكد غياب البيشي عن الديربي.. وجاهزية العبود    تدشين معرض التوسعات السعودية بالحرم    السديس: لا صحة لإعادة الصفوف وإلغاء التباعد بالحرمين    تمكين للمرأة.. جيل الرؤية يتصدر.. من التأسيس إلى الريادة                ربط مخالفات المقاولين بنظام التصنيف الإلكتروني        يحتفي تعليم النماص ويفخر في فرحة الوطن بالذكرى 91    بباقة من الفعاليات فنون أبها تحتفي باليوم الوطني    التعليم العام والجامعي والتقني يحتفلون باليوم الوطني 91    بالصور.. جامعة الأمير سطام تحتفل باليوم الوطني ال91 للمملكة    1700 جولة رقابية لمنع انتشار كوفيد-19 في القصيم    في حادث مروع.. «مشهور السناب» عز بن حجاب يفقد والده ووالدته وشقيقه    ردع فوضويي الاحتفالات!        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التواطؤ الأممي يتجذر.. الحوثي يتحايل.. و«غريفيث» يشكره
نشر في عكاظ يوم 05 - 07 - 2018

كما كان متوقعا أخفق المبعوث الأممي مارتن غريفيث في زيارته الرابعة لصنعاء في انتزاع أي وعود من ميليشيا الانقلاب بشأن خطته لتسليم الحديدة ومينائها، باستثناء إعلانه الغامض قبيل مغادرته العاصمة اليمنية أمس (الأربعاء)، أنه أجرى «محادثات مثمرة» مع زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، المتواري عن الأنظار والذي لا يخاطب جمهوره إلا عبر الشاشة.
واكتفى غريفيث بالقول للصحفيين في مطار صنعاء «أتقدم بالشكر إلى عبدالملك الحوثي الذي التقيت به (الثلاثاء) جراء دعمه والمحادثات المثمرة التي أجريناها»، في أول إعلان من نوعه عن لقاء بينهما منذ تعيين المبعوث الدولي في منصبه في فبراير الماضي. وأضاف «التقيت خلال زيارتي قادة وممثلين عن الحوثيين، وأنا مطمئن إلى حد كبير بفضل الرسائل التي تلقيتها والتي جاءت إيجابية وبناءة». والمثير للجدل والذي يكشف عن تواطؤ المنظمة الدولية أن غريفيث لم يقدم ما يشفع له بشكر زعيم التمرد، كما لم يكشف عن أية مضامين إيجابية قدمها قادة الميليشيا خلال المحادثات التي وصفها ب«المثمرة».
وعلمت «عكاظ» أن المبعوث الأممي عاد من صنعاء «خالي الوفاض»، وأفصحت مصادر مطلعة في صنعاء أن زعيم الانقلاب طلب منه بعض الوقت للرد على خطته الرامية إلى التوصل لتسوية سياسية تجنب الحديدة الحرب. وحذرت المصادر من الاستجابة لمثل هذه المطالب الهادفة إلى كسب الوقت والدفع من قبل الميليشيا بمزيد من التعزيزات نحو الحديدة، استعداداً للمعركة القادمة. وأكدت المصادر أن الحوثي أبلغ قبيل لقاء غريفيث كبار قادته خلال اجتماع سري أنه لن يوافق على تسليم الحديدة ومينائها للشرعية مهما كلفه الأمر، وأن سقف تنازلاته لن يتجاوز ما هو معلن من قبل وهو الموافقة على الإشراف الأممي فنياً ولوجستياً على إيرادات الميناء فقط، دون المساس بوضع ميليشياته ووجودها في المدينة. ومن المقرر أن يطلع غريفيث مجلس الأمن اليوم (الخميس) على نتائج مباحثاته في صنعاء، معرباً عن أمله أن يلتقي الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قريباً، وأن تعمل جميع الأطراف لخلق ظروف إيجابية لعقد جولة مفاوضات في الأيام القادمة.
وتكشف تصريحات قيادات حوثية التقاها غريفيث أمس منهم وزير خارجية الانقلاب هشام شرف، عن رفضها للجهود الرامية لتسليم الحديدة والشروع في إجراءات بناء الثقة المتمثلة بإطلاق الأسرى والمختطفين ورفع الحصار عن تعز والبيضاء كخطوة أولى لعقد جولة مفاوضات خلال الأسابيع القادمة.
وبحسب ما نشرته وكالة أنباء سبأ، التي يسيطر عليها الانقلابيون، فإن رئيس ما يسمى «المجلس السياسي» مهدي المشاط ووزير خارجية الانقلاب وضعا شروطا جديدة أمام المبعوث الأممي، تتمثل في رفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي ودفع رواتب موظفي الميليشيا في صنعاء، وإعادة البنك المركزي إلى العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.