شرطة مكة تكشف تفاصيل ضبط المعتدين على حارس مدرسة بالكامل    مركز الملك سلمان للإغاثة يشارك في مهرجان منظمة التعاون الإسلامي في أبوظبي ويبرز جهود المملكة الإنسانية    وصول مضيفة “الخطوط السعودية” الناجية من هجوم سريلانكا إلى جدة    الروقي: الجدولة الغريبة سر معاناة الهلال    ريال مدريد يثق في الجمع بين بوغبا وهازارد    فيديو.. لقطات ساحرة لنجم ريال مدريد القادم أمام خيتافي    جروهي يشكر إدارة الاتحاد ويؤكد: سأعود قريبًا    «المعلمي» يلتقي رئيسة لجنة التحقيق بجرائم الحرب المحتملة في سوريا    “الأرصاد” تصدر تنبيها عاجلا بشأن التقلبات الجوية على منطقة نجران    أمير جازان يعطي شارة البدء لانطلاق "صيد سمك الحريد" بجزر فرسان    اهتمامات الصحف الباكستانية    نادي عرعر يعلن تنظم بطولة شهداء الواجب الرمضانية الثانية    محافظ وادي الدواسر يعقد اجتماعاً بقادة القطاعات الأمنية بالمحافظة    "أضاحي" يعقد اجتماعه التحضيري الأول للجنة الأمنية    أمانة منطقة عسير تشارك وزارة العمل مبادرة ” الأولوية لهم “    السجن يختتم أنشطة المعهد الصناعي بالخبر    قلعة مارد الأثرية ... حصن الجوف المنيع    الدكتور الشثري يحاضر عن "دور الخطباء والدعاة في معالجة المشكلات النفسية وتعزيز الترابط الأسري" في المنامة    "المرأة السعودية" تسير بطموح وتمكين في رؤية 2030    سمو ولي العهد يهنئ رئيس جمهورية توغو بذكرى استقلال بلاده    سفارة المملكة بالمجر تحذر المواطنين من احتجاجات الأربعاء المقبل    شاهد.. جراح سعودي يجري عملية تبديل الغضروف الرقبي خلال 30 دقيقة    بالفيديو.. وزير الشؤون الإسلامية يظهر تأثراً شديداً وهو يستعرض جهود الأمير خالد الفيصل    بالفيديو.. متهور يقطع الإشارة ويُسبب حادثاً شنيعاً    اهتمامات الصحف الليبية            فيما أشار إلى انخفاض الاعتماد على النفط خلال الربع الأول من 2019م وارتفاع الإقبال على سوق العمل.. وزير الاقتصاد:    الأمير خالد بن سلمان خلال لقائه وزير الدفاع الروسي    د. العيبان خلال استقباله سفيرة بلجيكا    فرحة بايرن ميونيخ    من أعمال الفنانة منديلي    لأول مرة في تاريخ الجائزة.. فوز مشترك للعراقي مهدي مطشر والبنقلاديشية مارينا تبسم        تضمن التنويه بتنفيذ الأحكام الشرعية ب(37) إرهابياً من الفئة الضالة    دشنه آل الشيخ قبل ستة أشهر        الدكتور العمر والخريجون        المملكة تواجه الإرهاب بالحزم والعزم    الطائف تحتفي بعرّاب المسرح السعودي    «المالية» تعلن إقفال طرح برنامج الصكوك لشهر أبريل ب11 مليار ريال    ” تعليم الليث ” يعتمد حركة النقل الداخلي ل643 معلمًا ومعلمة    أمير الباحة يوجّه بتمديد عقود موظفات الجامعة للعام المقبل    حساب المواطن يكشف عن صدور نتائج الأهلية للدورة ال18 لشهر مايو المقبل    جدول إمامة المصلين لصلاتي التراويح والتهجد في شهر رمضان في المسجد الحرام    فتح باب التطوّع بأعمال الدفاع المدني خلال الحج    جلسات وورش متخصصة مصاحبة لحفل جائزة مدير جامعة الملك خالد للتحول الرقمي    وكيلة جامعة الملك خالد تكرّم مجتازات برامج وكالة الجامعة للتطوير والجودة    إنقاذ رضيعة ابتلعت قطعة معدنية أصابتها باختناق شديد    الغذاء والدواء تضبط أدوية مجهولة المصدر تجاوزت قيمتها مليون ريال باستراحة بالرياض    تعرف على شروط الحصول على 20 ألف ريال من سند محمد بن سلمان    "مدن" توقع اتفاقية لإطلاق منتج تمويلي مشترك لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وروّاد الأعمال بالمملكة    الأمير بدر يعلن عن إنشاء دار نشر سعودية مستقلة    إطلاق مبادرة "أتمتة الخدمات الاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة"    حادث انقلاب بالباحة يسفر عن حالتين وفاة وإصابتين تجاه قلوة    الأمير خالد بن سلمان يلتقي وزير الدفاع الروسي بموسكو    سموه يتحدث مع الخريجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زهران: كود البناء السعودي لم يضع في الاعتبار النشاط الزلزالي في "حرة الشاقة"
نشر في عكاظ يوم 06 - 02 - 2018

تواصلت أعمال المؤتمر الجيولوجي الدولي الثاني عشر الذي تنظمه هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بالتعاون مع الجمعية السعودية لعلوم الأرض تحت عنوان "خيراتنا من أرضنا" بفندق هيلتون جدة , بعقد حزمة من المحاضرات والجلسات العلمية شارك فيها عدد من الخبراء المحليين والعالميين في هذا المجال.
وجاءت أولى جلسات اليوم التي قدّمها مدير عام المركز الوطني للزلازل والبراكين , نائب رئيس المؤتمر الدكتور هاني زهران بعنوان "المصادر الحرارية بالمملكة" لتلقي الضوء على كيفية استخدام البيانات الزلزالية والمسوحات الحقلية الجيوفيزيائية "الجاذبية، الكهرومغناطيسية، والكهربائية" , لإعطاء صورة واضحة لما يحدث تحت القشرة الأرضية من عمليات ديناميكية تعمل على تنشيط الصدوع وينتج عنها زلازل.
وتضمنت الجلسة التي عَدت الدراسات الزلزالية والجيوفيزيائية المفتاح الرئيسي لكشف التراكيب التحت سطحية للقشرة الأرضية ، 66 ورقة بحثية تناولت تفسير أسباب حدوث الزلازل والبراكين ، وتحديد الصدوع التحت سطحية إلى جانب كيفية التقليل من مخاطر الزلازل والبراكين ، وإنتاج نماذج ثلاثية الأبعاد للتراكيب التحت سطحية, بالإضافة إلى طرق البحث عن خزانات المياه الجوفية , وكذلك كيفية وطرق البحث والتنقيب عن المعادن التي تتطلب مزيجاً من مجموعات البيانات الجيوفيزيائية المختلفة لتحديد المناطق التعدينية الواعدة بالمملكة , وبما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 .
وأشار الدكتور زهران إلى أن الزيادة السريعة والمتنامية للسكان داخل المملكة والمناطق المجاورة لها ، تتطلب توفير مصدر لطاقة حرارية أرضية نظيفة ومتجددة لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء , عاداً وجود الحرات البركانية والينابيع الساخنة وأدلة أخرى من تدفق الحرارة السطحية العالية , بوادر مبشرة لتوفير الطاقة الحرارية الأرضية في المملكة خاصة مع وجود طبقات معروفة بالغطاء الرسوبي يمكن استخدامها كمصدر للطاقة الحرارية . لافتاً الانتباه إلى أنه وخلافاً لما هو معروف من مصادر الطاقة المتجددة الأخرى ، فإن الطاقة الحرارية الأرضية تعد مصدراً مستقراً للطاقة التي يمكن تطويرها بطريقة لا مركزية.
وأضاف أنه بالرغم من ذلك فإن عملية التخريط والتحديد الكمي لإمكانات الطاقة الحرارية الأرضية في المملكة لا تزال في بدايتها , مشيراً إلى أن مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة وضعت تصوراً لمبادرة للشروع في تطوير الطاقة الحرارية الأرضية الضحلة بالمملكة.
وعن محور المخاطر الجيولوجية , أوضح الدكتور هاني زهران , أن التطور الاقتصادي السريع والمتنامي إلى جانب الانتشار العمراني الكبير في غرب المملكة يتزامن مع حدوث نشاط زلزالي ملحوظ , مما يتطلب معه ضرورة دراسة وتحديد المخاطر الزلزالية في غرب المملكة , مشيراً إلى أن النشاط الزلزالي والبركاني في غرب المملكة لهما علاقة وثيقة بعملية انفتاح البحر الأحمر.
وبين أن كود البناء السعودي الصادر في عام 2007م ، لم يضع في الاعتبار النشاط الزلزالي في حرة لونيير (الشاقة) , التي تعد من الحرات البركانية الحديثة ، كمصدر زلزالي عند حساب خرائط المخاطر الزلزالية لغرب المملكة , مؤكداً أهمية مراجعة وتحديث تلك الخرائط , علاوة على إجراء الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية وكذلك الصدوع النشطة بهدف تدقيق حسابات معدل تكرار حدوث الزلازل ، بالإضافة إلى أهمية الأخذ في الاعتبار تأثير التربة من حيث تضخيم أو توهين الموجات الزلزالية.
من جهة أخرى كشف المؤتمر عن وجود 250 كهفاً , حيث أكد الخبراء بوجود آلاف الكهوف الأخرى التي ستسهم في تنامي حجم السياحة في البلاد.
وأوضحت جلسات المؤتمر الذي تنظمه هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بالتعاون مع الجمعية السعودية لعلوم الأرض أن الكهوف تعتبر مصدراً مهماً للسياح الأجانب فضلاً عن اهتمام الحكومة بها, التي ستسهم في تنشيط السياحة الداخلية وخاصة السياحة البيئية أو السياحة الجيولوجية.
ودعت جلسات المؤتمر وسائل الإعلام إلى الاهتمام بهذا النوع من المقومات السياحية التي ستساعد في تعريف السياح وتسهم في تنامي زيارة هذه المواقع, مسلطة الضوء على 5 آلاف كهف سياحي موجودة في العالم يزوره حوالي 250 مليون سائح سنوياً، في حين تستفيد الدول ما يقارب 2 مليار دولار في العام.
واستعرض المؤتمر جهود هيئة المساحة الجيولوجية السعودية والهيئة العامة للسياحة التي بدأت منذ عام 2000م في جانب اكتشاف الكهوف وتفعيل السياحة فيها بعد دراسة وضع الكهوف واختيار الأفضل منها لتدشين السياحة البيئية والجيولوجية، مبيناً أن الكهوف تجذب العلماء في جانب دراسة ما بها من آثار فضلاً عن تدريب المرشدين والمنظمين السياحيين في كيفية التعامل مع الكهوف والاستفادة منها كمرجع سياحي.
يذكر أن المؤتمر الجيولوجي الدولي الثاني عشر يشمل محاضرات مختصة في الطاقة الحرارية المتجددة والسياحة الجيولوجية، وأوراق عمل أخرى هامة تعرض أحدث التطورات والأفكار والتقنيات في علوم الأرض في جميع تخصصاتها خلال أيام المؤتمر, ويهدف لتعزيز سبل المعرفة والتعاون في جميع مجالات الجيولوجيا بكافة أنحاء المنطقة العربية لإيجاد روابط علمية قوية لجميع الأوساط ذات العلاقة بالجيولوجيا ومنها الأكاديمية والصناعية والسياسية والبيئية والجغرافية والأثرية, بالإضافة إلى تسهيل البحوث في المجالات الناشئة، وكذلك تعزيز التنمية المستدامة على المدى الطويل في الدول العربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.